هل تختار مستشفى لعلاج الإدمان بالسعودية أم الحل في السفر للخارج؟

هل تختار مستشفى لعلاج الإدمان بالسعودية أم الحل في السفر للخارج؟

عند التوجه لمستشفى لعلاج الإدمان بالسعودية يجب أولا التأكد من أن المستشفى تضم نخبة من الأطباء المتخصصين في علاج الإدمان وعلى دراية بأحدث الأساليب المتبعة للتخلص من الإدمان والأمراض النفسية المصاحبة له إن وجدت، بالإضافة إلى التأكد من الحفاظ على السرية وعدم الإفصاح عن هوية المريض أو التسبب له في أي ضرر قد يلحق به على المستوى العائلي أو الاجتماعي أو في العمل.
تعاني مستشفيات علاج الإدمان بالسعودية من عدم وجود آلية التشخيص المزدوج التي تعتمد على تشخيص ما إذا كان الإدمان على المخدرات قد تسبب في الإصابة بمرض نفسي وعقلي أم لا، وهو ما قد يزيد من حدة الإدمان والتعرض لانتكاسة شديدة بسبب عدم تناول الأدوية الصحيحة.
وقد تخشى الفتيات الذهاب إلى مستشفيات علاج الإدمان بالسعودية بسبب القيود المفروضة عليهن وصعوبة انتشار خبر إصابتهن بإدمان مخدر ما مما يزيد من حدة الإدمان وصعوبة مكافحته، لذا فأن السرية التامة يجب أن تكون ضمن قائمة أولوياتك قبل التوجه إلى مستشفى لعلاج الإدمان بالسعودية.

 

الإدمان في السعودية:

وفقًا لإحصائية وزارة الداخلية السعودية فأن عدد المدمنين في عام 2016 بلغ 200 ألف شخص، وهو ما يعادل نسبة 0.7% من إجمالي عدد السكان البالغ عددهم حينها 28 مليون نسمة.
وأكدت الاحصائية أن ما يقرب من 33% من كمية أقراص الكبتاجون في العالم يتم مصادرتها في السعودية، وتضبط المملكة حوالي 60 طناً من الحشيش سنوياً، وما يقرب من 60 كيلوجراماً من الهيرويين، بتكلفة تصل إلى نحو 1.2 مليار يورو.

 

هل تختار مستشفى لعلاج الإدمان بالسعودية أم خارجها؟

عند التفكير في اختيار مستشفى لعلاج الإدمان بالسعودية أو خارجها، فبالتأكيد عليك اختيار السفر للخارج، لأن تلقي العلاج في دولة اخرى يكون أكثر فاعلية حيث يتمتع المريض براحة نفسية نتيجة السفر خارج البلاد، كما يشعر بالمسئولية الملقاة على عاتقه للالتزام بالبرنامج العلاجي، وهو ما يدفعه إلى أخذ الأمر بجدية ويؤهله نفسيًا للإقلاع عن المخدرات.
وترحب مستشفى الأمل بجميع مواطني السعودية للحصول على خدمة علاجية مميزة وفقًا لبرامج علاجية عالمية وتحت إشراف نخبة من الأطباء المتخصصين، ومن أبرز البرامج المتبعة:

برنامج التشخيص المزدوج:

يخضع علاج المريض المُصاب بالتشخيص المزدوج، لإشراف طبي كامل، حيث تتم محلة طرد السموم داخل مركز علاج ادمان متخصص واعتماد برنامج لعلاج المرض النفسي والادمان معًا، حتى لا يتسبب العلاج فى انتكاسة للمريض، ثم إعادة التأهيل النفسي والسلوكي، حتى يتم التخلص بصورة نهائية من مرض التشخيص المزدوج.

 

برنامج الإقامة الكاملة للإناث:

يؤمن مستشفى الأمل للطب النفسي وعلاج الإدمان بأن علاج ادمان الفتيات ليس "وصمة عار" وهنا يساعد الإناث على مواجهة المشكلة مع الأهل، واتخاذ قرار العلاج والتعافي فى أقرب وقت، بالإضافة إلى التخلص من كافة أنواع من الضغوط غير المقبولة على الفتاة التي وقعت فى فخ الادمان على المخدرات أو الكحول، حتى لا تتفاقم الأمور، وتصل إلى الاكتئاب والعزلة.
ويعتمد مستشفى الامل للطب النفسي وعلاج الادمان على توفير الأمان والسرية التامة، إيمانًا بضرورة المساهمة في حل مشكلة الإدمان لدى الفتيات والسيدات، وجعل مستشفى الامل للطب النفسي وعلاج الادمان جسرًا للتواصل والعلاج والتعافي.

 

خطوات الحصول على مساعدة مستشفى الأمل للطب النفسي وعلاج الإدمان:

إذا كنت من مواطني دولة السعودية الشقيقة فيمكنك الحصول على أفضل خدمة طبية لعلاج الإدمان والتشخيص المزدوج عبر التواصل مع مستشفى الأمل للطب النفسي وعلاج الإدمان بالطرق التالية:

  1. يمكنك زيارة موقعنا الإلكتروني للتعرف على تاريخ مستشفى الأمل للطب النفسي وعلاج الإدمان عبر الرابط التالي:
    https://www.hopeeg.com/about-us 
  2. وللإطلاع على أسماء نخبة من أفضل الأطباء المعالجين المتواجدين بالمستشفى يمكنك زيارة الرابط التالي:
    https://www.hopeeg.com/our-team 
  3. ويمكنك التعرف أكثر على البرامج العلاجية المعتمدة بمستشفى الأمل للطب النفسي وعلاج الإدمان عبر الرابط التالي:
  4. للتواصل مع مستشفى الأمل للطب النفسي وعلاج الإدمان اتبع الطرق التالية:
    • للتواصل عبر الايميل:
      • info@hopeeg.com
    • للتواصل عبر الهاتف:
      • 00201020226226
      • 00201020226227

اترك رد