علاج ادمان الخمر

علاج ادمان الخمر
يسبب إدمان الخمر أو ادمان الكحول العديد من الأضرار الجانبية، التي تظهر بسبب تأثيره المباشر على خلايا الجسم، إذ يسبب الخمر تدمير الخلايا عن طريق إذابة الدهون الموجودة في جدار الخلايا، فتموت هذه الخلايا ومن ثَم تتدمر الأنسجة فتتلف أعضاء الجسم وتتوقف عن عملها.

قبل التحدث عن علاج الخمر او علاج الكحول  يجب أن نعرف أن الكحول مشهور بالعديد من الأسماء الأخرى، مثل الخمر والنبيذ والبيرة والخمر المقطر، ويكون من الإيثانول (مركب كيميائي يتكون من مجموعة الهيدروكسيل و ذرتين من الكربون) ويظهر تأثير الكحول على الجسم بعد تناول الجرعة بدقيقة واحدة، إذ لا يحتاج الخمر أو الكحول للامتصاص من خلال الجهاز الهضمي ليظهر تأثيره، لكن وجود الطعام في المعدة يؤخر من امتصاصه وظهور تأثيره.

يعطي الخمر احساسًا بالثقة في النفس، ويصبح المريض أكثر إقبالًا على التحدث لفترات طويلة، كما يعطي شعورًا بالسعادة، نظرًا لتأثيره المباشر على الموصلات الكيميائية في المخ، وخاصة السيروتونين وكذلك تناول الخمر والكحول بكميات قليلة وفي فترات متباعدة يؤثر سلبيا أيضا على صحة الإنسان ويظهر ذلك عند إصابة الشخص مدمن الخمر أو الكحول بالأمراض المزمنة وهذا ما تم التوصل إليه من خلال الدراسات والأبحاث العلمية حول أضرار إدمان الخمر أو اضرار ادمان الكحول والتي أثبتت أنه لا يوجد حد أدنى لتناول الكحول وحدوث آثارا سلبية على صحة الإنسان حيث أن كمية قليلة تكفي لإحداث تلك الأضرار.

لا يتم امتصاص الجسم له بشكل سريع بالدم ويمكن امتصاصه لما يقارب الـ 20% من الخمر والكحول مباشرة داخل جدران المعدة الفارغة، ليتم بعد ذلك وصوله إلى الدماغ خلال دقيقة واحدة والجدير بالذكر أنه عند وجود الطعام داخل المعدة يتم تبطئ امتصاص الكحول ثم تبطئ وصوله إلى الدماغ، ويعمل الخمر والكحول على بقائه لمدة كبيرة في المعدة حيث تقوم المعدة بهضم جزء كبير من الخمر أو الكحول من خلال الإنزيم النازع للهيدروجين الكحول.

نقدم لكم من خلال هذا التقرير بيان أضرار تعاطي الخمر والكحول وكيفية علاج ادمان الكحول، بالإضافة إلى علاج ادمان الخمر بالأعشاب.

أضرار إدمان الخمر:

أثبتت الدراسات والأبحاث العلمية أن تناول الخمر والكحول بأي كمية حتى إن كانت قليلة، يؤثر بالسلب على صحة الإنسان، إذ يسبب العديد من الأمراض المزمنة. 

وتعد قيادة السيارات تحت تأثير الخمر أو الكحول من الأمور المُجرمة في العديد من الدول، إذ يبطيء الكحول من وظائف الجسم المختلفة وبالتالي يبطئ من ردود أفعال السائقين، ومن ثَم يتسبب بالعديد من الحوادث وكذلك تظهر العديد من الأعراض على شارب الخمر والكحول عند تعاطيه بكميات كبيرة، مثل:

  • قيء وغثيان.
  • صداع شديد.
  • فقدان الوعي.
  • ضعف الرؤية.
  • ثقل اللسان. 

كما أوصت تلك الأبحاث بضرورة توجه الأشخاص إلى مستشفى علاج ادمان لـ علاج ادمان الخمر حيث تعددت مخاطر وأضرار الخمور على جسم الإنسان.

أضرار إدمان الخمر على المدى البعيد:

يجب علاج ادمان الكحول لما يسببه من العديد من الأمراض للقلب والكبد وجميع أعضاء الجسم، وقد يقضي إدمان الكحول على حياتك، من أضرار إدمان الكحول على المدى البعيد:

  • قرح المعدة.
  • بعض المضاعفات لمرضى السكر.
  • عجز جنسي.
  • تشوهات الأجنة.
  • هشاشة العظام.
  • ضعف النظر.
  • ضعف المناعة.
  • زيادة خطر الإصابة بالسرطان.

تأثير الكحول على الجسم:

يظهر تأثير الكحول بعد دقيقة واحدة من وصوله للدم، فيصل للمخ ليعطي شعورًا مؤقتًا بالسعادة، لكنه يسبب العديد من الأضرار الجانبية النفسية والجسدية على مختلف أعضاء الجسم:

تأثير إدمان الخمر على المخ والجهاز العصبي:

يؤثر إدمان الكحول لفترات طويلة على كيمياء المخ، بينما يبطيء الكحول من سرعة ردود الفعل، يحاول المخ إفراز العديد من الموصلات الكيميائية التي تسرع من ردود الفعل، بالتالي يحتاج المريض لكميات أكبر من الخمر للحصول على نفس التأثير كما يدمر الخمر المخيخ (الجزء الخلفي من المخ)، مما يسبب:

  • صعوبة المشي.
  • انعدام التوازن.
  • رعاش.
  • رأرأة (حركة لا إرادية للعينين).
  • تلف الأعصاب الطرفية.
  • ضعف العضلات.
  • خدر الأطراف. 

تأثير إدمان الخمر على الجهاز الهضمي:

  • يسبب شرب الكحول ضرر مباشر على الأغشية المبطنة لأعضاء الجهاز الهضمي:
  • تلف الأغشية المبطنة للمريء، مما ينتج عنه مرض ما قبل سرطان المريء (Barrett's esophagus)، ثم سرطان المريء.
  • التهاب الأغشية المبطنة للمعدة، ثم التهاب المعدة، الذي ينتج عنه قيء وغثيان وحرقان المعدة.
  • كما يسبب الخمر زيادة انقباضات المعدة والأمعاء، مما ينتج عنها إسهال ونزيف.

تأثير إدمان الكحول على الكبد:

  • يسبب إدمان الكحول تكوين دهون على الكبد، فينتج عنه كبد دهني غير قادر على القيام بوظائفه المعتادة، لكن يعود الكبد لحالته الطبيعية بعد التوقف عن الشرب.
  • يسبب إدمان الخمر أيضًا التهاب الكبد الكحولي، وهو التهاب وتلف خلايا الكبد، ومن ثَم تليف الكبد الذي قد يؤدي إلى الوفاة وهذا احد اسباب أهمية علاج ادمان الكحول .

تأثير إدمان الخمر على البنكرياس:

يسبب إدمان الخمر لفترات طويلة التهاب البنكرياس، وهو مرض يهدد حياة الإنسان، إذ تبدأ إنزيمات البنكرياس في مهاجمة البنكرياس نفسه، مما ينتج عنه تلف البنكرياس.

تأثير إدمان الخمر على القلب:

  • يسبب شرب الخمر في توسيع الأوعية الدموية في الجسم، مما ينتج عنه انخفاض ضغط الدم، فيزداد الدم الواصل إلى الجلد، ليبدو جلد الشخص موردًا.
  • يسبب انخفاض ضغط الدم زيادة معدل ضربات القلب، حتى يستطيع القلب ضخ الدم لكل أعضاء الجسم.

يسبب إدمان الكحول على فترات طويلة بعض أمراض القلب، مثل:

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • فشل عضلة القلب.
  • زيادة مستوى الدهون الثلاثية في الجسم مما يسبب أمراض الشرايين التاجية.

 تأثير إدمان الخمر على المناعة:

يقلل الكحول من عدد خلايا الدم البيضاء المسؤولة عن محاربة الميكروبات، وبالتالي تقل قدرة الجسم على التغلب عليها، مما يعرض الكثير من مدمني الكحول للعديد من الأمراض، مثل:

  • السل.
  • التهاب رئوي.
  • تسمم الدم.

تأثير إدمان الخمور على النفسية:

  • يؤثر إدمان الخمور على المخ مباشرة وعلى الموصلات الكيميائية للمخ، فيشعر المدمن عند تعاطيه الخمر بالسعادة، ثم يتحول هذا الشعور إلى شعور بالحزن والغضب وهيجان.
  • ويسبب الإدمان على الخمر شعور بالقلق والاكتئاب والذهان والرغبة في العزلة عن المجتمع.

تأثير إدمان الخمور على الصحة الجنسية:

  • يتسبب إدمان الكحول في العجز الجنسي عند الرجال متمثلًا في سرعة القذف وضعف الانتصاب وانخفاض الرغبة الجنسية.
  • في بعض الأحيان، يتسبب الكحول في زيادة الرغبة الجنسية عند الرجال دون وعي منهم، مما يترتب عليه انتقال الأمراض الجنسية مثل الإيدز والالتهاب الكبدي الوبائي سي، وأخيرًا الحمل غير المرغوب فيه.
  • ويسبب الخمر أيضًا، نقص الخصوبة عند المرأة وتشوهات الأجنة، وولادة الطفل قبل ميعاده بوزن قليل للغاية.

علاج ادمان الخمر

علاج ادمان الكحول والسرطان:

  • ربطت العديد من الدراسات بين سرطان الرأس والرقبة والمريء والكبد والقولون وحتى سرطان الثدي، بـ إدمان الكحول .
  • كما أثبتت بعض الأبحاث أن الشرب المتقطع للخمر بكميات قليلة يسبب أيضًا سرطان الثدي.
  • أما هؤلاء الذين يدخنون ويشربون الكحول معًا، يزيد من إحتمالية إصابتهم بسرطان الفم والمريء والحنجرة. 

الآثار الجانبية لتناول الكحول:

لا تقتصر الآثار الجانبية لتناول الكحول على آثاره الجسدية، لكنه يؤثر أيضًا على حياة الأفراد الاجتماعية، لا يؤثر الخمر فقط على حياة المدمن لكنها يؤثر أيضًا على أطفاله وأسرته ومن تلك الاثار :

  • ضعف إنتاجيته في العمل.
  • العديد من المشاكل الاجتماعية التي قد تصل في بعض الأحيان إلى الطلاق وتشرد الأطفال ونشأة الأطفال في بيئة غير صالحة، مما يؤثر على شخصياتهم في المستقبل.

الاعراض الانسحابية للكحول:

تظهر الأعراض الانسحابية للكحول عند مدمني الكحول عند التوقف فجأة عن شرب الخمر وإذا كان المدمن يشرب بانتظام لكن بكميات قليلة تظهر أعراض انسحابية قليلة، مثل الصداع، كلما زادت مدة الشرب وكميته زادت الأعراض الانسحابية، وتشمل:

  • كوابيس.
  • إعياء.
  • قلق.
  • اكتئاب.
  • تقلبات مزاجية.
  • أرق.
  • تسارع ضربات القلب.
  • فقدان الشهية.
  • اتساع حدقتي العينين.

قد تزداد حدة الأعراض الانسحابية للكحول، وتسبب الوفاة، لذا لا يُنصح بـ علاج ادمان الكحول في المنزل، ويجب الاستعانة بأطباء للتغلب على هذه الأعراض.

علاج ادمان الخمر:

لا يمكن علاج ادمان الخمر في المنزل ، لما يترتب عليه من أعراض انسحابية شديدة قد تؤدي إلى الوفاة، تتبع مصحات علاج الإدمان العديد من البروتوكولات، أبرزها:

الديتوكس:

يعد الطبيب نظامًا غذائيًا مخصصًا لكل مريض، لمساعدته في علاج ادمان الخمر، إذ يساعد الديتوكس على إعداد الجسم لتلقي العلاج كما أن الهدف من هذه المرحلة هو التوقف عن شرب الخمور، تستمر هذه المرحلة مدة تتراوح من عدة أيام حتى أسابيع ويمر المريض خلال هذه المرحلة بعدة أعراض جانبية، مثل:

  • رعشة.
  • هلوسة.
  • تشنجات.

إعادة التأهيل:

تهدف هذه المرحلة إلى تأهيل المريض للتوقف عن ادمان الكحوليات، وتعلم مهارات جديدة لحمايته من الانتكاس، مثل:

  •  تعديل السلوك الذي تسبب في الإدمان في البداية.
  • التعامل مع الضغوطات.
  • وضع خطة لدعم المريض.
  • وضع أهداف والعمل على تحقيقها.

ويبرز دور الطبيب النفسي في هذه المرحلة، وكذلك جلسات العلاج الجماعي التي أثبتت فاعليتها في علاج ادمان الخمور

العلاج الدوائي:

يصف الطبيب بعض الأدوية التي تجعل من الصعب على المريض شرب الخمر مرة أخرى ومنها:

  • أدوية  تجعل المريض يشعر بالغثيان والرغبة في التقيؤ عند شرب الكحول.
  • أدوية تساعد في تخطي الرغبة الشديدة في شرب الكحول.
  • أدوية تمنع الشعور بالسُكر بعد الشرب.

الانضمام لجلسات العلاج الجماعي:

 أثبتت هذه الجلسات فاعليتها في علاج ادمان الكحول وحماية المريض من الانتكاس، كما أنها تدعم المريض للتغلب على الصعاب في أثناء مرحلة العلاج.

علاج ادمان الكحول بالأعشاب:

توجد عدة خطوات يجب إتباعها لـ علاج الكحول بالأعشاب:

  • ينصح الأطباء الأشخاص المقبلين على علاج ادمان الخمر  بتناول المأكولات الغنية بفيتامين B مثل جوز اللوز والبطاطا واللحوم والكبدة وسمك التونة والكثرة في تناول الخضراوات بجميع أنواعها ويجب أن تكون طازجة والإكثار من أكل الفاكهة بجميع أنواعها وشرب العصائر الطبيعية لأنها تساعد المدمن على علاج ادمان الخمر.
  • الزعتر: يقوم المتعاطي الذي يريد علاج ادمان الكحول يشرب كأس مغلي من الزعتر عدة مرات يوميا وذلك لإتمام علاج ادمان الكحول بنجاح.
  •  يقوم المقبل على علاج ادمان الخمور أيضا بنقع ملعقتين من المر في لتر من الماء لمدة عشر دقائق يوميا ثم يقوم بتبريده ويشرب منه ملعقة كبيرة عدة مرات يوميا ويفضل الإكثار منها .
  • ايضا يقوم المقبل على علاج الكحول بغلي ملعقتين كبيرتين من التوت والحبة السوداء ويضيف عليهم ملعقة كبيرة من مسحوق الأرز الأبيض في كأسين من الماء لمدة 15 دقيقة يوميا ثم يضعه في الثلاجة ليبرد سريعا ويقوم بإضافة سكر عليه ثم نقوم بصبه في فنجان ويشرب منه عدة مرات يوميا وذلك نظرا لأنه يساعد على علاج ادمان الخمر.
  • كما يقوم المقبل على علاج ادمان الكحول بشرب عصير الصبار لعلاج أمراض الكبد التي نتجت عن الإدمان.
  • يقوم المقبل على علاج ادمان الكحول أيضا بنقع ملعقة من أوراق إكليل الجبل في كأس من الماء صغير لمدة ربع ساعة على نار هادئة ثم بعد ذلك يضعه حتى يبرد ثم يشرب منه أربع مرات يوميا في فنجان من القهوة الصغير.
  •  وأخيراً يوجد طريقة هندية في علاج إدمان الكحول فهذه الطريقة تعتمد على الحمية الغذائية والتدليك واستخدام الأعشاب وتمارين التنفس وتمارين اليوجا نظرا لأنها تساعد على إخراج السموم من الجسم وتساعد على علاج ادمان الخمر.

ما هي مدة بقاء الكحول في الجسم؟

يمكن قياس مدة بقاء الكحول في الجسم عن طريق قياس مدة بقائه في الدم والبول واللعاب وأيضًا النفس حيث :

  • تستمر مدة بقاء الكحول في النفس حتى 24 ساعة.
  • تستمر مدة بقاء الكحول في البول لفترة تتراوح بين 12-80 ساعة.
  • تستمر مدة بقاء الكحول في الشعر لمدة تصل إلى 90 يوم.
  • تستمر مدة بقاء الكحول في اللعاب حتى 8 ساعات.

هل يمكن علاج إدمان الكحول في المنزل؟

لا ينصح الأطباء بعلاج ادمان الخمر في المنزل، إذ تسبب الأعراض الانسحابية للكحول أعراض خطرة، قد تصل إلى الوفاة.

ما هي علمات ادمان الكحوليات؟

يختلف الخمر والكحول عن المخدرات في كونه مقبول اجتماعيًا في العديد من دول العالم، لكن هناك بعض العلامات التي تدل على إدمان الخمر، منها:

  • زيادة الكمية وعدد مرات الشرب.
  • الاعتياد على الشرب واختفاء أعراض السُكر.
  • الشرب في أي وقت في اليوم دون الانتباه للمكان أو الوقت.
  • الرغبة في العزلة عن الآخرين.
  • زيادة المشاكل الاجتماعية نتيجة لعدم قدرتك على التوقف عن الشرب.

هذا ويظل ما حرم الله ونص عليه من أخطر الأشياء على الإنسان، فحين خص الله الخمر بالتحريم، كان هذا لما تفعله من أضرار في كامل الحياة البشرية من أضرار لا يمكن تحمل نتائجها، فهي تكون مدمرة للحياة.