١٢ من أضرار الترامادول...تعرف على أخطرها - مستشفى الامل لاعلاج الادمان

١٢ من أضرار الترامادول...تعرف على أخطرها

 

أضرار الترامادول من الأضرار التي لا يمكن التغافل عنها أو تجاهلها.
 

الترامادول أصبح أحد السموم التي يتم بثها عبر العديد من الدول، ويتم تناقلها كما لو كانت سلعة رخيصة يجري تناولها بكل سهولة ويسر، لذلك يجب علاج الترامادول سريعا.
 

وربما في الآونة الأخيرة انتشرت الفئات التي تلجأ إليه، فنجد مثلا أن هناك فئة السائقين التي أصبح جيوب كل السائقين لا تستطيع الاستغناء عنه.
 

حيث يتم استخدامه كمنشط ، وخصوصا انهم يتم قيادة العربات الخاصة بهم لمسافات طويلة، ومن المعروف أن مثل هذه الأعمال تحتاج إلى مجهود وتركيز كبير أثناء القيادة.
 

كذلك من الفئات التي انتشرت بينها أضرار الترامادول هو الرجال الذين يرغبون في الحصول على حياة جنسية تطيل لفترات طويلة.
 

حيث تم اللجوء إليه كعلاج لسرعة القذف وخاصة عند هؤلاء الذين يعانون من الأمراض الجنسية.
 

ويخشون من الإفصاح عنها، فبدلا من أن يتم تشخيصها بطريقة صحيحة واللجوء إلى الأطباء فإنه من تلقاء نفسه يقوم بالذهاب إلى الصيدلية وشراء تلك الحبوب.
 

مما يكون له أكبر الأثر في التأثير على حياتهم الزوجية والعائلية، وغيرها من أضرار الترامادول التي تنتشر وتؤثر بدرجة كبيرة.
 

ويرجع السبب الأساسي في أضرار الترامادول أنها توقف الأفذاذ الطبيعي لمادة الاندورفين في الجسم.
 

ومن لا يعرف مادة الاندروفين ، فهي المادة التي يتم إفرازها وقت حاجة الجسم لتسكين ومقاومة الألم.
 

وبالتالي فإن هؤلاء المتعاطين عند إصابتهم ببعض من هذه الآلام، فإنهم على الفور يلجئون إلي الترامادول دون استشارة طبية أو كشف طبي.
 

ولا شك أن الدول العربية قد احتلت نسبة تقدمه في أضرار الترامادول من خلال نسب تعاطيه.
 

ففي أحدث الدراسات التي أصدرتها الهيئة الدولية لمراقبة المخدرات والتي صدرت في عام 2012.
 

أوضحت أن حالة الانفلات التي شهدتها البلاد عقب ثورات الربيع العربي في دول شمال إفريقيا وخاصة مصر وليبيا.
 

ساهمت بشكل كبير فى انتشار أضرار الترامادول والبانجو والحشيش.
 

حيث تم ضبط أكثر من 435 مليون و700 ألف قرص ترامادول تم تهريبها من الدول الآسيوية وعلى رأسها الهند والصين.
 

ومن الجدير بالذكر أن مصر كانت الأولى أفريقيا في استهلاك الترامادول عام 2012، وذلك من خلال أماكن التهريب والتي كان من الصعب السيطرة عليها مثل الصحراء الغربية وبعض من مناطق سيناء.

 

أضرار الترامادول:

اهم اضرار الترامادول

١- من أضرار الترامادول والتي تظهر على قطاع كبير من هؤلاء الذين جلطات القلب، ففي أحدث الدراسات التي أجريت على 100  متعاط في عام 2009 و2010 من مدمنين الترامادول.
 

وجد أن هناك حوالى 33 منهم أصيبوا بجلطات القلب.
 

وتبدأ الإصابة عادة في سن الثلاثين، وكلما زاد السن كلما كانت التعرض للجلطة أكبر.
 

وللأسف فإنه نظرا لأن الترامادول يقوم بتسكين الألم، فإنه وقت وقوع الجلطة فان المريض لا يشعر بالآلام أو عنف الجلطة.
 

وبالتالي فإن احتمالية التأثير وحدوث المضاعفات يكون كبيرا.
 

ومن ثم التعافي منها يرجع في الأصل إلى أضرار الترامادول، وربما يحدث ذلك يؤدي إلي حدوث الوفاة.
 

٢- من أضرار الترامادول الكبرى هو حدوث نوبات الصرع، ونوبات فقد الإدراك.
 

وهنا لا نحن لا نقصد بالأشخاص الذين تعرضوا إلى نوبات الصرع قبل، وإنما هؤلاء الذين لم يتعرضوا نهائيا إلي الصرع من قبل.
 

ومثل هذه الأمور تحدث مع مختلف الأعمار، وتحت أي ظروف.
 

٣-أظهرت العديد من الأبحاث حدوث بعضا من الالتهابات الفيروسية الناتجة من تعاطي الترامادول.
 

وتكون هذه النسبة حوالى 3 أشخاص لكل 1000 شخص.
 

أما بالنسبة لالتهابات المخ غير الفيروسية فإن نسبتها تكون شخص لكل 1000.
 

ربما بعض الأشخاص يظنون أن مثل هذه النسب قليلة، أو أنه مستبعد من الإصابة.
 

ولكن من يعلم فربما يكون هو أحد الأشخاص الذين يصابون بهذه الأمراض.
 

٤- تدمير الجهاز العصبي بالكامل، حيث انه يؤثر على ناقل الإشارات، وبالتالي فإنه الجهاز يضعف تدريجيا من نقل الإشارات.
 

وتكون الاستجابة التي ينقلها لا تتناسب مع حجم الاستجابة التي يلتقيها.
 

مما يسبب العديد من المشكلات المزمنة لدى الإنسان.
 

٥- يؤدي إلي ظهور العديد من الأمراض النفسية لدى الأشخاص الذين يتعاطونها، وخاصة إذا تم استخدامه على فترات طويلة .
 

فنجد أن الشخص أصبح دائم القلق، وبعيدا عن الهدوء والاستقرار.
 

فضلا عن إصابته بنوبات الاكتئاب، التي تهاجمه من وقت للأخر، والعديد من الأمراض النفسية الأخرى.
 

٦- من أضرار الترامادول أيضا أنه يؤثر على الحياة الجنسية، ويظهر ذلك من خلال شعور المتعاطي انه يقوم بإطالة العلاقة بينه وبين شريكة حياته.
 

ومن ثم فإن هناك إحساسا زائفا يتكون لديه، وفى الواقع أن الترامادول يقوم بإبطاء القذف لدى الرجال.
 

وربما يكون هذا غير مضر في البداية، ولكن مع استمرار التعاطي، فإن أضرار الترامادول تظهر في النهاية حيث يتكون عجز جنسي لدى الرجال والذي ربما قد ينتهي بالعقم.
 

مما يسبب أضرار كبيرة داخل الأسرة.
 

٧- من أضرار الترامادول التي يسببها على مخ الإنسان، أنه يسبب العديد من السكتات الدماغية.
 

فبدون سابق إنذار نجد أن المريض قد تعرض إلى تلك السكتات، ومن المحتمل بشدة أن تعرض بعدها إلى الوفاة.
 

٨- يؤثر بصفة مستمرة على الكبد، حيث انه من المتوقع أن يسبب خللا كبيرا على وظائف الكبد.
 

فمن المعروف أن الكبد يعتبر أحد أهم الأجهزة التي تقوم باستخلاص السموم من جسم الإنسان، مما يعرضه إلى الإصابة بتليف الكبد والعديد من الأضرار الأخرى.
 

٩- من أضرار الترامادول التي تظهر بوضوح على فئة السائقين، هو تأثيره الكبير على الرؤية.
 

حيث يؤثر على العصب البصري والعديد من مراكز الإبصار التي توجد في المخ.
 

ولذلك فإن أغلب حوادث السائقين التي يتم حدوثها يكون سببها إدمان السائقين على الترامادول.
 

وذلك لأنه يكون مسكن لآلامهم أثناء فترات جلوسهم والسفر لمسافات بعيدة.
 

١٠-الترامادول يؤدي إلي العديد من المشكلات التي ترتبط بالجهاز التنفسي، مثل صعوبة الجهاز التنفسي وضيق بالتنفس.
 

مما يستلزم تدخلا طبيا، وفى بعض الأحيان الوفاة.
 

١١- من أضرار الترامادول التي يسببها في بداية تناوله بالنسبة إلى الأشخاص العاديين هو إصابتهم ببعض من الأعراض الجانبية.
 

والتي يكون من بينها إصابتهم بآلام الرأس ، والصداع، فضلا عن حدوث العديد من الأمور المرتبطة بالجهاز الهضمي كالغثيان، والقيء المستمر، والدوار.
 

١٢- وأخيرا فإن الضرر الأكبر الذي ينتج من تعاطى الترامادول هو تفكير المريض في القيام بـ الانتحار، وإنهاء حياته.
 

شانه كشأن العديد من المخدرات التي يتم تعاطيها.
 

ونود أن نوضح أن تأثير هذه الأضرار يختلف باختلاف المدة التي يتم فيها تعاطي تلك الأقراص، وعلى حسب التركيزات التي يتم تناولها.
 

كما أن الجهاز المناعي يلعب دورا كبيرا في هذه الأضرار من شخص للآخر.