اضرار الخمر على الجسم - كيف تعرف مدمن الخمر؟

اضرار الخمر على الجسم - كيف تعرف مدمن الخمر؟

 

"يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنْصَابُ  وَالْأَزْلَامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ"
منذ أن ظهرت الخمر من آلاف السنين، و شرها أكبر من خيرها، و اضرار الخمر  أكبر من منافعها .. فلقد تعاملت جميع الأديان السماوية مع كل مايضر، تعامل صارم مباشر، فلا ضرر ولا ضرار، ولقد عانت المجتمعات قبل انتشار المخدرات من إدمان الخمور والكحول، فقد كانت هي المادة الوحيدة المنتشرة على كل المستويات والتي لها طبيعة إدمانية وحتى بعد انتشار المخدرات، كانت ومازالت الخمور والكحوليات تمثل  خطر إدمان كبير، وفي إطار ذلك نتناول بعض أضرار الخمر على الجسم  وآثارها الضارة على الفرد والمجتمع .. ونذكر منها:

 

أولاً: أضرار الخمر على المخ وعلى وظائفه:

قد أثبتت الدراسات أنه يبدأ امتصاص الدم  للخمر بعد تعاطي الخمر مباشرة، أي أن هذه العملية تبدأ في دقائق معدودة عن طريق جدار المعدة، وبالتالي تصل المادة المخدرة  للمخ حيث تظهر آثارها بعد فترة بسيطة من تناوله، ومن الأضرار التي يسببها الكحول على الدماغ، يتسبب في تدهور وظائف الدماغ  كما يتسبب في ضعف شديد في الذاكرة، كما يتسبب في إصابات في العصب البصري والتهاب الأعصاب الطرفية، ومن الأضرار أيضا حدوث تلف أو تغيير في خلايا الدماغ وبناء على ذلك تحدث عدة تغييرات واضحة على الإنسان المدمن.

 

ثانياً: أضرار الخمر والقلب:

تعاطي الخمر يقلل من تدفق الدم في الشرايين التي تغذي عضلة القلب، كما أنه يؤدي إلى الذبحة الصدرية والسكتة القلبية وأمراض السكر في القلب، كما أنه من الممكن ان يعمل على جعل ضربات القلب غير مستقرة وغير منتظمة.

 

ثالثاً: أضرار الخمر على الكبد:

الكبد هو المسؤول في الجسم عن تأييض السعرات الحرارية في الجسم، وبما أن الكحول يحتوي سعرات حرارية عالية فإنه يتسبب بتراكم الدهون في الكبد بكميات كبيرة مما يؤدي لضمور الكبد وصغر حجمه وتأخر وظائفه، حتى يصل لمرحلة التليف.

 

رابعاً: أضرار الخمر على الجهاز التنفسي:

أكدت الدراسات أن تعاطى الخمر يعد من أبرز أسباب الإصابة بمرض السل والكثير من أمراض الجهاز التنفسي الاخرى.

 

خامساً: أضرار الخمر  على الجهاز الهضمي للإنسان:

يتسبب الخمر في حدوث اضطرابات الجهاز الهضمي، فهو يتسبب في فقدان الشهية مما يتسبب في عدم تناول الطعام بانتظام وعدم تناول الطعام الصحي الذي يحتاج إليه الجسم، مما يؤدي لتضرر جدار المعدة وحدوث قرح ونزيف.

 

سادساً: أضرار الخمر على الغدد الصماء:

يتسبب الخمر في اضطرابات الغدد الصماء حيث يقلل من هرمونات الذكورة ويزيد من هرمونات الغدة الكظرية عند الانسان. 

 

سابعاً: الخمر والسرطان:

وبعد إجراء العديد من البحوث تم إثبات أن الخمر يعد سبب رئيسي من أسباب  أمراض السرطان فهو يتسبب في سرطان الرئة والبروستاتا والبنكرياس .

 

ثامناً: الخمر والهلاوس:

مدمن الخمر عرضة للدخول في هلاوس بصرية وسمعية فيتصور رؤية أشياء غير حقيقية كما انه يسمع أشياء لم يكن يسمعها وهى ليست حقيقية على الإطلاق.

 

تاسعاً: الخمر والضعف الجنسى:

يتسبب الكحول والجنس بالضعف الجنسي مما يزيد عند الرجل العدائية للزوجة، ويعمل الخمر على التسبب في عدم الانتصاب عند الرجل وعدم الشعور بالنشوة عند الأنثى ايضاً.

 

عاشراً: الخمر والانحلال الأخلاقي:

يتسبب تعاطي الخمر في الانحطاط الأخلاقي وتغير أخلاق المدمن للأسوأ، ويؤثر ذلك على مكانة المدمن في المجتمع وفي الأسرة أيضا.

 

كيف تعرف مدمن الخمر:

يعرف مدمن الخمر بإفراط في عادات الشرب الغير صحية، فتجده لا يستطيع التوقف عن الشرب تحت أي ظرف، كما أنه يحتاج لزيادة كميات المشروب حتى يصل لنفس الشعور، كما أنه تظهر عليه الأعراض الانسحابية والتي تكون عبارة عن اضطراب في المعدة وارتعاش في الأطراف والتعرق والقلق الشديد عن التوقف عن الشرب، تجده يمضي وقت طويل جداً في الشرب، وتجده يجعل الشرب بالنسبة له أولوية أولى في حياته اليومية، وتجده يتخلى عن أنشطة اجتماعية وأسرية ومهنية مهمة في اطار حياته حتى يستطيع شرب الخمر.

ويذكر ايضا ان هناك بعض الأشخاص أكثر عرضة من غيرهم في الوقوع في فخ الادمان أو شرب الخمر، وهم من الفئات التالية:

  1. المراهقين في بداية أعمارهم مع وجود ضغوطات  الحياة  وصعوباتها وتوفر الخمر مما يجعلها في تناول الجميع.
  2. الحالة النفسية من حيث المرور بفترات اكتئاب.
  3. من يشعرون بعدم تقدير الذات حق قدرها.
  4. الأشخاص الذين يواجهون مشاكل متعددة في العلاقات الشخصية.

 

للإقلاع عن شرب الخمر هناك بعض النصائح التي عليك اتباعها:

  • أولاً:

ينصح ان تقوم بوضع أهداف حقيقية، والعزم على الوصول إليها وتكون مبنية على أسباب حقيقية، سواء صحية أو لأسباب اجتماعية، أو أسباب مادية ايضا.

  • ثانياً:

عليك دائماً تذكر مخاطر الكحول والخمور.

  • ثالثاً:

البدء في دخول برنامج علاجي للخمر يساهم فعلياً على التعافي.

  • رابعاً:

ضرورة التواصل مع الأخريين ممن لديهم خبرات سابقة أو تجارب سابقة مع الخمر او تعاطى المواد المخدرة الأخرى.
 

 

اترك رد