أسباب تعاطي المخدرات وطرق الوقاية من الإدمان

أسباب تعاطي المخدرات وطرق الوقاية من الإدمان

أسباب تعاطي المخدرات تمثل ركيزة أساسية من ركائز العلاج الصحيح لذا يجب معرفتها قبل البدء في الحصول على الدعم الدوائي والسلوكي، ومحاولة التخلص منها قد لا تحدث انتكاسة مرة أخرى ويدخل الشخص في حالة من الإدمان شديدة الخطورة.
 
قبل التعرف على أسباب تعاطي المخدرات يجب أولًا التعرف على معنى التعاطي أو الإدمان، وهو الاستخدام القهري والمتكرر لكميات متزايدة من المخدرات مع ظهور أعراض الانسحاب عند توقف تعاطي المخدرات، العوامل الجينية والنفسية والبيئية دوراً هاماً في تعاطي المخدرات، فبدلاً من سبب واحد لإدمان المخدرات، من المحتمل أن تؤدي عوامل متعددة إلى تعاطي المخدرات.
 

أسباب تعاطي المخدرات النفسية:

العوامل النفسية تشكل الجزء الأكبر من أسباب تعاطي المخدرات وأبرزها:

  • التعرض لصدمة النفسية قوية.
  • المعاناة من الإيذاء الجنسي أو الجسدي.
  • الإهمال أو الفوضى في المنزل.
  • التعرض لضغوط نفسية شديدة.
  • الإصابة بمرض عقلي مثل الاكتئاب.
  • عدم القدرة على التواصل مع الآخرين.
  • عدم وجود أصدقاء.
  • ضعف الأداء في العمل أو المدرسة.
  • فقدان مهارات التعامل مع الضغوط.

 

أسباب تعاطي المخدرات البيئية:

  1. المشاركة في رياضة يتم فيها تشجيع تناول المنشطات.
  2. مصادقة مجموعة من المتعاطين للمخدرات.
  3. تدهور الأحوال المادية.
  4. النشأة في منزل به متعاطين للمخدرات.
  5. الافتقار إلى الرقابة الأبوية.

 
أسباب تعاطي المخدرات الوراثية:

الجينات الوراثية تلعب دورًا هامًا في تعاطي المخدرات، حيث أكدت مجموعة من الدراسات العلمية أن نصف خطر تعرض الشخص للإدمان على المخدرات يرجع إلى العامل الوراثي، حيث أن جينات إدمان المخدرات تنطوي على تسلسل جيني متعدد مثل تلك الموجودة في مستقبلات النيكوتين في الدماغ، وتساهم بشكل كبير في إدمان المخدرات.
 

كيف يمكنك تجنب التعرض لخطر تعاطي المخدرات؟

 

اكتشف طريقة جديدة لمكافحة القلق والإجهاد:

الجميع لديه قدر من المشاعر السلبية المتمثلة في القلق والتوتر والإجهاد، ويجب اكتشاف الطرق المناسبة للتخلص من هذه المشاعر، فالمخدرات ما هي إلا وسيلة للهروب المؤقت من جميع الضغوط لكنها ليست الحل لأن تعاطيها يسبب ضرر أكبر يفاقم من حدة المشكلات النفسية.
لذلك حاول أن تشغل وقتك دائما بالأنشطة والممارسات التي تمنحك السعادة وتجعل يومك أفضل، مثلا يمكنك ممارسة تمارين الاسترخاء أو حضور صفوف الرقص، أو الإتجاه لممارسة الرياضات والألعاب الممتعة، وكذلك تعلم الموسيقى وغيرها من الهوايات التي تساعد على منحك شعور أفضل وتقلل من التوتر والضغط.
 

ابحث عن السعادة:

السعادة هي طريقك المختصر للوقاية من تعاطي المخدرات لأنها تمنحك مشاعر رائعة تمنعك من كراهية نفسك أو الآخرين، لذا ركز دائما على نقاط القوة التي لديك وابتعد عن التفكير في نقاط الضعف، واستغل تلك النقاط في الوصول إلى نجاحات مميزة تبعث السرور والأمل دائما في حياتك.
 

احصل على الدعم الطبي:

في حالة إن كنت مصابًا بأحد الأمراض النفسية أو العقلية والتي يصعب معها التعامل مع ضغوط الحياة فلا تتردد أبدًا في الحصول على الدعم الطبي لاستعادة حياتك الطبيعية مرة أخرى وتجنب الهروب للمخدرات، ويعد تجاهل المرض او نكران الإصابة به من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى تفاقم الحالة الصحية للمريض وزيادة الضغوط النفسية، لذا صارح نفسك بمرضك وابذل جهدك للحصول على العلاج الملائم لحالتك، ويمكنك استشارة نخبة من الأطباء المتخصصين في علاج الإدمان والأمراض النفسية عبر التواصل مع "مستشفى الأمل لعلاج الإدمان والطب النفسي" للحصول على الدعم الطبي اللازم.
 

اترك رد