تجربتي مع المورفين كيف بدأت وباتباعى 6 خطوات انتهت بى بالشفاء التام

تجربتي مع المورفين كيف بدأت وباتباعى 6 خطوات انتهت بى بالشفاء التام

تجربتي مع المورفين، ربما كنت أنا الشخص الذي قام بإيذاء نفسه دون وعي، وقام بتحويل الدواء إلى داء، بل قررت أن أنتقم من جسدي وصحتي النفسية، عندما وقعت في إدمان المورفين، لم تمر تجربتي مع المورفين مرور الكرام، لكنها أثرت على حياتي الشخصية والنفسية، حتى فقدت الأمل في الشفاء من إدمان المورفين، والكثير من حالات الصعود والهبوط التي انتهت بي إلى الشفاء التام من المورفين، داخل أكبر مراكز علاج الادمان.

إذا كنت بحاجة إلى معرفة تجربتي مع المورفين، وكيف بدأت أقع في الإدمان، يمكنك أن تقرأ المقال الآتي.

تجربتي مع المورفين وكيف بدأت هذه التجربة

بدأت تجربتي مع المورفين، عندما كنت أخضع لعملية جراحية شديدة في قدمي إثر تعرضي لحادث مؤلم، وبعد انتهاء العملية وصف الطبيب لي دواء المورفين، لتخفيف الآلام الناجمة عن الجراحة.

وبالفعل كنت اتناول الجرعات في موعدها، خاصة إنني كنت سوف أخضع لعملية أخرى تليها، وكان الآلم يشتد على قدمي حتى وإنني لم استطيع النوم أو الشعور بالراحة إلا بعد تناول المورفين.

كانت تراودني الأفكار الكثيرة خلال تناول الدواء، وأشعر وكأنه المنقذ الذي يجعلني لا أشعر بالألم ولا بأي شئ حولي على الإطلاق.

الأعراض التي تعرضت لها خلال تجربتي مع المورفين

بعد تناول الجرعة الأولى من المورفين بحوالي 15 دقيقة، شعرت بالراحة الشديدة والحاجة إلى النوم، وكأنني لم أخضع إلى عملية جراحية، لأن الآلم كان يختفي بكل سهولة.

ومن أبرز الأعراض التي كانت تظهر علي خلال تجربتي مع المورفين في البداية:

  1. النشوة والاسترخاء.
  2. عدم الشعور بالألم.
  3. الراحة الجسدية.
  4. عدم الاهتمام بالمحيطين.

من خلال تجربتي ايضا تعرف علي المورفين والجنس والعلاقة الشائعة بينهما

كيف اثر المورفين علي حياتي وصحتي

بدأ يؤثر المورفين على حياتي ويتوغل لحظة بلحظة، عندما تناولت جرعات أكثر من المعتاد أو الموصوفة طبيا، وكان هذا الخطأ الكبير والفخ الذي كانت بداية إدماني للمورفين، حيث تأثرت صحتي النفسية والجسدية حتى السلوكية، وكانت كالآتي:-

التأثيرات النفسية للمورفين

  • النشوة الشديدة.
  • ضعف الأداء العقلي.
  • عدم الاهتمام بالأنشطة.
  • الانشغال الدائم بالدواء.
  • تفاقم الحالة النفسية.

التأثيرات السلوكية للمورفين

  • الحصول على جرعات اكثر من الطبيب بأي شكل.
  • الكذب والسرقة من أجل الحصول على الدواء.
  • إخفاء الدواء، واستخدام الجرعات في السر.
  • إخفاؤها في أكثر من مكان مختلف، حتى لا يحصل عليها أحد.

التأثيرات الجسدية للمورفين

  • ضعف الأداء البدني.
  • عدم الحاجة إلى تناول الطعام.
  • التسامح مع الدواء.
  • الاعراض الانسحابية من التوقف عن تناول الدواء

كل هذه التأثيرات وأكثر خلال تجربتي مع المورفين، حيث كنت أعاني من اللامبالاة والتبلد، وعدم الاهتمام بمن حولي، حتى كادت أن تنتهي حياتي بعد ما أصبح جزء من يومي، حتى بعد الشفاء الجسدي من العملية الجراحية.

اعتدت على تناول الجرعات بشكل يومي، بل وكنت أقوم بزيادتها بشكل متكرر.

تجربتي مع المورفين والتخلص من ادمانه في المنزل

مع التفكير بشكل جيد والشعور بالذنب بسبب الإدمان الذي وقعت فيه ولم استطيع التخلص منه، قررت أن أتوقف عن تناول المورفين بمفردي في المنزل.

ومع تجربة اليوم الأول، كانت تتولد لدي الرغبة الملحة في تناول الدواء، وكانت الآلام الجسدية تزداد بسبب عدم الحصول عليه، هذا فضلاً عن الاكتئاب والانفعال والعصبية التي كانت تنتابني دون أي سبب.

حتى وإنني كنت أجهش بالبكاء وأخبر اصدقائي في الحصول على المورفين بأي شكل، لأنني لم استطيع تحمل الأعراض الانسحابية للمورفين التي تدمر حياتي.

كانت تتولد لدي رغبة في الاشتياق للمورفين تارة، وارغب في الحصول عليه، وتارة اخرى أشعر بالندم على إساءة استخدام الدواء الذي وصل بي إلى الإدمان.

اعراض انسحاب المورفين التي واجهتها

واجهت بعض الأعراض الانسحابية الشديدة، التي كانت تؤلم جسدي، وتؤثر صحتي النفسية، وكانت عبارة عن العلامات الآتية:-

المزاج السئ

كنت اعاني من الحالة المزاجية السيئة طوال الوقت، وانهمر بالبكاء الشديد دون أن يتحدث معي أحد، وكانت العصبية والعنف هي السلاح الأول في التعامل مع المقربين.

غثيان

تتولد لدي رغبة في الغثيان والقيء دون سبب، وكان اضطراب المعدة لا يمكنني التخلص منه.

الاضطراب في النوم

بعد ما كنت أستطيع النوم بشكل جيد، بعد التوقف عن تعاطي المورفين، لا استطيع النوم، وظللت خلال هذه المرحلة أعاني من اضطراب النوم.

زيادة الشهية

خلال تجربتي مع المورفين، والأعراض الانسحابية التي تعرضت لها في المنزل، هي تناول الطعام بشراهة، والحاجة الدائمة إلى الأكل، وعدم الشعور بالشبع.

آلام المفاصل والعضلات

لم استطيع النهوض أو التحرك، خلال اليوم الثاني والثالث من التوقف عن تعاطي المورفين، كنت أعاني من ألم المفاصل والعضلات، وان على جسدي تتراكم الجبال، حتى وان الحركة الطبيعية كانت تؤلمني.

القلق والخوف

من أبرز أعراض انسحاب المورفين شيوعا هي الشعور بالتوتر والخوف، وأن هناك نظرية مؤامرة حولي من كل الأشخاص، لم استطيع الثقة بهم أو حتى الاطمئنان.

التعرق الشديد

كانت درجة الحرارة عالية وجسمي ينتج العرق بشكل مكثف، خاصة أننا في فصل الشتاء، ولكنني كنت اشعر بالرعشة والتعرق الغزير.

بعد مرور 4 أيام من التوقف عن تعاطي المورفين، لم استطيع تحمل الأعراض الانسحابية، فلجأت إلى تعاطيه مرة اخرى.

حتى نصحني أحد المقربين بالتواصل مع مصحة لعلاج الإدمان، حتى اتخلص بشكل نهائي من إدمان المورفين.

قد يهمك ايضا ان تتعرف علي.. تجربتي مع ادمان الافيون .. وكيف انتهت ايضا؟؟ 

تجربتي مع علاج ادمان المورفين داخل افضل مركز علاج ادمان

تجربتي مع المورفين كانت جيدة، عندما توجهت إلى مستشفى الامل للطب النفسي وعلاج الإدمان، والتي انتهت بعد ما خضعت إلى برنامج علاج ادمان جعلني أستطيع استكمال حياتي بشكل جيد.

وكان برنامج علاج ادمان المورفين عبارة عن خطوات علاجية مررت بها، حتى أصبحت استطيع مواجهة المجتمع دون الاعتماد على المورفين.

الخطوة الاولى : الكشف الطبي

خضعت إلى الكشف الطبي الشامل، النفسي والجسدي، كما قام الطبيب بسحب عينة من الدم، لمعرفة نسبة السموم في الجسم، هل توجد عدوى فيروسية، وما هي الحالة الصحية للكبد والكلى، وبعد ذلك قام بوصف البرنامج العلاجي الجيد.

الخطوة الثانية: سحب السموم من الجسم

كنت أظنها المرحلة الأصعب على الإطلاق، وهي التخلص من الأعراض الانسحابية، ولكن وصف لي الطبيب برنامج دوائي بديل يعتمد على المسكنات والمهدئات التي جعلتني لا أعاني من اي آلام، كما وصف الطبيب أدوية لعلاج الخلل الكيميائي في الدماغ، والذي يولد الرغبة الملحة في الحصول على الدواء.

كانت تتم متابعتي ومراقبتي على مدار الساعة من خلال الفريق العلاجي، حتى تماثلت الشفاء.

الخطوة الثالثة: العلاج النفسي

لم استطيع معرفة أهمية العلاج النفسي، إلا بعد الخضوع إلى الجلسات العلاجية مع الطبيب النفسي، داخل مركز الأمل، حيث تعلمت الكثير من الأفكار والعوامل التي جعلت نظرتي إلى الإدمان تختلف.

كما استطاع الطبيب أن يغوص بداخلي، ويعرف كافة العوامل السلبية التي أعاني منها، على مدار عمري، حتى تخلصت من كافة الآثار النفسية التي بداخلي.

الكثير والكثير من السلوكيات الجيدة والإيجابية التي تعرفت عليها داخل أفضل مراكز علاج الإدمان، والتي جعلتني شخص جيد، يمكنه مواجهة الحياة دون الإدمان على المخدرات.

ما هي مدة خروج المورفين من الجسم من خلال تجربتي معه

أخبرني الطبيب أن مدة خروج المورفين من الجسم تختلف من شخص لآخر، بناء على:

  • الحالة الصحية.
  • كمية المخدر.
  • طول فترة التعاطي.
  • سرعة استقلاب المخدر.
  • الوزن.

مدة بقاء المورفين في الدم

عادة ما تستمر مدة بقاء المورفين في الدم كما يلي:-

تستغرق في الدم عند التعاطي لأول مرة هي 6 ساعات، ولكن في حالة إدمان المورفين تستمر حتى 48 ساعة.

مدة بقاء المورفين في البول

تستمر مدة بقاء المورفين في البول عند التعاطي لأول مرة حوالي 24 ساعة، وتستمر لدى مدمن المورفين 8 أيام من تناول آخر جرعة.

في النهاية .. معلومات يجب أن تعرفها حول تجربتي مع المورفين

  • المورفين هو مادة مستخلصة من الأفيون، تهدف في المقام الأول بالسيطرة على الآلم، تعمل على مستقبلات الدماغ والحبل الشوكي لتخفيف الآلام الشديد.
  • عندما يتم استخدام الأفيون لفترات طويلة، يصبح الشخص معتمدا بشكل نفسي وجسدي على الدواء.
  • إذا توقف الشخص بشكل مفاجئ، يواجه أعراض انسحابية مؤلمة، لا يمكنه تحملها.
  • يتطور تحمل الجسد للدواء، ودائما الشخص بحاجة إلى المزيد من الدواء لتحقيق نفس تأثير الشعور الأول.
  • يعد المورفين من أعلى معدلات الإدمان من خلال مدمني المخدرات، والذي يسبب الكثير من الأضرار النفسية والجسدية التي تصل إلى الاكتئاب والاضطرابات الذهانية الخطيرة

اهم الاسئلة يجيب عنها فريق متخصص من مستشفى الامل للطب النفسى وعلاج الادمان

يمكننا الإجابة على بعض التساؤلات التي تتبادر إلى ذهنك حول تجربتي مع المورفين 

هل المورفين جدول ام يصرف بشكل طبيعي؟

لا يمكنك الحصول على المورفين ومشتقاته بشكل طبيعي، لإنه تم إدراجه في جدول المخدرات، ويتم صرفه من خلال روشتة طبية.

هل الترامادول أقوى من المورفين؟

الترامادول أحد مشتقات المورفين، ولكن الأخير أقوى، وعادة ما يتم وصفه للحالات الشديدة مثل مرضى السرطان، وحالات الحروق والعمليات الجراحية الشديدة.

كم يستمر مفعول المورفين؟

يستمر مفعول المورفين حوالي 6-8 ساعات، وعادة ما تختلف بناء على الجرعات التي يصفها الطبيب.


مقالات قد تهمك

أخطار المورفين والترامادول على الإنسان

علاج المورفين والتخلص من أثاره على الجسم

5 مراحل خروج المورفين والهيروين من الجسم

المعلومات الكاملة حول الفرق بين المورفين والترامادول

أينما تجد الأمل ... تجد الحياة

شاركنا رأيك: نسعد بالرد على إستفساراتكم فى أى وقت

اترك رد