معلومات هامة حول اعراض القولون العصبي النفسيه وكيفية علاجها بالخطوات

معلومات هامة حول اعراض القولون العصبي النفسيه وكيفية علاجها بالخطوات

شعور بالامتلاء، و تقلصات قوية بالمعدة، وعدم القدرة على القيام بأي أداء حركي، مع فقدان التركيز، إنها أبرز أعراض القولون العصبي النفسيه والجسدية، وعلى الرغم من كونها مزعجة لكنها لا تهدد حياتك، ومن الممكن أن تصبح مشكلة طويلة الأمد تؤثر على نمطك اليومي المعتاد، وتقلل من مشاركتك في الأنشطة أو إنجاز المهام، أو حتى طريقة تناول الطعام، إذا لم تتلقى العلاج الصحيح الذي يقلل من حدة هذه الأعراض، لنتعرف سويًا على أهم أعراض القولون العصبي، وكيف يمكن علاجها.

ما هي أعراض القولون العصبي النفسيه

يبلغ الأشخاص المصابون بالقولون العصبي عن بعض الأعراض النفسية التي يعانون منها، والتي تتنوع ما بين القلق والاكتئاب وغيرهم، وتكون أكثر حدة في الحالات المتأخرة التي تعاني من متلازمة القولون العصبي.

تستمر أعراض القولون العصبي النفسية والجسدية لمدة تتراوح بين 3 و 6 أشهر في بعض الأحيان، وتعاني النساء من أعراض أكثر حدة خلال فترة الحيض، ومن الممكن أن يعاني الشخص من بعض المشكلات الجنسية مثل ضعف القدرة وعدم الشعور بالمتعة، بالإضافة إلى الإجهاد الشديد.

وإليك أبرز أعراض القولون العصبي النفسية:

  • الحزن

يعد الحزن أحد الأعراض النفسية للقولون العصبي، وهي يؤدي إلى تفاقم حالة المريض، وعدم قدرته على تناول الطعام مع ضعف الشهية.

  • القلق

يحفز القولون العصبي الشعور بالقلق خاصة قبل وقوع الأحداث، ويفتقر الشخص إلى القدرة على التنبؤ بالعواقب السلبية التي قد يتعرض لها، مما يسبب حدوث ضيق عاطفي، وتوتر وقلق.

  • التعب والإجهاد

من أعراض القولون العصبي النفسية الشعور بالإجهاد الشديد والتعب، خاصة إذا كانت الإصابة بمرض القولون ناتجة عن التعرض لمشكلات كبيرة خلال مرحلة الطفولة أو البلوغ، وهنا قد يوصي الطبيب بإحالة المريض إلى معالج نفسي متخصص يحسن من الأعراض التي يعاني منها الشخص.

أعراض القولون العصبي الجسدية

يعاني مرضى القولون العصبي من بعض الأعراض الجسدية المتمثلة فيما يلي:

  1. نوبات عنيفة من الإسهال أو الإمساك أو التناوب بينهما.
  2. آلام أو تقلصات في المعدة خاصة الجزء السفلي.
  3. غازات وانتفاخ شديد.
  4. براز صلب أو رخو.
  5. بروز البطن.
  6. الشعور برغبة مستمرة في التبرز.
  7. عدم القدرة على تحمل الطعام.
  8. الحموضة المعوية.
  9. عسر الهضم.
  10. الصداع القوي.
  11. الرغبة في التبول معظم الوقت.

تعرف ايضا علي : حقائق سريعة حول البوليميا و5 خطوات تساعدك فى علاجه تعرف عليها

ما هي اسباب حدوث القولون العصبي

يصيب القولون العصبي نسبة تتراوح بين 25 و 45 مليون شخص أمريكي أغلبهم من النساء، وعلى الرغم من وجود عوامل عديدة تسبب الإصابة بالقولون العصبي، إلا أنه ليس هناك سببًا محددًا يمكن الجزم به، وتزداد فرص الإصابة بالقولون العصبي في أواخر سن المراهقة حتى بداية الأربعينيات.

وإليك أبرز أسباب حدوث القولون العصبي:

  • المبالغة في رد الفعل

قد يصبح القولون شديد الحساسية في حالة مبالغة الشخص في رد فعله تجاه الأحداث التي يتعرض لها، مما يسبب تشنج الأمعاء، وبطء حركة عضلات البطن.

  • مواد الجسم الكيميائية الطبيعية

بعض المواد الكيميائية التي يفرزها الجسم مثل الجاسترين والسيروتونين تتحكم في الإشارات العصبية بين المخ والجهاز الهضمي، وقد يحدث بها خلل يسبب الإصابة بمتلازمة القولون العصبي.

  • بكتيريا الأمعاء

قد تسبب بعض أنواع البكتيريا التي تصيب الأمعاء المعاناة من القولون العصبي، حيث تؤثر بطريقة كبيرة على آلية عمل الجهاز الهضمي.

  • التغيرات الهرمونية

لأن القولون العصبي يصيب النساء أكثر من الرجال، يعتقد بعض الأطباء أن الهرمونات تلعب دورًا كبيرًا في الاصابة بالقولون العصبي.

  • عدوى الجهاز الهضمي

أشارت إحدى الدراسات التي أجريت في العام الحالي إلى أن عدوى الجهاز الهضمي قد تسبب القولون العصبي، حيث تغير من استجابة الجهاز المناعي تجاه بعض الأطعمة، خاصة وإن كانت العدوى فيروسية.

كيف يتم تشخيص القولون العصبي

لا توجد اختبارات محددة يمكنها تأكيد تشخيص القولون العصبي، ولكن سوف يبحث الطبيب حول ما إذا كانت الأعراض متطابقة مع متلازمة القولون العصبي أم لا، لاستبعاد بعض الأسباب الأخرى مثل:

  1. الحساسية ضد بعض أنواع الطعام، أو إتباع عادات غذائية سيئة.
  2. تناول بعض الأدوية الخاصة بارتفاع ضغط الدم أو نقص الحديد أو مضادات الحموضة.
  3. التعرض لعدوى شديدة في المعدة.
  4. نقص الإنزيمات التي يفرزها البنكرياس لهضم الطعام.
  5. المعاناة من أمراض التهابات المعدة مثل التهاب القولون التقرحي أو داء كرون.

قد يطلب الطبيب إجراء بعض الاختبارات لتحديد ما إذا كان الشخص مصاب بمتلازمة القولون العصبي وأبرزها:

  • تنظير القولون للبحث عن أي التهاب في الأمعاء أو علامات لانسدادها.
  • منظار علوي لاكتشاف حرقة المعدة أو عسر الهضم.
  • بعض اختبارات الدم للتعرف على مشاكل الغدة الدرقية أو فقر الدم.
  • فحص البراز.
  • اختبار حساسية الغلوتين أو عدم تحمل اللاكتوز.

هل تختلف أعراض القولون العصبي عند النساء عن الرجال

توجد بعض الاختلافات بين أعراض القولون العصبي عند النساء عن الرجال، وأبرزها:

  1. تصاب النساء بالقلق بشأن فقدان السيطرة على وظائفهم الجسدية خاصة الإسهال أكثر من الرجال المصابون بالقولون العصبي.
  2. السيدات يشعرن بالقلق تجاه تأثير القولون العصبي على مظهرهن بما يشمل النظافة والرائحة الطيبة، بالإضافة إلى عدم ظهور الانتفاخ والنحافة.
  3. يشعر الرجال بعدم القدرة على العمل أو بذل أي مجهود بدني، وهو ما يؤثر على الأسرة بالكامل، خاصة مع تزايد حدة العصبية والتوتر عند الرجل.

ما هو تأثير القولون العصبي على الأعصاب

يؤدي التوتر والإجهاد إلى رد فعل عنيف من جانب الجهاز العصبي المركزي، حيث يزداد ضخ النواقل العصبية والهرمونات، فيستجيب الجهاز العصبي المعوي، ويقوم بإيقاف عملية الهضم للحفاظ على الطاقة مما يفاقم من آلام المعدة، ومشكلات الجهاز الهضمي.

هل يوجد علاقة بين القولون العصبي والأمراض النفسيه

ترجع العلاقة بين القولون العصبي والأمراض النفسية إلى أن متلازمة القولون العصبي قد تنتج عن الإصابة ببعض الاضطرابات مثل الاكتئاب أو القلق، أو التعرض لقدر كبير من الضغط والتوتر.

يعاني مرضى القولون من ارتفاع مستوى هرمون الكورتيزول، بالإضافة إلى مشكلات الجهاز المناعي، مما يؤدي إلى حدوث خلل بعمل الغدة النخامية، الأمر الذي زيد من قابلية الشخص للإصابة بالتوتر أو القلق.

اليك ايضا : المعلومات الكاملة حول اضطراب الاجترار واسبابة واعراضه وكيفية علاجه

ما هي خطوات علاج القولون العصبي

يتم اتباع خطوتين أساسيتين لعلاج القولون العصبي، وهما:

  • العلاج الدوائي

يصف الطبيب بعض الأدوية المساعدة على تهدئة أعراض القولون العصبي، وتتنوع بين الآتي:

  • المكملات الغذائية

تحتوي على نسبة عالية من الألياف المساعدة على تنظيم الهضم، إضافة إلى التخلص من الإمساك.

  • الملينات

قد يشير الطبيب بضرورة استخدام الأدوية الملينة لعلاج الامساك وتنظيف المعدة من الغازات.

  • مضاد الإسهال

في حالة المعاناة من الإسهال قد يصف الطبيب بعض الأدوية المضادة للإسهال للسيطرة عليه وعدم إصابة المريض بالجفاف.

  • مضادات الاكتئاب

مضادات الاكتئاب المنتمية إلى فئة مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين يمكنها أن تخفف من آلام المعدة والإمساك الناتجة عن الاكتئاب.

  • مسكنات الألم

تخفف بعض مسكنات الألم من أعراض القولون العصبي والانتفاخ ولكن يجب عدم تناولها دون استشارة الطبيب المعالج.

  • تغيير نمط الحياة

يوصي الطبيب ببعض النصائح التي تقلل من حدة القولون العصبي، وتساعد على تخفيف أعراضه، وهي عبارة عن بعض التعليمات الخاصة بنمط الحياة اليومي، وتتضمن:

  1. تناول الأطعمة الغنية بالألياف.
  2. الحصول على قسط كاف من الراحة والنوم.
  3. الإكثار من السوائل.
  4. ممارسة الرياضة بانتظام لتحسين حركة الأمعاء.
  5. تجنب الأطعمة الحارقة أو المملحة.
  6. التقليل من الكافيين.
  7. البعد عن مصادر القلق والتوتر.

تعرف ايضا علي اهم الأسئلة الشائعة حول القولون العصبي

إليك أبرز الأسئلة التي يشيع طرحها حول القولون العصبي وارتباطه ببعض الاضطرابات النفسية:

هل القولون العصبي مرض نفسي؟

القولون العصبي مرض نفسي لأنه ناتج عن إرسال المخ لبعض الإشارات التي تثير وتهيج الأعصاب الموجودة حول الأمعاء، مما يزيد من حدة التقلصات والتشنجات، وينتج عنه بطء حركة الهضم، و تخمر الفضلات داخل القولون، وهو ما يؤدي إلى المعاناة من أعراض مؤلمة بالمعدة.

ما العلاقة بين القولون العصبي والأوهام؟

العلاقة بين القولون العصبي والأوهام متبادلة، حيث أن الإصابة بالتوهم الناتج عن بعض الاضطرابات النفسية قد يسبب المعاناة من متلازمة القولون العصبي، وفي نفس الوقت قد يعاني مريض القولون من ضغط نفسي قوي ينتهي بالأوهام. 


مقالات قد تهمك

ما لاتعرفه حول فقدان الشهية العصبي  ومن هم الاشخاص المعرضون للمرض ؟

معلومات تهمك حول علاج اضطرابات المعدة النفسية

كيف يمكن علاج الإدمان على الطعام؟

اضطرابات الطعام أثناء الحمل

أينما تجد الأمل ... تجد الحياة

شاركنا رأيك: نسعد بالرد على إستفساراتكم فى أى وقت

اترك رد