هل يمكن الإدمان على تدخين السيجار؟ - علامات إدمان التدخين

هل يمكن الإدمان على تدخين السيجار؟ -  علامات إدمان التدخين

يحتوي  السيجار على مجموعة من المواد الكيميائية التي يمكن أن تؤثر على السلوك، وتشمل هذه النيكوتين، الأسيتالديهيد، وأول أكسيد الكربون… ولكن يعد النيكوتين هو المكون المتواجد بكمية أكبر في السيجارة، لذلك فان السيجار يسبب الإدمان عليه.

 

تأثير النيكوتين على الجسم:

كما قلنا فإن السيجار يحتوى على كميات كبيرة من للنيكوتين، فعندما تدخن السيجار، يتم امتصاص النيكوتين من خلال الأغشية المخاطية ويصل إلى الدماغ ببطء، ومن الممكن أن نشبه تأثير النيكوتين بأن كل نفخة من السيجارة تعادل ضربة قوية في الدماغ، مما يسبب آثار جانبية خطيرة.
النيكوتين يحفز الغدد الكظرية ويؤدي إلى إفراز الأدرينالين، هذا الاندفاع من الأدرينالين يحفز الجسم ويسبب زيادة في ضغط الدم ومعدل التنفس ومعدل ضربات القلب، كما يعزز النيكوتين إفراز هرمون "بيتا إندورفين" الذي يثبط الألم.
أخيراً وليس اخراً، يقوم النيكوتين بتحفيز الخلايا العصبية المسؤولة عن شعور الإنسان بالسعادة، وهذا الاثر يشبه الاثر الذي تسببه الأدوية المخدرة الأخرى، حيث أنه يمكن أن يحث النيكوتين على الشعور بالمتعة والسعادة، وبمرور الوقت، يسبب النيكوتين الإدمان على التدخين.

ونلخص  بعض آثار النيكوتين فيما يلي:

  1. تعزيز الأداء العقلي
  2. التسبب في شعور المرء بالبهجة والسعادة
  3. زيادة اليقظة
  4. زيادة معدل ضربات القلب
  5. ارتفاع  ضغط الدم
  6. تثبيط الشعور بالألم
  7. تقييد تدفق الدم إلى القلب
  8. السيجار والنيكوتين

يحتوي السيجار على جرعات فعالة من النيكوتين، ومع ذلك، يختلف كل سيجار في كمية الجرعات وكمية  النيكوتين بناءً على عدد من المتغيرات.

 

ما هي العوامل التي تؤثر على امتصاص النيكوتين في الجسم؟

  • أولاً، يمكن أن يكون مستوى النيكوتين وكميته في السيجارة مختلفا من شركة الى اخرى، اى حسب التصميم والإنتاج، وظروف النمو، ودرجة الحموضة لمستحضرات النيكوتين، في الواقع، كلما ارتفع الرقم الهيدروجيني لدخان السجائر، تحققت  النسبة الأعلى للنيكوتين متاحة للامتصاص عن طريق الفم والأنف والحلق.
  • ثانياً، تؤثر الطريقة التي يدخن بها شخص ما السيجار على توصيل النيكوتين، على الرغم من أن الاستنشاق يجعل النيكوتين مؤثراً بشكل أكبر، إلا أن النيكوتين يمكن امتصاصه أيضًا من خلال جدران الفم أو الشفتين.

 

العوامل التي تؤثرعلى سرعة امتصاص  النيكوتين تشمل:

  1. طريقة الشرب (احتجاز الدخان في الفم، الاستنشاق، المضغ على الحافة، إلخ)
  2. ماركة السيجارة ومستوى النيكوتين بها
  3. حالة التبغ المتواجد في السيجارة
  4. سلالة التبغ ونوعيته

 

علامات إدمان التدخين:

عندما تصبح معتمدا جسديا ونفسيا على النيكوتين، يمكن أن تظهر عليك  الأعراض الأولى للاعتماد على النيكوتين في غضون أيام إلى أسابيع من بداية تعاطي التبغ، وفي بعض الأحيان، تظهر هذه العلامات  قبل بداية التدخين اليومي.
يتم تدريب الأطباء النفسيين على تشخيص إدمان السيجار، واستخدام الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية  للعمل على تشخيص إدمان النيكوتين بشكل سليم.

 

ومن علامات إدمان النيكوتين (تدخين السيجار):

  • ينفق الكثير من الوقت في الحصول على السيجار أو استخدامه ).
  • وجود رغبة مستمرة ومحاولة لخفض  معدل التدخين اليومي ولن يمر ذلك دون جدوى.
  • يحتاج مدخني السيجار إلى المزيد من النيكوتين للحصول على نفس التأثير المرغوب فيه الذي شعروا به أول مرة.
  • يتخلى مدمن السيجار عن العديد من الأنشطة الاجتماعية أو المهنية أو الترفيهية الهامة التى كان يستمتع بها من قبل.
  • يتم استخدام النيكوتين بكميات أكبر كل يوم.
  • يستمر المرء في  تدخين السيجار على الرغم من المشاكل البدنية والنفسية المتكررة الناجمة عن ذلك .يواجه المدمن اعراض انسحاب مختلفة عند التوقف عن تدخين النيكوتين.

 
فما هي أعراض انسحاب النيكوتين:

يمر المدمنين على السيجار بأعراض الانسحاب من النيكوتين عندما يتوقفون عن التدخين، ولكن عادةً ما تنخفض حدة اعراض ​​الانسحاب من النيكوتين في غضون 3 إلى 4 أسابيع، ولكن بعض الأعراض قد تستمر لأشهر بعد تدخين السيجار الأخير.
بالإضافة إلى الأعراض الجسدية للانسحاب، هناك أيضًا بعض النفسية مثل: الشعور بالاكتئاب والقلق المستمر مع وجود الرغبة الشديدة في العودة إلى التدخين مرة أخرى.

 
هل أنت مدمن على السيجار؟

إذا وجدت أنك تستوفي بعض المعايير المذكورة أعلاه، فمن المحتمل أن تكون مدمنا على السيجار.. وانت الان بحاجة الى المساعدة، فلا تتردد في طلب المساعدة من فريق عمل مستشفى الأمل المتخصص في علاج الإدمان.. نحن هنا لمساعدتك…