خطوات علاج الترامادول وأهم أعراض مدمن الترامادول

خطوات علاج الترامادول وأهم أعراض مدمن الترامادول  

 

وقوع البعض في فخ إدمان الترامادول بسبب التوهم بأنه يعمل على زيادة النشاط والقدرة الجنسية، وأنه لا ينتج عنه مشكلات لكونه منتشر، وأصبح في متناول الجميع، وهذا هو الخطر الأكبر.

مشتقات المواد الأفيونية مثل (المورفين والهيروين)، تؤثر على العقل، والتي يجب أن توصف فقط لعلاج الآلام الشديدة، التي ليس لها علاج آخر، مثل علاج السرطان، وآلام العظام المزمنة.

أن حقيقة هذه المواد ومشتقاتها تُصنف كـ"مسكن" قوي لـ"الآلام" لا يعمل على التنشيط، وبالتالى لا يشعر المتعاطى بالإرهاق، ويظل لفترات طويلة يبذل مجهود فوق طاقته دون أن يتعرض لإجهاد بدني.

اعراض ادمان الترامادول على الجهاز العصبي:

 

قد يتسبب الترامادول فى تثبيط للجهاز العصبى والجهاز التنفسى، مما يؤدى إلى صعوبة فى التنفس، والغيبوبة، والموت المفاجئ، الكآبة، الاكتئاب الحاد، الرغبة فى الانتحار، القلق والتوتر من الحين للآخر.

  1. تقلبات مزاجية حادة وغير اعتيادية

  2. العدوانية أو الغضب الزائد عن اللزوم وعدم تقدير الأمور

  3. العطس المتزايد

  4. التعرق

  5. الخفقان

  6. الرعشة

  7. صداع

اعراض ادمان الترامادول على الجسم:

علاج الترامادول واعراض الترامادول الجانبية

  1. مع الوقت تؤثر هذه المواد على مادة "السيروتونين" التي تلعب دورًا كبيرًا، الاكتئاب والقلق والوسواس القهرى.

  2. الأرق، العصبية، التوتر، قلة النوم وفقدان الشهية.

  3. نقص الوزن بشكل ملحوظ، زيادة معدل التدخين للسجائر والسهر لفترات طويلة، وتضيق فى حدقة العين.

التوقف عن تعاطي الترامادول فجأة:

اعراض التوقف عن الترمادول فجأة بدون علاج الترامادول

مع الاستخدام المتولى يصبح الشخص غير قادر على إيقاف استخدام هذه الأقراص و علاج الترامادول، ومع الوقت يضطر إلى زيادة الجرعة للحصول على نفس الشعور الذى كان يحصل عليه بجرعات قليلة. 

 مع الاستخدام لفترات طويلة لهذه الأدوية يُصاب المتعاطى نوبات صرع، وتشنج، ويؤدى أيضًا إلى الإصابة بالفشل الكلوى والكبدى.

عند التوقف من أخذ هذه العقاقير يشعر المتعاطي بآلام شديدة فى كافة أجزاء الجسم، ولا يستطيع النوم مع عصبية شديدة قد تدفعه إلى الشجار اللفظى والجسدى حتى تعاطى المخدر، الذى يعمل على تهدئته بصورة مؤقتة.

5 خطوات يجب مراعاتها عند علاج الترامادول:

خطوات علاج الترامادول

يجب مراعاة 5 خطوات أساسية في علاج ادمان الترامادول وهم:

أولاً: الإبتعاد تماما عن جميع مصادر الادمان:

في بداية طريق علاج ادمان الترامادول يجب أن يتم إبعاد المُدمن عن طريق الإدمان، بحيث يكون جميع المؤثرات الخارجية التي تأخذه هذه الطريقة بعيدا عنها وذلك من أجل التمهيد لمشوار علاج ادمان الترامادول.

ثانياً: البحث عن وسيلة علاج مبكر:

يجب أن يبحث مُدمن الترامادول عن وسيلة مبتكرة في علاج ادمان الترامادول، فكلما كانت الخطوات أسرع كلما كانت نتيجة الشفاء أفضل، حيث يبدأ علاج ادمان الترامادول حيثُ يكون في هذه الحالة يتناول المدمن جرعات أقل من العقار في مدة زمنية كبيرة، وبالتالي يكون أفضل بكثير عن قرار الامتناع نهائي عن تناول الترامادول في وقت مُتأخر، لأن هذا سوف يؤثر في تقليل الآثار الجانبية والمُضاعفات التي قد تواجه المريض وتقل مُعاناته أثناء فترة علاج ادمان الترامادول.

ثالثاً: الحصول على مساعدة فريق طبي مُتخصص:

حصول المريض علي مساعدة من أطباء متخصصين في علاج ادمان الترامادول، تكون أفضل الوسائل المُساعدة التي تقلل من عبء الأعراض الانسحابية للترامادول، لأن الطبيب الذي يتابع الحالة يكون مُتخصص وعلى قدر كبير من الكفاءة والدراية الكاملة عن جميع أنواع العلاجات والأدوية المُناسبة التي تقلل من الأعراض الإنسحابية، بالإضافة إلي أن معرفة الطبيب بجميع المراحل التي يمر بها المريض في علاج ادمان الترامادول تعمل علي تقليل من مُعاناه المُدمن جدا.

رابعا: الدعم النفسي:

يُعتبر الدعم النفسي أحد أهم العوامل على الإطلاق في مراحل علاج الترامادول، لأنه يكون بمثابة الدافع في ترك المُخدر، وفي هذه المرحلة يكون علي الأسرة والعائلة والأصدقاء المُقربون من المريض لأن الدعم النفسي يعطي المُدمن دافع في إستكمال طريقة للنهاية والتخلص من أثار المُخدر، وبالتالي فهو أحد العوامل القوية جدا التي يجب الإهتمام بها.

خامسا: الهروب من الانتكاسة:

تُعتبر مرحلة ما بعد انتهاء علاج الترامادول من المراحل الخطيرة جدا التي إن لم يتم التعامل معها بالشكل الصحيح يكون العودة إلي الإدمان مرة أخرى أقوى بكثير جدا من المرة الأولي، وبالتالي يكون هُناك تحدي كبير جدا يجب علي المريض مواجهته، لأن تأثير هذه المرحلة قد يكون إيجابيا إن تمت بالصورة الصحيحة وقد يكون سلبي، فلو عاد المُدمن إلى الإدمان مرة أخرى تبدأ رغبتة في العلاج تقل جدا إلي أن تصل للعدم، وذلك نتيجة فقدان الثقة بالنفس واعتقاده دائما بأنه سوف يضعف، و البطل الأساسي الذي يلعب دوراً أساسياً في عودة المُدمن إلى براثن الإدمان هو الصحبة السيئة، وبالتالي يجب مُراعاه هذه الخطورة بالتحديد في حياة المُدمن والابتعاد تماما عن جميع أصدقاء السوء.

هل يمكن علاج الترامادول في المنزل؟

 

يتساءل الكثيرون من مُدمني الترامادول عن هل يمكن علاج ادمان الترامادول في المنزل بدون الحاجة إلى الطبيب، أو إلي مستشفي متخصصة في علاج ادمان الترامادول، الإجابة نعم يُمكن علاج الترامادول في المنزل، ولكن لن يكون بنفس الكفاءة والنتيجة التي يقوم بها المركز المتخصص في علاج الإدمان، وفي كل الأحوال يوجد مجموعة عوامل يجب مُراعاتها قبل البدء في علاج الادمان، من أهمها أن يكون هُناك إستعداد نفسي لإستكمال مشوار علاج ادمان الترامادول بأمان إلى النهاية، دون أي يحدث انتكاسة، وفي جميع الأحوال إن لجأت إلى علاج ادمان في المنزل كوسيلة للأمان والخصوصية الزائدة، سوف تكون في كل الأحوال بحاجة إلى طبيب متخصص في علاج ادمان الترامادول، وبالتالي سوف تلجأ إلي مستشفي أو مركز متخصص لتستعين لطبيب من هناك، ومن ثم فإن لجوئه إلى المستشفى المتخصص يكون هو الأفضل لوجود فريق متخصص يعمل على راحة المريض، بالإضافة إلى أن الفريق الطبي يراعي الحالات الإنسانية والتعامل يكون بالطريقة المُثلي.

علاج الترامادول في المستشفى:

إن علاج ادمان الترامادول لابد أن يتم بصورة تدريجية بدرجة عالية من الكفاءة في التعامل مع مريض الإدمان، وبالطبع هي الطريق المُثلي في علاج ادمان الترامادول، وذلك للتعامل مع الأعراض الإنسحابية للمُخدر تكون خطيرة جدا في حالة إن لم يتم التعامل مع المريض بدرجة كبيرة من الحذر، وقد يؤدي الأمر إلي الوفاة، ولكن المراكز المتخصصة في علاج ادمان الترامادول يكون لديها فريق طبي متخصص علي درجة ممتازة من الخبرة والكفاءة في التعامل مع مريض إدمان الترامادول، ومن أمثلة هذه المراكز مركز الأمل لعلاج الإدمان، فهو متخصص في جميع حالات الإدمان، حيث يوجد فريق طبي مختص يقوم على خدمة المرضى وتقديم له رعاية طبية ومُتابعة حالته باستمرار، علاوة علي أن مستشفى الامل ل علاج ادمان الترامادول تُحاول أن تُراعي ظروف المريض قدر المستطاع، ويكون العامل الإنساني هو العامل الرئيسي في التعامل مع المريض، ناهيك عن الأجهزة الحديثة والمُتطورة، وكافة سُبل الراحة فترة علاج الترامادول، كما توفر مستشفى علاج ادمان الترامادول مجموعة من الوسائل العلاجية المُختلفة التي تُساعد المريض من الخروج من مُشكلة ادمان الترامادول بسلام، مع إدراكهم أهمية مُتابعة المريض بعد شفائه من الإدمان حتى لا ينتكس مرة أخرى، ومن المراحل المُهمة التي تقوم بها مستشفى الأمل في علاج الترامادول الأتي:

المرحلة الأولى: سحب السموم من الجسم:

ويتم في هذه المرحلة سحب كمية السموم التي تركها الترامادول في جسم المريض، وتكون مدة هذه المرحلة من أربعة أيام إلى 5 أيام، وذلك بحسب الجرعات التي يتناولها مريض الإدمان أثناء فترة تعاطيه العقار.

المرحلة الثانية: الدعم النفسي والإرادة:

وفي هذه المرحلة يجب دعم المريض وتشجيعه علي الاستمرار في مشوار علاج الترامادول واستكماله إلي النهاية، وعدم العودة من جديد إلي التعاطي، وهذه المرحلة يقوم بها الطبيب النفسي وتكون خلف مرحلة التخلص من السموم في الجسم مُباشرة.

المرحلة الثالثة: مرحلة العلاج السلوكي والمعرفي

هذه المرحلة يجب العمل على تغيير جميع الأفكار الخاطئة عن الإدمان والمُخدرات بجميع أنواعها، وكيفية التطوير من سلوك المريض وإعادة تغيير فكرته للأفضل بحيث ينظر إلى الحياة بنظرة مُختلفة، بالإضافة إلى علاج المريض من كافة المُشكلات النفسية المُصاحبة للإدمان مثل الإكتئاب.

ويكون هُناك مجموعة من الجلسات العلاجية سواء أكانت فردية أو جماعية وتتكون هذه الجلسات من مجموعة أشخاص يشتركون في نفس المشكلة وتعافوا منها، ويبدأون في رواية قصتهم مع الإدمان ثم كيفية تعافوا منها وتقديم الدعم اللازم.