حبوب الكبتاجون والجنس - الأعراض والأضرار ومراحل العلاج

حبوب الكبتاجون والجنس - الأعراض والأضرار ومراحل العلاج

حبوب الكبتاجون والجنس بينهما علاقة وثيقة إذ يروج الكثير من الأشخاص لحبوب الكبتاجون على أنها منشط جنسي قوي يساعد على الوصول إلى النشوة أثناء الجماع، ومن الأسماء الأخرى التي تطلق على حبوب الكبتاجون "الألماني" و"الأبيض" و"الشبح".

 

التركيب العلمي لحبوب الكبتاجون:

مادة الكبتاجون إحدى المشتقات الكيميائية مادة الامفيتامين، واستُخدمت هذه الحبوب لعلاج الاكتئاب، ومعالجة بعض الأمراض مثل الانفصام الشخصي، والصرع، فضلا عن استخدام مرضى الصداع النصفي لها، ولم تكن تستخدم لغرض الإدمان كما متاح الآن.

واشتهرت حبوب الكبتاجون بأنها علاج للسمنة يساهم في التخلص من الوزن الزائد، حيث أن المادة الفعالة بها تتميز بقدرتها على حرق الطاقة، وتقليل الشهية إلا أن المصادفة لعبت دورها عندما اكتشف أحد العاملين في مجال الصحة النفسية أن لهذه الحبوب القدرة على جعل الإنسان يداوم على السهر واليقظة لأطول وقت ممكن.

 

العلاقة بين حبوب الكبتاجون والجنس:

يربط العديد من الأشخاص بين حبوب الكبتاجون والجنس باعتبارها من أهم المنشطات الجنسية التي تساعد على إطالة مدة الجماع، فهي تساعد على عدم الشعور بالتعب كما أنها تطيل فترة العلاقة الحميمة بالفعل، لكنها قد تسبب تدمير الجهاز العصبي، فضلا عن حدوث مشاكل بالجهاز التناسلي، وقد ينتهي الإفراط في تناولها إلى الإصابة بالضعف الجنسي .

 

اعراض حبوب الكبتاجون:

  • شحوب في لون الوجه.
  • وجود هالة سوداء حول العينين.
  • رعشة في اليدين.
  • برودة شديدة في أطراف الجسم.
  • ضعف الشهية.
  • هلاوس سمعية وبصرية.
  • حك الأنف بكثرة.
  • الشعور ببعض الآلام في الصدر والقلب.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • عدم الشعور بالتعب أو الإرهاق.
  • صعوبة في التبول.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • اتساع حدقة العين.
  • انبعاث بعض الروائح الكريهة من الفم.
     

 

اضرار الكبتاجون:

  • الشعور بحالة من التوهان والتوهم.
  • الشعور الدائم بالاضطهاد.
  • الدخول في نوبات بكاء بدون أي أسباب.
  • الشك في الأصدقاء والأقارب باستمرار.
  • تدمير الأوعية الدموية للمخ بالكامل.
  • تساقط الأسنان.
  • التعرض للإصابة بالنوبات القلبية.
  • تشوه الأجنة وزيادة فرص الإجهاض.
  • التعرض للإصابة بالسكتات الدماغية.
  • المعاناة من البرود الجنسي.
  • ضعف النشاط الذهني وضمور في خلايا المخ.
  • التعرض إلى اضطرابات في الجهاز الهضمي.
  • الإصابة بالالتهاب الكبدي الوبائي.
     

 

علاج ادمان الكبتاجون:

مرحلة الفحص والتقييم:

تتضمن حجز المتعاطي في أحدى المصحات النفسية، ويتم فيها إجراء الفحوصات اللازمة والتقييم الشامل لحالة المريض.

 

مرحلة سحب المخدر:

يتم فيها سحب المخدر من الجسم وإعطاء المريض بعض الأدوية المضادة للاكتئاب، مع العلم أن هذه الأدوية تكون تحت إشراف طبي كامل و بجرعات محددة، نظرا لتأثيرها الشديد على حياة المريض.

 

مرحلة التأهيل النفسي والبدني:

وتختلف هذه المرحلة من مريض لأخر ويتم فيها الخضوع لبعض جلسات الإرشاد النفسى التي يتم عقدها مع مجموعة من المتخصصين وبطريقة علمية، وتأهيل المتعافي حتى يعود إلى حياته الطبيعية مرة أخرى.
 

اترك رد