ماهو تأثير الكوكايين على الجهاز العصبي والمخ

ماهو تأثير الكوكايين على الجهاز العصبي والمخ
ماهو تأثير الكوكايين على الجهاز العصبي والمخ ؟؟ للإجابة علي هذا السؤال يجب أن نعرف أولا من أي نبات يستخرج الكوكايين.

يستخرج الكوكايين من نبات الكوكا الذي ينمو في قارة أمريكا الجنوبية، ويعد تأثير الكوكايين على الجهاز العصبي الأكثر وضوحًا وسرعة في الظهور، حتى بعد جرعة واحدة فقط، حيث كان الكوكايين يُستخدم في البداية كمادة مخدرة في العمليات الجراحية و قابضة للأوعية الدموية، لكن مع سوء الاستخدام المتكرر، مُنع استخدام الكوكايين لما له من تأثيرات خطيرة على مدمنيه.

مادة الكوكايين هي مادة تؤثر على الجهاز العصبي لجسم الإنسان لتعطي تأثير بالحيوية والنشاط والسعادة، لذا فهي مادة تسبب الإدمان، وتوجد على هيئة بودرة بيضاء، وعادةً ما يقوم المدمنين بـ استنشاقها، لكن يدخنها البعض أو يذيبها لحقنها في الجسم، فيظهر تأثير الكوكايين على الجهاز العصبي في صورة نشاط وسعادة.

كيف يعمل الكوكايين؟

  • يعمل الكوكايين على زيادة مستوى مادة الدوبامين في المخ، عن طريق غلق ناقلات الدوبامين في المخ، فيزيد مستوى الدوبامين في المخ.
  • يعتبر الدوبامين من الناقلات العصبية في المخ المسئولة عن سعادة الإنسان.
  • يعطي زيادة مستوى الدوبامين في الجسم شعورًا قويًا بالسعادة، وهو ما جعل الكثيرون يقبلون على تعاطي الكوكايين لما يعطيه من شعور بالسعادة والنشاط والحيوية.
  • كما يعطي شعورًا زائفًا بالقدرة على التركيز، ويشعر مدمن الكوكايين بأنه صاحب رؤية أفضل ويستطيع الحكم على الأمور بحكمة.

كم مدة بقاء الكوكايين في الجسم ؟

  • يبدأ تأثير الكوكايين سريعًا ولكنه يستمر لفترة قصيرة، فيظهر تأثيره في خلال ثواني أو دقائق، ويستمر لفترة تبدأ من خمس دقائق حتى ساعة.
  • مدة بقاء الكوكايين في الجسم لفترة طويلة، وتختلف هذه المدة بناءً على معدل الأيض والوزن والجرعة ومدة الإدمان.
  • مدة بقاء الكوكايين في الدم واللعاب لفترة تصل إلى يومين.
  • مدة بقاء الكوكايين في البول لفترة تبدأ من يومين وتصل إلى أسبوعين مع المدمن الشره.
  • مدة بقاء الكوكايين في الشعر لفترة تتراوح بين عدة شهور إلى سنوات.

تأثير الكوكايين

تأثير الكوكايين على المخ

قد يسبب تعاطي الكوكايين ضرر للمخ، حتى مع الاستخدام المتقطع أو الاستخدام لمرات قليلة، فتظهر على هيئة اضطرابات عاطفية أو تغيرات مزاجية، نظرًا لتأثيره المباشر على مستوى الدوبامين في الجسم، ومن أهم هذه الاضطرابات هو الاكتئاب، لكن هناك بعض الأعراض الأخرى، وتشمل:

  • هلاوس سمعية.
  • أرق.
  • بارانويا (جنون العظمة).
  • ذهان.
  • كما تظهر بعض الأعراض الجانبية الأخرى على الأوعية الدموية للمخ، مثل:
  • تلف أوعية المخ الدموية، مما يؤثر على وصول الدم للمخ، وتظهر على شكل صداع.
  • جلطات دماغية.
  • تشنجات.
  • ويؤثر الكوكايين على المادة الرمادية للمخ فتظهر بشكل اضطرابات في الذاكرة وخرف. 

تأثير الكوكايين على الجهاز العصبي 

يظهر تأثير الكوكايين على الجهاز العصبي من خلال الإخلال بالناقلات العصبية للمخ، فيبدو المريض سعيدًا ويشعر بالقوة.
يبدأ المريض بالشعور ببعض الأعراض الأخرى بعد عدة جرعات، مثل:

  • الدوخة.
  • الصداع.
  • القلق.
  • الهلوسة.
  • الاكتئاب.
  • مشاكل في الحركة.

تأثير الكوكايين على الجسم

  1. مع الاستخدام المتكرر للكوكايين يبدأ الجسم في الاعتياد على جرعة الكوكايين التي يتعاطاها المريض، وعندما يختفي تأثيرها يحتاج المريض لجرعة أخرى لحظتها، ومن هنا يبدأ الجسم في الاعتياد على الكوكايين ومن ثَم إدمانه.
  2. تظهر بعض الأعراض على المريض بعد الجرعة مباشرة، كالتعب والجوع والارتباك والاكتئاب ومن ثَم يبدأ بالشعور بالرغبة الشديدة في تناول جرعة جديدة.
  3. تظهر الأعراض الجانبية للاستخدام المتكرر للكوكايين على الجسم، وتشمل:
  • أمراض القلب: يسبب ادمان الكوكايين تلف عضلة القلب، كما يتسبب في جلطات القلب واضطراب نظم القلب وارتفاع ضغط الدم وتضخم في عضلة القلب.
  • تلف الرئتين.
  • فقدان حاسة الشم ونزيف الأنف.
  • صعوبة البلع.
  • ضعف جنسي.
  • مشاكل الهضم.
  • تشنج العضلات.
  • اتساع حدقتي العين.
  • يبدأ المريض بفقدان السيطرة على تصرفاته، فيلجأ إلى حقن الكوكايين بإستخدام أدوات ملوثة، فيصاب بفيرس الالتهاب الوبائي الكبدي (فيروس سي) أو بفيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز)، اللذان ينتقلان خلال الدم.
  • قد ينتهي الأمر بالوفاة مع استمرار إدمان الكوكايين.

الكوكايين في مصر

  • أشارت آخر الإحصائيات أن المصريين ينفقون ما يفوق 140 مليار جنيهًا مصريًا على المخدرات، وتبدأ أعمار هؤلاء المرضى من سن العشرين تقريبًا ما لم تكن أقل.
  • بعض هؤلاء المرضى يتعاطون المخدرات للتخلص من الضغوطات وبعضهم لعلاج الاكتئاب، ظنًا منهم أن هذه هي الطريقة الأسهل للتخلص من هذه المشاكل، لكن هذا ليس صحيحًا، فهذه هي بداية المشكلة وأصلها.

الكوكايين في السعودية

تشير الإحصائيات إلى ارتفاع نسبة الإدمان في السعودية إلى نسب غير مسبوقة، وترتفع هذه النسبة بين الفئة العمرية من 15 عامًا إلى 20 عامًا، وتحتل السعودية المركز التاسع من بين أكثر الدول العربية التي تعاني من الإدمان، بنسبة تصل إلى 0.3% من سكانها.

أعراض إدمان الكوكايين

أعراض إدمان الكوكايين

تظهر بعض الأعراض على مدمن الكوكايين، نظرًا لـ تأثير الكوكايين على الجهاز العصبي مباشرة، مثل:

  • اتساع حدقتي العين.
  • القدرة على البقاء مستيقظًا لفترات طويلة.
  • فقدان الشهية.
  • الثقة الزائدة بالنفس.
  • الحماس الشديد في كل تصرفاته.
  • رشح الأنف باستمرار.
  • ظهور لبقايا الكوكايين حول الأنف.
  • التأخر على مواعيدك باستمرار.
  • تغييرات مزاجية مستمرة.
  • أرق واكتئاب.

إذا لاحظت هذه الأعراض على أحد المقربين منك، عليك التواصل بأحد مراكز علاج الإدمان لمساعدته، ويوفر مركز الأمل الدعم الكامل للمريض لمساعدته على تخطي هذه المرحلة، كما يوفر الدعم بعد الانتهاء من فترة العلاج لحماية المريض من الانتكاس والعودة لهذا الطريق مرة أخرى.

اضرار الكوكايين على الجهاز العصبي وباقي أجهزة الجسم كثيرة، فقد تتسبب جرعة زائدة من الكوكايين في وفاة من تحب بدون سابق إنذار، لا تتردد دقيقة واحدة في طلب المساعدة لحماية من تحب.

خروج الكوكايين من الجسم 

يستمر مفعول الكوكايين في الجسم لفترة قد تصل إلى ساعة، ويبدأ مفعوله في الاختفاء، فيشعر المريض بالرغبة الشديدة لتناول جرعة أخرى من الكوكايين وهكذا، الأمر الذي جعل من الكوكايين المادة الأكثر تأثيرًا على الجهاز العصبي.

يبدأ المريض بالشعور ببعض أعراض الانسحاب عند التوقف عن تعاطي الكوكايين، مثل:

  • صعوبة التركيز والتفكير.
  • شعور عام بالتعب والإرهاق والأرق.
  • الضعف الجنسي.
  • اكتئاب وانعدام الشعور بالسعادة.
  • بعض الأفكار الانتحارية.
  • كوابيس في أثناء النوم.
  • قشعريرة وألم العضلات والأعصاب.
  • زيادة الرغبة في تناول الطعام.
  • الرغبة الشديدة في تعاطي الكوكايين.

أما مراحل انسحاب الكوكايين من الجسم فتشمل:

  • مرحلة الصدمة : تبدأ بعد عدة ساعات وتستمر لعدة أيام من بعد آخر جرعة، يشعر فيها المريض بتعب عام واكتئاب وأرق، حتى أن بعض المرضى تراودهم أفكار انتحارية.
  • استمرار الانسحاب : تستمر هذه المرحلة من أسبوع إلى عشرة أسابيع، يشعر المريض بتحسن المزاج، قد يشعر المريض بفقدان شعور السعادة الذي كان عليه ببعض الملل، كما يشعر بضعف التركيز وقلة النشاط، يبقى المريض أقرب ما يكون إلى الانتكاس في هذه المرحلة ، لذا يجب الحذر.
  • مرحلة الاندثار : قد تسمر هذه المرحلة إلى 6 أشهر، يشعر المريض فيها بالرغبة الشديدة في تعاطي الكوكايين، كما يشعر ببعض التغيرات المزاجية.

علاج ادمان الكوكايين

  • يظهر تأثير الكوكايين على الجهاز العصبي والجسم بسرعة، ويبدأ المريض بإدمانه بسرعة شديدة، لذا ينصح الأطباء بالاستعانة بـ مستشفى علاج ادمان ، للمساعدة في تجاوز هذه المرحلة وحتى لا ينتكس المريض مرة أخرى.
  • خلال هذه المرحلة يساعدك الطبيب على التغلب على أعراض الانسحاب.
  • لا يوجد علاج ادمان الكوكايين، ولكن يستخدم الأطباء بعض الأدوية التي تعالج بعض أعراض الانسحاب.
  • ظهر مؤخرًا بعض الأدوية التي تمنع انتكاس مدمني الكوكايين، وتسمى تطعيمات الكوكايين، تحفز هذه التطعيمات الجهاز المناعي للإنسان لتكوين أجسام مضادة، التي ترتبط بالكوكايين وتمنع مروره إلى المخ.
  • يجب على المريض الانضمام لمجموعات العلاج الجماعي، لمساعدته على تجاوز هذه المرحلة والحصول على المساعدة المطلوبة.  

لم يكن إدمان المخدرات يومًا هو الحل الوحيد للتخلص من الضغط النفسي والعصبي، إذا كنت تشعر بالضغوطات أو تعاني من الاكتئاب، عليك التحدث إلى طبيب متخصص سيساعدك على تخطي هذه المرحلة الصعبة، ويساعدك على تخطي هذه المرحلة.


مقالات قد تفيدك :


اترك رد