علاج ادمان الخمر والكحول - مستشفى الأمل لعلاج الادمان

علاج ادمان الخمر والكحول

 

قبل التحدث عن علاج الخمر او علاج الكحول يجب ان نقوم بتعريف الكحول وهوا عبارة عن مادة سامة تتواجد داخل المشروبات الروحية التي تضم النبيذ والبيرة والخمرة المقطرة،

 

وهذه المجموعة تعرف كيميائيا بمجموعة الإيثانول الذي يحتوي على مجموعة واحدة من الهيدروكسيل و ذرتين من الكربون، وتعد الكحوليات من أكثر المواد سمية على الجسم، بسبب قدرة الكحول على الإذابة للدهون المتواجدة في داخل أغشية

 

الخلايا مما يؤدي بدوره إلى قتل الخلايا وتدمير تركيبها، لذا يجب الاتجاه نحو علاج ادمان الكحول والخمر إذا تم إدمانه،

 

كما يعمل الكحول بهذه الطريقة على العنصر الفعال للميكروبات، ويتميز الكحول أيضا بقدرته الفائقة على التعقيم، ويعتبر الايثانول أقل أنواع الكحوليات سمية

 

من غيره على جسم الإنسان، وعندما يتم تخفيف الكحول بالشكل الكافي فإنه يكون له تأثير على دماغ الإنسان، ولذلك يرغب البعض من مدمني الكحول والخمور في الحصول عليها،

 

لذا يجب التنويه بأن تناول الكحول والخمور بأن أي كمية سواء كانت صغيرة أو كبيرة أو ذو تركيز أخف أو أكبر فإنها لا تكون آمنة أبدا على جسم الإنسان،

 

فهي ذو تأثيرا سلبيا دائما، ويعتقد الكثير من الأشخاص على تناول الخمر والكحول حول العالم  في أغلب المناسبات الاجتماعية مما يؤدي بدوره إلى تواجد آثار صحية سلبية على جسم الإنسان بدلاً من العمل على علاج ادمان الخمر والكحول، فضلاً عن المشاكل الاجتماعية التي يسببها إدمان الخمر والكحول،

 

واضرار تناولهما لا ينتج آثاره السلبية على جسم الانسان على المدى البعيد وحالات الإدمان فقط،

 

وانما تناول الخمر والكحول بكميات قليلة وفي فترات متباعدة يؤثر سلبيا أيضا على صحة الإنسان ويظهر ذلك عند إصابة الشخص مدمن الخمر أو الكحول بالأمراض المزمنة وهذا ما تم التوصل إليه من خلال الدراسات والابحاث العملية حول أضرار ادمان الخمر والكحول

 

والتي أثبتت أنه لا يوجد حد أدنى لتناول الكحول ليحدث آثارا سلبية على صحة الإنسان حيث أن كمية قليلة تكفي لإحداث تلك الأضرار، فالحكول المتواجد في داخل المشروبات الروحية والخمر عند تواجده في جسم الانسان فإنه لا يحتاج إلى الهضم قبل امتصاص الجسم له،

 

ولا يتم امتصاص الجسم له بشكل سريع بالدم ويمكن امتصاصه لما يقارب ال 20% من الخمر والكحول مباشرة داخل جدران المعدة الفارغة،

 

ليتم بعد ذلك وصوله إلى الدماغ خلال دقيقة واحدة، الجدير بالذكر أنه عند وجود الطعام داخل المعدة يتم تبطئ امتصاص الكحول ثم تبطيئ وصوله إلى الدماغ،

 

ويعمل الخمر والكحول على بقائه لمدة كبيرة في المعدة حيث تقوم المعدة بهضم جزء كبير من الخمر أو الكحول من خلال الإنزيم النازع للهيدروجين الكحول،

 

ونقدم لكم من خلال هذا التقرير بيان أضرار تعاطي الخمر والكحول وكيفية علاج ادمان الخمر والكحول، بالإضافة إلى علاج ادمان الخمر والكحول بواسطة الأعشاب.

 

أضرار إدمان الخمر والكحول:

 

اضرار ادمان الخمر والكحول وكيفية علاج الكحول

إن الخمر والكحول من المواد التي تعمل على إبطاء وظائف الجسم، لذلك فقد يتعرض الإنسان أثناء قيادته تحت تأثير الخمر والكحول لوفاته،

 

وقد توصلت الأبحاث الاستقصائية بأن حوادث السيارات الناتجة عن قيادة السائقين تحت تأثير الكحول تزيد بإحدى عشر مرة أكثر من الأشخاص الذين يقودون السيارة بدون

 

تناول الكحول، ويرجع السبب في فارق هذه المقارنة إلى أن ردود فعل السائقين تحت تأثير الكحول تكون ردود الفعل لديهم أبطأ من السائقين بدون تناول الخمر والكحول

 

وكذلك تضعف لديهم القدرة على الإدراك مما ينتج عنه التصادم ووقوع الحادث الذي قد يؤدي إلى الوفاة،

 

كما أوصت تلك الأبحاث بضرورة توجه الأشخاص إلى علاج ادمان الخمر والكحول، وتتعدد مخاطر وأضرار الخمور والكحول على جسم الإنسان فهناك أضرار الخمور والكحوليات على المدى القريب مثل ضعف القدرة على الإدراك وضعف رد الفعل

 

للأشياء والغثيان، وتضرر في التناسق، والصداع والألم الشديد، وفقدان الوعي والقيء وضعف في الرؤية، وثقل في اللسان.

 

 أضرار إدمان الخمر والكحول على المدى البعيد:

 

يجب علاج ادمان الخمر والكحول لما يسببه من حدوث أضرار شديدة على الكبد ووظائفه، وحدوث اضطرابات كثيرة على الجهاز الهضمي ووظائفه،

 

وزيادة احتمال الإصابة بالتهاب البنكرياس والقرحة، وتضرر الدماغ، ويتضرر الجهاز العصبي، وحدوث فقدان في الذاكرة، والتقليل من إفرازات الهرمونات، وتشويش التفكير، وزيادة احتمال الاصابة بسرطان في الجهاز الهضمي،

 

واحتمالات إصابة بسرطان الثدي للنساء المدمنين الخمر أو الكحول، وزيادة احتمال الإصابة بالسكتة الدماغية والأمراض القلبية، وكثرة الغضب والاكتئاب والقلق على المستوى الحسي.

 

علاج ادمان الخمر و الكحول:

علاج الخمر والكحول

الكثير بعد أن يصبح مدمن لمواد الكحول والخمر يندم ندما شديدا ويبحث عن طرق للتعافي من هذه الكحوليات لذلك سنقدم لكم في هذه الفقرة طريقة علاج ادمان الخمر والكحول فتابعوا تلك الخطوات حتى يمكنكم علاج ادمان الخمر والكحول .

 

إن خطوات علاج ادمان الكحول والخمر لا تتم إلا من خلال المدمن فيجب أن يقتنع المدمن بالإقلاع عنها ويخضع لبرنامج علاج ادمان الخمر والكحول ويمتنع عن تناولها

 

لذلك الإرادة أولا ثم التحفيز من أسرته والطاقم الطبي الذي يعالجه ويتضمن علاج ادمان الخمر والكحول ثلاث خطوات أساسية سنذكرها لكم.

 

1- الديتوكس:

 

وهو يعتبر نظام غذائي يسير عليه المريض ويقوم بتخصيصه الطبيب المشرف على علاج ادمان الخمر والكحول لتخليص وتفريغ الجسم من السموم فالمريض يحتاج إلى مرحلة الديتوكس أولا ولا تساعد

 

على ظهور أعراض الإنسحاب وإن أعراض انسحاب السموم من الجسم تكون شديدة على المدمن حيث أنه يتعرض لاضطرابات في المعدة و قلق وإجهاد شديد ويساعد الديتوكس على إعداد الجسم لتلقي علاج ادمان الخمر والكحول اللازم.

 

2- إعادة التأهيل: وتحتوي هذه المرحلة من مراحل علاج ادمان الخمر والكحول على إرشادات الطبيب الذي يعطيها للمدمن يساعد في الإقلاع عن المواد الكحولية والخمور

 

فهو يقوم بعمل الفحوصات الطبية اللازمة للمتعاطي وفي هذه المرحلة من مراحل علاج ادمان الخمر والكحول يمكن أن تتم في مراكز علاج الادمان المختلفة أو من خلال زيارة العيادات الخارجية التابعة لوزارة الصحة والسكان.

 

3- الحماية من الإنتكاسة: وهذه المرحلة الأخيرة من مراحل علاج ادمان الخمر والكحول والتي يقوم بمساعدته فيها أقاربه ومحبيه ويعطون له النصائح اللازمة

 

حتى لا يستطيع أن يعود مرة أخرى إلى المواد الكحولية أو الخمر كما أيضا يقوم المريض بعمل جلسات مع المتعافين من هذا الإدمان ويقومون بتنفيذها حتى يقلع عن هذا وتتم مرحلة علاج ادمان الخمر والكحول بنجاح تام.

 

علاج ادمان الخمر والكحول بالأعشاب:

علاج الكحول

توجد عدة خطوات يجب إتباعها لعلاج الكحول والخمر من خلال الأعشاب

1- ينصح الأطباء الأشخاص المقبلين على علاج ادمان الخمر والكحول بتناول المأكولات الغنية بفيتامين B مثل جوز اللوز والبطاطا واللحوم والكبدة وسمك التونة والكثرة في تناول الخضراوات بجميع أنواعها ويجب أن تكون طازجة والإكثار من أكل الفاكهة بجميع أنواعها وشرب العصائر الطبيعية لأنها تساعد المدمن على علاج ادمان الخمر والكحول.

 

2- الزعتر:- يقوم المتعاطي الذي يريد علاج ادمان الخمر والكحول يشرب كأس مغلي من الزعتر عدة مرات يوميا وذلك لإتمام علاج ادمان الخمر والكحول بنجاح.

 

3- يقوم المقبل على علاج ادمان الخمر والكحول أيضا بنقع ملعقتين من المر في لتر من الماء لمدة عشر دقائق يوميا ثم يقوم بتبريده ويشرب منه ملعقة كبيرة عدة مرات يوميا ويفضل الإكثار منها .

 

4- ايضا يقوم المقبل على علاج ادمان الخمر والكحول بغلي ملعقتين كبيرتين من التوت والحبة السوداء ويضيف عليهم ملعقة كبيرة من مسحوق الأرز الأبيض في كأسين من الماء لمدة 15 دقيقة يوميا ثم يضعه في

 

الثلاجة ليبرد سريعا ويقوم بإضافة سكر عليه ثم نقوم بصبه في فنجان ويشرب منه عدة مرات يوميا وذلك نظرا لأنه يساعد على علاج ادمان الخمر والكحول.

 

5- كما يقوم المقبل على علاج ادمان الخمر والكحول بشرب عصير الصبار لعلاج أمراض الكبد التي نتجت عن الإدمان.

 

6- ويقوم المقبل على علاج ادمان الخمر والكحول أيضا بنقع ملعقة من أوراق إكليل الجبل في كأس من الماء صغير لمدة ربع ساعة على نار هادئة ثم بعد ذلك يضعه حتى يبرد ثم يشرب منه أربع مرات يوميا في فنجان من القهوة الصغير.

 

7- وأخيراً يوجد طريقة هندية في علاج إدمان الخمر والكحول فهذه الطريقة تعتمد على الحمية الغذائية والتدليك واستخدام الأعشاب وتمارين التنفس وتمارين اليوجا نظرا لأنها تساعد على إخراج السموم من الجسم وتساعد على علاج ادمان الخمر والكحول.

آثار تعاطي الكحول على المخ:

عند بلوغ أضرار الكحول على الكبد، وعندما يبدأ الكبد فى التدهور، يكون الكبد غير قادر على معالجة جميع السموم الناتجة عن الكحول، لذلك تبدأ هذه السموم فى مهاجمة المخ،

 

وتبدأ الأعراض من قلق واكتئاب عدم القدرة على التركيز، غيبوبة، اضطرابات النوم، تغيرات واضحة فى الشخصية، الموت.

 

آثار إدمان الكحول على البنكرياس:

يغير الكحول طريقة عمل البنكرياس، بدلاً من أداء الأنزيمات فى الجهاز الهضمي بأن تعمل بكامل طاقتها، عند استهلاك الكحول بطريقة مفرطة يؤدى البنكرياس للحفاظ على هذه الانزيمات داخل نفسه، والذى يسبب مشاكل.

 

واحدة من المنتجات الثانوية السامة من استهلاك الكحول يخلق مزيدًا من الضرر.

 

الضرر يلحق بالبنكرياس ويصبح ملتهبًا، التهاب البنكرياس ومن الجائز هنا أن يصبح الالتهاب مزمن.

 

التهاب البنكرياس يؤدي إلى آلام في البطن والتي يمكن أن تمتد حتى الظهر، غثيان، حمى، إسهال، سرعة دقات القلب.

 

التهاب البنكرياس المزمن يمكن أن يؤدي إلى تدمير البنكرياس الذي يمكن أن يؤدي إلى مرض السكرى أو الموت.

 

آثار إدمان الكحول على القلب:

عندما يشرب الشخص بشكل كبير لفترة طويلة، يمكن أن يضعف عضلة القلب، ولم يعد ضخ الدم يعمل بكفاءة، وقد تكون النتيجة ضيق فى التنفس، والتعب، وتورم القدمين، وعدم انتظام ضربات القلب، ويتبع ذلك فشل القلب.

 

الكحول يزعج وظيفة القلب الذي يعيق بقائه نابضا بمعدلاته وسرعته الصحيحة، وفى حالة شرب الخمور على المدى يمكن أن يؤدي إلى الرجفان الأذيني، لا يجوز دفع الدم من هذه الدوائر وبذلك قد يحدث تجلط، وهذه الجلطات عندما تصل إلى الدماغ أو الرئتين يمكن أن تقتل.

 

فى حالة عدم انتظام دقات القلب البطيني، وانخفاض غرف القلب (البطينين) تكون النتيجة هي الدوخة، والدوار والإغماء، وحتى الموت.

 

آثار إدمان الكحول على الهرمونات:

الكحول تغير الهرمونات فى الجسم، وهذا يمكن أن يسفر بدوره فى تشنج الأوعية الدموية الرئيسية، وبالتالى يحدث انقباض، وارتفاع ضغط الدم.

 

علاقة الكحول بالسرطان:

لم يتم مناقشته علنًا ​​كثيرًا، ولكن تورط استهلاك الكحول بكميات كبيرة فى الفم والمريء والبلعوم والحنجرة والكبد وسرطان الثدي ، حيث أكدت دراسة أُجريت أن معظم الناس الذين أصيبوا بسرطان الفم شرب بشكل كبير،

 

بالإضافة إلى أن الإفراط فى شرب الخمر ينتج عنه تشمع الكبد الذي له علاقة بسرطان الكبد، يسبب الكحول أيضًا ارتفاعًا فى شحوم الدم بسبب الاضطراب الذي يحدثه فى استقلاب الحموض الدسمة،

 

يسبب الكحول نقصًا فى مستوى البروتينات فى الدم، وفي هذه الحالة يُصبح علاج ادمان الخمر والكحول أمر لابد منه.

 

الآثار الجانبية لتناول الكحول:

بصرف النظر عن الآثار المادية التي ذكرناها، هناك آثار النفسية والعاطفية من الإفراط فى شرب الخمر لابد أن لا يغفلها، منها فقدان النزاهة الشخصية واحترام الذات، والتخلي عن الأهداف، وتدمير الأسرة، وفقدان الأصدقاء، والوظائف والنجاح.

 

وبطبيعة الحال، فإن العلاقة بين الكحول والوفاة علاقة وطيدة حيث أن  الحوادث التي تنتج عن السير وحوادث الغرق والحرق والسقوط سببها الكحول والخمر.

 

ومن الواضح، أن هذه الحوادث ناتجة من استهلاك الكحول بكميات كبيرة وبالتالي فهو الأمر الذي لا يمكن تجاهله، ومن ثم ينبغي علاج ادمان الخمر وعلاج إدمان الكحول والقضاء عليه الآن.. فلا تتوقف عن طلب المساعدة من متخصص.