علاج ادمان الكبتاجون - مستشفي الامل

علاج ادمان الكبتاجون

 

 لقد خلق لكل شخص قدرات خاصه بشخصه تتناسب مع احتياجاته ، من دون زيادة أو نقص ، وإذا ما تدخل الانسان في زيادة هذه القدرات بصورة مبالغ فيها فإن هذا الجسد يستنفذ طاقته 

كاملة مما يؤدي لانهياره تماماً  ، مما يؤدي للوفاة أو الحياة بطريقة لا تعتبر حياة .. وحينها لابد من علاج ادمان الكبتاجون ..

الكبتاجون .. مادة مخدرة وهي الاسم التجاري لمادة  الفينثيلين  كان موجودًا فى ستينيات القرن الماضى لعلاج فرط الحركة والتخدير، لكن مُنع استخدامه، لدرجة ادمانه العالية، عادة يتم خلطة

بالأمفيتامينات 

 

من ابرز العلامات التي تدل على ادمان الكبتاجون:

 

التيقظ وزيادة الطاقة والنشاط .

تقلل من الجوع .

تشعر الفرد بالإحساس بالراحة .

يحدث تقلب المزاج فقد يكون مكتئب تارة، أو مرحًا تارة أخرى .

يحدث جفافاً فى الفم وغثيان .

صعوبة فى التبول وأرقًا وصداعًا .

دوخة ورعشة وارتفاع حرارة الجسم والشعور بالبرودة .

إمساك أو إسهال

 

كيف يعمل الكبتاجون :

 

لابد لنا قبل تناول طريقة العمل من شرح موجز للموصلات الكيميائية الموجودة فى المخ، وكيفية تنبيه الخلية العصبية بواسطة هذه المواصلات، فإن مخ الإنسان يحتوى على مواد كيميائية، تقوم بنقل

الإشارات المنبهة من خلية إلىي خلية أخرى

وأهم الموصلات الموجودة فى المخ هى، الدوبامين، ونورأدرينالين، والسيروتونين وأستيل كولين.

وتختزن هذه الموصلات فى حويصلات موجودة فى كعبرة الشباك ، منطقة ملامسة محور الخلية العصبية بخلية أخرى .

ويتم التنبيه بين الخلايا على النحو التالى : عندما تتكون شحنة كهربائية على المحور----> تصل إلى كعبرة المحور ----> تحدث تفجير الحويصلات التى تحتوى على الموصلات ----> ينتج عنها تدفق

فى فجوة الشباك ----> ثم تلتصق بمستقبلات الخلية ----> يؤدى ذلك إلى تنشيط شجيرات الخلية كهربائيًا ----> ويتبع ذلك انطلاق الشحنة الكهربائية إلى محور الخلية ----> ويعقب ذلك تكرار نفس

العملية لتنبيه خلية ثالثة، وهكذا.

ويتم تصنيع هذه الموصلات بالخلايا العصبية من مواد تشتق من البروتينات التى نتناولها فى الطعام (ومعظمها أحماض أمينية)، ويساعد فى ذلك خمائر خاصة، ثم يتم تخزين هذه الموصلات فى

الحويصلات.

كما توجد خمائر تقوم بتكسير هذه الموصلات بعد أن تؤدى وظيفتها، أو يعاد امتصاصها مرة ثانية فى كعبرة محور الخلية.

ودور الأمفيتامينات  فى تنشيط الخلايا يكون من خلال: تفريغ الحويصلات التى تحتوى على النواقل العصبية المعروفة باسم كايتكول أمينات (catecholamines)  مثل (نورإبنفرين، دوبامين، سيروتينين)،

والمسؤولة عن عدد من العمليات الذهنية (التركيز والانتباه والنشاط الذهنى والجسدى... الخ.

كما تقوم الأمفيتامينات بإعاقة امتصاص الموصلات مرة ثانية إلى كعبرة محور الخلية، مما يؤدى إلى زيادة تنشيط شجيرات الخلية كهربائيًا .


وبعد هذا النشاط غير العادي لعقار الكبتاجون  يعانى المدمن من الهلوسات السمعية، والبصرية، وتضطرب حواسة، فيتخيل أشياء لا وجود لها، كما يؤدى الاستعمال إلى حدوث حالة من التوهم، حيث يشعر

المدمن أن حشرات تتحرك على جلده

وهناك من تظهر عليه أعراض تشبه حالات مرض الفصام أو جنون العظمة

كذلك الشعور بالاضطهاد والبكاء بدون سبب و الشك فى الآخرين ولابد من مراعاة ذلك اثناء علاج ادمان الكبتاجون 

ومع الإفراط فى إستخدام الكبتاجون يحدث نقص فى كريات الدم البيضاء، مما يضعف المقاومة للأمراض، كذلك تحدث انيميا

كما يؤدى ادمان الكبتاجون إلى حدوث أمراض سوء التغذية

كما يسبب حقنها فى الوريد بجرعات كبيرة حدوث إصابات فى الشرايين، مثل الالتهاب والنخر، وفشل كلوى، وتدمير الأوعية الدموية بالكلية، وانسداد الأوعية الدموية للمخ، ونزيف فى المخ قد يؤدى إلى

الوفاة


ويؤدى استنشاق الأمفيتامين إلى إثارة الأغشية المخاطية للأنف

كما يؤدي استخدام الحقن الملوثة إلى نقل عدة أمراض خطيرة، مثل الإيدز. 

ومن أضرارها كذلك أنها تؤدى إلى الوقوع فى التدخين (أو الإكثار من التدخين إذا كان يدخن قبل الوقوع فى تعاطي الكبتاجون)، لأنها تزيد من مفعول الكبتاجون كذلك تؤدى إلى الوقوع فى الحشيش، لأن

الحشيش يضاد مفعول الكبتاجون، فيستخدمها بعض المتعاطين إذا أراد النوم

كما تؤدى إلى الوقوع فى المسكرات (لأنه يشاع بين المتعاطين أن الكحول تزيل أثر الكبتاجون من الجسم فلا يتم التعرف على المتعاطى من خلال التحليل )

وحين علاج ادمان الكبتاجون لابد من التنبه اذا كان مدمناً على الكحول ايضاً

 

أضرار ادمان الكبتاجون

 

فرط إثارة الأعصاب.

حدوث أعراض شبيهة بأعراض جنون العظمة، وانفصام الشخصية.

حالة من التوهم، حيث يشعر المدمن أن حشرات تتحرك تحت جلده

يشعر المدمن بالتنميل المستمر

 ويسبب الكبتاجون حدوث هلوسة بصرية وسمعية ورعشات وأرق وخوف زيادة ضربات القلب.

الآلام الخاصة بالذبحة الصدرية .

يحدث تناول جرعات كبيرة فرط إثارة الأعصاب.

تغيرات فى الرغبة الجنسية.

انخفاض ضغط الدم أو إرتفاعه وهبوط التنفس، والاضطراب الزمانى والمكانى.

الهلوسات والتشنجات والغيبوبة والطفح الجلدى.

آلام فى الصدر وصداع، واضطرابات معدية، واضطرابات فى وظائف العضلات.

 

وعند علاج الكبتاجون يتنبه الفريق العلاجي لوجود هذه الاضرار .

 

أعراض انسحاب الكبتاجون عند علاج ادمان الكبتاجون: 

 

القلق

رعشة بالجسم وخاصة الأطراف

المزاج الاكتئابى والميل إلى الخمول البدنى، والشعور بالتعب دون جهد

الكوابيس المصاحبة لحركة العينين المستمرة أثناء النوم

إلا أن أكثر أعراض انسحاب الكبتاجون هو الاكتئاب، والذى عادة ما يكون مصاحبًا للجرعات العالية من الأمفيتامينات، حتى إنه قد يرتبط فى بعض الأحيان بسلوكيات إيذاء الذات وبالأفكار الانتحارية

أو السلوك الانتحارى

أيضًا ترتبط حالة الهذيان مع الجرعات العالية من الكبتاجون، وتظهر مجموعة من الأعراض منها، تشوش الوعى مع انخفاض القدرة على التركيز، ووجود عدد من التغيرات المعرفية، مثل

اضطرابات الذاكرة، واللغة

أيضًا تبرز عدة أعراض إيجابية، مثل الهلاوس البصرية، وفرط الحركة، وفرط النشاط الجنسى، بالإضافة إلى عدم الاتساق فى الحديث، وفقدان الترابط اللفظى، واضطراب الوجدان، والاستثارة أو

الهياج الحركى، و ضلالات الإشارة، والضلالات الاضطهادية، هذا بالإضافة إلى أعراض القلق التى قد تحدث بفعل تعاطى بعض الأمفيتامينات خاصة الكبتاجون، وقد تحدث اضطرابات أخرى،

كاضطرابات الوسواس القهرى، واضطرابات المخاوف والفزع .