الإرشاد الزواجى أو الإرشاد الأسري

الإرشاد الزواجى أو الإرشاد الأسري

 

مفهوم الارشاد الزواجي:

 إن العلاقات التى تتمتع بطابع طويل الأمد، مثل العلاقات الزوجية تضع شريكى الحياة فى مرمى الصراع  في الحياة اليومية، ذلك الصراع الذى تفرضه عليهما تغيرات ومتاعب الحياة المستمرة، وهذا هو ما اتفق عليه المهتمين في البحث عن هذه الأمور.
 
 فبعد انتهاء شهر العسل يبدأ الزوجين فى اتخاذ قرارات تتعلق بطريقة العيش وإدارة البيت الذى جمعهما تحت سقف واحد، مثل  من الذى سيقوم بأعمال المنزل، وأى نوع من الوجبات ينبغى إعدادها…الخ، وكلها نقاط صراع ينبغى مواجهتها بشكل مُرضي لكلا الطرفين.
 
وتتفق الآراء على أن كيفية مواجهة هذه الصراعات هى التى تحدد نوعية العلاقة الزوجية ومدى استمرارها فيما بعد.
 
من هنا يمكن تعريف الارشاد الزواجى، حيث  أنه عملية مساعدة الفرد في اختيار زوجة، والاستعداد للحياة الزوجية، والدخول فيها، والاستقرار والسعادة، وتحقيق التوافق الزواجى، وحل ما قد يطرأ من مشكلات زوجية، قبل الزواج وأثناءه وبعده.

 

المشكلات التي يستهدفها الإرشاد الزواجى:

  • مشكلات ما قبل الزواج مثل:

النظرة الأولى، واختيار شريكة الحياة أو شريك الحياة، والمستوى الثقافى والاجتماعى والاقتصادى.
 
 

  •  مشكلات أثناء الزواج مثل:

الُبعد العاطفي، العلاقة الجنسية، والممارسات السلوكية غير السليمة، اضطراب الفتور الجنسى، وتنظيم الحمل و النسل والإنجاب.
 
 

  •  مشكلات ما بعد انتهاء العلاقة الزوجية مثل:

الطلاق والترمل.. وحرمان الأطفال من والديهما. 

 

أثار غياب الإرشاد الأسرى على العلاقة الزوجية:

ينشأ التدهور في العلاقة الزوجية نتيجة تراكم الصراعات التي لم يتم حلها، فتحدث مشكلات فى التواصل بين الزوجين، أو يتم فقدان التواصل تمامًا (و هو ما يعرف بالخرس الزوجي)، وقد تتفاقم المشكلات بسبب إنكارها، أو إلقاء اللوم من قِبَل الزوجين ، يلقي كلا منهما باللوم على الآخر حتى يحدث الطلاق.
ومن هنا تأتي أهمية الإرشاد الزوجي وخاصة لأولئك المتزوجون حديثا والذين لا يجدون من يرشدهم وينصحهم بكيفية التعامل مع المشكلات التي تطرأ على حياتهم اليومية.

 

أهداف الإرشاد الزواجى:

  1. تقوية العلاقة الزوجية بين الزوجين.
  2. فهم كل من الطرفين لاخر.
  3. مساعدة الزوجين في معرفة الخلل فى الحياة الزوجية لهما.. ومحاولة حل المشكلات فيما بينهما.
  4. مساعدة الأزواج فى إيجاد حل أفضل من الطلاق والانفصال.

 

فوائد الإرشاد الزواجى:

  1. مساعدة الأفراد فى الاختيار الصحيح.. والشخص المناسب للزواج.
  2. تحمل الفرد قراره.. وهو أصعب قرار يختاره الإنسان فى حياته.
  3. مساعدة الفرد فى نجاح عش الزوجية.
  4. مراعاة الفروق الثقافية فى الاختيار، واقتراح عدد من الأمور المناسبة التي يحتاج كل فرد إلى توافرها في الأخر حتى تكون العلاقة الزوجية علاقة ناجحة ومميزة.