فوائد الخمر و اضرارها - علاقتها بمرض الفشل الكلوي

فوائد الخمر و اضرارها - علاقتها بمرض الفشل الكلوي

إن الخمر أو الكُحوليات بشكل عام لها أضرار كثيرة على الجسم، ولكن على الرغم من ذلك  فإن لها فوائد ايضا، ومن  فوائد الخمر أنها في بعض الأحيان قد تعود بالنفع على الشخص في حالات مُعينه فقط، ولكن قبل أن نتطرق إلى الحديث عن  فوائد الخمر في البداية يجب أن نعرف ما هي المشروبات الكُحولية أو الخمر.

ومن فوائد الخمر  الشعور بالانتعاش، والإحساس بالدفء، خاصة في البلاد الباردة كبلاد أوروبا، أما عن أضرار الخمر المعروف علميًّا أن الكحول (وهو المادة المؤثرة في الخمر) سريع الامتصاص في المعدة والأمعاء الدقيقة، ويصل بسرعة إلى مجرى الدم، ثم يتخلل كل أنسجة الجسم بسهولة شديدة ويتسبب في العديد من الأضرار لها نذكرها فيما يلي.

 

أولاً: ما هي  المشروبات الكُحولية:

المشروبات الكُحولية هي عبارة عن مشروبات تحتوي على نسبة مُحددة من الكحُوليات والتي تتمثل في الخمرة بأنواعها مثل البيرة أو الويسكي، ومصدرها مُحدد قد يكون فواكه مثل التمر والزبيب والعنب أو مصدرها حبوب مثل الشعير أو الذرة أو النشا أو السكر أو الحنطة أو البطاطس، ولكن في كل الأحوال فإن المُركب الأساسي الذي يدخُل في تركيب الخمر هو الكحول الإيثيلي أو الإيثانول، والإسم العلمي للخمر أو الكُحوليات هو عبارة عن سائل طيار في وجود الحرارة، ولكنه يذوب بسرعة وذلك لأنه أقل كثافة من الماء، بالإضافة إلي أن طعمه لاذع، ويقبل الإشتعال.


و تتنوع المشروبات الكُحولية، ومن أمثلتها المعروفة:

  1. النبيذ.
  2. عرق.
  3. فودكا.
  4. ويسكي.
  5. ساكي.
  6. فودكا.
  7. كونياك.
  8. كامباري.
  9. بيرة.
  10. تيكيلا.
  11. ايرش كريم.
  12. روم.
  13. براندي.
  14. سيدار.
  15. شامبانيا.

 

ثانياً: عملية تكوين الكُحول:

من الجدير بالذكر أن عملية تكوين الكحُول تكون نتيجة لتخمُر المادة السُكرية التي غالبا ما تكون مُتملثة في الخضر والفاكهة، وعملية التخُمر تحدُث نتيجة تحول السكر والإيثانول بخميرة ميكروسكوبية وذلك في غياب عُنصر الأوكسجين.
وبالنسبة لخلطة التخمُر الأساسية تكون نسبتها من 3 إلي 5 في المائة من إيثانول الموجود في البيرة، وبنسبة 12 إلى 15٪ موجودة في النبيذ،
أما بخصوص المشروبات التي تُعتبر أكثر قوة وتأثير مثل المشروبات الروحية المقطرة لا يكون الوصول إلي تركها بعملية التخمر فقط، بل يتم فيها إلي الإيثانول مع الماء وذلك للحصول على مادة الإيثانول بتركيز أعلى في عملية يُطلق عليها التقطير، حيثُ يتم في هذه العملية تخبر مادة الإيثانول عند مرحلة الغلي، حيث يحدُث فيه إنفصاله عن الماء بعد بعد غليانه على درجة حرارة تصل إلي 100 درجة، علاوة على أن هُناك بعض الأنواع المحظورة ن الكُحول حيثُ تصل في هذه الأنواع نسبة الإيثانول إلى 95٪،  وهذا يعني أنه حينما تزيد نسبة الإيثانول تزيد قوة تركيز الكُحول وتأثيره.

 

ثالثاً: فوائد  كل نوع من أنواع الخمور  وأضرارها:

إن فوائد الخمر ليست بالكثيرة ولكن أضراره أكثر من نفعه ومن أنوع الكُحول الأتي:

البيرة:

هي عبارة عن مشروب مصنوع من الكُحول وهي من أقدم المشروبات التي عُرفت على مر التاريخ، وتُحضر البيرة من خلال بعض الحبوب أو عصير الشعير، ومن أنواع هذه الحبوب المزر ، والجعة ، والسيدر وهذا يصنع من تُخمر عصير التُفاح.
ومن فوائد الخمر "البيرة" أنها مُفيدة لوظائف الجهاز الهضمي، بالإضافة إلي أنها تُساعد على النوم ومُدرة للبول أيضاً في حالة إن تم تناول منها كميات مُتساوية منها، وذلك لأن الإفراط من تناولها لها أضرار سلبية كبيرة.

النبيذ:

النبيذ ينتُج عن تخمير عصير العنب، علماً بأن فاكهة العنب لها نوعين، الأول منهم مُتخصص في صناعة النبيذ وهو عبارة عن حصيلة مجموعة من الدوالي، أما النوع الثاني من العنب فهو خاص للأكل فقط، ولكن تناول كوب من النبيذ يعمل على إمداد الأشخاص الذين أجروا بعض العمليات الجراحية عن طريق القوة، حيثُ أن النبيذ غني بعنصر الحديد، وبالتالي فهو يُساعد في إعادة تولد خضاب الدم، وقد بثت مؤخراً في بعض الدراسات والأبحاث أن من فوائد الخمر أنه يُساعد في الوقاية من أمراض الشرايين والقلب، إذا تم تناول منه بعض الجُرعات بإنتظام وبُجرعات بسيطة منه.
 
ومن فوائد الخمر أيضا " النبيذ الأحمر" أنه يُعتبر وصفة ممتازة في حالات ألام المفاصل خاصة المُزمنه منها، وقد إكتشف بعض العُلماء أن بعض أنواع العنب يعمل على شفاء بعض الذين يُعانون من مشاكل في المفاصل، وذلك لأنه يحتوي على عُنصر مُهم مُضاد للأكسدة يُساعد في عملية الشفاء السريع، ناهيك عن أن النبيذ الأحمر أيضاً يعمل على الوقاية من مرض سرطان الأورام إذا تم تناوله بكميات مُنتظمة ومُعتدلة.
فيما أظهرت الأبحاث والدراسات التي أجريت مؤخراً أن تناول كأس واحد من النبيذ الأحمر بشكل يومي يعمل على زيادة المناعة بنسبة 13% للجسم، مما يحميه من بعض السرطانات بالمُقارنه مع بعض أنواع الخمور الأخرى، وبالتالي فإن هذه الميزة تُعتبر واحدة من أهم فوائد الخمر، بالإضافة إلي أنه من فوائد الخمر أيضاً "النبيذ الأحمر" أنه يعمل على الحفاظ على الذاكرة وفاعليتها حتى بعد التقدم في العُمر.
 
ولكن الأطباء قد حذر من الإفراط بشكل كبير في تناول النبيذ الأحمر، وذلك لأن فوائد الخمر كما ذكرناها كثيرة إلا أن تناول النبيذ الأحمر والإفراط من تناوله يؤدي إلي بعض الأمراض وبعض الإضطرابات الخطيرة ومشاكل في النبض، بالإضافة إلي أنه يؤثر أيضاً بالسلب على عضلة القلب مشاكل في الكبد أيضاً.
ومن ثم فإن أطباء التغذية ينصحون بالإكتفاء فقط بتناول كأسين من النبيذ الأحمر أي ما يُعادل تقريباً من 5 إلي 10 غ من الخمر الصافي، ويُكتفي بتناول 30 غ من مادة الإيثانول، بصورة يومية أي ما يُعادل كأس إلي ثلاث كؤوس من الكُحول الصافي أو الحاد أو من النبيذ الأحمر أو البيرة.

الويسكي: 

من فوائد الخمر "الويسكي" أنه إذا تم تناوله بنسبة مُعتدلة وكميات معقولة فإن له تأثير كبير على شرايين القلب، ويُفضل أن يكون مُخففاً بقيل من الماء أو مشروبات أُخري غير مُسكرة أو مُخمرة، وبالنسبة للكميات التي يُنصح دائماً بتناولها يومياً فتكون من 20 إلي 40 سنتيسنتيليتر، وذلك بمُعدل كأسين تقريباً ولكن الافراط في شرب الكحول يمكن ان يصل الى الادمان.

 

فوائد الخمر وعلاقته بزيادة الوزن:

فوائد الخمر لا تقتصر فقط على بعض الفوائد التي ذُكرت سلفاً لأنواع الكُحوليات والمشروبات المُسكرة، بل أن فوائد الخمر أيضاً ترتبط إرتباطاً وثيقاً مع زيادة الوزن، حيثُ أن أخصائيون التغذية ينصحون  الذين يكسبون وزناً زائداّ أن يتجنون تناول الخمر لأنه يعمل على زيادة الوزن، فعلى سبيل المثال يحتوي كأس واحد من النبيذ حوالي 250 مللي على 170 وحدة حرارية كاملة.

 

فوائد الخمر وعلاقته بالجلد:

فوائد الخمر كما ذكرنا سلفاً كثيرة ولكنها لا يوجد علاقة مُفيدة للجلد، حيثُ أنه يتسبب في مشاكل كبيرة للجلد فهو يعمل على جفافه وفقُدان نضارته وبريقُة وكذلك يعمل على بطء الدورة الدموية له، علاوة على أنه يقوم باستنفاذ الفيتامينات والمعادن التي تعمل على جعل الجلد حيوي ولامع وذو نضارة.
كما أن تناول الخمر لفترة طويلة يتسبب في كسر الأوعية السعرية وتهيُج الجلد أو الإصابة بمرض الصدفية والإكزيما الجلدية، بالإضافة إلي أنه يقوم بإحداث تبطئة عمل وظائف الكبد والكلي، ويُزيد من إنتفاخ العينين.

 

فوائد الخمر على الكلى:

من فوائد الخمر أيضاً أنه مُفيد في حالات غسيل الكلى، حيثُ يمكن لمريض الكلى أن يتناول كوب من الكُحول بشكل مُنتظم يعمل على الغسيل، ويُمكن أن يقوم التمريض المنزلي بهذا الدور بخصوص مريض الفشل الكلوي، فإن ذلك يُساعد كثيراً على تحسين نوعية حياة المريض.
 

اترك رد