علاج ادمان الهيروين  والتغلب علي اعراضه الانسحابية المميتة

علاج ادمان الهيروين 

 

الهيروين من أشد أنواع المخدرات فتكًا بالإنسان، وإن كنت لا تستطيع أن تتخلى عنه لساعات معدودة، سيتخلى عنك عند أعراض الانسحاب أثناء علاج الهيروين ، لأنها تسبب خطورة جسدية وعقلية على الإنسان.

أعراض انسحاب الهيروين عند علاج ادمان الهيروين  هى المرحلة الأخطر فى التخلص من ادمان الهيروين،  

فبعد أن تمر أول 24 ساعة على آخر جرعة تم تناولها من جرعات الهيروين، ظهور أعراض الانسحاب على المدمن 

منها:العصبية الشديدة، أرق وصعوبة فى النوم، إسهال مع قئ و إحساس بالبرد المفاجئ

ومن أعراض انسحاب الهيروين أثناء علاج ادمان الهيروين أيضًا..

 سيلان الأنف، آلام فى الجسم والظهر، العرق، الدموع، الأرق، الصداع وآلام فى العضلات والمفاصل، تشنجات فى البطن، واتساع حدقة العين

العديد من المرضى يعانون من أعراض نفسية، أيضًا بما فى ذلك القلق والاكتئاب، مع الرغبة الشديدة و الوخيمة على تعاطى المخدرات .

يمكن أن تتطور هذه الأعراض أيضًا فى بعض الحالات إلى التشنجات، ولذلك يراعى دائمًا أن تكون علاج أعراض الانسحاب فى مركز طبى متخصص، أو مستشفى متخصصة فى طرد الهيروين

والمخدرات من الجسم

 

مدة الاعراض الانسحابية للهيروين:

 

 فى خلال الـ48 ساعة التي تلي الجرعة الأخيرة تصل تلك الأعراض إلى ذروتها

فى غضون 5 إلى 7 أيام تكون أعراض الانسحاب قد بدأت فى الهدوء والاندثار، على الرغم من أن المريض قد يعانى فى هذا الوقت من بعض الضعف والألم المتبقين من أعراض انسحاب مخدر

الهيروين من الجسم، لكن يتبقى الأهم، وهو أعراض الانسحاب النفسية، والتي قد تكون الأصعب بعد هذه المرحلة

إن المدة التي يتخذها علاج ادمان الهيروين تختلف من مدمن إلى آخر، ومن ثم تبدأ الأعراض في النزول تدريجيًا خلال الأسبوع الأول، وتسمى مرحلة خروج السموم من الجسم .

الآن وبعد مرحلة طرد السموم من الجسم عليك أن تبحث عن برامج العلاج النفسى التى يتم إدراجها تحت برامج التأهيل والتعافي، والتى تقدم الدعم الدوائي والنفسي السلوكي، ويتم قياسها بعوامل متعددة

أهمها مدى إستجابة المدمن للعلاج .

 

علاج  الهيروين النفسى السلوكى:

 

لا تقل مرحلة علاج ادمان الهيروين في العلاج النفسى لمدمن الهيروين أهمية عن مرحلة انسحاب السموم، وقد تم تصميم برامج إعادة التأهيل النفسى السلوكى فى مراكز الإقامة الكاملة، والتى تستخدم

مزيج من برامج العلاج الجمعى، وبرنامج العلاج المعرفي السلوكي لمساعدة المدمن المتعافى فى تعديل سلوكياته المتعلقة بتعاطي المخدرات، ومساعدته بشكل عملي فى الإقلاع عنها نهائيًا، وزيادة

المهارات في التعامل مع مختلف ضغوطات الحياة التي من المتوقع أن يواجهها بمجرد الانتهاء من علاج ادمان الهيروين

وهذه الخطوة تشمل تطبيق الأسلوب العلاجي ذي الخطوات الإثنى عشر:


 سواء على فترة طويلة أو قصيرة، بخلاف جلسات العلاج الفردى مع طبيب نفسى متخصص، ومعالج شخصى لكل مريض، وكذلك جلسات العلاج الجماعية مع مدمني الهيروين المتعافين منهم، حيث

تعمل تلك الجلسات على إكساب المدمن المزيد من الأمل فى نجاح طرق علاج ادمان الهيروين .


طريقة استخدام مخدر الهيروين:

 

يتم تعاطي مخدر الهيروين عن طريق إبرة للحقن مباشرة إلى مجرى الدم، ويتوفر العقار كبودرة يتم استنشاقها عن طريق الأنف، ويتم امتصاصها فى مجرى الدم عن طريق خلايا الأنف  كما يتوفر

المخدر كدخان يستنشق ليصل إلى الرئة .

الهيروين هو مسكن أفيوني خواصه الإدمانية عالية الخطورة، يستخرج الأفيون من نبات الخشخاش POPPY، وهو نبات يبلغ ارتفاعه من 40 سم إلى 150 سـم، وينتج أزهار كبيرة يصل قطر بعضها إلى أربعة أو خمسة بوصات.

الخشخاش يستخلص منه الأفيون، و من الأفيون يشتق المورفين، ومن المورفين يشتق الهيروين .

 

الأسماء المتداولة للهيروين:

  • بيسة
  • B.S.
  • فانيليا
  • سودة بلابل
  • الأبيض
  • بودرة
  • هيروين 


طرق سريعة لعلاج ادمان الهيروين: 

 

أولاً اتخاذ القرار:


اتخاذ المدمن قرار التعافي من ادمان الهيروين هو الخطوة الأهم، وضرورة البدء فى برنامج علاجى للتخلص من ادمان الهيروين.

 

ثانياً  إيقاف تعاطي الهيروين تدريجيًا:

 

إيقاف تعاطي مخدر الهيروين تدريجيًا حتى يتم تخفيف أعراض الانسحاب على مدمن الهيروين.

 

ثالثاً   الإشراف الطبي:

 

علاج ادمان الهيروين يجب أن يكون تحت إشراف طبي متخصص، من أجل متابعة الحالة النفسية والجسدية لمدمن الهيروين

 

رابعاً  الدعم النفسي:

 

دعم مدمن الهيروين عاطفيًا من خلال المحيطين به من أسرته أو أصدقائه أو حتى شريك الحياة

 

خامساً  بيئة جديدة:

 

ابتعاد مدمن الهيروين عن البيئة التي ارتب تواجده فيها بالادمان، من أصدقاء سوء، وكذلك عمل أجازة علاجية من العمل أو الدراسة لبدء برنامج العلاج الخاص بادمان الهيروين 

 


أضرار الهيروين:

 

أضرار الهيروين كمخدر للتعاطي ترتبط بمادة المورفين الموجودة بالهيروين فى المستقبلات الأفيونية، وتنتشر فى عدة أماكن فى المخ، وخاصة أماكن الإحساس بالألم، وفى جذع المخ المسئول عن

عمليات التنفس، وضغط الدم، واليقظة، فيشعر بعدها المتعاطي بثقل فى الأطراف، واضطراب فى وظائفه العقلية، ويتعرض لاحمرار الوجه وجفاف الفم

وفى مرحلة الوصول إلى ادمان الهيروين يدخل المدمن فى حالة عدم استجابة للجرعة التي يستخدمها، فيعمل على زيادة الجرعة ليؤدى إلى نفس الشعور بالنشوة والسعادة التى كان يحققها فى الجرعة الأولى 

وادمان الهيروين قد يؤدى إلى الوفاة نتيجة تعاطي جرعة زائدة، وقد يصاب بأمراض معدية خطيرة، مثل مرض الإيدز، أو الالتهابات الكبدية الوبائية، كما أنه يتسبب فى التهاب صمامات القلب وبطانة

القلب، كما أنه يؤدى إلى ظهور خراريج، وصولاً إلى أمراض الكلى، والالتهاب الرئوي الحاد .

 

تأثير الهيروين على مراكز العقل:

 

الجرعة الزائدة من مخدر الهيروين تؤثر على مركز التنفس ، مما يؤدى إلى نقص شديد فى نسبة الأوكسجين، مما قد يؤدى إلى إحباط التنفس والموت المفاجئ

وقد أثبتت الدراسات الحديثة، أن تعاطي الهيروين عن طريق الحقن، يؤدي إلى فقدان فى الذاكرة، وقلة التركيز، و الزهايمر المبكر

يؤدى تعاطى الهيروين فى بعض الأوقات إلى غيبوبة مؤقتة، وقد تكون فى بعض الأحيان مميتة

تعاطي الهيروين له تأثير شديد على مراكز التحكم في ضغط الدم والانتباه 

 


كيف يؤثر تعاطي الهيروين على المرأة الحامل؟ 

 

الأطفال الذين يولدون لأمهات مدمنات معرضون لخطر كبير يسمى "متلازمة الموت"، ولا ينبغى أن تقترب النساء الحوامل من المواد الأفيونية خاصة الهيروين، بسبب زيادة خطر الإجهاض التلقائي أو

الولادة المبكرة، وينصح بشدة العلاج مع الميثادون وعلى الرغم من أن الأطفال الذين يولدون لأمهات أخذوا الميثادون المحدد قد تظهر علامات الادمان ويمكن علاجها بسهولة وأمان فى الحضانة، وقد

أثبتت الأبحاث أيضًا أن آثار تعرض الرحم للميثادون حميدة نسبيًا.

هل متعاطي الهيروين مُعرض لخطر الإصابة بـ الإيدز والتهاب الكبد ؟

لأن العديد من مدمني الهيروين فى كثير من الأحيان يقومون بتبادل "الإبر ومعدات الحقن الأخرى" فهذا يؤدي  للإصابة بالإيدز . 

وتنتشر العدوى بين متعاطي المخدرات بالحقن من خلال إعادة استخدام المحاقن والإبر الملوثة أو أدوات أخرى من قبل أكثر من شخص واحد وكذلك من خلال الاتصال الجنسي الغير شرعي .

 

إحصائيات وحقائق عن الهيرويين:

 

أشارت تقارير نشرتها البي بي سي إلى أن معدل استخدام الهيروين العالمى يبلغ من 15-21 مليون متعاطي للفئة العمرية ما بين 15-64 عامًا .

وفى دراسة تم القيام بها مؤخرًا خاصة بعلاج الادمان، كشفت أن الهيروين هو المادة الأخطر بين المخدرات، وتحتل المرتبة الأولى بين جميع أنواع المخدرات المتداولة، تليها القنبيات، الماريجوانا،

والكوكايين، حبوب الهلوسة.

يعتبر ما يسمى بـ "درب البلقان"، الذي يمد غرب أوروبا ووسطها بالمواد الأفيونية الأفغانية عبر إيران وتركيا عن طريق جنوب شرق أوروبا، القناة الأهم للإتجار بالهيروين و طبقًا لمكتب الأمم المتحدة

المعني بالمخدرات والجريمة التابع لمنظمة الأمم المتحدة، أهم وكالة عالمية معنية بالمخدرات، فإن المخدرات الأفيونية أى "الأفيون والمورفين والهيروين".. بلغ عدد المتعاطين 33 مليون متعاطيًا

للمخدرات الأفيونية.. وحجم المضبوطات من الهيروين 81 طن خلال عام 2016.