أفضل مصحة ومركز لعلاج الإدمان في الإمارات

أفضل مصحة ومركز لعلاج الإدمان في الإمارات

أفضل مصحة لعلاج الإدمان في الإمارات ,, قد تشعر بالحيرة للوهلة الأولى عند قراءة تلك الجملة وتجد العديد من التساؤلات التي قد تظهر بشكل مفاجئ في ذهنك ،، فهل هناك مصحات لعلاج الادمان أفضل من غيرها ؟؟ وماهي افضل مصحة لعلاج الإدمان في الإمارات والوطن العربي وللإجابة عن هذا السؤال يجب أن تقوم بقراءة تلك المقالة بدقة عالية وتركيز حتى لا تشعر بالندم فيما بعد .

المدمن مريض ويجب أن يتعافى !!

المعاناة ،، ربما تعرف معناها في العموم، لكن قطعاً لا تعرف المعنى الحرفي لها ،، المعاناة هي جزء صغير عند المدمن، المعاناة صديق قديم لدى المدمن، تبدأ معه منذ لحظة تعاطيه أول جرعة من المخدرات، وتظل تتفاقم معه كما يتفاقم مرضه، يحاول طوال الوقت أن يكسر هذه المعاناة بنشوة المخدر، ولكنه لا يعرف أنه هكذا يزيد من حدة المعاناة مع كل جرعة، حتى يجد نفسه وجهاً لوجه مع الألم الذي لا يمكنه الإفلات منه، قد يفهم حقيقة مرضه، وقد يظل مقتنعاً بأن عليه الاستمرار في التعاطي حتى ينتهي الألم ، ولكنه للأسف، قد تنتهي حياته قبل أن يحظى بفرصة النجاة، ولهذا كان لابد من علاج الإدمان
ولكن كيف يكون العلاج ؟ .

اقرأ ايضاً : أفضل مستشفى علاج إدمان في مصر

مصحة علاج إدمان وطب نفسي في الإمارات :

ماهو معنى مصحة لعلاج الإدمان ؟ بدون أي تعقيدات، هي المكان التي يتم فيه علاج الإدمان سواء من المخدرات أو غيرها من السلوكيات الإدمانية ،، ولكن عندما ننظر إلي مصحات علاج الإدمان لابد أن نراعي العديد من الأمور التي لابد من توافرها إلى جانب الإقامة الفندقية المتميزة و الرعاية الصحية التامة، وهو البرامج العلاجية المتبعة في علاج الإدمان، ومدى فعاليتها، إلى جانب التشخيص الصحيح للحالة، حتى يتم وضعها وفقاً للبرنامج الخاص بها، فما يناسب شخص قد لا يناسب الآخر، وليس هناك مجال للتجارب، فعلاج الإدمان لا يحتمل الخطأ.

مالفرق بين مراكز علاج الادمان ومصحات علاج الادمان ؟

هذا هو أكثر سؤال يتردد علي أذهان مرضى الإدمان او أهالي مرضى الإدمان والإجابة بسيطة علي هذا السؤال لا يوجد فرق واحد بين المسميات حيث أن مراكز علاج الادمان يمكن أن يطلق عليها مسمى مصحة او مستشفى أو مشفى او دار او بيت كل تلك مسميات لا يجب أن تسيطر علينا المفاهيم الخاطئة ولكن الأفضل هو أن نعرف ماهي معايير إختيار مراكز علاج ادمان مؤهلة وذو كفاءة .

اقرأ ايضاً : كيفية إختيار أفضل مستشفى علاج إدمان في الكويت

ما هي معايير اختيار افضل مصحة لعلاج الإدمان

افضل مصحة علاج ادمان

اقرأ ايضاً : هل تختار مستشفى لعلاج الإدمان بالسعودية أم الحل في السفر للخارج؟

  • الاهتمام بجلسات العلاج النفسي الفردي .
  • توافر دعم من مصحة علاج الإدمان لبرامج العلاج الاسري .
  • وجود برامج علاجية تتناسب مع حالة كل مريض .
  • توفر اقامه فندقيه وبرامج ترفيهية .
  • وجود عناية طبية مستمرة من المنزل و بالمصحة .
  • الاهتمام بالرقابة المستمرة على مدار اليوم بالمصحة .
  • عدم وجود قوائم انتظار .
  • استخدام برامج دوائية لمقاومة أعراض الانسحاب توصف عن طريق طبيب مختص وليس معالج فقط .
  • يجب توفر رعاية طبية بعد التعافي لمدة كبيرة حتى لا يتعرض المريض للانتكاسة .
  • أن تكون المصحة ذات سمعة جيدة ولها تاريخ محترم في مجال علاج الإدمان .
  • توفير جلسات علاج نفسي وتأهيل سلوكي بشكل يومي أو أسبوعي .
  • الإهتمام بالفترات الرياضية الأسبوعية واليومية بالمصحة .

أفضل مصحة لعلاج الإدمان في الإمارات

من أكثر الأشياء التي تجعلك متردداً، هي الأمور التي تكون فيها حياتك أو حياة أحد أحبائك على المحك، وليس هناك ما يجعل الحياة على الشفير بين الموت والحياة كالمخدرات ،، لذلك عند اختيار مكان لـ علاج الإدمان لابد أن يراعى أن تكون أفضل الأماكن العلاجية المتواجدة وكذلك يجب مراعاة أن تكون على أكبر قدر من المسؤولية، فالحياة ليست من ضمن الأملاك الشخصية، يمكن تعويضها إذا أتلفت، بل هي أغلى من أن يتم التجربة فيها وفي الإمارات العربية نجد العديد من الأماكن العلاجية،
ولكن لمن الأفضلية ؟ وكيف نفرق بين الأفضل و الأفضل منه ؟ .

اقرأ المزيد حول : أفضل مركز لعلاج الإدمان في عمان

للتواصل مع عيادة دار الأمل بالإمارات
قم بالإتصال علي 
00971543441113
أو تواصل معنا علي برنامج الـ whatsapp بنفس الرقم

ما هي معايير اختيار أفضل مصحات علاج الإدمان في الامارات ( دبي - أبو ظبي ) ؟

تعتبر دولة الإمارات من الدول الرائدة في العديد من المجالات العلاجية، والتي على رأسها علاج الإدمان و الطب النفسي، ولذلك حين نحاول أن نحصر المميزات العلاجية في دولة الإمارات لابد لنا و أن نذكر عدة مميزات من بينها : 

  • كفاءة البرامج العلاجية.
  • كفاءة الفرق العلاجية المحترفة.
  • الإقامة الفندقية المتميزة.
  • الخدمات الترفيهية التي تساعد في العلاجيات.
  • التشخيص الدقيق للحالة العلاجية.
  • توثيق المصحة لدى وزارة الصحة والحكومات الإماراتيه .
  • التأكد من السماح لكافة المعالجين بالمكان بالمستندات بمزاولة مهنة علاج الادمان .

عيوب مصحة علاج الإدمان في الإمارات

إننا إذا دققنا النظر وحاولنا أن نفرز العيوب التي قد تواجه المتعالج من الإدمان في مصحات علاج الإدمان، فإننا سنجد على قمة العيوب ما يلي:

  • التشخيص الخاطئ.
  • عدم الرعاية الصحية .
  • تخصيص البرنامج العلاجي الغير مناسب للحالة.
  • عدم المتابعة الدورية للحالة .
  • عدم وجود برامج منع الانتكاس.
  • وهذا إلى جانب عدم الرعاية بالنظافة أو التغذية الصحية المناسبة لكل حالة.

مصحة علاج ادمان في الامارات

اقرأ المزيد عن : معايير إختيار مصحات علاج الإدمان

نقاط يجب ان تعلم اجابتها عند اختيار افضل مركز علاج الإدمان

هل مصحة علاج الإدمان تحمل تراخيص واعتمادية ؟

أحد أهم معايير اختيار مصحة علاج الإدمان ما إذا كانت مصرح بها من قبل المؤسسات الحكومية لدى البلد المضيف للمصحة، بجانب إمكانية وجود اعتمادات اخرى من العديد من الوكالات المختلفة، هذه العوامل تظهر مدى مصداقية المركز و يعد تميزا إضافياً.

تكلفة البرنامج العلاجى و اسعار مصحة علاج الإدمان ؟

تلك النقطة بالطبع تختلف بناءاً على التشخيص المبدئي للشخص وتحديد مدة ونظام الاقامة والبرنامج العلاجى وكذلك نوع المخدر ومدة تعاطي هذا المخدر . 

الانظمة وبرامج المعيشة المتاحة لدى مصحة علاج الإدمان ؟

من عوامل الاختيار الهامة ايضاُ معرفة نظام الاقامة لدى مصحة العلاج، هل يشاركنى احد بالغرفة، هل يمكننى الاستقلال بغرفة منفردة، وما هى وسائل الترفيه المتوفرة داخل الغرفة.

قدرة مركز علاج الإدمان على التعامل بطريقة التشخيص المزدوج ؟

معيار آخر ذات أهمية فى الاختيار بين مراكز علاج الادمان، اذا تم التشخيص باضطراب المزدوج للتعاطي والاضطرابات الصحية مثل الاكتئاب والقلق وآثار ما بعد الصدمة، حينها يكون علاجك أكثر تعقيداً، هنا تظهر افضلية المركز فى التعامل مع هذه الحالات.

هل البرنامج العلاجي طويل ام قصير المدى؟

يعد معرفة مدة البرنامج العلاجى متى يبدأ ومتى ينتهي معرفة إجابة هذا السؤال تلعب دور هاماُ في ٌإستعدادك لتلقى البرنامج العلاجى، ومدى توافر وتعدد البرامج العلاجية، هذا قد يساعد بشكل كبير فى فاعلية تطبيق البرامج العلاجية.

متى اعلم انى لم اعد مدمن مخدرات؟

نظرا لاختلاف برامج علاج الادمان واختلاف درجات الإدمان من حالة إلى اخرى وبالتالي تختلف مقياس التعافي من شخص لأخر قد يعتقد البعض أن نجاح البرنامج العلاجى بمجرد انه لم يعد يتناول نوع معين من المخدرات التى  تعود عليها، يعتقد شخص اخر انه اصبح معافى تماما بمجرد تحسن حالته النفسية خلال فترة التأهيل النفسي داخل المصحة، والآخر يعتقد أنه أصبح مهيئا بمجرد الانتهاء من البرنامج العلاجي المحدد له، لذا يجب انت تعرف ماهو المتوقع من البرامج العلاجية المطبقة حتى تدرك متى تقول أنك بالفعل لم ترغب بل أصبحت كارهاً للمخدرات ولا توجد نيه للإنتكاسة أي العودة للتعاطي مرة أخرى.

كيف حال النظام الغذائى لدى مصحة علاج الإدمان

يعد النظام الغذائى المتبع داخل مصحة علاج الإدمان أحد أهم عوامل نجاح فترة التهيئة النفسية لمدمن المخدرات وبالتالي نجاح وفاعلية البرنامج العلاجى الموضوع من قبل الفريق الطبي المتخصص داخل المصحة، لذا من الجيد معرفة صلاحيات التغذية المتبعة بالداخل.

ماهي الأنشطة المتبعة بجانب برنامج انسحاب الادمان؟

بالطبع الإدمان يعد ازمة ذات أوجه متعددة حيث تنال موانع الإدمان جوانب متعددة وأنشطة فى حياة الشخص، تُعرف أفضلية مصحة علاج الإدمان بقدرتها على توفير أنشطة اضافية الى برامج العلاج تزيد من فاعلية البرنامج وإعداد مدمن متعافٍ مدى الحياة بعد العلاج.

هل تقدم مصحة علاج الإدمان اى نوع من الرعاية والدعم بعد الخروج ؟

ايضاُ تعد أحد أهم نقاط القوة لدى مصحة علاج الإدمان وتعطيها الافضلية بين مصحات ومراكز الإدمان الأخرى، هي توفير الدعم بعد الخروج من مصحة علاج الإدمان والتى تساعد على نجاح البرنامج العلاجي وعدم حدوث الانتكاسة.

مصحة الأمل لعلاج الإدمان بالامارات ( مميزات وطرق علاجية )

إن أهم ما يميز مصحة الأمل للطب النفسي في الإمارات، هو تفردها بعدة مميزات اكتسبتها على مدار سنوات طويلة من العلاجات، و الخدمات الفندقية  المميزة،  واستخدام أفضل الطرق والبرامج العلاجية المعروفة عالمياً، كما أنها استطاعت في وقت قياسي أن تثبت أنها الأول في إحلال البرامج العلاجية العالمية لتناسب مجتمعاتنا الشرقية " العربية على وجه الخصوص " على يد أفضل الخبراء في هذا المجال، حتى أنها استطاعت أن تجعل من الطرق التقليدية طرقاً مناسبة و ممتزجة بأفضل الطرق العالمية، فـ علاج الإدمان في مصحة الأمل للطب النفسي يبدأ بــ :

الخطوة الأولى 

مرحلة إخراج السموم، أو ما يسمى بأعراض الانسحاب، وهذا يتم عن طريق وصفات أدوية مناسبة لكل حالة تساعد على تخطي آلام أعراض الانسحاب دون ألم، كما أنه في هذه الخطوة يتم تشخيص الحالة نفسياً وعصبياً ويتم العمل على رسم البرنامج العلاجي المناسب لكل حالة على حدة، لأننا نعرف جيداً أن ما يناسب شخص قد لا يناسب الآخر.

الخطوة الثانية: 

وتعتبر هذه الخطوة هي أهم الخطوات العلاجية، حيث يتم العمل على البرنامج العلاجي الذي تم وضعه، فيتم العمل على الاضطرابات النفسية أو الأمراض النفسية الناتجة عن التعاطي أو كان التعاطي نتيجة لها، كما أنه في هذه المرحلة يتم التعديل السلوكي لمن هم يعانون من حالات الإدمان فقط، وتعتبر هذه الخطوة من أهم الخطوات فهي التي تحدد مسار العلاج على المدى البعيد و القريب أيضاً ، و تعتمد هذه الخطوة على الكثير من البرامج العلاجية التي تم تطويرها في مصحات الأمل للطب النفسي.

الخطوة الثالثة :

وهي المرحلة التي يتم فيها إعادة المتعافي من الإدمان ليمارس الحياة الطبيعية ولكن مع متابعة دقيقة مع فرق الدعم الجماعية، أو الدعم النفسي، مع متابعة من برامج منع الانتكاس و التي تعتبر حائط صد أمام موجات الأفكار و السلوكيات الإدمانية، كما تعتبر هذه المرحلة مهمة بصورة كبيرة حيث أنها تضع المتعافي على طريق التعافي الصحيح بعد المعاناة الكبرى مع الإدمان.

للتواصل مع عيادة دار الأمل بالإمارات
قم بالإتصال علي 
00971543441113
أو تواصل معنا علي برنامج الـ whatsapp بنفس الرقم


مواضيع قد تهمك

اترك رد