أرقام صادمة في عدد وفيات بسبب المخدرات حول العالم

أرقام صادمة في عدد وفيات بسبب المخدرات حول العالم

 

منذ أيام صدر تقرير عن عدد الوفيات التي حدثت في  استكلندا حسب عام 2016 بسبب المخدرات.
وكانت المفاجأة أن عدد الوفيات بلغ 867 فردا بزيادة بلغت حوالى 23% عن العام الماضي.
وحسب التقرير فانه أشار إلي أن اكثر الأشخاص الذين تعرضوا إلي الوفاة ، كانوا في سن 35 عاما، بنسبة بلغت اكثر من 72% من إجمالي عدد المتوفين.
أما من حيث أعمار الشباب الذين تتراوح 24 عاما فإنها بلغت نسبة 5% فقط.
وتلك تعتبر من النسب الكبيرة ، حسب ما أشارت صحيفة "ذا سكوتسمان" الاسكتلندية.
والتي ذكرت أن معدل الوفيات قد زاد بنسبة تعادل مرتين ونصف بالنسبة إلى سكان المملكة المتحدة.
كما أن دولة اسكتلندا تعتبر من الدول الأوربية التي تستهلك كميات كبيرة من المواد المخدرة.
وهذا ليس من الأمور الغريبة إذا يصل إجمالي حجم الأموال التي تنفق على المخدرات إلي 800 مليار سنويا.
أو بمعنى اصح فان حجم تجارة المخدرات يمثل حوالى 8% من حجم التجارة العالمية.
أما في الاتحاد الأوربي فقد تخطت تجارة المخدرات في الاتحاد الأوربي اكثر من 100 مليار دولار، وهو رقم كبير نسبيا على عدد دول الاتحاد الأوربي.
من الجدير بالذكر أن العوائد المالية التي يتم حصدها من خلال مخدر الكوكايين تبلغ لوحدها اكثر من 85 مليار دولار.

 

دلائل هامة في إدمان المخدرات:

 

1-عدد الأشخاص الذين قاموا بتناول المواد المخدرة اكثر من 247 مليون شخص.
وعدد الأشخاص الذين عانوا من اضطرابات ما بعد الإدمان اكثر من 29 مليون شخص، وتم علاج شخص واحد فقط من بين كل 6 أشخاص منهم.
2-عدد الأشخاص الذين يلجئوا إلي إدمان المخدرات وتعاطيها عن طريق الحقن حوالى 12 مليون شخص.
وتم إصابة حوالى مليون و600 ألف من هؤلاء الأشخاص بمرض الأيدز أو نقص المناعة المكتسبة.
بينما تم إصابة حوالى 6 مليون شخص من الذين تعاطوا المخدرات عن طريق الحقن بمرض فيروس التهاب الكيد/ فيروس سى.
3-اكثر المخدرات التي حازت على عدد كبير من التعاطي والاستخدام هو الحشيش والماريجوانا.
حيث بلغ عدد الذين تعاطوا النوعين اكثر من 183 مليون في عام 2014.
بينما احتل تعاطى المواد الأفيونية الدرجة الثالثة، وذلك لاحتلال الامفاتيتات المركز الثاني .
وبلغ عدد الأشخاص الذين تعاطوا المواد الأفيونية على مستوى العالم اكثر من 183 مليون شخص.
4-عدد الرجال الذين يمثلون أمام القضاء بسبب حيازتهم وتجارتهم للمواد المخدرة يزيد بنسبة 90% عن عدد النساء الذين يمثلن لنفس الأسباب.
5-تعتبر أفغانستان المصدر الأول للمخدرات بأنواعها على مستوى العالم، إذا تصدر اكثر من 90% من إجمالي المخدرات على مستوى العالم.
فضلا عن مجموعة دول أخرى مثل باكستان وتركيا وطاجكستان.
6-هناك عدد من الدول العربية التي تسهم بشكل كبير في تجارة المخدرات، وتعتبر دولة المغرب المصدر الأول لمخدر الحشيش على مستوى العالم.
كما ان لكل من سوريا ولبنان حصة في توزيع المخدرات على مستوى الوطن العربي.


حقائق عامة عن عدد الوفيات من المخدرات:


1-عدد الوفيات التي نتجت بسبب إدمان المخدرات في عام 2014 بلغت حوالى 207400 حالة وفاة.
أي بمعدل 44 حالة وفاة لكل مليون شخص تقريبا.
وغالبا تتراوح أعمار الناس بين عمر 15 إلي عمر 64.
2-هناك نسبة تتراوح ما بين ثلث الوفيات إلي نصفها يرجع إلي الجرعات المفرطة التي يتناولها المدمنين.
وغالبا ما تكون في المراحل المتقدمة من العلاج.
واغلب هذه الحالات التي يحدث بسببها الجرعات المفرطة تكون بسبب شبة الافيون.
3- بلغ إجمالي عدد الوفيات التي تمت نتيجة لتعاطي الكوكايين و أشباه الأفيون والمخدرات الحديثة مثل الامفيتامينات .


مخدر الكوكايين:


يعتبر من  المخدرات التي يتم إنتاجها بكميات كبيرة على مستوى العالم، ويبلغ عدد المتعاطين له على مستوى العالم اكثر من 18 مليون و 600 ألف شخص.
وتعتبر نسبه كبيره جدا إذا تم مقارنتها  بالمواد المخدرة الأخرى.
وتعتبر كولومبيا أحد اشهر الدول في إنتاج الكوكايين حيث تحتل المرتبة الأولي عالميا في إنتاجها ثم يتبعها بعد ذلك كل من دولة بيرو وتشيلي وبوليفيا. .
ونود أن نوضح انه في عام 1998 كان عدد المتعاطين لمخدر الكوكايين حوالي 14 مليون شخص.
وحسب النتائج التي صدرت عن التقرير العالمي المخدرات عام 2014 فقد وجد أن عدد متعاطي مخدر الكوكايين وصل إلي أكثر من 18 مليون شخص.
وهذا يوضح تأثير الكوكايين الكبير على متعاطين تلك المادة المخدرة حيث من المرجح أن يكون نصيب الفرد من استهلاك الكوكايين قد انخفض بسبب تراجع كمية الكوكايين المتاحة الاستهلاك.

 

أرقام متعاطي المواد المخدرة الحديثة:

 

لا شك أن هناك نسبة كبيرة من المخدرات الحديثة التي قد بدأت تنتشر بين أوساط الشباب .
وربما ساعد ذلك على أن أغلب هذه المخدرات الحديثة يتم شراؤها من خلال الصيدليات، حيث اغلب هذه المواد المخدرة في الواقع هي عباره عن أدوية يتم استخدامها لعلاج بعض الأمراض المختلفة.
وهو ما سهل الحصول عليها لفئة المتعاطين من المراهقين، فضلا عن رخص سعرها مقارنة بأنواع المخدرات الأخرى.
ومن أشهر أنواع المخدرات الحديثة مخدرات  الميثامفيتامين و التي توجد في الشرق الأوسط.
وهناك دول مشهورة تقوم بإصدار وتوزيع تلك المخدرات من أشهرها الجمهورية العربية السورية و دولة لبنان.
ويبلغ عدد متعاطي الاميثامفيتامين حول العالم أكثر من 55 مليون و100 ألف متعاطي وذلك حسب التقرير العالمي للمخدرات.
ومن أشهر الدول التي تم ضبط مادة الميثامفيتامين كانت في شرق آسيا وجنوب شرق آسيا.
حيث زادت كمية المضبوطات إلي 4 أضعاف تقريبا في الفترة ما بين 2009 إلي 2014.