خدمات العيادات الخارجية

خدمات العيادات الخارجية

 

برنامج العيادات الخارجية، هو برنامج خاص تقدمه مستشفى الامل للطب النفسي وعلاج الادمان عبر العيادات الخارجية ويكون محدد الجلسات، ومحدد المدة، نقدم فيه مزيج من برامج الدعم الخارجي، مثل برامج الماتريكس، ومنع الانتكاسة، ويقوم به متخصصين للعمل مع الحالات الخارجية، وهذا البرنامج يراعي في المقام الأول بعض الحالات التي نفضل عدم إدخالها إلى برنامج الاقامة الكاملة للرجال، أو الاقامة الكاملة للإناث، وذلك لأنه قد يكون صغير السن، أو أنه في بداية الطريق، أو ظروفه لا تسمح بذلك.

 

خدمات مستشفى الامل:

يدخل هذا البرنامج ضمن خدمات عديدة تقدمها مستشفى الامل، إيمانًا منا فى توفير كافة الطرق والوسائل التى تساعد الأشخاص الذين يبحثون عن الأماكن العلاجية التى تُسهم فى تحقيق نسب الشفاء والتعافي من الادمان، كما نراعي عدم التمييز فى الدين، الجنس، اللون، الجنسية، الحالة الاجتماعية، المسمى الوظيفي، فهدفنا في المقام الأول هو مساعدة المرضى في التخلص من الادمان على المخدرات، لأننا نحمل شعارًا واضحًا "أينما تجد الامل.. تجد الحياة".

 

فريق العيادات الخارجية:

يعمل برنامج العيادات الخارجية من خلال طاقم متعدد التخصصات يشمل..

 1. أطباء نفسيين.
 2. موظفي الرعاية والتنسيق.
 3.  متخصصى التعافي.
 4. الأخصائيين النفسيين.
 5. كادر من معالجي الإرشاد الجمعي.
 6. معالجين مهنيين.
 7. معالجي التعافي من الإدمان وجودة الحياة.
 8. خبراء فى مجال التعامل مع الأفراد المصابين باضطراب إساءة الاستخدام.

 

المراقبة الإكلينيكية لنظام العيادات الخارجية:

1. "إدارة الجودة"، والتي تتضمن استراتيجيات ضمان جودة متكاملة، تشمل النشاط التنظيمي، رصد نوعية الممارسة التنظيمية، وتطويرها بشكل مستمر، فضلًا عن رصد الأداء والنتائج بصورة روتينية.

2. "نظام الإشراف"، وهو ضمان أن الممارسة الإكلينيكية، والمؤسساتية ستكون مراقبة، ويشرف عليها من قبل نظام مراقبة قوى يعكس الممارسة والتحكم الضمني.

3. "مراقبة المخرجات" من خلال إعداد نظام يراقب المخرجات، وذلك لحث مستويات التعافي، وتقليل معدلات الاستنزاف، وتحسين جودة الحياة للعملاء، ومقدمي الرعاية.

4. "نظام التدقيق"، وهو نظام يضمن أن المستخدمين لديهم رضا عن مستوى الخدمة، ومدققي البروتوكولات يقومون بمراجعات منتظمة للنتائج المرتبطة بعمليات التخطيط الاستراتيجي، والأعمال التجارية ضمن مسار ضمان الجودة الكلي.

5. "النظام البحثي"، وهى خدمة تقوم ببدء خدمة البحث، لرصد فاعلية البروتوكولات، والجدوى الاقتصادية.

 

آثار الخدمة على العميل:

سيكون للخدمة نظام إحالة مركزية مع نظام نقطة الوصول الواحدة، الإحالة من وحدات إزالة السموم، أو المستشفيات سيتم مناقشته، وتقرير من قبل المعالج الطبي لطرد السموم، ومعالج شخصي أو منسق الرعاية المخصص، ومنسق الرعاية سوف يعمل مع العميل قبل نقله من مركز التخلص من السموم إن أمكن لتطوير خطة الرعاية اللاحقة استنادًا على متطلبات التقييم، وبالنسبة للشخص الذى يٌتوقع عودته للعمل سيقوم المتخصص المعني بتقييمه، وهو فى وحدة التخلص من السموم إن أمكن، وتقييم بيئة العمل، وتخطيط العودة مع مشرف الحالة، وسوف يضمن مشرف الحالة فى خطة الرعاية المظاهر الأخرى للخدمة بالنسبة للعميل، ومراقبة العملية باستخدام نموذج متابعة التعافي، وباقي مقاييس تقييم المخرجات.

 

خدمات العيادات الخارجية:

فى برنامج علاج الادمان سيكون العميل قادرًا على الوصول إلى الخدمات الطبية والنفسية، وحالات الطوارئ، وسيعمل مع المستشارين ومتخصصي التعافي وجودة الحياة، وذلك لتحقيق الأهداف المطلوبة، جميع العملاء سيخضعون لبرامج إعادة الاندماج والنشاطات الاجتماعية الخيرية.
ونحرص عبر مراكزنا على التواصل الدائم 7 أيام أسبوعيًا، وعلى مدار 24 ساعة، ونقدم خدمة التحاليل والفحوصات الخاصة بالمخدرات بأفضل مستوى وبجودة عالية، كما نبحث دائمًا عن أحدث وأفضل البرامج العلاجية حول العالم، ونقدم خدمات فندقية وترفيهية ورياضية على أعلى مستوى خلال فترة العلاج والتعافي.