علاج الترامادول في المنزل.. 3 خطوات تخلصك من الإدمان

علاج الترامادول في المنزل.. 3 خطوات تخلصك من الإدمان

علاج الترامادول في المنزل من الأمور السهلة والبسيطة بشرط توافر الإرادة اللازمة لذلك، بالرغم من كون الترامادول مسكن للعديد من الآلام القوية، إلا أنه له العديد من الأضرار التي تنتج من إساءة استخدامه أبرزها الإدمان وضعف القدرة الجنسية.

ما هو الترامادول؟

يستخدم الترامادول في علاج الآلام الشديدة والمتوسطة، إذ يقلل من إشارات الألم الصادرة من المخ إلى أعضاء الجسم المختلفة، لكنه له وجه آخر قبيح، إذ يسبب الإدمان عند استخدامه بجرعات أكبر من تلك التي وصفها الطبيب أو عند استخدامه لفترة طويلة.

صُنع الترامادول لأول مرة في إحدى الشركات الألمانية عام 1962 على شكل حقن ولبوس، وصنعت الأقراص لأول مرة في عام 1982، كان يباع الترامادول في الصيدليات مثله كمثل أي مسكن آخر، إلا أنه مع الوقت وسوء استخدام الكثيرين له أصبح من الأدوية المجدولة في الجدول الثالث، لكن هذا لم يقلل من إساءة استخدامه، الأمر الذي دفع الحكومة المصرية إلى اعتباره من المخدرات المجدولة بالجدول الأول، التي يعاقب القانون على تداولها أو استخدامها بدون وصفة طبية.

ما هي استخدامات الترامادول؟

يستخدم الترامادول في علاج الآلام الحادة والمتوسطة، لذا يُستخدم في تسكين آلام مرضى السرطان وكذلك تسكين الآلام الحادة في حالات الحوادث والحروق، استخدم بعض مدمني الهيروين عقار الترامادول ليساعدهم على التوقف عن إدمان الهيروين، ذلك لأنه يساعد في تخفيف آلام أعراض الانسحاب، لكنهم تحولوا من مدمني هيروين إلى مدمني ترامادول، بل أن بعضهم أصبح يدمن كلًا من الهيروين والترامادول.

أيضًا عُرف الترامادول بين أوساط المدمنين بكونه يحسن صحتهم الجنسية، إذ يُطيل فترة الجماع كما يؤخر القذف وأيضًا يزيد الشعور بالنشوة والسعادة، لكن لا يستمر هذا المفعول طويلًا، إذ مع الوقت يصاب المدمن بالعجز الجنسي ويفقد قدرته على الانتصاب تمامًا.

أساء الكثيرون استخدام الترامادول في تسكين آلامهم أو تحسين قدرتهم الجنسية، لكن انقلبت الطاولة عليهم وأصبحت جرعتهم المستخدمة لتسكين آلامهم غير كافية وزاد الطين بلة أنهم أصيبوا بالعجز الجنسي، فلا استفادوا من الترامادول ولا تجنبوا مخاطره بل أنهم تحولوا إلى مدمنين تحكمهم المخدرات.

أنواع الترامادول

يوجد أكثر من شكل دوائي للترامادول في مصر، مثل:

  • كبسولات بتركيز 50 مجم.
  • أمبولات بتركيز 100 مجم.

اقرأ أيضا : علاج الترامادول 225 - 4 بدائل طبيعية سوف تغنيك عن استخدامه

أضرار الترامادول

يسبب استخدام الترامادول العديد من الآثار الجانبية، بعضها يكون خفيف ويمكن التعامل معه ببعض الأدوية الأخرى، بينما البعض الآخر يكون حاد للغاية وقد يسبب الوفاة ويحتاج إلى رعاية طبية، هذه الأضرار هي:

  • دوخة.
  • غثيان وقيء.
  • إمساك.
  • صداع شديد.
  • جفاف الفم.
  • حكة. نعاس.
  • آلام المعدة.
  • عصبية.
  • تعرق.
  • نقص الشهية.
  • نقص معدل التنفس.
  • متلازمة السيروتونين خاصة في الجرعات الكبيرة.
  • اضطراب نظم القلب.
  • تشنجات.

الأعراض الانسحابية للترامادول

تتشابه أعراض انسحاب الترامادول مع أعراض انسحاب الأفيونات، تبدأ هذه الأعراض بعد 12-20 ساعة من آخر جرعة وتستمر لفترة قد تزيد عن أسبوع، هذه الأعراض هي:

  • التعرق الشديد.
  • رعشة.
  • عصبية وهياج.
  • قلق.
  • إسهال.
  • غثيان وقيء.
  • فقدان الشهية.
  • نوبات هلع.
  • البارانويا (جنون العظمة والشك في الآخرين).
  • آلام شديدة في عضلات الجسم والمفاصل.
  • اضطرابات النوم.
  • رشح الأنف.
  • ألم المعدة.
  • هذيان.
  • هلاوس سمعية وبصرية.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • ارتفاع معدل ضربات القلب.
  • زيادة معدل التنفس.

عند الاعتياد على تعاطي الترامادول بكميات كبيرة ثم التوقف فجأة، تبدو الأعراض الانسحابية أشد خطورة من ذي قبل، إذ يظهر ما يُعرف باسم متلازمة السيروتونين، من أعراضها:

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم وقد تزيد عن 41 درجة مئوية.
  • التهيج والعصبية.
  • التعرق الشديد.
  • إسهال.
  • تشنجات شديدة.

تحتاج هذه الأعراض إلى متابعة طبية، إذ أنها تشد للغاية وقد تسبب الوفاة إذا لم يتعامل معها طبيب متخصص في مثل هذه الحالات.

اقرأ أيضا : أعراض إدمان الترامادول وخطوات علاجه

برامج علاج إدمان الترامادول في مستشفى الأمل

توفر مستشفى الأمل عدد من برامج علاج إدمان الترامادول، مثل:​

علاج إدمان الترامادول في ثلاث خطوات:

يعتمد علاج إدمان الترامادول الناجح على ثلاثة مراحل، لا تقل كل مرحلة في أهميتها عن المرحلة الأخرى، وهم:

  • مرحلة التقييم والتشخيص:

تبدأ هذه المرحلة بمجرد دخول المريض إلى المستشفى، إذ يبدأ الطبيب بإجراء التحاليل والفحوصات المطلوبة للوقوف على الحالة الصحية للمريض، ذلك لتحديد البرنامج العلاجي الأنسب لحالته.

  • مرحلة الانسحاب والضبط الدوائي:

تسمى هذه المرحلة بمرحلة طرد السموم من الجسم، إذ يبدأ الطبيب بمنع الترامادول عن المريض، وتبدأ الأعراض الانسحابية في الظهور، ويتعامل معها الطبيب بحيث يقلل حدتها ومن الآثار المترتبة عليها، تحتاج هذه المرحلة لإشراف طبي للتعامل مع الأعراض الظاهرة كافة.

  • مرحلة التأهيل النفسي والسلوكي:

هي مرحلة التواصل بين الطبيب النفسي والمريض، للتعرف على الأسباب التي دفعته إلى الإدمان، وتوفير بدائل أخرى للتفكير فيها عوضًا عن الإدمان، كما يحصل المريض على جلسات علاج جماعية، للاستفادة من خبرات الأخرين وتجنب الوقوع في نفس الأخطاء مرة أخرى.

اقرأ أيضا : فوائد الترامادول واستعمالاتة الصحية

مراحل علاج الترامادول في المنزل:

علاج الترامادول في المنزل يتوقف من حيث السرعة والفاعلية على مجموعة من العوامل أبرزها الجرعة المتناولة ومدة الإدمان، وفي كل الحالات فإن أسرع طريقة للتخلص من الترامادول وآثاره في الجسم تمر بـ 3 مراحل هم:

  • مرحلة إتخاذ القرار:

هي من أصعب مراحل علاج تبطيل الترامادول في البيت، وتتوقف على قدرة المتعاطي على إتخاذ القرار بالتوقف عن تناول حبوب الترامادول، ويحدد المريض الوقت الذي سوف يتوقف يبدأ فيه والمدة التي تلزمه للتوقف عن ذلك.

  • مرحلة الدعم:

هي المرحلة التي يتم فيها تقديم الدعم للمريض من الأقارب والأصدقاء أثناء بدء علاج الترامادول في المنزل، وفيها يحصل المريض على الدعم والتشجيع اللازمان للاستمرار في الإقلاع عن المخدر وعدم التعرض للانتكاس.

  • مرحلة العلاج الفعلي:

تعد هذه المرحلة على خطوتين الأولى هي سحب السموم من الجسم حيث يتوقف المريض عن تعاطي الترامادول وتظهر عليه العديد من الأعراض الانسحابية وهناك أعراض خفيفة يمكن تحملها في المنزل وهناك أعراض أخرى قوية يجب فيها الحصول على الدعم الطبي لأخذ أدوية تساعد على التخلص من الترامادول أو معرفة إذا ما هو بديل الترامادول الطبيعي.

والخطوة الثانية هي مرحلة العلاج السلوكي والمعرفي وفيها يتم إقناع المريض بتغيير فكرة عن المخدرات، ونظرته تجاه المجتمع ومحيط العمل، ومحاولة تغيير روتين حياته اليومية.

نصائح يجب إتباعها عند علاج الترامادول في المنزل:

يجب أثناء فترة علاج الترامادول في المنزل أن يتم تناول بعض الأدوية التي تخفف من أعراض الانسحاب لذا استشر الطبيب حول الأدوية المناسبة لحالتك الصحية.

احصل على الدعم المعرفي من الطبيب المختص عن كيفية تقليل الجرعة إلى قرص واحد يوميا، حتى يتم الإقلاع النهائي عن تناول الترامادول.

في فترة علاج الترامادول داخل المنزل يجب أن يتناول المريض كميات كبيرة من الفواكه و السوائل طوال اليوم.

ابتعد عن أي شخص يتعاطى المخدرات أثناء فترة علاج الترامادول في المنزل لتجنب حدوث الانتكاسة.

ممارسة الرياضة بإنتظام يوميًا ولو لوقت قليل من الأمور الأساسية التي تساعد على تجديد الدورة الدموية والتخلص من وقت الفراغ.

الدعم الأسري وعلاج الترامادول في المنزل:

الأسرة لها دور كبير في الحفاظ على الأبناء، ويجب على الآباء أن ينشئوا أطفالهم على الالتزام بالصدق والصراحة حيال كل شئ.

يتحتم على الآباء مراقبة أي سلوكيات غريبة أو شاذة يقوم بها الأبناء ومحاولة فهم أسبابها وما إذا كانت تخص الإدمان أم لا.

تنمية المهارات وملئ وقت الفراغ من أكثر الأشياء المفيدة التي يجب أن تهتم بها كل أسرة حتى لا يجد الابناء أي فرصة لإساءة استغلال وقت الفراغ.

اختيار الأصدقاء ينبغي أن يكون تحت إشراف أبوي في مختلف المراحل العمرية خاصة مرحلة المراهقة لأن الأصدقاء في أغلب الأوقات هم المحرك الأساسي خلف الإدمان.

تنمية الوازع الديني للأبناء من العوامل الأساسية في علاج الترامادول في المنزل والوقاية من تعاطيه، فيجب تشجيع الأبناء على الصلاة في المسجد أو الكنيسة والانخراط في المجتمع.

اقرأ أيضا : 12 من اضرار الترامادول - ادمان الترمادول

أيهما أفضل، علاج إدمان الترامادول في المنزل أم في مستشفى الأمل؟

لكل منهما مميزات وعيوب، لكن يظل العلاج تحت إشراف طبي هو الحل الأمثل للتخلص من الإدمان نهائيًا، إذ يضمن وجود الإشراف الطبي توفير العلاج المناسب لكل حالة، كما يضمن حماية المدمن من الانتكاس عن طريقه إبعاده عن البيئة الإدمانية وتوفير الدعم النفسي والمعنوي في أثناء العلاج وبعده، وهو ما لا يوفره العلاج في المنزل.

للجمع بين مميزات العلاج في المنزل وفي مستشفى الأمل، وفرت مستشفى الأمل برنامج علاج إدمان الترامادول في المنزل، إذ يحصل المريض على المتابعة الطبية اللازمة في أثناء العلاج لكنها في المنزل، فيساعده المتخصصون في تخطي مرحلة الأعراض الانسحابية عن طريق توفير العلاج اللازم بالجرعات المناسبة، ومنعه من الانتكاس وتعاطي الترامادول مرة أخرى، لكن ما يزال المريض يحتاج إلى جلسات العلاج النفسي والتأهيل السلوكي، لضمان تمام شفائه وحمايته من الانتكاس.

هل يمكن علاج أعراض انسحاب الترامادول بدون ألم؟

نعم، توفر مستشفى الأمل لعلاج الإدمان برامج لعلاج أعراض انسحاب الترامادول بدون ألم.

هل يمكن استخدام الترامادول لعلاج الضعف الجنسي؟

لا، رغم أن استخدام الترامادول قد يحسن القدرة الجنسية في البداية، لكنه يسبب الضعف الجنسي مع مرور الوقت ويضعف الانتصاب أو يمنعه تمامًا كما يسبب العقم.

هل يمكن الاكتفاء بعلاج إدمان الترامادول في المنزل دون الاستعانة بطبيب؟

لا، إذ يساعدك الطبيب في التغلب على الأعراض الانسحابية الشديدة، كما يوفر الإشراف الطبي ضمان بعدم حدوث الانتكاس، وأيضًا يوفر علاج نفسي ومعنوي تأهيل سلوكي ومعرفي لتفادي الانتكاس.

مستشفى الأمل للطب النفسي وعلاج الإدمان "أينما تجد الأمل .. تجد الحياة"


مقالات قد تهمك :



المصادر :


اترك رد