هل يمكن علاج أمراض الكبد الناتجة عن إدمان الكحول؟

هل يمكن علاج أمراض الكبد الناتجة عن إدمان الكحول؟

يحدث تلف الكبد عندما يفقد الكبد  قدرته على أداء وظائفه الطبيعية التي تحافظ على حياة الإنسان، وواحد من الأسباب المحتملة المعترف بها لهذه الحالة الخطيرة للغاية هو شرب الكحول لفترات طويلة من الزمن، أو إدمان الكحول.

والمؤسف انه بمجرد ان يتعرض الكبد الى تلف ما جراء تناول الكحول أو أي سبب اخر، لا يمكن ان يعود كما كان في السابق، ومع ذلك، إذا توقفت عن شرب الكحوليات، فقد يتمكن طبيبك من الحد من تطور الحالة ويساعدك الى حد كبير على تجنب او تأخير الحاجة إلى عملية زرع كبد.

 

تلف الكبد:

الكبد من أهم الأعضاء الحيوية في جسم الإنسان، لذلك فإن أي خلل يحدث في هذا العضو الحيوي من الممكن أن ينهي حياة الإنسان، فقد يؤدي تليف الكبد الى الإصابة بمرض السرطان الخبيث وقد يؤدي ايضا الى التأثير على الاعضاء الاخرى في الجسم والعمل على إتلافها، ولذلك فيجب تدارك المشكلة مبكراً للعمل على توقف التطور السلبى وحتى لا تحدث أي مضاعفات إضافية.

تليف الكبد هو نتيجة محتملة لأخطر شكلين من أمراض الكبد المرتبطة بالكحول: التهاب الكبد الكحولي والتليف الكحولي. 
يحدث التهاب الكبد الكحولي عندما يقوم الإنسان الإفراط في شرب الكحول، لان الافراط في تناول المشروبات الكحولية يعمل على زيادة تحفيز عملية الأيض التي تؤدي الى تلف الكبد
يذكر أن تليف الكبد هو التهاب خطير يحدث داخل خلايا الكبد، ويجعله يتوقف عن أداء وظائفه الحيوية، أما تليف الكبد الكحولي فيحدث عندما يؤدي شرب الكحول إلى استبدال نسيج الكبد الصحي بنسيج ندبي غير وظيفي، وغالبًا ما يظهر هذان المرضان معًا في الأفراد المدمنين على الكحول.

 

إذاً، ما هي الوظائف الحيوية للكبد؟

  • القضاء على السموم في مجرى الدم.
  • إنتاج البروتينات اللازمة لتجلط الدم.
  • الدعم المستمر لجهاز المناعة، وإنتاج السوائل اللازمة لهضم الدهون في النظام الغذائي.

عندما يحدث تلف أو خلل في الكبد، فإنه يفقد جزئيا القدرة على أداء هذه المهام السابقة، و يمكن أن تؤدي الحالة المتقدمة لتلف الكبد إلى فقدان وظيفي كارثي، حتى انه من الممكن ان يسبب الوفاة، وفي هذه الحالة لا يمكن معالجة الأمر إلا من خلال إجراء عملية زراعة كبد.

 

وما هي اعراض التليف الكبدي؟

إذا كنت تواظب على شرب الكحول بشكل يومي، وتتساءل هل انا مصاب بتليف كبدى أم لا، فعليك أن تتحرى وجود هذه الأعراض للتأكد من الأمر، هذه الأعراض تشمل:
الشعور بالإرهاق الشديد والتعب، والألم الشديد في البطن دون أي سبب، الحكة في الجلد مما يؤدي الى احمرار سطح الجلد، من الممكن أن يحدث لك نزيف معوي مع تغيير لون البول إلى اللون الداكن، وحدوث ضعف وهزال عام  في الجسم كله.

 

كيف يمكن علاج تلف الكبد الناتج عن إدمان الكحوليات؟

كما اشرنا من قبل، فبمجرد أن يحدث لك تلف في الكبد من جراء استهلاك الكحول أو أي سبب آخر، لن تستعيد الكبد حيويتها كما كانت من قبل، ومع ذلك، إذا تم اكتشاف الحالة في وقت مبكر، يمكن إيقاف الأمر والحد من تطور الحالة بشكل مؤقت من خلال العلاج المناسب. 

 

الخطوات التي تساعد على الحفاظ على وظائف الكبد المتبقية 

تشمل هذه الخطوات ما يلي:

  • الامتناع تماما عن أى مواد كحولية.
  • الحد من تناول البروتين الحيواني.
  • الحد من تناول ملح الطعام وغيرها من مصادر الصوديوم

يؤكد الخبراء أن علاج تليف الكبد يعتمد على  الحد من المضاعفات الناتجة عن الإصابة به، وفي الغالب تبدأ خطوات العلاج باتباع نظام غذائي صحي، مع تناول أنواع أدوية ومضادات حيوية للالتهابات،  وأما المرضى الذين يعانون من تليف الكبد المستمر حالاتهم تتطلب الرعاية المركزة تحت اشراف اطباء متخصصين  لمراقبة توازن السوائل والحالة النفسية للمريض، مع ضرورة التركيز على التغذية الكافية والعلاج الطبي المؤهل.
 
وقد تحتاج أيضًا إلى الخضوع لعملية زرع كبد، والتي يمكنها استعادة الوظيفة المفقودة للكبد، وقد اكدت دراسات ان معظم الناس الذين يجرون عملية زراعة الكبد يعيشون لمدة خمس سنوات أخرى على الأقل، إذا لم يحدث لهم أي شيء آخر يسبب الوفاة.

اترك رد