كيف يمكن علاج الإدمان على الطعام؟

كيف يمكن علاج الإدمان على الطعام؟

إذا كنت واحدا من أولئك الذين يعانون من اضطرابات الطعام، فأنت تعرف مدى الإحباط الذي تمر به عند محاولة التوقف عن الأكل وعدم القدرة على التحكم في مطالبك، من الناحية الطبية، يسمى هذا اضطراب الشره المرضي، وهو يأتي بسبب الإفراط في تناول الطعام، ويأتي مع أعراض مشابهة للإدمان على المخدرات لدرجة أن العديد من الخبراء يعتبرونه نوعًا من أنواع الإدمان.

إذا كنت تعاني من الإدمان على الطعام، وكنت تتناول الطعام بطريقة خارجة تمامًا عن السيطرة وتتناول الطعام إلى درجة الشعور بالنهم الشديد أثناء تناول الطعام، ثم تجد نفسك تشعر بالاكتئاب والخجل بعد ذلك، فنحن ندعوك إلى قراءة هذا المقال، للتعرف أكثر على هذا الداء، ومعرفة ماهيته وطريقة العلاج منه.

 

اولا: ماذا يعنى الإدمان على الطعام؟

يشير الإدمان على الطعام الى ضعف السيطرة تجاه الطعام، وعدم وجود القدرة على التوقف عن تناول الطعام الشهي في الوقت المناسب، وذلك نتيجة الشعور بالنهم تجاه الطعام، فإذا كنت تشعر بأنك تريد تناول الطعام في كل وقت دون الشعور بالجوع، فأنت تعانى من إدمان الطعام.

أثبتت بعض الأبحاث الحديثة، أن الإدمان على الطعام يأتي نتيجة أن الطعام يعمل عمل المواد المخدرة لدى هؤلاء المدمنين على الطعام، حيث أن مراكز المخ تفرز مشاعر السعادة والنشوة عند تناول الطعام بشراهة مثلها مثل المواد المخدرة مثل الكوكايين و الهيروين، ويحدث ذلك خاصةً للمدمنين على الطعام عند تناول الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية كالسكر، الملح والدهون، حيث تؤثر هذه الأطعمة الشهية على المواد المسئولة عن الشعور بالسعادة وتؤدي الى سرعة إفراز “الدوبامين”، وذلك يجعل الفرد يرغب في تناول الطعام بشراهه ونهم مرة أخرى.

 

ثانيا: علامات الإدمان على الطعام:

بالطبع هناك علامات مميزة للإدمان على الطعام، مثله مثل أي إدمان اخر للعقاقير المخدرة او الاشياء الاخرى، ومن هذه العلامات ما يلي: 

  • قد تجد نفسك تتناول كمية طعام أكبر من التي كنت تنوي تناولها؟
  • تجد نفسك تقوم بتناول الطعام دائماً حتى عند شعورك بالشبع وعدم الجوع ؟
  • تستمر في تناول الطعام بنهم وشراهه حتى إذا شعرت بالتعب او بأنك لست على ما يرام
  • قد تشعر بالضيق عندما لا تستطيع تناول طعام تحبه او تشتاق الى طعام معين ولا تستطيع الحصول عليه لأسباب ما.
  • تجد نفسك تسعى لإحضار الطعام وتناوله حتى عندما يكون في مكان بعيد أو غير متوفر به اى طعام.
  • من الممكن أن يقوم المدمن على الطعام بالاستغناء عن مهامه وعمله ووظيفته من أجل تناول الطعام.
  • قد تتجنب بعض الأماكن الإجتماعية و العائلية حتى تستطيع تناول الطعام بمفردك.
  • تواجه مدمن الطعام أعراض انسحاب عند محاولة التوقف عن تناول الطعام بشره، ومن هذه الأعراض القلق ، التوتر والعصبية المفرطة.
  • يأكل مدمن الطعام كثيراً عندما تواجهه مشاعر سلبية أو مشكلات حياتية، او عندما يشعر بالإكتئاب. 

 

ثالثا: كيف يمكن التعامل مع إدمان الطعام؟

البحث عن طرق أخرى لتهدئة نفسك، دون اللجوء الى الطعام، ستحتاج إلى شيء ليحل محل الطعام، حيث يمكنك ان تقوم بعمل قائمة بالأشياء الأخرى التي تستمتع بها والجيدة بالنسبة لك، مثل الذهاب في نزهة مع اصدقائك، لمشاهدة فيلم، أو تناول كوب من الشاي مع قراءة كتاب، أو التحدث إلى صديق، الخ. استبدل تلك الأشياء بالأكل عندما تشعر الحاجة للراحة.

احرص على شبكة دعم،

حيث انه من السهل التغلب على جميع أنواع الإدمان عندما يكون لديك أشخاص آخرين يساندونك، فقط عليك ان تبحث عن صديق يقوم أيضًا بإجراء تغييرات صحية إيجابية حتى تقومان بتشجيع بعضكما على التخلص من العادات السلبية.

تعلم عادات الأكل الصحية.

التغلب على الإدمان على الطعام لا يقتصر فقط على الحرمان. الشيء الوحيد الذي يجب أن تحرم نفسك منه هو عادة الانغماس في تناول الطعام دون حد فاصل، وفي الوقت ذاته، يجب أن يكون تناول الطعام ممتعًا وصحيًا، لذلك تعلّم كيفية القيام بذلك بشكل صحيح. ثقف نفسك عن الغذاء والتغذية. يمكن لطبيبك أن يوصلك بأخصائي تغذية للمساعدة في تعلم العادات الصحية السليمة.

اعرف المزيد عن إدمان الطعام،

وحدد مدى إدمانك للطعام وهل هو إدمان بسيط ام قوي، وهل يمكنك التغلب عليه وحدك في المنزل، أم انك تحتاج الى مساعدة طبيب او متخصص؟، يجب ان تصارح ذاتك بالحقيقة حتى تستطيع التغلب على المرض.

كما هو الحال مع أي إدمان، من المحتمل أن تعود للانتكاسة مرة أخرى على الرغم من بذل قصارى جهدك، ولكن بدلًا من لوم نفسك والشعور بالذنب والخجل، خذ درسًا وعبرة وتعلم من أخطائك، حتى لا تعود الى الانتكاس مرة أخرى.

يمكن أن يكون إدمان الغذاء مشكلة صعبة للتغلب عليها، وإذا وجدت أن هذه الخطوات ليست كافية لإنهاء الإفراط في تناول الطعام، فكر في استشارة طبيب متخصص في التغذية، حيث انه يمكنك مساعدتك على إجراء تغييرات إيجابية.

اترك رد