هل يمكن علاج الكبتاجون بالاعشاب

هل يمكن علاج الكبتاجون بالاعشاب

علاج الاعشاب ذلك العلاج المباركة بالنسبة للمقبلين عليه فهو علاج مبارك دينا من الناس لارتباط هذه الطريق بالسلف المتدين الذى كان رافض فيما سبق أنواع العلاج الأخرى مثل العلاج بالأدوية و طرق أخرى للعلاج ولكن هل يمكن علاج هذا المخدر الملعون المسمى الكبتاجون في مقال هذا سنعرض لأول مرة طريقة جديد كليا لطرح هذا الموضوع بحيث أن نخوض في التفاصيل الدقيقة التي لم تعرض من قبل في أي مقال و في النهاية سنعرض لكم اهم الوصفات المستخدمة في علاج ادمان الكبتاجون بالاعشاب كما سنعرض لكم الدراسات العلمية والأبحاث الطبية من أشهر المنظمة المتخصصة في علاج جميع أنواع المخدرات ارجو منكم قراءة هذا المقال الذى سيغير جميع افكاركم عن علاج مخدر الكبتاجون بالاعشاب.

 

 

علاج مخدر الكبتاجون بالاعشاب وتعريف مخدر الكبتاجون:

الكبتاجون (  فينيثايلين )  وهذا الاسم العلمى للكبتاجون يعرف الكبتاجون بأنه  أحد مشتقات مادة الامفيتامين  وهذه مادة كيميائية منشطة، ترفع المزاج وتقلل الحاجة إلى النوم وكذلك تقلل الشهية للاكل الكبتاجون وهو من أشد أنواع المواد المخدر في العالم حيث تم تصنيع مخدر الكبتاجون في اليابان في بداية القرن التاسع عشر حيث أن صناعة هذه المادة كان الهدف منه تقوية الجنود و إصابتهم بحالة من التنبيه العقل الذي يجعلهم قادرين على الاستيقاظ لثلاث وأربع ليالي مستمرة و مع نهاية الحرب العالمية الثانية اندحر هذا المخدر لفترة وعاد للظهور مرة مع منتصف العقد التاسع عشر و مع سهول نقل و تداول هذا المخدر أصبح من أكثر أنواع المخدرات انتشارا على مستوى العالم حيث وبحسب تقرير الأمم المتحدة قدر في عام 2013 إنه من وسط كل مئة شخص في العالم هناك شخص تعاطي في فترة ما في حياته حبوب الكبتاجون المخدر كما أن قد لجأ التقرير بالاستشهادة بأحد أهم المناطق في العالم و انتشار مخدر الكبتاجون فيها‘ مخدر الكبتاجون و المعروف عنه انخفاض تكلفة تصنيع مما يؤدى إلى انخفاض سعره في الأسواق التجارية يستخدم كذلك مخدر الكبتاجون بانتظام  بهدف الجنس (إطالة مدة الجماع) تؤدى بعد فترة وجيزة لمشاكل مزمنة بالجهاز التناسلى ومن ثم الضعف الجنسى وهذه احد أضرار.
 

 

طرق الوقاية  ادمان الكبتاجون:

حيث يمكن لمريض ادمان الكبتاجون الوقاية من الدخول في عالم علاج المخدرات والذي يكون من الخطورة الكامنة التي يمكن أن تعمل على تعرض المريض إلى كثير من المخاطر في أثناء ذلك العلاج والتي يكون من أخطرها الانتحار الذي يلجأ إليه هذا المريض في الكثير من الأوقات وكلما أتيحت له الفرصة في أثناء فترة العلاج وما إلى ذلك من المخاطر والآثار الجانبية، ويكون ذلك التجنب للوصول إلى مرحلة العلاج وما بها من تلك الآثار السلبية سالفة الذكر العمل على مجموعة من النقاط الهامة  تكون من بين طرق الوقاية من الإدمان بصفة عامة وادمان الكبتاجون بشكل خاص وذلك لعدم دخول الفرد في دائرة العلاج ويكون من تلك العوامل:

  • قيام كل من الأب والأم بدوره الفعال في التربية الصحيحة للأبناء والتي يفتقدها الكثير في هذا العصر الراهن وما يكون به من انشغال الآباء والأمهات الدائم بالعمل عن تربية أولادهم بالطريقة السليمة.
  • محاولة غرس في الأبناء القيم الدينية والمبادئ السامية التي تنتج عن تلك القيم والتي تكون جميعها في مجال البعد من المخاطر والأضرار التي تصيب الإنسان والحفاظ على ذلك الإنسان بوجه عام من اى من تلك المخاطر والتي يكون في مقدمتها الإدمان.
  • كما أن طريقة معاملة أولياء الأمور مع الأبناء والعمل الدائم على كسر الحواجز التي تكون بين هؤلاء وبين أولادهم سواء من البنين أو البنات أيضا بشكل مناسب يكون من أهم عوامل الوقاية من تعاطي حبوب الكبتاجون وذلك لما يكون في ذلك الحاجز المتواصل الذي يحرص الكثير من الآباء والأمهات أيضا بناؤه تجاه الأبناء يؤدي إلى الكثير من المشاكل النفسية التي تنشأ عن طريق عدم استماع هؤلاء الآباء لمشاكل أبنائهم وعدم ترك المساحة والحرية المناسبة في الكلام والتواصل والحديث مع هؤلاء الأبناء في كافة المجالات.
  • بالإضافة إلى ما سبق من طرق وعوامل الوقاية من علاج الكبتاجون فان ملاحظة أصدقاء الابن من جانب ولى الأمر والمسئول عنه والتعرف على هؤلاء الأصدقاء يكون من أكثر هذه العوامل إيجابية في الوقاية من الإدمان ، ولكن يشترط في هذه العوامل أمور معينة يكون عدم الاهتمام بها يشكل رد فعل عكسي ونتيجة سلبية عند الأبناء ، ومن تلك الأمور مراعاة أن يكون ذلك الاختلاط بالأصدقاء والتعرف عليهم من جانب الآباء عن طريق غير مباشر وذلك حتى لا يشعر الابن أنه مسلوب الإرادة وأنه مقيد بحبال الأب أو الأم وهذا ما يعمل على رد فعل عكسي يتمثل في حرص ذلك الأبناء على إخفاء أصدقائه على من يقوم بولاية أمره من الآباء واللجوء إلى أصحاب السوء الشكوى من تصرفات هؤلاء الكبار وهذا ما يزيد من صعوبة الأمر و إحداث نوع من العلاقة السيئة التي  تجمع بين الأب والابن.

 

ما هي الأسباب التي تجعل مدمني الكبتاجون يفكر في علاج الاعشاب:

  1. يعتمد المدمن أن علاج الادمان بالاعشاب أكثر أمانا من العلاج بالطرق الأخرى حيث إنه يخاف من الآثار المترتبة على أن طرق العلاجات الأخرى قد تكون له أعراض جانبية قد تؤثر فيما بعد عليه و قد يحدث له مضاعفات أخرى لا تحمد عقباها.
  2. انخفاض تكلفة العلاج بالعشاب عن طرق العلاج الآخر حيث أن باقى أنواع العلاجات تكلف مبالغ طائلة ودائما ما يكون مدمني الحشيش من الطبقة الفقيرة مادي حيث أن الحشيش معروف بانتشاره في الطبقة الفقيرة وهم من الذين لا يملكون حق العلاج في المؤسسات الطبية الكبيرة.
  3. يلجأ المدمن إلى علاج ادمان الكبتاجون  والمخدرات لأنه يعتقد أن علاج الاعشاب مبارك دينا حيث إنه و بمعظم الحالات التي قد تقرر العلاج بهذه الطرق عادة ما يكون عندهم هجس دينا قبل الإدمان فيلجأ هؤلاء دائما إلى هذه الطريق لأن علاج الاعشاب مبارك بالنسبة لهم ويتصف بأنه علاج دينا كما هو علاج جسماني قد يقضى على ادمان الحشيش.
  4. الخوف من الذهاب إلى مصحات علاج الإدمان حيث أن المدمن يقدم على العلاج بالاعشاب بحيث يأخذ الوصفة العشبية و يعالج نفسه بنفسه في منزله بحيث يهرب من الآثار السلبية والنفسية المترتبة على الفضيحة التي قد تحدث له أن عرف أحدهم إنه مدن. 
  5. انتشار الشركات التي تتواصل لطرق حديثة تثير به مشاعر عند مدمني الحشيش حتى يلجأ لهم حتى يأخذ وصفات يقوموا هم بنفسه تصنيع هذه الوصفات فتقوم الشركات في النهاية بتحقيق أرباح خيالية.

 

اتصل بنا

هل يمكن علاج مخدر الكبتاجون بالاعشاب:

ليس هناك أي دليل على أن العلاج بالاعشاب  قد  يكون مفيداً  في علاج إدمان المخدرات حيث أن مخدر الحشيش بنفسه مصنوع بالكامل من مواد صناعية فلا يوجد أي ما يمكن أن يكون طبية للعمل على علاج مخدر الحشيش و السؤال الاخر المهم هل يمكن أن يكون علاج الأعشاب أن يعمل كعلاج مساعد في علاج ادمان مخدر الكبتاجون الاجابة ايضا لا لايمكن أن يكون العالج مساعد.