ادمان الانترنت - مستشفي الامل

ادمان الانترنت

 

الشبكة العنكبوتية أو الانترنت، وسيلة تناقل المعلومات حول العالم، أصبح المترجم الخاص لكل الشعوب، وشريك أساسى فى حياتهم، لكن ليس هذا بكل الأمر، فالتأثير السلبى للانترنت على الصحة النفسية والجسدية للإنسان أصبح أكثر خطورة،

وتطور الأمر ليكون سببًا مباشرًا فى ظهور نوع جديد من الادمان، وصل به الحال إلى قطع أواصر الصلة والتواصل بين أبناء الأسرة الواحدة.

 

وطبقًا للدراسات فإن الاستخدام غير المتوازن للأنترنت يُصنف على أنه صورة من صور الإدمان بكل ما تعنيه الكلمة من معنى.

 

قضاء يوم بأكمله على شبكة الانترنت دون الإهتمام بفعل ما هو مطلوب منك، أو الالتزام بواجباتك الأخرى، جعل من الإنسان ألة تستخدم ألة، وفتح الباب لمشكلات إجتماعية عديدة.

التطور التكنولوجى الحالى أفرز العديد من التأثيرات للاستخدام الإنترنت الزائد على الأطفال، فقد أشارت العديد من الدراسات إلى أنه يؤدى للعزلة الاجتماعية، أو اضطرابات فى النوم، أو مشاكل دراسية

وإجتماعية، إضافة إلى العديد من نوبات الغضب والعنف عند محاولة الوالدين وضع ضوابط لاستخدام الشبكة، وخاصة أن الانترنت بات أساسيًا فى حياة الكثيرين، لا سيما فى صفوف الشباب

والمراهقين، وذلك يؤدى إلى حصول نوع من الادمان على الانترنت، وما ينتج عن ذلك من آثار سلبية على رأسها الاكتئاب..

 

تعريف الإنترنت

 

كانت بداية ظهور الانترنت فى الولايات المتحدة الأمريكية، ويعرف الانترنت بمجموعة من الأسماء من بينها الشبكة العنكبوتية، والشبكة الدولية، والانترنت هو القرية الصغيرة حول العالم لتداول

المعلومات، والطفرة الهائلة فى مجال التكنولوجيا يعود الفضل فى انتشارها إلى هذه الشبكة العنكبوتية الهامة.

 

تاريخ الانترنت

 

- بدأت فكرة إنشاء شبكة المعلومات الدولية من قبل إدارة الدفاع الأمريكية فى عام 1969م عن طريق تمويل مشروع من أجل تواصل الإدارة مع متعهدى القوات المسلحة، وسميت هذه الشبكة باسم

"أربا" ARPA، وكان الهدف من هذا المشروع تطوير تقنية تشبيك كمبيوتر تصمُد أمام هجوم عسكرى.

- فى الثمانينيات لم يقتصر استخدامها على القوات المسلحة، فقد استخدمت فى الجامعات الأمريكية، وكانت الحاجة مُلحة إلى إنشاء شبكة جديدة بسبب الضغط الكبير على الشبكة الأولى "أربا"، وفى عام

1983م ظهرت شبكة جديدة باسم "مل نت".

- فى التسعينيات انتشر الإنترنت على مستوى العالم حتى وصل معدل نموه إلى 3411% وما زالت تنمو حتى الآن.

- فى وقتنا الحالى ذكر تقرير جديد صادر عن لجنة النطاق العريض التابعة للأمم المتحدة أن عدد مستخدمي الإنترنت عالميًا سيصل إلى 3.5 مليار شخص بحلول نهاية عام 2016، وهو ما يُمثل 47%

من إجمالى سكان العالم.

 

استخدامات الانترنت

 

يقدم الإنترنت العديد من الخدمات من أبرزها..

- يتيح فرصة للإتصال بين مختلف دول العالم.

- تسهيل الخدمات المالية والمصرفية حول العالم.

- الوقوف على أحوال الدول، وتوطيد أواصر العلاقات بين أبناء الشعوب.

- يتيح فرصة للتسوق، والشراء عبر الانترنت، وهذا ما يُسهم بدوره فى تطوير، وإنشاء الكثير من المشروعات.

- يساعد الباحثين على إجراء أبحاثهم العلمية من خلال المراجع العلمية التى يوفرها.

- يوفر الوقت والجهد لرجال الأعمال لمباشرة أعمالهم ومتابعة مؤسساتهم.

- فرصة للكسب بالنسبة لبعض الأفراد الذين يقومون بتسويق منتجاتهم عبر الانترنت.

- نشط حركة البيع والشراء، ويعزز اقتصاد الدولة، وبالتالى تتحسن ظروف المعيشة لدى الأفراد.

- منح الإنترنت للطلاب فرصة للتعلم عبر الإنترنت من خلال انتشار البرامج التعليمية، وكذلك المواقع الالكترونية للكتب والمكتبات.

 

أنواع ادمان الانترنت

 

الوقوع فى فخ ادمان الانترنت أصبح بالأمر الهين، خاصة مع انتشار ما يُطلق عليه "وسائل التواصل الاجتماعى"، وتختلف أنواع الادمان باختلاف المواقع، والمواضيع التى يتم التركيز عليها على الانترنت، ومنها:

 

1- ادمان انترنت الفضاء الجنسي Cybersexual addiction أى الادمان على مواقع الجنس الإباحية، ويُعد ضمن الاستخدامات السيئة وغير المستحبة للانترنت.

2- ادمان انترنت العلاقات السيبرية Cyber-Relationship addiction أى التى تتم عبر الفضاء المعلوماتى، مثل علاقات قاعات الدردشة.

3- ادمان انترنت التواصل الاجتماعى Social Media، حيث أصبح ادمان مواقع التواصل الاجتماعى عبر الانترنت الأكثر انتشارًا وخطورة من بين عناصر ادمان الانترنت، مع تزايد التطبيقات، والهواتف الذكية.

4- ادمان انترنت ألعاب الكمبيوتر الزائد عن الحد، والأطفال والمراهقين يتصدرون قائمة هذا الادمان.

5- إلزام الإنترنت مثل المقامرة أو الشراء عبر الإنترنت.

6- الإفراط المعلوماتي مثل البحث عن المعلومات بشكل مفرط عبر الإنترنت.

 

أعراض ادمان الانترنت

 

تتعدد أعراض ادمان الانترنت، فهناك عناصر نفسية، إجتماعية، وأخرى جسدية، تؤثر بشكل مباشر على علاقات الفرد الإجتماعية والأسرية..

وتشير الدراسات العلمية إلى أن من يقضي وقتًا طويلًا فى تصفح الانترنت، هم الأكثر عُرضة للاكتئاب، نظرًا لما تسببه من مشاكل فى العلاقات الإجتماعية، إضافة إلى المشاكل الصحية، والسلوك العدوانى، حتى يصل مدمن الانترنت إلى أعراض نفسية أخرى، كالإحباط، والاكتئاب، والقلق، والتأخر عن العمل، وحدوث مشكلات زوجية. 

كما أن هذا الادمان يؤدى إلى أعراض جسدية، تشمل التعب، والخمول، والأرق، والحرمان من النوم، وآلام الظهر والرقبة، والتهاب العينين.

تأثير الانترنت على المخ من خلال الشعور باللذة، ومن أجل الهروب من الضغط العصبى، والإكتئاب، والاستغراق فى إضاعة الوقت دون فائدة.

 

أضرار ادمان الانترنت 

 

لم تشفع للانترنت كل هذه الفوائد الهامة فى وجود أضرار تعصف بمستخدميه الذين يصلون إلى درجات عالية من الافراط فى التعامل مع الانترنت.. والوصول إلى مرحلة الادمان.. ونذكُر منها:.

1- إضاعة كثير من الوقت فى تصفح الإنترنت .

2- قد يصل الأمر إلى تدمير العلاقات الأسرية وتفكهها بسبب الجلوس لفترات طويلة أمام الانترنت.

3- الإصابة ببعض الأمراض الخطيرة مثلاً كالصداع، آلام الظهر والرقبة الناتجة عن الجلوس الخاطئ أمام شبكة الانترنت .

4- انتشار المواقع الإباحية التى تهدد الشباب خاصة المراهقين.

5- التأثُر بالأفكار والعادات الغربية، والتمرد على الأوضاع الإجتماعية فى محاولة لما يسمى "التقليد الأعمى".

6- الرغبة فى العُزلة، والميل إلى الكسل والخمول.

7- عدم الإلتزام الدينى، وإهمال العبادات.

8- التجسس على الأسرار الشخصية .

9- التعرض لعمليات احتيال ونصب وتهديد وابتزاز.

10- تعرض أجهزة الكمبيوتر للتلف والخراب بتأثير الفيروسات التى تصل عبر الأيميل والمواقع وملفات التحميل.

11- ظهور آثار اضطرابات نفسيّة كالارتعاش، وتحريك الإصبع بصورة مستمرة.

12- التعب الجسدي والإرهاق والأضرار الصحية التى يسببها الاستخدام الطويل للكمبيوتر والإنترنت من ضرر للعيون، والعمود الفقري، والمفاصل، والأعصاب، وزيادة أو نقصان الوزن، وغيرها من المخاطر الصحية الجسدية.


كيفية التخلص من ادمان الانترنت؟

 

الراحة فى الانعزال، هى التى تخلق الهروب حتى من فكرة التخلص من عادات وسلوكيات ادمانية خاطئة، والتعامل مع ادمان الانترنت يتطلب عدة عوامل لتضع أولى خطواتك الصحيحة نحو التخلص من ادمان الانترنت، وتعود إلى حياتك الطبيعية..

 لابد أن تعترف أولاً أن الشىء المشترك فى كل الادمانات هو الهروب من المشاعر، تجنب هموم الحياة عن طريق الهروب من الواقع، شعور عارم بفقدان السيطرة لا يمكن التغلب عليه، ومن هنا لابد من تغيير الفكرة أولاً.

 العلاج المعرفى السلوكى لإصلاح المفاهيم المغلوطة عن الذات والأخرين.

 

 الطريق السليم للتخلص من ادمان الانترنت هو تنظيم الوقت، والحرص على تحديد عدد ساعات معينة أمام الإنترنت لأغراض محددة بمجرد انتهائها تباشر باقى أعمالك.

 

 التواصل الدائم مع أفراد أسرتك، وعدم تركهم لفترات طويلة.

 محاولة الاستفادة من جلسات الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعى، قدر المستطاع، والحرص على تحويل العالم الافتراضى إلى حقيقة إن أمكن.

 عدم العُزلة مهما كان، لأن العُزلة تخلُق العديد من الأمراض النفسية والاجتماعية.