مخاطر المخدرات على الصحة الجسدية والنفسية وعلى الأسرة

مخاطر المخدرات على الصحة الجسدية والنفسية وعلى الأسرة
مخاطر المخدرات لا تقتصر فقط على بعض الأعراض الجسدية والنفسية التي تظهر على المدمن بعد مرور فترة قصيرة على تعاطي المخدر، هل تدرك أنه بجرعة مخدر واحدة قد تنهي حياتك بيديك؟، الأمر ليس مجرد مزحة أو تجربة مثيرة تسعى لاكتشافها، لأن ما قد يحدث بعد اعتيادك على المخدر يفوق ما يصوره لك عقلك الآن، قد تصاب بنوبة قلبية أو سكتة دماغية تبقيك في غيبوبة أو تنهي حياتك بأكملها، اكتشف معنا مخاطر المخدرات على الصحة والأسرة والمجتمع، لأن ما تقرأه حتمًا يغير وجهة نظرك في المخدر من كونه جرعة للترفيه إلى وسيلة للموت.

مخاطر المخدرات على الصحة

يمكن وصف مخاطر المخدرات على الصحة بـ "الجسيمة"، حيث يؤثر المخدر بطريقة سلبية على كافة أجهزة وأعضاء الجسم، بداية من المخ وحتى عظام القدم، كما يلحق أضرارًا بالغة بالصحة النفسية للمدمن، وتسبب أضرار المخدرات على الجهاز العصبي مخاطر بالغة لا تعد ولا تحصى.

وتتفاوت أضرار المخدرات على الصحة في شدتها من شخص لآخر، حسب نوع المخدر وكذلك الجرعة وطريقة التعاطي، وإليك أبرز مخاطر المخدرات الصحية سواء الجسدية أو النفسية.

مخاطر المخدرات على الصحة الجسدية

تتنوع مخاطر المخدرات على الصحة الجسدية لتشمل معظم أعضاء وأجهزة الجسم، وإليك في نقاط سريعة أبرز أضرار المخدرات على الصحة الجسدية:

  • تدمير الجهاز العصبي المركزي، حيث يتسبب المخدر في تثبيطه أو تنشيطه بصورة مبالغة.
  • زيادة فرص الإصابة بالسكتات الدماغية المفاجئة، والتي تسبب الوفاة في الكثير من الأحيان.
  • فرط إفراز الدوبامين الذي يتحكم في شعور الفرد بالسعادة، وبالتالي حدوث خلل بالإدراك والشعور.
  • خفقان القلب أو بطء معدل ضرباته، مما يسبب التعرض لنوبة قلبية مفاجئة.
  • الإضرار بشرايين القلب، مما يسبب تصلبها، وقد يصاب المدمن بضعف في عضلة القلب.
  • تلف خلايا الكبد مما يحدث خللًا بوظائفه الطبيعية ويضعف من قدرته على التخلص من السموم.
  • الإصابة بأمراض خطيرة مثل الفشل الكلوي أو الإيدز أو فيروس "سي".
  • الإصابة بالالتهاب الرئوي أو سرطان الرئة، أو المعاناة من مشاكل تنفسيه وآلام صدرية بالغة.
  • اضطراب عمل الجهاز الهضمي، والمعاناة من القئ والغثيان المتكرر.
  • تساقط الشعر، مع اصفرار لون الوجه، وظهور الهالات السوداء حول العينين، إلى جانب تكسر الأسنان، وظهور علامات الشيخوخة المبكرة.

اقرأ ايضا : هل يمكن خداع تحليل المخدرات ؟

مخاطر المخدرات على الصحة النفسية

إذا كنت تتعاطى المخدرات بهدف تحسين حالتك النفسية والشعور بالبهجة والنشوة يجب أن تعلم أن هذا التأثير ليس إلى شعور مؤقت ينتهي بعد ساعات قليلة من تعاطي المخدر، ولكن ما يستمر بعد ذلك من هلاوس وحزن واكتئاب شديد يجعلك تفكر ألف مرة قبل أن تتعاطى المخدر، وإليك أبرز أضرار المخدرات النفسية:

  • الشعور بالقلق والتوتر والاكتئاب طوال الوقت، مما يفقدك القدرة على إتخاذ أي قرار شخصي أو يتعلق بالعمل.
  • المعاناة من الاكتئاب الشديد الناتج عن الاعتماد على المخدر والعزلة والانطواء بعيدًا عن الآخرين.
  • الهلوسة السمعية والبصرية التي تجعل الشخص يبدو كمن فقد عقله تمامًا.
  • فقدان القدرة على التركيز، مع بطء الاستيعاب، وضعف الذاكرة سواء على المدى القصير أو الطويل.
  • الميل إلى التصرف بعدوانية تجاه الآخرين، إلى جانب العنف والتقلبات المزاجية الحادة.
  • الإصابة ببعض الأمراض الخطيرة مثل الفصام، والتي تستغرق فترة طويلة في العلاج تصل إلى سنوات وليس أشهر.

مخاطر المخدرات على الأسرة

لا تقتصر مخاطر المخدرات على الشخص المدمن فقط، بل تمتد لتشمل جميع من حوله من أفراد عائلته، لأنه حينها يفقد القدرة على التعامل مع الآخرين بصورة صحيحة، وتظهر آثار المخدرات السلبية في تعامله مع من حوله، وإليك أبرز أضرار المخدرات على الأسرة:

  • تدهور العلاقة الزوجية بسبب المشاحنات والخلافات التي تنشأ بين الزوجين، وهو ما قد يصل إلى الطلاق.
  • فقدان العمل نتيجة عدم القدرة على التركيز أو إتخاذ القرارات الهامة المتعلقة بوظيفة الشخص المدمن.
  • إصابة الأبناء ببعض الاضطرابات النفسية مثل القلق أو الاكتئاب نتيجة تعامل الأب أو الأم المدمنة السئ والعنيف.
  • دفع أفراد العائلة إلى تعاطي المخدر سواء بقصد أو دون قصد، خاصة وأن الأبناء يميلون إلى تقليد الآباء في الكثير من السلوكيات.
  • تدهور المستوى التعليمي لأفراد العائلة، مع إلحاقهم بوصمة عار مجتمعية تستمر لفترة طويلة من الزمن.

اقرأ ايضا : أفضل مستشفى علاج إدمان

مخاطر المخدرات على المجتمع

هل تساءلت ما هي أضرار المخدرات الاجتماعية؟، الحقيقة ليس المدمن فقط من يدفع الثمن بل المجتمع بأكمله، لأن تصرفاته وسلوكياته تؤثر على الجميع، خاصة العنف أو نقص الانتباه المتسببين في كثير من الحوادث والجرائم، وإليك أهم أضرار المخدرات على المجتمع:

  • زيادة معدل الجرائم سواء القتل أو السرقة أو العنف مع ارتفاع عدد المدمنين.
  • ارتفاع معدل حوادث الطرق الناتجة عن قيادة السيارات تحت التأثير القوي للمخدر والذي يسبب فقدان التركيز والانتباه.
  • قلة معدلات الإنتاج لتراجع كفاءة الموظفين الذين يعملون تحت تأثير المخدر، ولا يستطيعون تحقيق نتائج متميزة أو حتى متوسطة.
  • تخصيص أموالًا ضخمة لإنشاء مستشفيات ومصحات لعلاج الإدمان بدلًا من توجيهها لخدمة قطاعات أخرى مثل التعليم.


أسئلة شائعة عن مخاطر المخدرات


هل المخدرات تسبب الوفاة؟

نعم قد تسبب المخدرات الوفاة في حالة تعاطي جرعة كبيرة من المخدر، أو تلف أحد أعضاء أو أجهزة الجسم نتيجة طول فترة الإدمان، حيث يتعرض المريض للإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية مفاجئة قد تنهي الحياة في لحظة.

ما هي مخاطر المخدرات على الحياة الجنسية؟

بعض الأشخاص يلجأون إلى المخدرات لاعتقادهم بأنها وسيلة لزيادة القدرة الجنسية أو إطالة فترة الجماع، وعلى الرغم أن ذلك قد يحدث خلال الجرعات الأولية من المخدر، إلا أنه بمرور الوقت يصاب المدمن بالضعف الجنسي حتة وإن تناول المخدر بجرعات أكبر لا يكون هناك جدوى منه.

هل يمكن علاج مخاطر المخدرات؟

هناك بعض المخاطر الناتجة عن تعاطي المخدرات يمكن علاجها مثل اضطرابات المعدة أو القلق، ولكن البعض الآخر المتمثل في تدهور بعض أجهزة الجسم مثل تلف المخ أو الشرايين أو الكلى لا يمكن علاجه بصورة نهائية، ولكن يمكن التكيف مع هذه الأمراض بعلاجات دوائية تستمر لفترة طويلة قد تمتد طوال العمر.

لا تعتقد أن المخدر هو طريقك للتخلص من الهموم أو المشكلات التي تعاني منها، لأن جرعة واحدة قد تحول حياتك بأكملها إلى جحيم يتطلب الخضوع لبرنامج علاجي وتأهيل نفسي في محاولة للخروج بأقل الخسائر، وإذا كنت قد بدأت طريق الإدمان بالفعل فنحن في مستشفى الأمل على أتم الاستعداد لمساعدتك على الشفاء بأحدث الأساليب الممكنة، تواصل معنا لكي تضع نهاية لمعاناتك


المصادر :



مقالات قد تهمك :


اترك رد