علاج ادمان الهيروين والتغلب علي أعراضه الانسحابية المميتة

علاج ادمان الهيروين والتغلب علي أعراضه الانسحابية المميتة

 

الهيروين من المُخدرات التي لها آثار بالغة الخطورة علي جسم الإنسان، وكما هو متعارف عليه أن الهيروين مشتق

من خشخاش الأفيون، ويوصف في الطب بإسم الديامورفين وهذا الإسم هو المُستخدم غالبا كمُسكن في الحالات

الحرجة والآلام الصعبة التي تنتج من الكسور أو الجروح أو أي مرض مُزمن يُصيب الإنسان، ويفضلة الأطباء

كمُسجن طبي بدلا من المورفين وذلك لقة أثارة الجانبية عن عقار المورفين، والهيروين له خطوة بالغة علي جسم

الإنسان مما أطلقوا عليه البعض بأنه عقار الموت وذلك لما يحتويه من مواد سامة وفتاكة بجسم الإنسان، وفي هذا

التقرير سوف نتعرف معا علي كل ما يخص هذا العقار القاتل ومعرفة كاملة وشاملة عن كيفية علاج إدمان الهيروين

في المنزل و كيفية علاج إدمان الهيروين في مصحات علاج الادمان و كيفية علاج ادمان الهيروين بالأعشاب.

 

إحصائيات وحقائق عن الهيروين:

 

أشارت تقارير نشرتها البي بي سي إلى أن معدل استخدام الهيروين العالمى يبلغ من 15-21 مليون متعاطي للفئة العمرية ما بين 15-64 عامًا .

وفى دراسة تم القيام بها مؤخرًا خاصة بعلاج الإدمان، كشفت أن الهيروين هو المادة الأخطر بين المخدرات، وتحتل المرتبة الأولى بين جميع أنواع المخدرات المتداولة، تليها القنبيات، الماريجوانا،

والكوكايين، حبوب الهلوسة.

يعتبر ما يسمى بـ "درب البلقان"، الذي يمد غرب أوروبا ووسطها بالمواد الأفيونية الأفغانية عبر إيران وتركيا عن طريق جنوب شرق أوروبا، القناة الأهم للإتجار بالهيروين و طبقًا لمكتب الأمم المتحدة

المعني بالمخدرات والجريمة التابع لمنظمة الأمم المتحدة، أهم وكالة عالمية معنية بالمخدرات، فإن المخدرات الأفيونية أى "الأفيون والمورفين والهيروين".. بلغ عدد المتعاطين 33 مليون متعاطيًا

المخدرات الأفيونية.. حجم المضبوطات من الهيروين 81 طن خلال عام 2016.

 

طريقة تعاطي مُخدر الهيروين:

 

يتم تعاطي مخدر الهيروين عن طريق إبرة للحقن مباشرة إلى مجرى الدم، ويتوفر العقار كبودرة يتم استنشاقها عن طريق الأنف، ويتم امتصاصها فى مجرى الدم عن طريق خلايا الأنف  كما يتوفر المخدر كدخان يستنشق ليصل إلى الرئة .

 

الأسماء المتداولة للهيروين:

  • بيسة

  • B.S.

  • فانيليا

  • سودة بلابل

  • الأبيض

  • بودرة

  • هيروين

تأثير الهيروين على مراكز العقل:

 

الجرعة الزائدة من مخدر الهيروين تؤثر على مركز التنفس ، مما يؤدى إلى نقص شديد فى نسبة الأوكسجين، مما قد يؤدي إلى إحباط التنفس والموت المفاجئ

وقد أثبتت الدراسات الحديثة، أن تعاطي الهيروين عن طريق الحقن، يؤدي إلى فقدان فى الذاكرة، وقلة التركيز، و الزهايمر المبكر، كما يؤدى تعاطى الهيروين فى بعض الأوقات إلى غيبوبة مؤقتة، وقد تكون فى بعض الأحيان مميتة، علاوة علي أن تعاطي الهيروين له تأثير شديد على مراكز التحكم في ضغط الدم والانتباه، ومجموعة أخرى من المخاطر والأضرار التي تُصيب الجسم نتيجة إدمان مُخدر الهيروين بصورة مُبالغ فيها.

 

مدة علاج الادمان من الهيروين

 

يجب أن نعلم جيداً بأن مدة علاج ادمان الهيروين تختلف من شخص إلى آخر وليست واحدة في جميع الحالات، وذلك بإختلاف الكمية والجرعات التي تناولها المُدمن، ولكن في جميع الحالات تبدأ أعراض الإنسحاب من أعراض إدمان الهيروين كبداية تمهيدية لمشوار علاج ادمان الهيروين، في الظهور بعد 24 ساعة من آخر جرعة تعاطاها المُدمن، ولكن مع الوقت تبدأ هذه الأعراض في التزايد والألم خلال 48 ساعة التي تلي أول 24 ساعة، وبعد ذلك تبدأ تلك الأعراض بالتراجع بشكل تدريجي وذلك مع خروج هذه السموم القاتلة من جسم المُدمن.

 

ما هي أهمية البرامج الخاصة بالعلاج النفسي في علاج إدمان الهيروين؟

سؤال يطرح نفسه وتظل الإجابة مُعلقة بذهن المريض، وللإجابة عليها لابد أن نعلم بأن خطورة الهيروين هي أول دافع لعمل خطة علاجية أو برنامج علاجي قوي قادر علي تطهير الجسم من تلك السموم، و هذه البرامج يتم التخطيط لها مُسبقا لأنها تُساعد أيضا في تقديم الدعم السلوكي والنفسي للمُدمن، والتي يتم قياس هذه البرامج بمجموعة من العوامل والتي من أهمها هي مُدة إستجابة المُدمن إلى العلاج وذلك بُناء علي عدة عوامل:

  •   عمر المُدمن وحالته الصحية.

  •   مدى تأثير أي دواء أخر علي المُدمن خاصة في برنامج العلاج.

  •    حالة المريض النفسية.

  •    حالة المريض الاجتماعية، وتحديد الدعم النفسي الذي سوف يحصل عليه كل مريض سواء هذا الدعم من الأهل أو الأصدقاء.

  •  

نصائح مهمة في علاج إدمان الهيروين

يُعتبر العامل الأساسي والرئيس في الموضوع والذي يُساعد المريض بشكل طبيعي علي التعافي والوصول إلى أقصى المستويات في مراحل علاج ادمان الهيروين هي أن تهتم الأسرة بالمريض وتعتني به وتسير علي مجموعة من النصائح ومن أهمها الأتي:

1. يجب علي الأسرة والأصدقاء الُقربين من المُدمن وهؤلاء يُشكلون بالنسبة له مصدر الأمان، أن يُعينوه علي التخلص من هذا السم القاتل واستكمال مسيرة علاج ادمان المُخدر بسلام، وفي هذه الحالة لابد أن تكون الأسرة مقتنعة بضرورة علاج ادمان الهيروين و لا تعتبره شخص منبوذ وتُعاملة بأنه فرد طبيعي في المُجتمع، والاستمرار بشدة في التشجيع والإقناع وإدخالها في نفس المُدمن.

2. يجب أن يُتبع مع المريض أسلوب النصيحة والإرشاد والفوائد الكثيرة التي سوف تعود عليه بعد التعافي بإذن الله من تلك السموم القاتلة، والابتعاد كل البُعد عن أسلوب الإهانة والتوبيخ، لأن تلك الطرق تُساهم بشكل كبير في علاج إدمان الهيروين وذلك من خلال الاستقرار النفسي والمزاجي للمُدمن.

3. الاستعانة بأطباء مُعالجين ومُتخصصين في الطب النفسي والجسدي أو من الأفضل أن يتم اللجوء إلى المراكز العلاجية المُتخصصة في علاج إدمان الهيروين.

4. يجب استخدام بعض العقاقير التي يوجد بها نسبة بسيطة من المُخدرات وذلك أثناء مرحلة الانسحاب من المُخدر، وذلك لكي يتم التقليل من أعراض العقاقير التي من المُمكن أن يُصاب بها المريض أثناء مشوار علاج ادمان الهيروين.

 

خطوات علاج ادمان الهيروين:

 

1. في بداية علاج ادمان الهيروين

 

تُعتبر هذه الخطوة أحد الخطوات الهامة إن لم تكن أهم خطوة على الإطلاق في مراحل علاج ادمان الهيروين والتي تؤدي في النهاية إلي علاج مُشكلة الإدمان، وفي الغالب قد يواجه الطبيب المُعالح مجموعة من الشخصيات المُختلفة والمُنوعة مثل:

- المُدمن ذو الشخصية الضعيفة التي وقعت في براثن الإدمان بكل سهولة نتيجة الضغط من أصدقاء السوء، و هذه الشخصية يكون من السهل السير معها في مشوار علاج الادمان بكل سهولة وإتباع جميع خطوات العلاج النفسي والسلوكي وغيره لأنها تكون مؤهلة بقدر كبير لعلاج ادمان الهيروين لأنها تريد أن تتعافي في أسرع وقت وبأي طريقة.

- الشخصية العنيدة و هذه الشخصية يكون من الصعب إقناعها بضرورة علاج ادمان الهيروين، والطبيب يحاول مراراً وتكراراً إقناع المريض بضرورة علاج ادمان الهيروين وأن يستعيد حياته الطبيعية ويتعافى من تلك السموم القاتلة التي فتكت بجسمة.

- والنوع الأخير هي الشخصية السيكوباتية وهي الشخصية التي لجأت في بداية مشوار الإدمان من أجل الشعور بالمُتعة والرغبة الشديدة والفضول في تجربة نوع جديد من المُخدرات مهما كان الثمن، وهذه النوعية من الشخصيات يكون بحاجة إلى العلاج والتكثيف والتركيز بصورة كبيرة علي حب الذات والثقة بالنفس وكيفية تطوير نفسه من هذه الزاوية.

2.  المرحلة الثانية من علاج ادمان الهيروين هي مرحلة الانسحاب من المُخدر، وهذه المرحلة تبدأ فوراً إيقاف تعاطي المُخدر بصورة نهائية، ويشعر المريض أثناء عملية الانسحاب من المُخدر بآلام شديدة جدا لا تهدد حياة المُدمن، وذلك لأن هذه الآلام تؤثر علي الجسم بشكل كبير ولكن هُناك أنواع مُختلفة من الأدوية والعقاقير التي تكون مُسكنه للألم لكنها لا تؤدي إلى إدمان مُخدر الهيروين أو غيره من أنواع المُخدرات الأخري.

3.  المرحلة الثالثة من مراحل علاج ادمان الهيروين هي التي تلي مرحلة الانسحاب من المُخدر، ولكن لا تعني هذه المرحلة أن خطوات علاج ادمان الهيروين قد إنتهت بسلام، ولكن الحقيقة أنها لا تزال في بدايتها حيث تبدأ من هُنا مرحلة التأهيل مثل التأهيل النفسي والاجتماعي والمادي والاقتصادي، حيثُ تعمل هذه البرامج علي جعل المُتعافي من إدمان الهيروين أن يقوم برسم لنفسه خطة مُستقبيلة بشأن تحقيقها بعد إنتهائة من مراحل علاج ادمان الهيروين، لكي يتأقلم مع العالم الخارجي بصورة طبيعية من جديد، وهذه المرحلة أيضا من الأفضل أن تكون تحت إشراف فريق طبي مُتخصص في خاصة للتعامل مع الجهاز العصبي الموجود بجسم الإنسان، وذلك لأنه من أكثر الأجهزة بجسم الإنسان التي تتأثر بالهيروين نتيجة تأثير التفاعلات الكيميائية التي كانت تتفاعل داخل مخ مريض المُدمن.

4.  مرحلة التأهيل الجسدي، وفيها يتم التركيز على القيام بمجموعة من التمارين الرياضية المتنوعة مع أخذ مجموعة من المُكملات الغذائية وذلك بشأن تعويض الجسم بالمعادن والفيتامينات التي خسرها الجسم أثناء مرحلة التعاطي، والإعلاء بقيمة الجسم والمُحافظة علية، بالإضافة إلى تعزيز الوازع الديني داخل المُدمن وذلك لضرورة الإهتمام بصحته ومُستقبلة، وتعريفه بأهمية وقيمة الصحة.

5.  وجود جلسات دعم نفسي، وهذه الجلسات تكون بعد إنتهاء مشوار علاج ادمان الهيروين، وتكون عبارة عن مجموعة المُتعافين من إدمان الهيروين الذين مروا بنفس التجربة و الدوافع التي دفعتهم للدخول في مشكلة الإدمان، وقد استطاعوا الخروج من تلك الأزمة بسلام.

 

طرق سريعة لعلاج ادمان الهيروين:

 

أولاً: اتخاذ قرار علاج ادمان الهيروين:

 

الخطوة المُهمة في مراحل علاج ادمان الهيروين، هي قرار البدء في مشوار علاج ادمان الهيروين، وهي الخطوة الأهم على الإطلاق، والتي تجعل من المُدمن لديه دافع نفسي في التخلص من السموم الموجودة بجسمة.

 

ثانياً: إيقاف تعاطي مخدر الهيروين بصورة تدريجية:

 

إيقاف تعاطي الهيروين بشكل تدريجي حتى يتم التقليل من أعراض الانسحاب من مُخدر الهيروين.

 

ثالثاً: الإشراف الطبي:

 

يُفضل أن يكون علاج ادمان الهيروين تحت إشراف فريق طبي مُختص، وذلك بشأن مُتابعة الحالة الجسدية والنفسية للمُدمن، وهي أيضا أحد مراحل علاج ادمان الهيروين، وهي من الأمور الهامة والضرورية في طريق علاج الإدمان بشكل كبير.

 

رابعاً: الدعم النفسي:

 

الدعم النفسي والعاطفي للمُدمن يكون من خلال البيئة المُحيطة به سواء أسرته أو أصدقائه أو حتى شريكه حياتُه، وهذه الخطوة تُعتبر بمثابة الأمان العاطفي والمعنوي لمريض ادمان الهيروين، وبالتالي فهي أحد العوامل المؤثر في علاج إدمان الهيروين بصورة أكثر فاعلية وتأثير.

 

خامساً: بيئة جديدة:

 

ابتعاد مُدمن المُخدرات عن البيئة التي يتواجد فيها والتي تحتوي علي مجموعة من أصدقاء السوء خطورة مُهمة جدا في طريق علاج ادمان الهيروين، بالإضافة إلى أخذ إجازة عمل طويلة سواء من المدرسة أو الجامعة أو العميل وذلك من أجل البدء في خطة علاج الادمان الخاصة بعلاج ادمان الهيروين، لكي يتعافى بسلام دون أن يتعرض لأي إنتكاسات أثناء فترة علاجه.