ما هو مخدر الفلاكا وكيف يعمل وهل يمكن علاجه؟

ما هو مخدر الفلاكا وكيف يعمل وهل يمكن علاجه؟

 

الفلاكا هو مخدر صناعي، انتشر بين عدد كبير من الشباب لعدة أسباب، واسمه العلمي "ألفا بي في بي"، ومن أسباب انتشاره انه  مخدر زهيد الثمن ويتم تصنيع هذا المخدر الصناعي  في الصين. وبحسب المعهد الأميركي المعني بدراسة المخدرات، فإن مخدر الفلاكا يأخذ شكل حبيبات بيضاء ذات رائحة كريهة، يعرفها كثيرا من يقبل عليه، ويتم تعاطي هذه المواد أو أنها  يمكن أن تؤكل أو تستنشق أو تحقن أو يتم تعاطيها عن طريق السجائر الإلكترونية.
وتسبب الفلاكا: هلوسة، جنون، تصرفات غريبة، فقدان التحكم فى القدرات العقلية، بداية جنونية لطريق مظلم، وهي تؤدى الى زيادة النزعة الحيوانية لدى الإنسان، كل ذلك فقط بعد تناول مخدر الفلاكا لثلاث مرات متتالية.
أمر يثير الدهشة، البداية تعاطي، ثم إدمان، والآن أصبحت مجنونًا، والسبب مخدر الفلاكا.. ما قصته؟
 
بدأ ظهور الفلاكا  فى شوارع فلوريدا، وهى مادة كيميائية مصنعة على غرار المادة المشهورة كمنشط عام، وهى الأمفيتامين أو Methamphetamine، وهى أيضًا تنتمى لنفس مجموعة الهلوسة "Cathinone" الموجودة فى نبات القات Khat المنتشرة فى الصومال، واليمن، وبعض دول هذه المنطقة.
ويكمن سر انتشاره فى الولايات المتحدة الأمريكية، نظرًا لسرعته الشديدة فى تحويل المدمنين إلى زومبى، وأيضًا لرخص ثمنه، حيث يعتبر بـ 5 دولارات.
 

طرق تعاطى مخدر الفلاكا:

يعتبر الفلاكا على شكل بودرة يُذاب فى ماء مقطر، ويؤخذ على هيئة حقن الوريدى، ويؤخذ أيضًا عن طريق الشم.

 

مسميات مخدر الفلاكا:

يسمى مخدر الفلاكا بالسيدة الحسناء باللغة الاسبانية، ويعرف بين البعض باسم الحصى، ويعتبر عقارًا جديدًا من عقارات الهلوسة.

 

كيفية ظهور مخدر الفلاكا:

يصنع الفلاكا فى باكستان، وأيضًا فى الصين الشعبية، ودخل إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وانتشر بسرعة شديدة، نظرًا لسميته الشديدة، دخل عن طريق ولاية فلوريدا الأمريكية، نظرًا للمساحات الشاسعة لشواطئها.

 

آلية عمل مخدر الفلاكا:

آلية عمل الفلاكا تتلخص فى زيادة إفراز مادة dopamine "الدوبامين" فى المخ و بجرعات كبيرة جدًا، وهى مادة مسئولة عن نقل الإشارات العصبية فى الجسم، كما أن الفلاكا يمنع الجسم من التخلص من الدوبامين الزائد فيزيد تركيزها بجرعات تفوق الوصف فى المخ، مما ينتج عنه الشعور بالنشوة والهلوسة الشديدة والنشاط الحركى الزائد بصورة مفاجئة.

 

الآثار المترتبة على ادمان مخدر الفلاكا:

تكمُن خطورة الفلاكا مقارنة بكل عقاقير الهلوسة، بأنها لا تعطى الشعور بالنشوة فقط، ولكن تعطي إحساسًا كاذبًا المتعاطي أن لديه قدرات خارقة، فيتحول خلال لحظات من التعاطى إلى ما يشبه بالشخصيات المرعبة بالأفلام، مثل الزومبي، ومصاصي الدماء.
يؤدي إدمان الفلاكا إلى الهلوسة والتخريف من قبل المتعاطين له، يقوم بتغيير جنونى فى سلوك الإنسان، يؤدي إدمانها إلى الجنون الحتمي، وأغلب متعاطيها يموتون.
يؤدى تعاطى الفلاكا إلى حدوث سخونة شديدة فى الجسم، مما يدفع المتعاطين إلى التخلص من الملابس، ظنًا منهم أنها هى التى تسخن أجسامهم.

 

أعراض انسحاب مخدر الفلاكا:

تتمثل هذه الأعراض في:
الخمول، والاكتئاب شديد، وهى الأعراض الانسحابية التى تظهر قبل تناول جرعة الفلاكا، وتجعل المدمن فى بحث مستمر عن جرعات أكبر فى وقت سريع، وتأتى خطورة هذا العقار على المدى الطويل فى أنه يتسبب فى ارتفاع درجة حرارة الجسم، مما قد يتسبب فى الفشل الكلوى وتدمير الجهاز العصبي.
أرقام مثيرة للقلق.. 
حسب إحصائيات إدارة مراقبة الأغذية والأدوية الأمريكية، فقد سجلت 38 حالة استعمال حبوب فلاكا سنة 2013 ليرتفع الرقم إلى 228 فى 2014، ووصل الرقم إلى 275 حالة فى الثلث الأول من 2015.
يقول المعهد القومى للإدمان على المخدرات، إن سلوك الإنسان يتغير بعد تناول فلاكا ثلاث مرات، ويفقد الإنسان التحكم فى قدراته العقلية، وينتج عن ذلك تصرفات غريبة مثل الجرى والإحساس بالملاحقة.
ولم يخف مصدر من المعهد تخوفه من انتشار هذه الحبوب عبر التراب الأميركي، فيتحول من يتناولوها من مدمنين إلى مجانين، وقد سجل المعهد انحصار هذه الحبوب فى أربع ولايات، هى أوهايو، تكساس، تينيسي وفلوريدا.
أدى إدمان الفلاكا إلى حدوث الكثير من الوفيات بولاية فلوريدا.
ويؤكد مختبر تحليل الأدوية والمخدرات بولاية فلوريدا، أن مكونات حبوب فلاكا، هى مواد كيميائية سامة رخيصة الثمن، ما يسهل للشباب والمراهقين تعاطيها.

 

وهل هناك علاج لإدمان الفلاكا؟

نعم بالطبع هناك علاج لإدمان الفلاكا، مثلها في ذلك مثل الكثير من المواد المخدرة الأخرى، ويمر علاج الفلاكا بعدد من المراحل، ولكي يبدأ المدمن في خوض هذه المراحل  لابد أن يكون للأسرة الدور الأكبر والرئيسى فى توجيه من وقع في إدمان الفلاكا، وسرعة عرضه على متخصص، لأن أعراض انسحاب مخدر الفلاكا من الجسم هى المرحلة الأخطر، ويجب أن يكون المدمن خلال هذه المرحلة داخل مؤسسة علاجية متخصصة، مع العلم أن عدم الاهتمام بالأمر والتخلص منه مبكرًا قد يكون ثمنه حياة من تحب.
ومن الجدير بالذكر أن العلاج النفسي والتأهيل من إدمان الفلاكا  يأتى لاحقًا كمرحلة تالية بعد انسحاب المخدر من جسم المتعاطى، حتى لا يعود مرة أخرى إلى هذه الحياة. ويعود الى حياته الطبيعية من جديد.

اترك رد