مضادات الاكتئاب، هل تسبب الإدمان، وما هي أعراض الإدمان عليها؟

مضادات الاكتئاب، هل تسبب الإدمان، وما هي أعراض الإدمان عليها؟

 يعتقد بعض الناس أن مضادات الإكتئاب لا تسبب الإدمان، ومع ذلك، عندما توصف مضادات الاكتئاب لفترات طويلة الأجل، فمن الممكن أن تسبب عدد من الأخطار بسبب الآثار الجانبية السيئة التي تسببها هذه المضادات، من هذه الآثار الجانبية، التبعية الجسدية لتناول مضادات الاكتئاب، وايضا عند تناول أي دواء مضاد للاكتئاب، يوصي الأطباء عادة بالتخفيض التدريجي للجرعة بدلا من التوقف الفوري عن تناول الدواء، وذلك بسبب خطر أعراض الانسحاب..
 
هل أنت قلق من إيقاف الدواء المضاد للاكتئاب؟
هل تعاني من أعراض الانسحاب؟
ما مدى شيوع الآثار الجانبية المضادة للاكتئاب؟
نستكشف  اجابة كل هذه الأسئلة وأكثر من خلال هذا المقال القصير، و نرحب بأسئلتك وتعليقاتك في نهاية هذه المقالة.
 

اولاً: تعرف على مضادات الاكتئاب واستخدامها:

تنتمي معظم مضادات الاكتئاب الحديثة إلى عائلة من الأدوية تسمى مثبطات، تعمل هذه الادوية على إعادة امتصاص السيترون، ومن أنواع مضادات الاكتئاب ما يلي:

  • MAOIs - مثبطات مونوامين أوكسيديز
  • SSRIs - مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية
  • SNRIs - مثبطات امتصاص السيروتونين والنور ابينيفرين
  • مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات - مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات
  • مضادات الاكتئاب عادة ما توصف للمساعدة في علاج أعراض الاكتئاب، ولكن يمكن وصفها أيضًا لمساعدة المرضى الذين يعانون من اضطرابات مزاجية أخرى، مثل القلق، لأنها توفر حلاً أفضل ، على المدى الطويل، من بعض الأدوية المضادة للقلق شديدة الإدمان المتوفرة في الأسواق.

 

مضادات الاكتئاب والدماغ:

كيف تساعد هذه المواد الكيميائية في تخفيف الاكتئاب؟ هذا هو الجزء المثير للاهتمام.
قد أثبتت عقود من الأبحاث والاختبارات أن هذه الأدوية تساعد بالفعل الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب، وقد ثبت أن هذه الأدوية آمنة بشكل عام، مع امكانية وجود آثار جانبية خفيفة، وقد  أظهرت الأبحاث أيضًا أن مضادات الاكتئاب لا تشكل إدماناً، ولا تسبب سلوكًا إلزاميًا في البحث عن المخدرات، لذا لا يمكنك الإدمان على مضادات الاكتئاب
 

لماذا تسبب مضادات الاكتئاب أعراض الانسحاب؟

مضادات الاكتئاب هي أدوية بطيئة المفعول الى حد كبير، وبعبارة أخرى، تحتاج إلى أخذها لمدة 3-4 أسابيع قبل أن تتوقع أن تتحسن،  بالإضافة إلى ذلك، عادة ما يتم وصف مضادات الاكتئاب لمدة 6-12 شهرا، وأحيانا لفترة أطول.
لأن هذه الأدوية تبقى في النظام لفترة طويلة وتؤثر بشكل مباشر على الدماغ ، قد يكون من الصعب التكيف مع عدم وجود هذه المواد الكيميائية، اى انه من الصعب التوقف عن تناول مضادات الاكتئاب بشكل مباشر، وتسمى الفترة التي تظهر خلالها الأعراض بعد التوقف عن تناول مضادات الاكتئاب "الانسحاب
 
يحدث الانسحاب عندما يتكيف جسمك مع وجود مادة معينة (دواء) في جسدك ويتم إزالة هذه المادة بشكل مباشر، عندما يحدث ذلك، يكون على الجهاز العصبي المركزي إعادة التكيف ليعمل بدون المادة الكيميائية.
نشير ايضا الى ان الانسحاب من الدواء المضاد للاكتئاب يسبب اعراضا اقل من أعراض الإدمان الكيميائي، حيث أن مضادات الاكتئاب لا تسبب الرغبة الشديدة في تناول الدواء، ولا يعاني الأشخاص الذين يتوقفون عن تناول مضادات الاكتئاب من عدم القدرة على التحكم في استخدام هذه المادة..
 

علامات الانسحاب من مضادات الاكتئاب:

الآثار الجانبية الأكثر شيوعا للانسحاب المفاجئ من مضادات الاكتئاب هي الصداع، والدوخة، والغثيان، وقد تشمل الأعراض الأخرى اضطرابات النوم وتقلبات المزاج، كما أن الانسحاب المضاد للاكتئاب يمكن أن يسبب مشاكل في الجهاز الهضمي، ولعل العَرَض الأخطر لانسحاب مضادات الاكتئاب هو انتكاسة المريض وعودته  للاكتئاب أو القلق.
في بعض الأحيان يتم علاج هذه الأعراض عن طريق التحول إلى تناول جرعة منخفضة من مضاد للاكتئاب، وذلك يتسبب في  آثار جانبية أقل خطورة.
 

كيفية تجنب أعراض الانسحاب:

إذا كنت قلقًا بشأن إيقاف مضادات الاكتئاب، تحدث إلى طبيبك. سيتمكن الأخصائي الطبي من مساعدتك.
تبحث عن طرق للتوقف عن تعاطي دواء مضاد للاكتئاب؟ تعرف على المزيد حول برامج الإدمان وعلاج الاكتئاب من خلال موقعنا المتميز، موقع مستشفى الامل لعلاج الادمان.
وإذا كان لديك أي أسئلة إضافية حول مضادات الاكتئاب وإمكانات الإدمان عليها، فالرجاء تركها هنا. سنكون سعداء للإجابة على أسئلتكم برد شخصي وسريع.
 

 

اترك رد