مدة بقاء الترامادول في البول وكيفية التحايل علي التحليل

مدة بقاء الترامادول في البول وكيفية التحايل علي التحليل

الترامادول  هو مادة تستخدم كمخدر  مثل مادة الكوديين وأنواع المواد المخدرة والمسكنة الأخرى ولكن الأطباء يمنعون اٍستخدام الترامادول في الكثير من الحالات المرضية  حيث  يعتبر الترامادول ضاراً إذا استخدم للتسكين في هذه الحالات، ومن هذه الحالات  حالات الأمراض الكبدية الحادة التى تعمل على تلف الكبد وتآكل جداره.

يحذر الأطباء والباحثون  وفقاً لبحوث أجريت في هذا المجال،من  استخدام مخدر  الترامادول مدموجاً مع أنواع  الكحوليات (شتى أنواع الخمر) لأنه بذلك الدمج يتم تضاعف  فعالية المادة المخدرة ويزيد تأثيرها على الجهاز العصبي للمريض أو المدمن للمخدرات.
 
حيث أنه من أضرار الترامادول إذا تم دمجه مع أدوية  أخرى أو أى نوع من الكحوليات ايضاً، الشعور  بالغثيان والدوار، و ذلك  من الأعراض المعروفة التي تؤثر على كافة المدمنين والمتعاطين لكافة أنواع المواد المخدرة، ويتعرض مريض الإدمان للدوار بشكل مزمن، مع  الشعور بآلام حادة في المعدة والتهابات في جدار المعدة من الآثار الضارة ايضاً  مادة الترامادول المخدرة، أنه  قد يتعرض مدمن الترامادول الذى يتم خلطه بأنواع الكحوليات والأدوية الأخرى لاٍرتفاع فى  مستوى السكر في دم المدمن أو المتعاطي للترامادول ، ومن الأضرار النفسية نتيجة لهذا الدمج الشعور بالقلق والخوف من كل شيء يحيط بالمريض وعدم الثقة فى ذاته وكل من حوله، ومن الأضرار النفسية لتعاطى الترامادول ايضاً شعور المتعاطي والمدمن للترامادول بالإكتئاب، تلك النقطة لم تختلف كثيراً عن ما قبلها، حيث أن الترامادول يسبب الكثير من الأمراض النفسية والعقلية للإنسان، ويؤثر ايضاً على تفاعل الإنسان مع المجتمع وكل ما حوله من الأشياء والمواقف وغيرها.والترامادول كغيره من المواد المخدرة يعمل على تدمير حياة الإنسان العملية والعلمية والاسرية والإجتماعية ايضا.
وفي إطار ذلك نتناول في هذا المقال مدة بقاء الترامادول في البول، وكيفية إخراج الترامادول من البول بأسرع وقت، وما هي الأخطار التي تواجه مدمن الترامادول عند إرتفاع نسبة الترامادول في الدم والبول؟.
 

الترامادول فى البول:

مدة بقاء الترامادول فى البول بحسب بحوث علمية أجريت فى مجال المخدرات وعلاج الإدمان فإن مدة بقاء الترامادول فى بول المتعاطي أو المدمن لها مدة تتراوح بين 2 الى اربعة ايام، من وقت آخر جرعة تعاطاها المريض، وعقب إجراء بحوث أدق وأوضح فى هذا المجال فقد أجريت بحوث حول عدد من مدمني مادة الترامادول، وجدوا أن فترة تواجد نسبة من هذه المادة المخدرة فى تحليل دم وبول المريض يمكن أن تطول حتى تصل إلى سبعة أيام، وذلك حسب الحالة الوظيفية التي تكون عليها الكلى والكبد، وهذه الحالة تختلف بالطبع من شخص لآخر حسب عدة فروق فردية يحددها الطب.

 

كيف يمكن التخلص من نسب الترامادول في  البول؟

أما عن كيفية التخلص من نسبة الترامادول  في البول فيمكن أن يتم تناول كمية كبيرة من الماء قبل التحليل بوقت كافى لكى يتم اخراج البول من الجسم ومعه الترامادول، ويمكن أن يتم تناول العصائر حتى تعمل على الضغط على المثانة حتى يمكن التخلص من البول بسرعة.
وعند تحليل البول يمكن من خلال التحليل الدقيق في المعمل يمكننا أن نعرف مدة بقاء الترامادول فى البول حتى نستطيع أن نصل لحقيقة وجود هذه المادة في الجسم.

 

أضرار ارتفاع نسبة  الترامادول فى البول:

نتيجة ارتفاع نسبة الترامادول فى البول يكون مظهر مدمن «الترامادول» واضح ومميز بين الناس، حيث أن مدمن الترامادول  لديه ذوق سيء ويمكن التعرف عليه بسهولة، حيث أنه مصاب باللامبالاة فهو عديم الثقة بالآخرين وعديم الثقة بذاته ايضاً، ويتم التعرف إليه عن بعد عن طريق شعره المشعث، لأنه  أيضا عند ارتفاع نسبة الترامادول فى البول تكون هذه النسبة نتيجة ارتفاع نسبة الترامادول فى دم المريض وذلك يدل على سيطرة هذا المخدر القوى على الأجهزة الحيوية لجسم المريض ويؤثر ذلك على سلوكياته التي تتسم بالاندفاع والتهور والتمرد على كل شىء حوله، وتبدأ حياته الأسرية والدراسية والشخصية فى التأثير السلبى وتملؤها المشكلات الاجتماعي، ويكون لدى المدمن رغبة عارمة فى الهروب من الواقع واللجوء إلى عالم الخيال، كما أنه يتسم بالعصبية والانفعال بشكل غريب ومزمن، وقد  تكون نهاية ادمان الترامادول هى الإصابة بالفشل الكبدى والكلوى، لذلك يجب علاجه بمجرد اكتشاف ارتفاع نسبة الترامادول فى البول، ويكون ذلك بشكل تدريجى.

 

اترك رد