متى يجب استشارة دكتور نفسي؟

متى يجب استشارة دكتور نفسي؟

الدكتور النفسي قد ينظر إليه البعض على أنه حل ثانوي وليس أساسي لتجاوز بعض الأمراض، لكنه مفهوم خاطئ قد يزيد من تفاقم المرض لأن هناك بعض الحالات التي يستحيل معها الشفاء دون استشارة دكتور نفسي متخصص نستعرضها من خلال التقرير التالي.

خسارة شخص:

الموت جزء لا يمكن تجنبه من الحياة، ولكن هذا لا يجعل التعامل معه سهلا، لأن طرق التعامل مع خسارة شخص تختلف من إنسان لآخر فالبعض قادر على تجاوز فقدان شخص مقرب إليه بينما البعض الآخر لا يستطيع ويقف عند نقطة معينة لا يمكن تجاوزها مما يتسبب في الإصابة بأمراض نفسية، يساعدك الدكتور النفسي في العثور على الطرق المناسبة للتعامل معها.

 

التوتر والقلق:

توجد الكثير من الأمور الحياتية المرهقة التي تصيبك بالقلق والتوتر مثل مشاكل العمل أو العلاقات الشخصية، وقد يؤذي القلق أو التوتر الدائم إلى العزلة الاجتماعية، والاكتئاب، وعدد كبير من المشاكل الأخرى.
يساعدك الدكتور النفسي على التحكم في التوتر والقلق من خلال إيجاد مصدر المشكلة أو سببها، بالإضافة إلى الطرق المناسبة للتغلب عليها.

 

الاكتئاب:

مشاعر العجز أو اليأس الدائمة هي علامات وأعراض شائعة للاكتئاب، وفي حين يعتقد الكثيرون أنهم يستطيعون التخلص من الاكتئاب فإنه نادرًا ما يحدث ذلك، لأن الاكتئاب هو اضطراب شائع يفقد فيه الناس الاهتمام بالأشياء ويختبرون فيه الشعور بالتعب، وغالباً ما يواجهون صعوبة في التحكم في عواطفهم، ولكن الدكتور النفسي يساعدك على العثور على مصدر الاكتئاب والتخلص منه ويمنحك العلاج شعور أفضل ويعيدك إلى الحياة مرة أخرى.

 

الرهاب:

الخوف من المرتفعات والعناكب هي أنواع شائعة من مرض الرهاب، ولكن بعض المخاوف غير المعتادة والتي لا أساس لها من الصحة يمكن أن تخلق مشاكل كبيرة في حياتك، على سبيل المثال قد يؤدي الخوف من الأكل إلى مشاكل صحية خطيرة، ولكن الدكتور النفسي لديه القدرة على جعلك تواجه مخاوفك والتغلب عليها بسهولة حتى تتمكن من العيش بدون رهاب.

 

المشكلات الأسرية والوظيفية:

العلاقات سواء كانت عائلية أو شخصية أو مرتبطة بالعمل تمر بمراحل من الصعود والهبوط، وعلى الرغم أن العلاقات يمكن أن تكون أفضل شئ في الحياة إلا أنها يمكن أن تكون مصدرًا للإجهاد والمشكلات، ومن أبرز أدوار الدكتور النفسي مساعدتك على تخفيف التوتر والمشاكل الموجودة في علاقتك مع الآخرين، سواء بشكل فردي أو في إطار مجموعة.

 

العادات غير الصحية والإدمان:

بعض العادات غير الصحية مثل التدخين، وشرب الخمور، وتعاطي المخدرات غالبا ما تستخدم للهروب من بعض المشكلات، وهنا يساعدك الدكتور النفسي في الوصول إلى تلك المشكلات، ووضع الحلول الجذرية لمعالجتها وعلى سبيل المثال فهو يساعدك على التخلص من الإدمان، واضطرابات الأكل، والإجهاد، وحل مشكلة اضطراب النوم.

 

صفاء الذهن:

يمكن للدكتور النفسي أن يساعدك على تحسين تفكيرك والتخلص من كل الأشياء السلبية التي تفكر بها وتضغط كثيرًا على أعصابك، وفي كثير من الأحيان يجد الناس الحلول لكافة المشكلات الخاصة بهم فقط عن طريق سماع أنفسهم يتحدثون بصوت عال في العلاج، لأن ذلك يزيد من قدرتهم على التركيز.

 

مكافحة الأمراض العقلية:

الاضطرابات العقلية يمكن أن تظهر بعدة طرق على الشخص المصاب، لكن غالبًا ما يقوم بإنكارها ولا يمكن اكتشاف ذلك إلى بالحصول على مساعدة دكتور نفسي متميز، ومن أبرز تلك الإضطرابات اضطراب ثنائي القطب، واضطراب الاكتئاب، والانفصام في الشخصية، واضطراب ما بعد الصدمة.
الدكتور النفسي يساعدك على الحفاظ على عقل صاف والتحكم في الإجهاد والقلق، والرهاب، وأي مشاكل نفسية أخرى تواجهك.

 

اترك رد