أهم أخطار الكحول على الجسم.. بالتفصيل تعرف على أخطار الكحول على الكبد والدماغ والشعر

أهم أخطار الكحول على الجسم.. بالتفصيل تعرف على أخطار الكحول على الكبد والدماغ والشعر
 


لعل من أهم أخطار الكحول على الجسم، هو أن الإنسان ليس لديه الدراية الكافية كمية الكحول التي يتناولها يوميا.
 

فمثلا المتعاطين باستمرار من الممكن أن يتناولون زجاجة كاملة، وهم ليس لديهم أدنى معلومات عن النسبة بالجرامات التي وصلت إلي الكيد وسائر خلايا الجسم.
 

فنجد مثلا أن البيرة ذات السعة 350 مللي تحتوى تقريبا على 13 جراما من الكحول.
 

بينما الويسكي أو البراندي أو وجبة الجن ذات السعة 40 مللي تحتوى على 15 جراما من  الكحول.
 

بينما الذين يتناولون كوبا من النبيذ الجاف ذات 140 مللي يحتوى على 15 جراما من الكحول، ونفس الوضع إلي النبيذ الجاف.
 

أما عند تناول كأس مارتيني 80مل فإنه يحتوي على ما لا يقل عن 27 جراما من الكحول.
 

كل هذه الأرقام تبين مدى الكارثة، وحجم السموم التي تدخل إلى الجسم هؤلاء الذين يتعاطون المجول يوميا أو بصفة دائمة.
 

وبين أن من أهم أخطار الكحول على الجسم، هو عدم قدرة أجهزة الجسم على التعامل مع مثل هذه الكميات من الكحول.

 3من أهم أخطار الكحول على الجسم في منطقة الكبد:


لعل الكبد هو أحد الأعضاء الأكثر أهمية في الجسم، بعد القلب والعقل.
 

ويرجع السبب في ذلك إلى الدور الحيوي والأساسي الذي يقوم به في التخلص من السموم التي تدخل إلى الجسم.
 

كما انه يقوم بأكثر من 90 وظيفة داخل الجسم، فهو مصنع طرد السموم من داخل الجسم.
 

ويرجع تأثير الكحول على الكبد، لأن الكبد غير قادر على تجديد خلاياه.
 

وإذا ما تم التجديد فإنه يحتاج لفترات طويلة، وبذلك هو يختلف عن الخلايا الأخرى التي تتجدد بسهولة وفي فترة زمنية قصيرة.
 

وترجع الخطورة الكامنة في الكحول على الكبد والتى أهم أخطار الكحول على الجسم ، هو أنه عند تناول الشخص للكحول في كل مرة، فإن الكبد يعمل على ترشيحه.
 

وبالتالي يتم موت عدد لابأس به من خلايا الكبد.
 

لذلك فإنه من أهم أخطار الكحول على الجسم وخاصة في منطقة الكبد، أنه يقلل من قدرة خلايا الكبد على تجديد نفسها.
 

ولذلك فان تناول الكحول بكميات كبيرة يكون سببا مباشرا ورئيسا في الإصابة بأمراض الكبد.

مراحل الإصابة بأمراض الكبد:


يوجد ثلاث مراحل يمكن أن تصنف حسب استهلاك الكحول، ومن الممكن أن نقسمها إلى 3 أنواع:
 

1- مرض الكبد الدهني الكحولي:
وهو عبارة عن تراكم الدهون داخل الكبد، ويعتبر أهم أخطار الكحول على الجسم ، فور تناوله لفترة قصيرة حتى لو كانت بضع أيام.
ولكن يكون فيها المريض على بر الأمان، حيث انه فور توقفه عن شرب الكحول، فان الكيد يعود إلي حالته الطبيعية.

 

2- التهاب الكبد الكحولي:
وهو يأتي في المرحلة الثانية ، ويحدث نتيجة للإفراط المستمر في الكحول،ولفترات طويلة.
كما من الممكن أن يحدث في فترة قصيرة إذا تم تناول كميات كبيرة.
ونتيجة لذلك فإنه يحدث التهاب في أنسجة الكبد، ومن الممكن أن يتم علاج هذه المرحلة بالتوقف عن الشرب.
غير أنه إذا استمر لفترة طويلة فمن الممكن أن يؤدي الوفاة ومهددة للحياة.

3- التليف الكبدي:
وهى المرحلة الأخيرة والنهائية من أمراض الكبد، وأحد أهم أخطار الكحول على الجسم.
وفيها يصل الكيد إلى مرحلة كبيرة من التشوه.
وفى هذه الحالة فإن التوقف عن  الشرب ربما يطيل من عمر الشخص التعاطي، حيث أثبتت الدراسات أن التوقف عن الشرب في مرحلة تليف الكبد من الممكن أن يساعدك على أن تعيش لمدة خمس سنوات أخرى على الأقل.

 

 

أعراض تضرر الكبد عند تناول كميات كبيرة من الكحول:


لا شك أن الأعراض التي سوف تظهر تعتبر من أهم أخطار الكحول على الجسم، وفى حالة استمرار ظهورها تأكد أن هناك مرض ما أصاب الشخص، وعليك بالاتجاه إلى أقرب طبيب.
 

ومن أمثلة هذه الأعراض التي تظهر على المريض لتناوله كميات كبيرة:
 

1- فقدان الوزن: بالمراقبة المستمرة للمريض، سوف تلاحظ أن هناك فقدانه كبيرا الوزن، ويظهر ذلك من خلال فقدانه للشهية.
حيث نجده دائما ما يكون معرضا عن الطعام، ولا يرغب بتناول الكميات الكافية التي تعطيه الطاقة الكافية للقيام بمهامه.

 

2- الإرهاق والضعف العام:
 أهم أخطار الكحول على الجسم وذلك يظهر فور قيامه ببعض الأعمال البسيطة، حيث نجده عاجزا عن القيام بأبسط المهام المطلوبة منه.
وربما يرتبط ذلك ارتباطا وثيقا بسبب نقص وزنه، وضعف شهيته على الأطعمة.

 

3-الارتباك والرغبة الشديدة في النوم:
يصاب الشخص الذي يتناول كميات كبيرة من الكحوليات بالنعاس الدائم، كما انه في اغلب الأوقات والمواقف نجده مرتبكا.
ونتيجة لذلك نجده معرضا للقلق الشديد ومن أبسط الأمور.

 

4- تقيء الدم:
في الحالات المتأخرة من الإصابة بأمراض الكبد، فإن هناك علامة ظاهرة وتبين إصابة الشخص بأحد أمراض الكبد.
ووصوله إلى مرحلة متأخرة من المرض.
وهى تقيء الدم ، فضلا عن ظهور دم في البراز، لذلك هي أحد أهم أخطار الكحول على الجسم.
كل هذه الأعراض تظهر على الأشخاص الذين يصابون بأمراض الكبد، والتي يكون للكحوليات تأثيرا كبيرا عليها.

أهم أخطار الكحول على الجسم في منطقة الشعر:


ربما يكون عوامل أخرى تؤثر على الشعر وخاصة لدى المرأة.
 

ومن هذه العوامل سوء التغذية، والحالة النفسية للمرأة، والشيخوخة.
 

ولكن ما لا يعرفه العديد أن للكحوليات تأثير كبير على شعر الإنسان ظن وخاصة على المرأة.
ويرجع ذلك إلى الأسباب التالية:

 

1- شرب الكحول بكميات كبيرة يوحي إلي التأثير على مستويات الزنك الموجودة داخل الجسم، ومن المعروف أن الزنك دورا كبيرا في الحفاظ على جمال ونضارة الشعر.
 

2- الإفراط المستمر للكحوليات يوحي إلي نقص بعض العناصر الغذائية التي ترتبط ارتباطا مباشرا بالشعر ثل فيتامين B، وفيتامين C.
واللذان يشكلان دورا حيويا للحفاظ على بصيلات الشعر.

 

3- من أهم أخطار الكحول على الجسم، والتي تظهر أثرها على الشعر أن يزيد من إفراز هرمون الاستروجين، وبالتالي فإن سقوط الشعر سوف يزداد عن المعدلات الطبيعية عند الأنثي.

 

 أهم أخطار الكحول على الجسم في منطقة الدماغ:


للكحوليات تأثير عظيم على منطقة الدماغ في جسم الإنسان والتي تعد من أهم أخطار الكحول على الجسم.
 

ويظهر هذا التأثير بوضوح في دماغ السيدات عنها في دماغ الرجال.
 

وللتوضيح هذا التأثير قاموا العلماء بإجراء تجربة على 188 شخصا ، بعضهم يشربون الكحول والبعض الأخر لا يتناوله.
 

ثم قاموا بإجراء الفحوصات الطبية وأشعة الرنين المغناطيسي على أدمغتهم.
 

فقد وجدوا نتائج مخيفة إلى حد ما، فقد وجدوا أن الأشخاص الذين يستهلكون 14 كوب أو أكثر من المشروبات الكحولية خلال الأسبوع الواحد.
 

أن متوسط حجم الدماغ فيهم قد قل بنسبة تزيد عن 1.6% عن الأشخاص الذين لا يتناولون الكحوليات عموما.
 

ووجدوا أن حجم أدمغة السيدات قد تأثر بمقدار أكبر.
 

وتوصل العلماء إلى نتيجة عامة، وهو أن النساء المدمنات على تناول المشروبات الكحولية بانتظام يفقدون حجم أكبر من كتلة الدماغ بوتيرة أكبر علم الرجال المدمنين على شرب الكحول.

10 من أهم أخطار الكحول على الجسم بصفة عامة:


هناك العديد من الأبحاث التي أثبتت أن ارتباط الأمراض بالكحوليات هو أمر واقعي.
 

حيث توصل العلماء إلى هناك أكثر من 60 مرضا يرتبطون بصفة وثيقة بإدمان الكحوليات:
 

1- ترتفع نسبة الإصابة بالتهاب المفاصل،، وذلك من خلال التعاطي والشرب المشرف عليها.
 

2- من أهم أخطار الكحول على الجسم، أنه يزيد من خطر إصابة الإنسان بالسرطان.
حيث وجدوا العلماء الكحول يساعد على تحويل مركب الاسيتالدهيد المسرطن.
وهو أحد المركبات التي تسبب سرطان البنكرياس والكبد والثدي والمستقيم.
فضلا عن تأثيره السريع للإصابة بسرطان الحنجرة، والبلعوم، والمرئ.
ولا ننسى أن الإصابة سوف تصبح مضاعفة في حالة ما إذا كان الشخص مدخنا.

 

3- الأم الحامل والتي تقوم بتناول المشروبات الكحولية بكميات كبيرة، فإنها تكون معرضة إلى الإصابة بـ متلازمة الجنين الكحولي.
حيث نجد أن الجنين مصاب ببعض التشوهات الخلقية، فضلا عن وجود تغيرات كبيرة وشاذة في سلوك الأطفال.
لذا دائما ما ننصح السيدات الحوامل بالابتعاد عن تناول أو شرب أي كميات من المشروبات الكحولية، حتى لو مقدارا يسيرا.

 

4- الإسراف المفرط يزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية، وأمراض القلب.
ويرجع السبب في ذلك إلى أن شرب الكحوليات يسبب ارتفاعا في ضغط الدم، ومبيدات الدهون، والتي من بين تأثيراته، إصابة الفرج فشل في عضلة القلب على المدى البعيد.

 

5- تناول الكحوليات يكون المدخل للإصابة بالعديد من الأمراض النفسية أهم أخطار الكحول على الجسم.
والتي من شأنها الإصابة بالاكتئاب والأرق، والوسواس القهري.
حيث تجعل الإنسان دائما غائب عن الواقع، ويهرب منه، ويتخيل أمور وأحداث لا تمت للواقع بصلة.

6- أحد أهم أخطار الكحول على الجسم من الناحية العصبية، والجهاز العصبي بوجه عام إن يوحى إلي تلف الأعصاب.
وحدوث اختلال كبير في مراكز التوازن والذاكرة، وينشأ مرض يعرف باسم اعتلال الأعصاب المتعلق بالكحول.
والى فيه يشعر المريض بأنه هناك مخدرا في أطرافه سواء أصابع القدم أو الرجلين.
فضلا عن شعورة بوهن وضعف شديد في العضلات، وضعف الانتصاب ، وسلس البول.

 

7- يكون مسئول عن أمراض السمنة وزيادة الوزن، ويرجع ذلك لاحتوائه على عدد كبير من السعرات الحرارية.
وبالتالي فإن أمراض السمنة يترتب عليها أمراض العظام، والتهاب المفاصل كما ذكرنا مقدما.

8- رفع الإصابة بأمراض الفشل الكلوي، وذلك بسبب عدم قدرة الكلية على تخليص الجسم من كافة السموم التي تدخل إليها.
وخاصة إذا استمر تناول المشروبات لفترات طويلة.
ويترتب على ذلك زيادة حجم الكلى، والتأثير على عمل الهرمونات بصورة طبيعية، حيث أن هناك الهرمونات التي ترتبط بتأثير عمل الكلية في الجسم.

 

9-  من أهم أخطار الكحول على الجسم هو ارتباطه بمرض الصرع:
ويرجع ذلك من خلال إصابة الأشخاص بنوبات تشنج، حتى في حالة عدم إصابة الفرد بمرض الصرع.
ولذلك يمنع تماما من تناول الكحوليات في حياة الأفراد الذين يتناولون الأدوية المستخدمة في علاج التشنجات.


 

كيف يمكنك التخلص من أضرار الكحول:


بالتأكيد التخلص من أضرار الكحول يحتاج في المقام الأول إلى الإرادة، والقدرة والمثابرة، وربما في بعض الأحيان يحتاج إلي مساعدة من الأهل والأصدقاء.
 

وسوف نعطيك روشتة ربما تساعدك على التخلص من أهم أخطار الكحول على الجسم و علاج الكحول :
 

1- لابد أن يكون لديك مجموعة من الأهداف الحقيقة التي تسعى إلى تحقيقها.
وان تضع عينك عليها دائما وتنفذ منها ما شاءت من الأهداف.
ربما يكون الرغبة في الحصول على عمل جديد، أو هدف مادي وغيرها من الأهداف الأخرى.

 

2- يمكن أن تخبر أقرب أصدقائك أو أحد أفراد عائلتك حتى يكون الداعم لك في اتخاذ قرارك ويشجعك باستمرار.
 

3- عليك أن تبدأ برنامج خاص بك، فيكون من تقليل الجرعة التي كنت تتناوله ، فلو كنت تشرب زجاجة يوميا، عليك أن تضع جدولا حتى يمكنك أن تصل إلى أقل كمية من حيث الحجم.
 

4- أثناء تقليلك للكمية لا مانع من تذكيرك دائما بالأضرار التي سوف تلحق بك، والتي قمنا بذكر بعضا منها في هذه المقالة.
وأخيرا فإننا هنا نكون قد قدمنا وصف شامل عن أهم أخطار الكحول على الجسم، وما يترتب عليها سواء ن الناحية الاجتماعية، أو النفسية أو المادية.
وكذلك قد عددنا أنواع الأضرار واهم المناطق التي تتأثر بالكحول في مختلف مناطق الجسم.
لذا عليك عزيزي القارئ أن تتمهل أثناء قراءتك لهذه المقالة فسوف تجعلك تفكر كثيرا أن الصحة نعمة من نعم الله علينا.