أشهر ١٠ أماكن لإخفاء المخدرات

أشهر عشر أماكن لإخفاء المخدرات

 

مرض الادمان .. من أعقد الأمراض التي ابتلي بها هذا العصر .. فهذا المرض للأسف ليس كباقي الأمراض .. فهو مرض جامع لعدة أمراض واضطرابات .. فبعد الادمان الفعلي للمخدرات تجد اضطرابات أخرى تظهر على السطح ، وإن تم التعامل معها بطريقة  غير مناسبة ، تجده تحول لمرض تحت مظلة " مرض الادمان " 
إن المدمن النشط يعتبر المخدرات رأس ماله .. فهي الأولى من أولوياته اليومية ، ومتى استطاع توفير جرعته اليومية ، فإنه سوف ينظر لباقي أولويات يومه أياً كانت .. أما إذا لم يستطع توفيرها .. فإن كل شيء يتوقف تماما حتى يصل لجرعته ، وإلا فإن يومه لن يمر .. كما يعتقد حينها ..
ولذلك فإنه يبذل كل مافي وسعه حتى يضمن وجودها .. وإذا استطاع توفيرها ، فإنه سيبذل مجهوداً آخر في إخفائها بعيداً عن يد من حوله ليأمن عليها .. فهو كالبخيل الذي يكنز ماله بعيداً حتى لا يراه الناس .. وأكثر ..!
إن الأماكن الذي يستخدمها مدمن حديث الإدمان ، تختلف تماماً عن الأماكن التي يستخدمها مدمن قد مضى عليه وقت في معاناته مع إدمانه ، فالعقليات وطريقة التفكير والحنكة  تختلف قطعاً ..
ولكن في المجمل فإن الأماكن التي يستخدمها أغلب المدمنين ، قد لا تخطر على بال أحد من الذين يعايشونهم ..

 

 

وعلى سبيل المثال لا الحصر نذكر منها :

اشهر ١٠ اماكن يخفي فيها المدمن المخدرات
1- ملابسه الشخصية .. فالمدمن عنده عدم أمان في العموم ، فتجده يخفيها في مكان لصيق بجسمه .. فيضعها في جيبه أو يلصقها على جسمه .. أو يضعها في عروة البنطلون أو أساور القميص ..


2- ملابس غيره .. فيضعها في بعض الملابس القديمة في الدولاب ، على سبيل المثال ، او يضعها في ملابس الصيف إذا كان في فصل الشتاء والعكس ، وهدفه من ذلك أنه لن يخطر ببال أحد أن يستخدمها أو أن يبحث فيها ..

3- أن يخفيها داخل تجاويف الموبيليا ، سواء كانت أسرة أو دواليب ، بأن يحفر تجويف في رجل السرير ، أو داخل تجويفات معينة في مكتبة .

4- مفاتيح الكهرباء ، فقد تجده يفك بعض مفاتيح الكهرباء ويضع داخله بعض الجرعات ، فلا يخطر ببال أحد أن يفك مفتاح كهرباء في العادة .

5- في الحمامات ، فربما يضعه فوق السخان ، أو يضعه في بلونه أو كيس بلاستك مغلق ويضعها في السفون ، أو خلف مراية الحوض ، أو تحت حوض غسيل الوجه ، أو خلف قاعدة الحمام في منطقة محكمة لا تصل لها المياه ولا أيدي التنظيف .

6- المطبخ ، وهو من الأماكن التي به أكثر من مكان يستطيع المدمن أن يضع فيه جرعته بأمان ، فقد يضع الجرعة في كيس نايلو أو بالونه ويحكم إغلاقه ويلصقه في موتور الثلاجة بلاصق دبل فيس ، أو تحت حوض المطبخ ، أو فوق دولاب المطبخ ، أو يضعه في كيس مغلق في الأدراج البعيدة ، أو داخل علبة في أعلى دولاب المطبخ ..إلخ

7- خارج المنزل ، ولكن بالقرب من المنزل ، ومن يستخدم هذه الأماكن هم المدمنين حديثي الإدمان ، ويستخدمون فيها منافذ الكهرباء ، أو المحولات الكبيرة القريبة من المنزل ، وهذا المكان قد نجد فيه أماكن كثيرة جداً و غير محدودة .
8- في السيارة ، وهذا المكان  يوجد فيه الكثير من الأماكن ، فالبعض يضعها في فتحات التكييف فيضعها في كيس محكم الإغلاق ويربطه بحبل رفيع بحيث يتمكن من سحبها وقتما يشاء ، أو تحت عصاية الفتيس ، أو في فرش السيارة ، أو يلصقها بلاصق دبل فيس في المساعدين ، أو يضعها في كيس صغير و يلصقها بمغناطيس في أي مكان من شاسيه السيارة ، أو داخل إطارات السيارة .

9- وأحياناً " وهذا مع المدمنين الذين لهم فترة طويلة في الادمان " قد يضعها المدمن في مكان ظاهر للجميع ولكن لا يتصور أحد أن تكون في هذه الأماكن الظاهرة مخدرات ، كأواني الزينة المنتشرة في المنزل ، المزهريات ، خلف اللوحات المعلقة في المنزل .
10- داخل الأجهزة الذكية التي يستخدمها المدمن ، سواء كيسة  كمبيوتر أو لاب توب في تجويف الاسطوانات المدمجة ، أو مكان البطارية ، أو في خلفية التليفون المحمول .

كل هذه الأماكن وغيرها الكثير ، هي أماكن يعتبرها المدمن خزنة مؤقتة لكنزه الثمين ، ومع الوقت يتطور تفكير المدمن في إخفاء جرعاته ، كما أن البعض قد يخفي جرعته في مكان ، ثم ينسى أين وضعها ، ولذلك فإن البعض منهم انتبه لذلك فلا يخفي مخدراته وهو تحت تأثير المخدر بل يخفيها وهو يقظ حتى لا ينسى ..