برنامج الإقامة الكاملة للإناث

برنامج الإقامة الكاملة للإناث

 

 

 

 
قد يظن البعض أن علاج الادمان على المخدرات للإناث هو "وصمة عار"، ولا يمكن الإفصاح عنه، أو التعرض له من باب عادات وثقافات مغلوطة، لأن كل ابن آدم خطأ، ومع وقوع الفتيات أو السيدات فى طريق التعاطي والادمان سواء بإرادتهن عن طريق الرغبة فى الهروب من الواقع، أو صدمة ما، أو فقد شخص عزيز، أو عن طريق الفضول وحب التجربة من باب الفراغ النفسي والعاطفي، أو وجود أصدقاء السوء على رأس قائمة حياتهن، لذا تحرص مستشفى الامل للطب النفسي وعلاج الادمان على تقديم برنامج الاقامة الكاملة للإناث.

الادمان الذي تتخذه الفتاة أو السيدة طريقًا ممهدًا لحياة يظنون أنها أفضل، هو طريق للأمراض الجسدية والنفسية التى لا مفر منها حال عدم البحث عن مركز علاج ادمان متخصص، ومواجهة المشكلة مع الأهل، واتخاذ قرار العلاج والتعافي فى أقرب وقت، فلا مجال هنا للتعنيف، أو التجاهل، أو ممارسة أنواع من الضغوط غير المقبولة على الفتاة التى تدرس، أو المرأة التي تعمل ووقعت فى فخ الادمان على المخدرات أو الكحول، حتى لا تتفاقم الأمور، وتصل إلى الاكتئاب والعزلة.

العلاج ليس وصمة عار.. فهذا شعار المرحلة بالنسبة للأسرة المحيطة بالمريض، ومراحل علاج الادمان على المخدرات التى تمر بها الابنة أو الزوجة نتائجها مضمونة بنسبة كبيرة حال التعامل مع مركز علاج ادمان لديه طاقم طبي متخصص، وبرنامج إقامة كاملة للفتيات والسيدات، يقوم بالإشراف عليه نخبة من المتخصصات فى المجال من الإناث، وهذا ما توفره مستشفى الامل للطب النفسي وعلاج الادمان من خلال مراكزها المنتشرة فى مصر والعالم العربي، فى أمان وسرية تامة، إيمانًا منا فى المساهمة فى حل مشكلة الادمان لدى الفتيات والسيدات، وجعل مستشفى الامل للطب النفسي وعلاج الادمان جسرًا للتواصل والعلاج والتعافي بإذن الله.

 

إعادة التأهيل للمرضى من الفتيات والنساء:

مراكز إعادة التأهيل تلعب دورًا هامًا وفعالاً من خلال تقديم العون والمساعدة للذين يواجهون مشكلة مع الادمان، ولا يستطيعون التصدي لهذا المرض المزمن.
 
مراكز علاج الادمان تعتمد على التأهيل النفسى السلوكى، ويكون ذلك عن طريق مراحل علاجية يقوم فيها الشخص بعمل مزيج من برامج التغير النفسي الروحي السلوكي المعرفي باستخدام برامج العلاج المعرفى السلوكى، وبرامج الدعم الذاتي، وبرامج الـ12 خطوة العالمية، وبرامج منع الانتكاسة وبرامج الماتريكس.

ويكون الهدف من تلك المراحل العلاجية، أن يحقق المريض أهداف علاجية نفسية تؤدى به إلى التغير النفسي الروحي المطلوب لعملية التعافي والتغيير، وهو البرنامج الأنجح على مستوى العالم فى مساعدة مريض الادمان، وأكثر البرامج العلاجية تحقيقًا للنتائج على مستوى برامج علاج الادمان حول العالم حتى الآن، وذلك يرجع إلى التركيز على مناطق التغير النفسي والروحي والسلوكي للمريض.
هذه المراكز تساعد المرضى فى العمل معًا لدعم أسلوب حياة خالية من المخدرات والتعاطي بكل أشكاله، وحتى تستطيع تحقيق هذه الأهداف تحتاج إلى أدوات مكثفة، وطرق علاج خاصة حتى تتمكن من هزيمة مرض الادمان، داخل مراكز التأهيل تتوافر تلك الأدوات، والطرق العلاجية التى تمكنك من هزيمة المرض، والتغلب عليه بكل أشكاله، والحصول مرة أخرى على الطريق الصحيح، وعيش حياة ناجحة وسعيدة ومنتجة.

 

ماذا يحدث أثناء العلاج؟

مرحلة طرد السموم من الجسم أو الأعراض الانسحابية، وهى مرحلة يكون فيها الشخص تحت إشراف طبي على مدار الساعة لمدة تتراوح ما بين 7 إلى 10 أيام كحد أقصى، ويستخدم فيها مزيج من أحدث الأساليب الدوائية لطرد السموم، وإخراجها من الجسم باستخدام أساليب دوائية تساعد المريض على تمضية أعراض الانسحاب بشكل طبي متخصص تجنبًا للأعراض التى تنشأ من التوقف عن التعاطي، مثل أوجاع الجسم المختلفة – القيء – الإسهال – أوجاع الظهر – الرشح والسيلان – ارتفاع ضغط الدم – الأرق الشديد.. الخ
بعد الانتهاء من مرحلة طرد السموم، ينتقل المريض إلى مركز إعادة التأهيل، والذي يقوم بدوره فى منح المريض الاسترخاء، ووضع الخطط العلاجية من أجل تحقيق التغيير النفسي الروحي المطلوب لعملية التعافي والتغيير، ومدة مرحلة التأهيل تكون ما بين 3 إلى 6 شهور حسب التشخيص الذى يخضع له المريض فى أول المراحل العلاجية.
 

السرية التامة:

السرية التامة هى أولى مبادئ العمل داخل مراكز إعادة التأهيل، وهى الأساس القائم عليه برامج التأهيل بكل الأساليب والطرق العلاجية، لذلك تعتبر هذه المراكز هى الخطوة الأولى بالنسبة للذين لا يشعرون بعدم الأمان من المجتمع ولا يجدون طريقًا فى سبيل الوقوف والتصدي لمرضهم.

 

مميزات مركز علاج الادمان للفتيات:

1. يشرف على البرنامج فريق طبي من الإناث متخصصين فى التعامل مع قضايا الادمان والطب النفسى.
2. يقع مركز الإناث فى موقع منفصل تمامًا عن الذكور، ويقوم على الخدمات فريق كامل من الإناث.
3. نراعى السرية التامة للعميلة فور دخولها إلى المركز.
4. خدمة استضافة، أو تسهيل مهمة التعامل مع الأطفال والأبناء.
5.  فريق متخصص فى العلاقات الزوجية.
6. برنامج تأهيل مهني للفتيات لمساعدتهم على العودة إلى العمل والحياة، واكتساب مهارات حرفية مختلفة تساعدها فى سوق العمل.

 

العيادات الخارجية:

تحتوى مراكز إعادة التأهيل على بعض من العيادات الخارجية التابعة لها، والتي يستطيع المريض التواصل فيها مع الأطباء فى أثناء التأهيل وبعد قضاء مرحلة التأهيل، والتي بدورها تعمل على مساعدة المرضى فى مواجهة وحل مشاكلهم التى قد تواجههم بعد التعافي، والتغير الذى يتم خلال مرحلة التأهيل بهدف تقليل فرص الانتكاس.