علاج إدمان حبوب ليرولين "دواء تحول إلي داء"

  • حبوب ليرولين بديل الترامادول:
  • دواء ليرولين
  • طريقة عمل ليرولين
  • علاقة ليرولين بالجنس :
  • إدمان حبوب ليرولين :
  • أضرار حبوب ليرولين :
  • أضرار حبوب ليرولين النفسية :
  • الإقلاع عن إدمان وتعاطي حبوب ليرولين :
  • مراحل علاج إدمان ليرولين :

علاج إدمان حبوب ليرولين "دواء تحول إلي داء"

علاج إدمان حبوب ليرولين
  • ليرولين .. ذلك العقار الذي بدأ المصريون في تعاطيه بصورة كبيرة ملفتة للنظر ومقلقة على المستوى العام ..!
    وعذرهم في ذلك أنه بديل الترامادول الذي قامت السلطات بالتضيق على مروجيه فارتفع سعره حتى لم يعد في مقدور الجميع الحصول عليه ..!!

  • دواء ليرولين:

     

    ليرولين عبارة عن دواء به مخدر وذو طبيعة تسبب الإدمان ، وهو مثله مثل أي دواء إذا أفرطت في تعاطيه سوف يسبب لك حالة من الإدمان عليه
    كما أن ليرولين " البريجابلين " يعتبر مسكن للأطراف العصبية وهو دواء فعال لبعض حالات السكر و وتلف الأعصاب  الناتجة عن مرض السكر ، وإصابات الحبل الشوكي ، و عدوى القوباء ، كما أنه يعمل على ضبط النشاط الكهربي في الدماغ حيث يخفف  من حدة الآلام التي تتسبب في نوبات الصرع ..

     

  • طريقة عمل ليرولين:

     

    تعمل على منع الحركة الزائدة للخلايا العصبية ، حيث تتشابه مع وظيفة الناقل العصبي " جابا " الذي يقوم بموازنة الإشارات الكهربية في الجهاز العصبي ، حيث يقوم بتقليل التدفق لتلك الإشارات .

  • علاقة ليرولين بالجنس :

    إن تعاطي عقار ليرولين له عدة أعراض جانبية ، وهي سبب التعاطي ابتدأً ..  وهي عبارة عن زغللة في العين وضعف في التركيز ، و الإحساس بثقل في الرأس ودوار ، والشعور بالنشوة نوعياً ، وتسكين في الأطراف العصبية ومن ضمنها الأعضاء التناسلية  ، حيث أن التسكين في الأطراف التناسلية  يضعف الشعور بها نوعاً ما أثناء التواصل الجنسي فتتأخر عملية الإنزال لضعف الشعور بالطرف العصبي المعني بالعملية الجنسية ، فيطول اللقاء الجنسي أكثر من المعتاد ..
    ولكن هذه العلاقة بين ليرولين والعملية الجنسية لا تطول ، فمع الوقت لا تكفي الجرعة المعتادة  للقيام بما كانت تقوم به ، فيضطر المتعاطي لزيادة الجرعة ، وحينها تزيد الأعراض الجانبية حدة ويبدأ تأثيرها السلبي يزيد ، وتبدأ أضرار تعاطي العقار في الظهور على السطح بقوة .. حتى يصل لمرحلة عدم الاستمتاع الجنسي أو القدرة على التواصل الجنسي ..

     

     

  • إدمان حبوب ليرولين :

    تكمن خطورة حبوب ليرولين في سهولة الحصول عليها ، وهذا يعد تحدياً جديداً ظهر للمجتمع ، حيث أن ذلك يمثل أكبر خطر على الشباب بصفة خاصة والمجتمع ككل ، فإدمان ليرولين يندرج تحت الإدمان الدوائي ، حيث يتوجب على المجتمع إصدار قوانين تحد من انتشار هذا العقار وسهولة الحصول عليه بدون روشتة من الطبيب .

     

     

     

  • أضرار حبوب  ليرولين :

    • الصداع والشعور الدائم بالدوخة 
    • جفاف الفم والاستسقاء في الأطراف 
    • صعوبة وضيق في التنفس 
    • انعدام التركيز وعدم وضوح الرؤية 
    • الإحساس بالعزلة والشعور بالوحدة 
    • السمنة وزيادة ملحوظة في الوزن 
    • هلاوس سمعية وبصرية 
    • الإصابة بحصوات الكلى 
    • التبول اللا إرادي والإصابة بسلس البول 
    • صعوبة في الرؤية 
    • الإحساس بالنعاس والإجهاد الدائم والتعب الشديد 
    • انتشار الأورام في جسده ، في الساقين والكفين والوجه 
    • الضعف الجنسي وانخفاض الرغبة الجنسية حتى تنعدم تماماً 
    • خلل في وظائف الكبد وحدوث تليف في الكبد 
    • هبوط الصفائح الدموية

     

     

     

  • أضرار حبوب ليرولين  النفسية :

    إن حبوب ليرولين من العقاقير المسببة للإدمان في ذاتها ، و الأضرار النفسية  التي تسببها ليرولين ، تعتبر أضرار كبيرة جداً بالنسبة للنتائج التي ستصل بمتعاطي ليرولين إليها ..
    من أبرز الأضرار النفسية لعقار ليرولين ، الاكتئاب الشديد ، العزلة والوحدة ، حالة من الهذيان التي قد تطول أو تقصر بحسب الجرعة التي يتعاطاها المدمن ..
    نوبات من الصرع الشديدة والتي من شأنها أن تدفع مدمن ليرولين للتفكير في الانتحار ، أو التفكير في إيذاء نفسه بطريقة مميتة ، حيث ينعدم عنده الشعور بالخوف من الموت أو الخوف من استخدام الأدوات المميتة ، وللأسف  فإن عدم خوفه هذا خطير جداً وقد يصل به للتنفيذ الفعلي ..
    كما أن تعاطي ليرولين بصورة إدمانية ، يفتح الباب للكثير من الاضطرابات النفسية والشخصية الشديدة ، سواء كانت توتر أو قلق وغيرها من الاضطرابات التي تعتبر عوارض حادة جراء إدمان هذا العقار ..

     

     

  • الإقلاع عن إدمان وتعاطي حبوب ليرولين :

    إن حبوب ليرولين مثله مثل أي عقار إدماني ، لابد في حالة الإقلاع عنه أن يكون تحت إشراف طبي ونفسي  كامل .. ومتابعة دقيقة .. سواء في مرحلة إخراج السموم أو في مرحلة التأهيل النفسي والمتابعة  .. فالإقلاع عن عقار ليرولين تحديداً يكون هناك مخاطر كبيرة ، حيث ينطوي على مشاعر ممزوجة بالاكتئاب الشديد والتفكير في الانتحار .. ولذلك لابد أن يكون في مكان علاجي ، حيث يكون تحت المتابعة  الطبية والنفسية

     

  • مراحل علاج إدمان ليرولين :

    علاج إدمان حبوب  ليرولين يكون على ثلاث مراحل :

     

    مرحلة طرد السموم : حيث يتم طرد السموم من جسم المتعاطي والسيطرة على أعراض الانسحاب الجسدية ، ومتابعته متابعة دقيقة حتى لا تحدث مضاعفات ..
    مرحلة التأهيل النفسي : ويكون بالعمل على برنامج علاجي يناسب المدمن مع العلاج المعرفي السلوكي الفردي والجمعي .
    مرحلة الدعم الذاتي : حيث يلتحق بمجموعات الدعم الذاتي بعد الخروج والاندماج في المجتمع ويكون على تواصل دائم مع هذه المجموعات ، حتى يستمر في تعافيه .

    ويكون هذا تحت إشراف فريق علاجي محترف في علاج الإدمان والطب النفسي .