تعرف على أنواع إدمان الجنس وعلاماته

تعرف على أنواع إدمان الجنس وعلاماته

في الحقيقة، إن مجال علاج إدمان الجنس هو مجال علاجي دائم التطور يعالج مجموعة متنوعة من القضايا الجنسية، ولكننا ما زلنا نجهل العديد من الأمور حول قضية إدمان الجنس، مثلاً، لا نعرف عدد الأشخاص الذين يمارسون إدمان الجنس؟ وما هي الدوافع الحقيقية لإدمان الجنس وما هي أنواع إدمان الجنس وأشكاله؟
 
قد اشارت الدراسات  الى ان هناك الملايين ممن يبحثون عن كلمة (جنس) شهريا عبر محرك البحث الشهير "جوجل"، ولكن هل هذه علامة اساسية على إدمان الجنس؟
سنتعرف سوياً، على إجابة بعض الاسئلة المحيرة حول إدمان الجنس عبر السطور القليلة القادمة، فتابعونا...
 

متى يشير السلوك الجنسي إلى  الإدمان؟

إذا شعر الفرد  بوجود هاجس، وإكراه، وفقدان السيطرة  على الجنس والاستمرار في ممارسة هذا السلوك على الرغم من العواقب السلبية، فإن ذلك يعد إدماناً.

 يسعى غالبية العملاء مدمني الجنس الذين يأتون إلى عيادتنا في مستشفى الأمل لعلاج الإدمان، إلى المساعدة في السيطرة على السلوكيات الإدمانية التي ترتبط بشكل أساسي بسلسلة الخيانات التي يقومون بها  والسعى وراء الدعارة والإباحية، واول ما نفعله لعلاجهم هو أن نستكشف معهم الأسباب التي تجعلهم يمارسون علاقة حميمة بشكل مفرط وغير شرعي، ونساعدهم على العودة إلى الحياة الجنسية السليمة..

 

مفهوم الإدمان على الجنس:

لم يظهر مفهوم الإدمان الجنسي إلا في منتصف السبعينيات، وذلك عندما حاول البعض تطبيق بعض الهواجس التي تصيب مدمن المواد المخدرة على مدمنين الجنس.
ومن هنا من الممكن أن نقول أن الإدمان على الجنس هو عبارة عن سلوك جنسي غير سوي، يحدث بدوافع مختلفة ومتعددة، ونتعرف اكثر على هذه الدوافع فيما بعد...

 

كيف يتعامل المهنيون مع إدمان الجنس؟

في عام 1983، نشر الدكتور باتريك كارنيس أول كتاب معروف عن هذا الموضوع "خارج الظلال: فهم الإدمان الجنسي"، يرسم الكتاب فلسفة الإدمان الجنسي وعلاقتها بعلم النفس الإكلينيكي، أصبح هذا العمل أساسا يعتمد عليه في علاج إدمان الجنس حتى عصرنا هذا، وبعد ذلك ظهر  كتاب (1992) ، حدد الدكتور 10 أنواع من الإدمان الجنسي لنفس الكاتب السابق.

 

3 مستويات لإدمان الجنس:

وصف الدكتور  كارنس أيضًا المستويات الثلاثة للإدمان الجنسي في كتابه، نلخصها فيما يلي:

المستوى الأول
يحتوى على السلوكيات الجنسية التالية،  الاستمناء القهري، والبحث عن الصور الإباحية، والعلاقات الجنسية التي تتم بالتراضي بين المثليين جنسياً.
 
المستوى الثاني
ويشمل السلوكيات الجنسية غير القانونية، وهي تعتبر "جرائم إزعاج"، لأنها تتم بدون تراضي، وهي تنطوي على درجة من الإيذاء، وتشمل هذه الفئة، استراق النظر الى عورات الآخرين  والمكالمات الهاتفية غير اللائقة والمعاكسات المشينة ايضا..
 
المستوى الثالث
يشمل السلوكية الإجرامية الخطيرة والمسيئة، والتي تؤدي إلى عواقب وخيمة على الضحايا، وتشمل هذه التحرش الجنسي بالأطفال، والإيذاء الجنسي للبالغين المستضعفين، والاغتصاب ايضا.
 

 

10 أنواع لإدمان الجنس:

فيما يلي أنواع الإدمان الجنسي وخصائصها.
 

  1. الجنس الخيالي - الأوهام الجنسية المبالغ بها، وذلك يعتمد على الاستثارة بشكل أساسي. 
  2. الجنس القائم على الإغراء، تكون لدى المدمن اثارة عالية ونشوة، ومن الغريب ان هذا الشعور يتلاشى بسرعة بعد الاتصال الأول. 
  3. الجنس المتلصص، وهو يعتمد على الإثارة البصرية. استخدام التحفيز البصري والغوص في عالم الوسواس. 
  4. الجنس العرضي، وهو يعتمد على جذب الانتباه إلى الجسم أو الأجزاء الجنسية من الجسم، واساسة الإثارة الجنسية  التي تنبع من رد فعل المشاهد. 
  5. شراء الخدمات الجنسية، وهذا الفعل يرتبط بالإثارة، فعندما يصل المدمن إلى أوج استثارة يقوم بالدفع مقابل الجنس. 
  6. تجارة الجنس، ويكون ذلك  بالبيع أو المقايضة، حيث يقوم من يفعل ذلك باستثارة الاخرين والسيطرة عليهم وجعلهم يفعلون أي شيء مقابل الجنس. 
  7. الجنس التدخلي – ويحدث ذلك نتيجة انتهاك الحدود دون إدراك ذلك، حيث تحدث الإثارة الجنسية بانتهاك الحدود دون وعي  وبلا عواقب. 
  8. الجنس المجهول – ويعنى ان يمارس الشخص الجنس مع أشخاص غير معروفين، وذلك النوع لا يتطلب إغراء ولا  تكلفة وفورية. 
  9. التبادل الجنسي – وهنا يتعرض المدمن للإذلال أو الأذى كجزء من الإثارة الجنسية، وهذا النوع له شعبية كبيرة ووجود ملموس. 
  10. الجنس الاستغلالي، ويعتمد على استغلال الضعفاء، حيث تعتمد أنماط الاستثارة على  نقاط الضعف المستهدفة لدى الضعفاء.
     

الفئات المعرضة للإدمان على الجنس:

يؤثر إدمان الجنس على جميع أنواع الأشخاص من جميع الخلفيات الثقافية وجميع الطبقات الاقتصادية وجميع الاعمار ايضا بداية من سن المراهقة، لأن الإدمان الجنسي في نهاية المطاف هو آلية أو رد فعل نتيجة  الإجهاد الشديد الذي  يواجهه الإنسان في مختلف مجالات الحياة، وهو أمر قد يكون شائعًا في جميع الطبقات.

بالاضافة الى ما سبق، تشير بعض الإحصائيات إلى أن 8-12٪ فقط من مدمني الجنس الذين يطلبون العلاج هم من النساء.

ولا زالت هناك حاجة لمزيد من المعلومات الإحصائية حول موضوع الإدمان الجنسي، ونحن نحتاج الى قبول حقيقة هذا المرض والبحث عن تطوراته واعراضة، حتى لا تتفاقم المشكلة أكثر ويصبح الادمان الجنسي شبح يهدد مجتمعاتنا وتقاليدنا واعرافنا.
 

أسئلة حول أنواع الإدمان على الجنس:

يرجى ترك لنا أسئلتك حول الإدمان على الجنس هنا. سنكون سعداء بمحاولة الإجابة عن أسئلتكم بشكل شخصي وفوري، ويمكن ايضا ان نقوم  بإحالتك إلى علاج إدمان الجنس عند الإمكان.

اترك رد