هل للاكتئاب عند المرأة علامات مخصوصة؟

هل للاكتئاب عند المرأة علامات مخصوصة؟

الاكتئاب هو الشعور بالحزن وفقدان الرغبة والإرادة في الاستمتاع والفرح بالحياة وتقبلها ، وعادة يحدث الاكتئاب عن طريق عدم وجود توازن في المواد الكيماوية الموجودة في المخ، حيث أنه يؤثر تأثيرا كبيرا في أهم جهاز في جسم الإنسان وهو جهاز المناعة مما قد يتسبب في الأمراض المختلفة مثل الأمراض القلبية، أما  القلق فهو عبارة عن شعور بالخوف الزائد عن اللزوم من المستقبل وحول أمور من الممكن أن تكون عادية وتحدث فى الحياة بشكل طبيعي وعندما  يكون هذا القلق زائدا بدرجة كبيرة  فمن الممكن أن تعيق سير الحياة الطبيعية لهذا الشخص ويتسبب ذلك في  الإحساس بالتوتر وتساهم فى ظهور بعض الأعراض عليه بشكل كبير على سبيل المثال لا الحصر الرعب الشديد وكثرة الأفكار السلبية والوسواس وخفقان القلب والشعور احيانا بعملية ضيق فى التنفس واحيانا كتمه فى صدر الشخص المصاب بالقلق وتنميل فى يديه وقدميه وتعرق اليدين وشد عضلي والارتباك وصعوبة التركيز ويجد الشخص نفسه غير قادر على النوم ولديه إحساس دائم بالأرق. وفي إطار ذلك نتناول أعراض الإصابة بالاكتئاب عند المرأة على وجه الخصوص ثم نتطرق إلى علامات الاكتئاب بوجه عام و نتطرق إلى طرق علاج الاكتئاب ايضا  من خلال السطور القليلة القادمة.

 

أهم علامات الاكتئاب عند المرأة:

هناك علامات محددة تظهر على المرأة عند إصابتها بالاكتئاب وهذه الاعراض احيانا تكون اعراض او علامات صحية أو اجتماعية وأحيانا تكون علامات نفسية ومنها ما يلى:

  1. وجود حالة مزاجية غريبة و متقلبة وغير مفهومة من سعادة تنقلب فجأة إلى حزن بدون مبرر لذلك.
  2. فقدان الرغبة الجنسية بصفة عامة والزهد فيها.
  3. عدم اهتمام بالمظهر الخاص بها وملبسها.
  4. أرق شديد وعدم قدرة على النوم مع شعور بالقلق والتوتر الشديد،فقدان كبير للطاقة وضعف عام فى الجسم وحالة هازال وعدم القدرة على القيام بأي مجهود ولو كان بسيطا.
  5. ميل شديد  الى النرفزة والعصبية لأتفه الأسباب وصراخ دائم مع الزوج او الاولاد داخل المنزل.
  6. بكاء مستمر بدون سبب يدعو لذلك.
  7. الشعور بالرغبة فى النوم معظم اليوم كمحاولة للهروب من الواقع الذي ترفض أن تعيش فيه.
  8. تغيير كبير فى الوزن سواء بالزيادة أو النقصان.
  9. عدم وضوح الرؤية.
  10. الانفعال الشديد والسريع تجاه الأمور العائلية.
  11. حدوث بعض الاضطرابات الخاصة بالتركيز، حتى أن المرأة في أغلب الأحيان لا تدرك السبب الحقيقي المؤدي للاكتئاب وغير ذلك من الاعراض التى تتشابه مع الأعراض والعلامات الخاصة بالرجال والإنسان  بصفة عامة.

 

علامات الاكتئاب بصفة عامة:

  • شعور دائم بالكسل والخمول والإرهاق والتعب الشديد بدون القيام بأي نشاط أو عمل حيث نلاحظ فقدان الجسم لأي طاقة موجودة بداخله كي  تساعده على القيام بواجباتها وأداء المهام المطلوبة منه.
  • كما يلاحظ وجود حالة من الحزن الشديد والاستياء الكبير دون اي سبب او مبرر لذلك الشعور بالحزن والتوتر والكآبة المبالغ فيها، والتفكير مأساوية شديدة وتشاؤم غير مبرر.
  • غالبا ما تحدث بعض الاضطرابات في النوم قد يحدث أرق مع عدم القدرة على النوم الكافي أو النوم بشكل متقطع أو يحدث رغبة شديدة في النوم لساعات طويلة وعدم الرغبة في ترك السرير أو إقلاب اليوم والنوم طوال النهار والسهر طوال الليل.
  • كما أنه  من العلامات التي تدعو للشك في أن الشخص  مصابا بالاكتئاب هي زيادة الشهية للطعام والأكل بشراهة غير معتادة مما يترتب عليه زيادة في الوزن أو عدم الرغبة في الطعام ورفضه مما يترتب عليه نقص واضح في الوزن.
  • كما تظهر عليه مظاهر الاضطرابات العقلية حيث تراه فاقدا قدرته على التركيز وعدم قدرته على اتخاذ أي قرار، بطيء الاستيعاب والتمييز، مشوش التفكير، يستوعب الجمل بعد تكرارها عدة مرات، دائم النسيان.
  • كما تظهر عليه أعراض بدنية تتعلق بمشاكل في الجهاز الهضمي التي تكون أحيانا مصاحبة بأعراض الإسهال أو الغثيان  كما يشعر بآلام في الرأس والظهر والصداع المزمن والدوخة والتعب العام.
  • ايضا من علامات الاكتئاب الواضح جدا ان يكون لديه حالة من احتقار الذات وقلة الثقة بالنفس والانحطاط التي قد تصل بالشخص لحالة غريبة من كره الشخص لنفسه وأحيانا تصل به إلى أن يفكر في الانتحار كمحاولة يائسة منه للتخلص من ضغوط الحياة التي يراها أكبر من أن يحتملها.
  • كما تظهر على مريض الاكتئاب حالة من الانفعال الشديد والعصبية والنرفزة الغير مبررة فتراه دائما متوتر وقلق و غير مستقر.
  • وتسيطر على مريض الاكتئاب حالة من الشعور بالفراغ الداخلي وأن أي عمل يقوم به ليس له نفع أو قيمة  وأنه ليس له  أهمية، كما أنه يعاني دائما من  الشعور بالذنب والتقصير وأنه دائما مخطئ ويحاول أن يعاقب نفسه ويلومها على أخطاء لم يرتكبها.
  • من علامات الاكتئاب فقدان الرغبة الجنسية  بصفة عامة مهما كانت المثيرات حيث يصاب بحالة من الزهد والكره للعملية الجنسية مما يكون له أكبر الأثر في حدوث مشاكل أسرية مع شريك الحياة.

 

طرق التخلص من الاكتئاب:

  1. تعد ممارسة الرياضة بشكل منتظم وشبه يومي من أهم طرق علاج الاكتئاب، ومن أهم وسائل التخلص من هذا المرض اللعين، حيث تعمل الرياضة على تحسين المزاج العام  وإزالة الكثير من الضغوط النفسية والعصبية  وتسهم أيضا في بث المزيد من الراحة الذهنية والجسدية في نفس الشخص المصاب بالاكتئاب.
  2. من أهم طرق التخلص من الإكتئاب التقرب إلى الله سبحانه وتعالى والحفاظ على الصلاة واطالة السجود، حيث ثبت أن وضع السجود يعمل على إزالة الطاقة السلبية من الجسم. 
  3. تعد طريقة الكتابة من الطرق الرائعة في علاج الاكتئاب حيث يتم تفريغ كل ما يشعر به المريض المصاب بالاكتئاب في صورة كتابة تعبر عن مشاعره ومشاكله الداخلية مما يكون له عظيم الأثر في الحالة النفسية للشخص المصاب.
  4. كما يمكن علاج الاكتئاب عن طريق تحسين الحالة النفسية بالقيام ببعض تمارين الاسترخاء ( اليوغا).
  5. كما يعد الرقص من أهم الطرق في علاج الاكتئاب حيث أنه يساهم في علاج الاكتئاب بشكل مميز. 
  6. يعد الحديث مع أشخاص نثق فيهم ونشاركهم في مشاكلنا طريقة مثلى لتخفيف الضغوط عن النفس.
  7. من طرق العلاج أيضا قيام الشخص المصاب بالاكتئاب بالتعرض لأشعة الشمس في الصباح الباكر وعليه أن يتجنب الجلوس في الظلام حيث أن ذلك يؤدي إلى مزيد من الاكتئاب، ويطلق على هذه الطريقة العلاج الضوئي.
  8. اتباع نظام غذائي فيه قدر كبير من التوازن والتخلص من السمنة، والحفاظ على تناول طعام يحتوي على نسبة من الأوميجا 3 مثل التونة والسلمون، وأطعمة غنية بحمض الفوليك كالخضروات الورقية واللحوم والأسماك، وتناول الأطعمة التي تجلب الشعور بالسعادة  مثل الشوكولاتة والموز.
  9. محاولة الشخص المصاب بالاكتئاب بالترفيه عن نفسه للتخلص من الضغوط الحياتية الكبيرة.
  10. قيام الشخص المريض بعملية تنظيم للأعمال الخاصة به لتجنب الازدحام والتكدس حيث أن ذلك يساهم في رفع الضغط النفسي والتوتر والعصبية عن المريض.
  11. محاولة قتل الوقت وذلك من خلال أن يشغل الإنسان نفسه بالقيام بنشاطات تعمل على تقويم السلوك النفسي له.
  12. محاولة الابتعاد عن الأشخاص الذين ينشرون الطاقة السلبية أو الأشخاص المتشائمين بصفة عامة والتقرب من الأشخاص الذين. يتسمون بالمرح وحس الفكاهة حيث أثبتت الدراسات الحديثة أن الصداقات الجيدة قد تؤدي إلى الوقاية من أمراض الإجهاد والاكتئاب والقلق والتوتر لأن الراحة النفسية التي تقوم بمنحها للشخص المصاب بالاكتئاب تعمل على تقوية الجهاز المناعي له.
  13. كذلك العلاج السلوكي حيث يهدف هذا النوع من العلاج إلى محاولة تعديل السلوك والأفكار السلبية التي تؤدي وتساعد في الإصابة بمرض الاكتئاب.
  14. محاولة التخلص من حالة الملل الشديد والروتين اليومي المعتاد مثل محاولة السفر داخل البلاد للأماكن السياحية والأثرية الجميلة أو خارج البلاد إذا توافرت القدرة المادية أو الذهاب إلى الغابات وإقامة معسكرات هناك  ومحاولة الإكثار من الجلوس في الأماكن الطبيعية والحدائق العامة والمتنزهات.
  15. يعد دعم المحيطين بالمريض من أهم طرق العلاج حيث  ان دائما ما  يشعر مريض الاكتئاب  والارتباك والضغط النفسي الشديد لذا يجب على الأشخاص المحيطين  بالشخص المريض سواء الأسرة أو الأصدقاء أن يقوموا بدعمه نفسيا ومعنويا بمساعدته في الخروج من هذه الحالة البائسة.
  16. بالطبع لا يغني كل ما سبق عن الأخذ بالأسباب والتي يأتي على رأسها الذهاب إلى طبيب نفسي يعرض عليه حالته حتى يصف له الدواء المناسب من مهدئات تخفف بالطبع من شدة حالة الاكتئاب لدى المريض، ويجب تناول الأدوية الموصوفة من قبل الطبيب المعالج بانتظام فتلك الأدوية تعمل على إحداث توازن كبير في العمليات البيوكيميائية المتصلة بالدماغ مما يساهم في التخفيف من حالة الاكتئاب.

 

كيفية التعامل مع مريض الاكتئاب: 

إذا كان في محيطنا الأسري أو في العمل شخص مصاب بالاكتئاب فيجب علينا أن نتبع طرق معينة في التعامل معه حيث يظهر دائما هذا الشخص في حالة حزن وتوتر شديدين لذا فإن هذه المشاعر تجعلك تشعر بالحزن والتوتر والاضطراب والقلق عليه طوال الوقت.

 

من طرق التعامل مع الشخص المصاب بالاكتئاب ما يلي: 

ضرورة دعم المريض عن طريق التواجد بجانبه باستمرار ، ومحاولة الاستماع له ومشكلاته والتركيز فيما يقول والإمساك بيده واحتضانه عند بكائه والتخفيف عنه.

  • القيام بأنشطة يحبها ويحب المشاركة فيها مثل الأنشطة الرياضية والأنشطة الموسيقية والرسم أو الذهاب مع المريض لمشاهدة مباراة لكرة القدم أو حفلة موسيقية أو فيلم سينمائي كان يفضله قبل مرضه.
  • الابتعاد عن انتقاد شخص المريض أو توجيه اللوم له ، بل يجب التركيز على الجوانب الإيجابية لديه ومحاولة تعزيزها ومدح شخصيته عند القيام بأي عمل إيجابي مهما كان بسيط.
  • تجنب الأساليب التي تتسم بالعنف والغضب عند التعامل مع هؤلاء الأشخاص فكثيرا منهم يحتاج إلى الشعور بالحنان والعطف والمودة لذا ينبغي أن نكون صبورين ولدينا روح رياضية في التعامل معهم.
  • جنب الاستخفاف بما يعانيه  المريض، أو التقليل منه.
  • الابتعاد عن أساليب النصح والإرشاد معه قدر الإمكان لأن مريض الاكتئاب غالبا ما يكون غير قادر على التحكم في سلوكه ومشاعره.
  • يجب أن نقوم دائما بغرس الأمل والدعم لدى المريض  ولكن بشكل واقعي.
  • يجب على الأسرة التي تلاحظ ظهور أعراض الاكتئاب على احد  افرادها ان تحاول الخروج وتغيير البيئة وانهاء الخلافات التي تكون بين أفراد الأسرة و تنحيته جانبا  حتى تقوم الأسرة كلها بالتكاتف لمحاولة إخراج هذا الفرد من حالة الاكتئاب التي يعيشها.

 

ماهي أسباب الإصابة بالاكتئاب؟

من أهم أسباب الإصابة بالاكتئاب والقلق العوامل الوراثية ، إذ يمكن للفرد أن يتوارث الاكتئاب من أسرته أو عائلته إذا كان أحد أفرادها سبق له الإصابة بالاكتئاب، نتيجة نقص في المواد العصبية الناقلة في مركز الدماغ والمسؤولة عن السلوك والتفكير والانفعالات والمزاج العام ، كما تؤثر بشكل كبير في الإصابة بالاكتئاب والقلق الأحداث المفاجئة والصعبة  وفقدان شخص عزيز أو ضياع المال أو خسارة وظيفة أو وجود مشاكل أسرية، كذلك ظروف المجتمع القاسية  والبطالة وتأخر سن الزواج بالنسبة للشباب نتيجة غلاء مصاريف ومتطلبات الزواج، حيث يعاني الشباب حاليا من غلاء فاحش في الأسعار مما يساهم فى إصابة البعض بالاكتئاب.

بالاضافة الى انه من اهم اسباب الاكتئاب بعد الشخص عن الصلاة والقيام والاستعانة بالله عز وجل، لأن ذلك يؤدي الى لجوء الانسان الى التفكير بشكل سلبي فهو يشعر انه وحيد دون الرجوع الى الله عز وجل.
        
  

اترك رد