ماهو تحليل الكبتاجون في الدم وماهي مدة بقاءه

ماهو تحليل الكبتاجون في الدم وماهي مدة بقاءه
تحليل الكبتاجون في الدم هو فحص يتم إجراؤه لمعرفة ما إذا كان الشخص يعاني من إدمان الكبتاجون أم لا، وتوضح نتيجة التحليل مدى إدمان الشخص المريض، وما إذا كان يحتاج لفترة طويلة أو قصيرة للتعافي، وكذلك جرعات الأدوية التي تناسب حالته الصحية، لنكتشف سويًا من خلال السطور التالية كم مدة بقاء حبوب الكبتاجون في الدم ، وكيف يمكن إزالة مفعول الكبتاجون ، بالإضافة إلى أعراض انسحاب الكبتاجون ومراحل علاجه.

كم مدة بقاء حبوب الكبتاجون في الدم ؟

  • تتوقف مدة بقاء الكبتاجون في الدم على مجموعة من العوامل أهمها الجرعة التي تم تناوله، وكذلك فترة التعاطي، حيث يختلف الأمر بالنسبة للشخص الذي يتناول الكبتاجون لأول مرة عن الشخص الذي يتعاطى على فترات، وكذلك الشخص المدمن المتناول للكبتاجون باستمرار ولفترة زمنية طويلة
  • يتم احتساب مدة بقاء حبوب الكبتاجون في الدم من آخر جرعة تم تناولها من المخدر، ويكون ذلك بإجراء فحص الدم في مكان موثوق، وعلى أساسها يتم وضع البرنامج العلاجي المناسب لحالة المريض.
  • إذًا كم مدة حبوب الكبتاجون في الدم؟، بالنسبة للشخص الذي يتعاطى الكبتاجون لأول مرة فإن مدة بقاء المخدر في الدم تصل إلى 4 ساعات فقط، أما إذا كان الشخص يتعاطى الكبتاجون على فترات فقد تظل آثار العقار في الدم لمدة لا تزيد عن 6 ساعات، وفي حالة إن كان الشخص مدمن تصل مدة بقاء الكبتاجون في الدم إلى ما يقرب من 12 ساعة متواصلة.  
  • والأمر يختلف بالنسبة لتحليل البول، حيث بالنسبة للشخص الذي يتعاطى الكبتاجون لأول مرة فأن مدة بقاء المخدر في البول تتراوح ما بين 24 إلى 48 ساعة، أما إذا كان الشخص يتعاطى الكبتاجون على فترات فقد تظل آثار العقار في البول لمدة لا تزيد عن 6 أيام، وفي حالة إن كان الشخص مدمنًا تصل مدة بقاء الكبتاجون في الدم إلى ما يقرب من 9 أيام.

مدة بقاء الكبتاجون في الدم

إزالة مفعول الكبتاجون

هناك بعض الطرق التي تساعد على إزالة مفعول الكبتاجون من الجسم في حالة إن كان الشخص يتعاطى المخدر على فترات متباعدة وبجرعات صغيرة، وهي طبيعية تمامًا ولا تعتمد على الأدوية، ولكن في حالة إن كان الشخص مدمنًا فلا يتم سحب الكبتاجون من الجسم إلا تحت إشراف طبي .

ومن أهم وأبرز طرق إزالة مفعول الكبتاجون

الماء والعصائر

تناول كمية كبيرة من الماء والعصائر الطبيعية يزيد من كمية البول التي تخرج من الجسم، وبالتالي تزيد قدرة الجسم على طرد السموم خارجه، لذا يلجأ البعض إلى هذه الحيلة قبل إجراء تحليل المخدرات في البول، لكي يحصل على نتيجة سلبية.

الحليب

يعد الحليب من أهم المشروبات الطبيعية التي تطهر الجسم من المخدرات بصورة عامة، لأنه يبطل مفعولها سريعًا، لذا فإن تناول كوب من الحليب يوميًا يقلل من مدة بقاء الكبتاجون في الجسم.

كيف تبطل مفعول الكبتاجون

يخبرك الطبيب كيف تبطل مفعول الكبتاجون في الجسم بعد إجراء الفحوصات وانتهاء التشخيص، حيث قد يتطلب الأمر الإقلاع عن تناول المخدر فقط في حالة إن كانت الجرعة التي تم تناولها صغيرة، ولكن إذا كانت الجرعات كبيرة يلجأ الطبيب إلى وضع البرنامج العلاجي المناسب.

وإذا كنت تريد أن تعلم كيف تبطل مفعول الكبتاجون، فالأمر لا يتطلب سوى التوجه إلى مركز لعلاج الإدمان، والخضوع للفحص الطبي الذي يوضح الخطوات العلاجية التي يجب الالتزام بها.

نصف حبة كبتاجون

تناول نصف حبة كبتاجون فقط يمكنه أن يتسبب في ظهور بعض الأعراض الانسحابية لمدة قد تصل إلى أسبوع، حتى وإن كان الشخص لم يتناول سوى هذه الجرعة فقط، ومن أهم تلك الأعراض الشعور بالاكتئاب طوال الوقت، بالإضافة إلى ضيق شديد في التنفس.

وخطر نصف حبة كبتاجون قد يتزايد بصورة كبيرة إذا تم تناولها مع المشروبات الكحولية، أو المنبهات، مثل الشاي والقهوة، لأنها تزيد من قوة المنشطات، كما تؤر جميعها بصورة سريعة وسلبية على الجهاز العصبي، وتبلغ مدة بقاء نصف حبة كبتاجون في الجسم ما يقرب من يومين متواصلين، وقد تسبب مضاعفات خطيرة بالنسبة للأطفال وكبار السن، وفي حالة تناولها بغرض زياد القدرة الجنسية فهي تعطي نتائج ملحوظة من أاول مرة، لكنها بالعكس تدمر الجهاز التناسلي بمرور الوقت، وتسبب الضعف الجنسي.

الأعراض الانسحابية للكبتاجون

أعراض انسحاب الكبتاجون تظهر عند التوقف عن تناول المخدر، حتى يدخل الجسم في حالة من اللاوعي تجاه التغيير الجديد الحاد في الجهاز العصبي ومن أبرز تلك الأعراض :

  • القلق والاكتئاب.
  • السلوك العدواني.
  • آلام بجميع أنحاء الجسم.
  • صداع قوي.
  • وخز بالأطراف.
  • فقدان الشهية والوزن.

علاج إدمان الكبتاجون

يجب أن يكون علاج إدمان الكبتاجون تحت إشراف فريق طبي متخصص، وتوفر مستشفى الأمل لعلاج الإدمان والطب النفسي أحد أساليب العلاج، بالإضافة إلى نخبة متميزة من الأطباء المعالجي، وتنقسم مراحل علاج إدمان الكبتاجون إلى 4 مراحل وهي :

مرحلة التشخيص والتقييم

يتم خلالها فحص المريض وإجراء التحاليل اللازمة للوقوف على مدى الأضرار التي لحقت بالجسم، وتجديد البرنامج العلاجي المناسب لفترة وكمية التعاطي.

مرحلة سحب السموم

هي المرحلة التي يتم فيها سحب المخدر من الجسم وتطهيره من السموم، وهي أصعب مرحلة علاجية، ولكن مستشفى الأمل توفر برامج مميزة لسحب السموم بدون ألم وخلال ساعات فقط.

مرحلة التأهيل النفسي والسلوكي

تهدف إلى إعادة دمج الفرد داخل المجتمع مرة أخرى، مع تأهيله نفسيًا وسلوكيًا للعودة إلى حياته الطبيعية.

مرحلة المتابعة

لا ينتهي علاج مرضى الإدمان بخروجهم من المستشفى، بل تستمر مستشفى الأمل في متابعة المرضى عقب التعافي، وتوفير الدعم المناسب لهم.

تواصل معنا الآن.. أينما تجد الأمل تجد الحياة

اترك رد