رؤيتنا وأهدافنا - مستشفى الأمل

رؤيتنا وأهدافنا

 

نثق بأن المدمن شخص قادر على التغير والتعافى والعودة لمجتمعه، إذا توافرت لديه النية والطريق الصحيح للعلاج، والذى قد تكون الخطوة الصحيحة للمُضى قُدمًا فى هذه العملية، فالكثير من الأشخاص أمضوا فترات كبيرة من أعمارهم ولم يجدوا الحل، نحن نوعد مثل هؤلاء أننا قادرون على إرشادهم إلى بداية الطريق واستكماله معهم.

نحن لن نتخلى عن عملائنا.. حتى لو تخلوا عن أنفسهم، هذا ليس مجرد شعار هدفه الربح المادى، بل حقيقة ستجدها فى كل خطوة نتبعها معك حتى نصل بك إلى عالم التعافى، هذا هو عالمك الجديد.

علاج الادمان فى مركز متخصص هو الوسيلة الآمنة للتعافى من المخدرات والتعاطى، كذلك الإلتزام بتقديم قدر مساو، وعادل من المعاملة لكل العملاء بغض النظر عن عوامل أخرى، مثل السن، الجنس، العرق، الخلفية الثقافية، القدرات الإجتماعية والإقتصادية، أسلوب الحياة أو الدين.

نشعر أيضًا بمسؤولياتنا تجاه مجتمعنا فى علاج الإدمان، ونسعى من خلال المجتمع لتقديم برامج علاج حديثة، والتوعية الممكنة للأسر والأهالى التى تعانى من تبعات هذا المرض، وتقديم نماذج أمل للأفراد الذين يبحثون عن وسيلة جديدة للحياة وعلاج الكحول أو المخدرات .

 

منح الثقة للعميل يعد من أهم أهدافنا، وتوفير المناخ العلاجى الملائم لكل الحالات..

الالتزام بالمحافظة على سرية العميل بشكل كامل، سواء كان على مستوى العميل أو الأسرة أو أى شىء قد يتعارض مع سريته الكاملة.

 

الطب النفسى ارتباطه الوثيق برؤيتنا وأهدافنا جعل منه نافذة هامة لمن يعانون من أمراض نفسية، ومنهم من لا يعرف طريقًا للبحث عن حلول لمشاكله.

وضعنا الطب النفسى فى أولوياتنا، مراكز وعيادات خاصة للمتابعة وتقديم الارشاد النفسى، وإعادة التأهيل النفسى السلوكى، ونسعى أن نكون "رقم واحد" فى تقديم خدمات وعلاج الطب النفسى فى الشرق الأوسط.

نسعى للتطوير دائمًا، ونتوسع فى إقامة مراكز علاجية، وأخرى للنقاهة، حول العالم، لتقديم أكبر قدر من الخدمات والتفاعل مع المجتمعات التى تعانى من الادمان، ومشاكل الطب النفسى.

نطمح إلى مجتمع علاجى متميز، نقدم فيه برامج خاصة بنا، نستطيع من خلالها تقديم أكبر عدد من المتعافين فى أقصر وقت، إيمانًا برسالتنا "أنت لست وحدك".

 

ملخص الرؤية والأهداف

 

الآن نستطيع أن نضع لك شعار يعبر عن ملخص رؤيتنا وأهدافنا

أنت تستحق حياة أفضل