اضطراب التوحد وعلاج مرض التوحد عند الكبار والأطفال

اضطراب التوحد وعلاج مرض التوحد عند الكبار والأطفال
مرض التوحد أو اضطراب الطيف الذاتوي، هو اضطراب دماغي يُصيب الإنسان منذ الوهلة الأولى للولادة، ويُرجح المتخصصون أنه يُصيب الأطفال قبل بلوغهم سن الثلاث سنوات، ويعد الصعوبة فى التواصل والتعامل مع الآخرين أبرز سماته، كذلك عدم استجابة الطفل للمؤثرات الخارجية، وتأخر الكلام، وتفضيل اللعب بمفرده، والعزوف عن مشاركة أقرانه من الأطفال أي نشاط، بسبب فشل فى تواصل أجزاء الدماغ مع بعضها البعض.
 

5 معلومات عن التوحد عند الأطفال

  1. اضطراب دماغي يُصيب المولود.
  2. تختلف العلامات والأعراض من طفل لآخر.
  3. يواجه الطفل 3 صعوبات تطورية أساسية، اللغة/العلاقات الاجتماعية المتبادلة/السلوك.
  4. إصابة الأطفال الذكور بالتوحد = 3/4 أضعاف من احتمال إصابة الإناث.
  5. التشخيص المُبكر يُساعد على العلاج.

أنواع التوحد

1. الانحلال الطفولي

  • يصيب الأطفال فى عمر العامين.
  •  يصبح الطفل عدوانيًا.
  • يفقد الطفل قدرته على ممارسة مهاراته.
  • يمتلك الطفل الغضب ويصير مريض توحد.

2. اضطراب النوم الشامل

  • يصيب الأطفال المتأخرين فى النمو.
  • يصيب أصحاب مشكلات التواصل الاجتماعي.
  • يفتقد المريض مهارات التعرف على الآخرين.
  • يفقد الطفل تبادل المشاعر والأحاسيس العاطفية.

3. التوحد الكلاسيكي (متلازمة كانير)

  1. يظهر فى عمر الشهرين.
  2. الأكثر شيوعًا.
  3. يفقد الطفل الرضيع القدرة على الانتباه تمامًا.
  4. تأخر النطق/العِند/عدم الاهتمام لعواطف المحيطين.

4.متلازمة اسرجر

  • الطفل يتسم بالذكاء الطبيعي.
  • الطفل يتعلم ويتحدث لغويًا بصورة سليمة.
  • يعاني من التواصل مع الآخرين.
  • يفتقد روح الفكاهة والمرح والترفيه.

5. متلازمة ريت

  • يصيب الإناث فقط.
  • يصاب به الطفلة فى سن 8 شهور.
  • أعراضه صغر حجم الرأس/عدم القدرة على التحكم بيديها/أخرى.
  • الحالة لها علاقة بالجينات/يمكن علاجها نسبيًا.

تشخيص التوحد

  1. فحوصات منتظمة للنمو.
  2. فحوصات شاملة لتطور جسم الطفل.
  3. تقييم دقيق للاضطراب الذاتوي.
  4. الوقوف على مهارات الطفل مع الأهل.
  5. التعرف على سلوكيات وقدرات الطفل عن قُرب.
  6. إخضاع الطفل للاختبارات الكلامية واللغوية.
  7. فحص بعض الجوانب النفسية.
  8. التشخيص النهائي يظهر عند سن 2 أو 3 سنوات (مرحلة عمرية تظهر خلالها تأخر اكتساب المهارات اللغوية/خلل فى العلاقات الاجتماعية/العُزلة والعزوف عن التواصل نهائيًا).

التوحد البسيط (الخفيف)

  1. خلل فى الإدراك.
  2. لا يستجيب لمناداة اسمه/لا يسمع أحد/يلعب وحيدًا.
  3. رفض التلامس والمُعانقة.
  4. الأرق والإمساك.
  5. دائم الحركة العشوائية.
  6. حساس للغاية تجاه الصوت والضوء.
  7. بطء الاستجابة للتعلم.

أسباب التوحد

  1. وراثي: جينات الطفل قابلة للإصابة بمرض اضطراب التوحد.
  2. مرضي: ضعف المناعة/بكتيريا الأمعاء/الالتهابات/الفطريات.
  3. بيئي: التعرض للملوثات البيئية، مثل الرصاص/الزئبق السام.
  4. غذائي: الانيميا/سوء التغذية/نقص المعادن والفيتامينات.
  5. صحي: قلة الأحماض الدهنية /عدم مقدرة الجسم على التخلص من السموم.
  6. اجتماعي: الانعزال/إهمال الطفل فى التربية والتعليم والتعلم/اكتساب الطفل سلوكيات وعادات سيئة.
  7. أخرى: مشاكل مخاض الولادة/إصابة (اللوزة) جزء فى الدماغ/لقاحات التكعيم الثلاثي/لقاحات تحتوي على "الثيميروسال".
انتبه.. كل العوامل السابقة قد تكون مجتمعة أو منفصلة فى طفل، لكن لا يوجد عامل واحد فقط "معروف" وواضح، يؤكد سبب مرض التوحد.

التوحد عند الكبار

  1. الارتباك وصعوبة التواصل مع الآخرين.
  2. الابتعاد عن التجمعات والمناسبات.
  3. ضعف القدرة على التحكم فى لغة الجسد.
  4. فقدان قدرات تعبيرات الوجه والتواصل البصري أثناء التحدث مع الآخرين.
  5. فقدان الشغف وتداخل الحزن مع الفرح.
  6. ضعف الاستجابة للحواس الأساسية أو الإفراط فى استخدامها.
  7. تأنيب الضمير وتفسير الكلام حرفيًا وعدم إدراك معناه.
  8. قسوة القلب وتوهة المشاعر.
  9. رفض السفر/الأمور الجديدة/ارتداء ملابس أخرى/أنواع طعام مختلفة.
  10. عدم فهم مغزى الغريزة الجنسية أو ما يُعرف بـ"البرود الجنسي".
  11. القلق والتوتر والاكتئاب.
انتبه.. كلما تأخر سن الأبوة كلما زاد احتمال الإصابة بالتوحد، والأطفال المولودين لآباء تخطو سن الـ 40 عامًا، هم الأكثر عُرضة للإصابة بمرض التوحد = 6 أضعاف الأطفال المولدين لآباء دون سن الـ 30 عامًا.

مريض التوحد هل يتزوج؟

بالطبع لكن يحتاج الأمر إلى تدخل متخصص، حيث يعمل على تغيير الأنماط والسلوكيات والدوافع، إلى جانب مضادات الاكتئاب، والعلاج النفسي.

مريض التوحد هل يُشفى؟

بكل تأكيد، فإن لكل داء دواء، ولكن قد يطول علاج مرض التوحد لتعدد أسبابه، بينما إذا كان التشخيص مبكرًا، وكان اختيار الطبيب المتخصص فى محله، كلما أسهم ذلك فى تضمين طرق العلاج الدوائي والنفسي والسلوكي والتربوي فى تحقيق نسب شفاء مرتفعة.

علاج مرض التوحد 

  • لا يتوفر علاج واحد ونهائي لمرضى التوحد.
  • العلاج الدوائي.
  • العلاج السلوكي.
  • علاج أمراض النطق واللغة.
  • العلاج التربوي – التعليمي.
  • الطب البديل (العلاج بالأعشاب/الأنظمة الغذائية/علاجات إبداعية ومستحدثة).

توصيات مستشفى الأمل للتخلص من مرض التوحد مبكرًا

  • استعن بمتخصص فى الحال.
  • التشخيص المُبكر يُساعد على توفير العلاج الأمثل.
  • اسأل عن برامج التأهيل المعرفي السلوكي لمريض التوحد.
  • هناك برامج لتطوير مهارات الكلام/الحركة/الحواس.
  • دمج مرضى التوحد مع الأشخاص والمجتمعات والأنشطة يُبرز شخصيتهم ويطور مهاراتهم.
  • الإلحاح والاستمرارية فى قابلية مريض التوحد للتعلم يُسهم فى العلاج.
  • وضع مرضى التوحد أمام اختبارات حسية يساعدهم على تخطي عقبات المرض.
  • تعدد الخيارات أمام مرضى التوحد الذاتويين يضطرهم لتغيير سلوكياتهم والروتين.

3 معلومات هامة عن مريض التوحد

  • مريض التوحد "عبقري"/يتفوق فى الموسيقى والتاريخ والرياضيات/لديه ذاكرة قوية.
  • 75% من مرضى التوحد (البالغين) يعانون من اضطرابات النوم والقلق.
  • 10% من التوحديين يمتلكون قدرات ومواهب مميزة، ويتفوقون بها خاصة على أقرانهم.

مستشفي الامل للطب النفسي وعلاج الادمان   "أينما تجد الأمل.. تجد الحياة"

مواضيع قد تهمك

اترك رد