آثار الحشيش على الوجه تبدأ من احمرار العين.. تعرف عليها كاملة

آثار الحشيش على الوجه تبدأ من احمرار العين.. تعرف عليها كاملة

 آثار الحشيش على الوجه تظهر واضحة بعد مرور فترة قصيرة على تعاطيه، فهو من أقوى أنواع المخدرات المصنوعة من نبات "القنب" الذي يحتوي على مادة "THC" أي "رباعي هيدرو كانابينول" وهي مركب عضوي يسبب الهلوسة.

يتم تجميع الحشيش وتجفيفه وضغطه في مجموعة متنوعة من الأشكال مثل الكرات والكعك والمربعات الكبيرة، ثم يُقطع على هيئة أصابع أو يُفتت، ويشيع تناوله عن طريق التدخين، وتعتبر منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وباكستان وأفغانستان المصادر الرئيسية للحشيش.

يُباع الحشيش على هيئة قطع صلبة يتراوح لونها من بني فاتح إلى أسود، ومن حيث الملمس يكون جاف أو لين أو مفتت، ويأتي أيضا في عبوات زجاجية صغيرة يتراوح لونها ما بين العنبر والبني الداكن ويتم وضع قطرة أو اثنتين على السيجارة تدخينها، وأثبتت الدراسات أن تطور النمو الطبيعي للطفل قد يتأثر سلبًا من الاستخدام الكثيف للحشيش من قبل الأم أثناء الحمل.

تشير الأبحاث إلى أنه عندما يستخدم الأطفال والمراهقون منتجات "القنب" بشكل مزمن ، فإنهم يعانون حتما من ضرر بالمناطق الموجودة في المادة البيضاء في المخ، والتي يمكن أن تؤثر سلبا على التعلم والذاكرة.

وكشفت دراسة حديثة أن الأفراد الذين يتعاطون الحشيش لديهم معدلات عالية من اضطرابات تعاطي الكحول بنسبة تصل إلى 50 ٪، واضطرابات استخدام التبغ بنسبة أكبر من 50 ٪.

وأكدت جمعية الطب النفسي الأمريكية أن الأفراد الذين يدخنون الحشيش غالباً ما يعانون من نفس أنواع المشاكل التنفسية المرتبطة بتدخين التبغ، ومع ذلك لم يتم تحديدها بشكل كامل ولكن هناك خطر متزايد يتمثل في الإصابة بسرطان الرئة المرتبط بتدخين الحشيش.

ويرتبط تعاطي الحشيش على المدى الطويل بعدد من المسائل المتعلقة بالصحة العقلية، بما في ذلك تطور مرض الذهان لدى عدد صغير من الأفراد.

ووفقا لجمعية الطب النفسي الأمريكية، يعاني حوالي ثلث المراهقين المتعاطين للحشيش من مشاكل في القلق قد تصل إلى الاكتئاب أو اضطراب ما بعد الصدمة، وأن 60 ٪ لديهم مشاكل مع اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه أو اضطرابات السلوك.
 

آثار الحشيش على الوجه:

  1. تلعثم شديد عند التحدث.
  2. احمرار قوي في العينين.
  3. الهدوء والاسترخاء.
  4. الثرثرة غير المبررة.
  5. الضحك بعفوية طوال الوقت.
  6. القلق الشديد والذعر.
  7. القيء باستمرار.
  8. الغثيان والرغبة في النوم.
  9. جفاف الفم.

 

أضرار الحشيش 

 

أضرار الحشيش على المدى القصير

أضرار الحشيش على المدى الطويل

  • اضطراب عمل الجهاز الهضمي والمعاناة من الإمساك والإسهال الدائمين.
  • فقدان القدرة على التركيز.
  • الشعور بعدم الاستقرار.
  • اضطراب شديد في توازن الجسم.
  • عدم القدرة على القيادة.
  • قلة الاستيعاب والتذكر.
  • خلل في رؤية الألوان.
  • زيادة الشهية والرغبة في تناول الطعام.
  • زيادة سرعة معدل نبضات القلب.
  • تشوه الإحساس بالزمان والمكان.
  • الشعور بالاكتئاب.
  • زيادة خطر الإصابة بالأورام السرطانية وأبرزها سرطان تجويف الفم وسرطان البلعوم وسرطان المريء.
  • تضرر الجهاز التنفسي.
  • اضطراب في الدورة الشهرية.
  •  وانخفاض عدد الحيوانات المنوية لدى الرجال.
  • الإصابة ببعض أمراض الذاكرة مثل الذهان.
  • ضعف القدرة على التعلم.

 


 

كيف يمكنك اكتشاف تناول ابنك للحشيش؟

إذا ظهرت واحدة من الأعراض التالية على الابن فأنه بالفعل يتعاطى الحشيش:

  • اضطراب شديد في النوم.
  • فرط النشاط.
  • انخفاض الشهية.
  • مشاكل و آلام مزعجة في المعدة.
  • التعرق الشديد.
  • عدم الحفاظ على توازن الجسم.
  • الارتباك الشديد عند التحدث.

  
علاج إدمان الحشيش:

يجب أن يحصل مدمن الحشيش على نوعين من الدعم للإقلاع عن تناوله وهما:

الدعم الطبي:

ويأتي من خلال استشارة الطبيب لتحديد العلاج المناسب والفترة التي يتم تطهير الجسم فيها من المخدر، وهنا يمر المدمن بعدة صعوبات عند انسحاب الحشيش من الجسم وأبرزها القئ والغثيان والشعور بالبرد والاكتئاب وفقدان الشهية بالإضافة إلى الأرق الشديد.

الدعم النفسي:

ويحصل عليه مدمن الحشيش من خلال دائرة الأقارب والمعارف والأصدقاء اللذين يساعدون المدمن في تخطي الحاجز النفسي وإعادة تأهيل السلوك مرة أخرى خاصة في لحظات الضعف والتراجع التي قد تسبب انتكاسة شديدة.