ما هي مدة بقاء الكحول في الدم والبول ؟ وكيف يتم اختبار الكحول؟

 ما هي مدة بقاء الكحول في الدم والبول ؟ وكيف يتم اختبار الكحول؟

مدة بقاء الكحول في الدم والبول !!.. يبقى  الكحول في جسم المدمن، ويمكن الكشف عنه في اختبارات تعاطي المخدرات لمدة تصل إلى 24 ساعة بعد الانتهاء من جلسة الشرب في إطار ذلك نناقش مدة بقاء الكحول في الجسم والبول والنفس واللعاب والدم ايضاً، بالاضافة الى ذلك نستعرض عملية التمثيل الغذائي للكحول، وخصائص الإدمان على الكحول، ومبادئ اختبارات الكحول.

بداية ظهور الكحول

في البداية سنتحدث عن بداية ظهور المشروبات الكحولية، والتي ظهرت في الصين منذ 7000 عام قبل الميلاد، عرفه الصينيون من تخمير الأرز والعسل والفواكه.

كما عرف أيضًا القدماء المصريون الكحول منذ 3400 عام قبل الميلاد، ويروى أنهم صنعوا أكثر من 30 نوع مختلف من المشروبات الكحولية والخمور.

عرفت صناعة الكحول أيضًا في الهند في الفترة بين 2000 و3000 عام قبل الميلاد، من خلال تخمير الأرز.

صنع الإغريق نبيذ العسل من العسل والماء، وذٌكر في الحضارة الإغريقية على أنه شراب له استخدامات طبية.

يٌذكر أن أفلاطون دعم الاستهلاك المعتدل للكحول، لكن أفلاطون وأرسطو لم يحبذا استهلاكه لحد السُكر، أما الحضارة البابلية منذ 2700 عام قبل الميلاد فقد عبدوا آلهة النبيذ.

امتصاص الجسم  للكحول:

يتم امتصاص حصة واحدة من الكحول بالكامل في مجرى الدم في غضون 30 دقيقة إلى ساعتين بعد تناولها، وذلك لأن الجسم يمكنه العمل على استقلاب حوالي 0.25 أوقية من الكحول في الساعة، ومع ذلك، فإن آثار الكحول تختلف حسب الفروق الفردية لكل شخص، وكمية الكحول التي يشربها في جلسة واحدة.

في الواقع، تعتمد تأثيرات ومستويات الكحول في الجسم على عدد من العوامل:

  1. حجم الشخص ووزنه .
  2. معدلات الأيض الفردية .
  3. تناول الأطعمة المختلفة .
  4. المشروبات المستهلكة مع الكحول.

بشكل عام، يتم امتصاص الكحول في الدم بشكل سريع نسبياً، في حين أن التمثيل الغذائي أكثر بطئا.

أضرار الكحول على جسم الإنسان

لا شك أن إدمان الكحول يسبب الكثير من الأمراض وقد يصل الأمر إلى فقدان السمع والبصر وحتى الوفاة، سنتكلم بشكل تفصيلي أكثر من تأثير الكحول على الكبد والكلى.

اقرأ ايضا : اضرار الكحول ومدة خروجه من الجسم

تأثير إدمان الكحول على الكبد

قد يسبب إدمان الكحول في النهاية الصفراء وتليف الكبد وفشل الكبد بل ويصل الأمر إلى الإصابة بسرطان الكبد، ذلك لأن الكبد هو المسئول عن تنقية الجسم من المواد الضارة مثل الكحول، إذ يتخلص الكبد من حوالي 90% من الكمية التي يشربها المدمن، والباقي يمر إلى الدم والبول.

لكن عند تناول كميات كبيرة الكحول، لن يستطيع الكبد التعامل معها كلها، فيتعامل الكبد مع الكمية التي يستطيع تكسيرها، بينما تمر الكمية الأخرى من خلال الدم إلى أعضاء الجسم المختلفة، فينتج عنها أمراض القلب والجهاز العصبي المركزي، يسبب إدمان الكحول لفترات طويلة تدمر خلايا الكبد، مما يترتب عليه تليف الكبد وفشل الكبد، ثم يتسبب ذلك في تحور خلايا الكبد مسببة السرطان.

  • تأثير إدمان الكحول على الكليتين

تعد الوظيفة الأساسية للكليتين هي تخليص الجسم من السموم الموجودة في الدم وإخراجها في البول، لكن يعيق تعاطي الكحول بكميات كبيرة هذه الوظيفة، كما يعيق أيضًا قدرة الكليتين على الحفاظ على توازن الماء في الجسم، كما يسبب تغير في طبيعة الخلايا، ويتسبب الكحول أيضًا في ارتفاع ضغط الدم، وهو عرض مرتبط ارتباطًا وثيقًا بوظائف الكليتين التي أضعفها الكحول.

يسبب الكحول أيضًا تكوين حصوات الكلى وعدوى الجهاز البولي وقد يسبب تورم الكليتين نتيجة لاحتباس البول مما ينتج عنه آلام شديدة للغاية.

اقرأ ايضا : علاج ادمان الخمر

لماذا يتم عمل اختبار الكحول؟

يمكن أن يؤدي الإفراط في شرب الكحول الى الكثير من المخاطر، ومنها مثلا المخاطر التي يسببها الشرب أثناء القيادة، والتي تتمثل في فقدان التركيز، وفقدان الذاكرة، وإضعاف التحكم في عجلة القيادة، وعدم تذكر المواقع، والهلوسة ايضا، وسوء التنسيق وردود الفعل البطيئة التي من الممكن أن تتسبب في الكثير من الحوادث المؤلمة.

لذلك فإن الاشخاص الذين يشربون المشروبات الكحولية أثناء العمل أو أثناء القيادة يضعون أنفسهم وجميع من حولهم في خطر، ومن هنا تم إنشاء القوانين المحلية والفدرالية لحماية السلامة العامة ، حيث تطلب هذه القوانين من أرباب العمل أو الموظفين المكلفين بتنفيذ  القوانين، إجراء اختبار تعاطي المخدرات بشكل صحيح، قبل وأثناء العمل.

كيف يتم إجراء اختبار الكحول؟

  • اختبار البول:

يمكن أن يكون طريقة دقيقة وموثوق بها للكشف عن وجود الكحول، وذلك  إذا أجري الاختبار خلال فترة قصيرة نسبيا بعد شرب الكحول، التي يمكن اكتشافها، حيث يتم التعبير عن وجود الكحول، عبر نتائج اختبار الإيثانول في البول، اما بالسلب او الايجاب، ولكن هذه الاختبارات لا تقيس مستويات التسمم التي يسببها الكحول.

  • اختبارات الدم:

من ناحية أخرى يمكن قياس كمية الإيثانول في الدم (الذي يتطلب عينة 4 مل في حاوية أكسالات الفلورايد)، وهو الاختبار المفضل في إدمان الكحول المزمن أو في حالة وجود سكر شديدة.

  • اختبار الكحول:

بالإضافة إلى اختبار عينة البول والدم، يتم قياس الكحول الإيثيلي بواسطة إجراء  اختبار كروماتوجرافي غازي، وهذا الاختبار قادر على تمييز الكحول الإيثيلي عن الكحولات الأخرى، خاصة الميثانول و الأيزوبروبانول.

في الواقع، يتم الكشف عن معظم المخدرات اليوم عن طريق اختبارات التنفس، لان اختبارات التنفس أكثر فائدة  وسرعة في الكشف عن المخدرات وهي ايضا أبسط وأسرع وأقل توغلًا من اختبارات الدم، لذلك فهي أكثر طرق اختبارات الكحول شيوعًا وهي المستخدمة في الكشف عن كمية الكحول المستهلكة.

ما هي مدة بقاء الكحول في الجسم ؟

يبقى الكحول في الجسم تقريبا 24 ساعة، ومع ذلك، فإن وقت الكشف عن الكحول يعتمد على الحد الأقصى لمحتوى الكحول في الدم (BAC) الذي يختلف باختلاف الأشخاص، حيث أن الأشخاص الذين يشربون كمية معتدلة من الكحول يمكن اكتشاف وجود الكحول في جسدهم بعد حوالي 8 ساعات من الشرب.

الكحول والإدمان:

يمكن أن يسبب الاستخدام المزمن للكحوليات بمرور الوقت اعتمادًا جسديًا وعقليًا على الكحول، وذلك هو ما يسمى بالإدمان على الكحول، وتتضمن علامات إدمان الكحول الرغبة الشديدة في الشرب وعدم القدرة على التخلى عن هذه العادة، وعند التوقف عن الشرب يتعرض الفرد الى اعراض الانسحاب الخطيرة.

ومن الاعراض ايضا التي تشير الى الضوء الاحمر في شرب الكحول الحاجة إلى شرب المزيد للحصول على نفس التأثير، وقد وجد أن حوالي 10 ٪ من  الذين يشربون الكحول يمكن أن يحدث لهم الاعتماد النفسي والجسدي على الكحول.

اقرأ ايضا : أفضل مصحة لعلاج الادمان

أعراض انسحاب الكحول:

تبدأ أعراض انسحاب الكحول بعد حوالي 8 ساعات من آخر مرة تناول فيها المريض الكحول، تكون أكثر حدة في اليوم الأول والثاني، وهذه الأعراض تشمل:

  1. الشعور بالقلق والتوتر.
  2. العصبية الشديدة.
  3. اكتئاب.
  4. الشعور بالتعب.
  5. رعشة الجسم.
  6. تقلبات مزاجية.
  7. عدم القدرة على التفكير بوضوح.
  8. كوابيس في أثناء النوم.
  9. اتساع حدقتي العينين.
  10. التعرق.
  11. صداع.
  12. صعوبة النوم.
  13. غثيان وقيء.
  14. فقدان الشهية.
  15. زيادة معدل ضربات القلب.
  16. شحوب الجلد.

تظهر أيضًا العديد من الأعراض الحادة والشديدة للغاية مثل أعراض الهذيان الارتعاشي أو ما يعرف بالهذيان الكحولي، الذي قد يسبب الوفاة إذا لم يعالج، وأعراضه هي:

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • العصبية الشديدة.
  • نوبات صرع.
  • الهلوسة السمعية والبصرية.
  • ارتفاع ضغط الدم.

هل يمكن علاج إدمان الكحول في المنزل؟

تعد أعراض انسحاب الكحول الأخطر على الإطلاق، ويرى بعض الأطباء أنها أخطر من أعراض انسحاب بعض المخدرات، ذلك لأن هناك بعض الأعراض الشديدة التي يمكن أن تسبب فقدان النظر أو السمع أو يصل الأمر إلى الوفاة، خاصة في حالات الهذيان الكحولي السابق ذكرها، لذا يجب الاستعانة بطبيب للتغلب على هذه الأعراض والتخلص منها، وتقديم الدعم النفسي اللازم في أثناء مرحلة العلاج .

اقرأ ايضا : هل الكحول يسبب الادمان؟

متى ينتهي مفعول الخمر؟

يعتمد ذلك على عدد من العوامل مثل، الكمية المشروبة وقدرة الكبد والكليتين على التخلص منها، كما يعتمد أيضًا على سرعة الأيض ونسبة الدهون في الجسم والعمر ومدة التعاطي.

كيف أزيل رائحة الخمر؟

للتخلص من رائحة الكحول المتعلقة بالفم، اتبع النصائح التالية:

  • تناول الطعام في أثناء شرب الكحول.
  • تناول ثوم وبصل.
  • امضغ علكة.
  • لا تفرط في الشرب.
  • لا تخلط أنواع مختلفة من الخمر.
  • نظف الأسنان جيدًا.

ما هي مدة علاج إدمان الكحول؟

تستمر مدة تخليص الجسم من الكحول حتى 7 أيام، لكن تتوقف مدة العلاج على عدة عوامل، مثل:

  • العمر.
  • الجنس.
  • الحالة الصحية.
  • مدة الإدمان.
  • نوع الخمر.
  • إذا كان المريض مدمن مواد أخرى.

ما هي افضل مصحة لعلاج إدمان الكحول؟

يوجد العديد من مصحات علاج ادمان الكحول، لكن ما يميز مستشفى الأمل لعلاج الإدمان هو وجود فريق من المتخصصين ساعد أكثر من 9 آلاف مدمن على التعافي، وبروتوكول علاج ناجح ساعدهم على استكمال التعافي وحماهم من الانتكاس، ويضمن هذا البرنامج عدة خطوات، مثل:

  1. تقييم الحالة.
  2. تنظيف الجسم من السموم.
  3. التأهيل النفسي في أثناء فترة العلاج .
  4. المتابعة بعد العلاج.

لكن لا تقلق، لان المساعدة متاحة دائما والعلاج موجود، وذلك بمجرد أن تذهب الى مركز مستشفى الامل لعلاج الادمان، بشرط أن تكون لديك العزيمة القوية والإرادة الصلبة، سيقوم فريق العمل في المستشفى بمساعدتك من خلال المرور بمراحل العلاج من إدمان الكحول وأولها مرحلة التخلص من السموم الناتجة عن شرب الكحول، ونساعدك على إتمام مراحل الشفاء وتعلم طرق للتعامل مع الحياة دون شرب... نعم فعلا. من الصعب التعافي من إدمان الكحول... لكنه ليس مستحيلا .

في النهاية، يرجى ترك أسئلتك حول الكحول أدناه، أو إذا كنت تعتقد أنك تعاني من مشكلة شرب الكحول، فالرجاء إخبارنا بذلك، نحن هنا لمساعدتك…

مستشفي الامل للطب النفسي وعلاج الادمان   "أينما تجد الأمل.. تجد الحياة"

مواضيع قد تهمك :

تعليقات

اترك رد
  • اعراض انسحاب الكحول
    January 23, 2021

    شكرا ع الفوائد

    • مستشفى الأمل
      January 23, 2021

      أهلا بيك يافندم نشكرا علي مرورك الكريم

    • مستشفى الأمل
      January 23, 2021

      أهلا بيك يافندم نشكرا علي مرورك الكريم

اترك رد