أضرار البانجو على المخ وكيفية علاج مدمن البانجو

أضرار البانجو على المخ وكيفية علاج مدمن البانجو

البانجو واحد من أشهر المخدرات المنتشرة بين فئة الشباب، ويصنف البانجو كواحد من أكثر المخدرات بالغة الخطورة على المخ والجهاز التنفسي، ومن خلال التقرير التالي نتعرف على تركيب البانجو وشكله وما هي أضرار البانجو وكيفية علاجه.

 

ما هو البانجو؟

البانجو عبارة عن مادة مخدرة يتم استخلاصها من نبات القنب الهندي بخلط الأوراق والساق والأزهار الخاصة بالنبتة، والمادة الفعالة فيه هي "رباعي هيدرو كانابينول" بتركيز يتراوح ما بين 5ـ7%، وهناك الكثير من أنواع المخدرات الأخرى التي يتم استخلاصها من نبات القنب الهندي أبرزها الحشيش والماريجوانا.

شكل البانجو يشبه كثيرًا الملوخية الجافة حيث أنه يصنع عن طريق ترك نبات القنب في الشمس حتى يجف تمامًا ثم يتم فركه باليد، ويميل لون البانجو إلى الأخضر الداكن والطريقة الشائعة لتناوله تكون بخلطه مع تبغ السجائر وتدخينه.

 

الفرق بين البانجو والحشيش:

  • يرجع الفرق بين البانجو والحشيش إلى أن الحشيش يتم استخلاصه من المادة الصمغية لنبات القنب بينما البانجو كما أوضحنا سابقًا يكون بتجفيف النبات وخلط الأوراق والساق والأزهار حتى يتم الحصول على مسحوق أخضر اللون.
  • ويأتي الحشيش على هيئة أصابع بنية اللون أو خضراء يميل لونها إلى الأسود ويتم تناول الحشيش عن طريق المضغ أو التدخين وهو من أكثر أنواع المخدرات انتشارًا في مصر.

 

أعراض شرب البانجو:

تظهر أعراض شرب البانجو بعد مرور دقائق قليلة على تعاطيه، ويمكن اكتشاف مدمن البانجو بسهولة من خلال بعض العلامات الخارجية التي تظهر عليه، ومن أبرز أعراض شرب البانجو:

  • خفقان القلب.
  • عدم التوازن الحركي.
  • زيادة الشهية.
  • إحمرار شديد في العين.
  • الإرتباك والتوتر المستمر.
  • الإرهاق طوال الوقت.

 
أضرار البانجو على المخ:

  • يمكن وصف أضرار البانجو على المخ بالخطيرة لأنه يفوق أضرار الحشيش بمقدار 20 مرة، وله مخاطر جسيمة أبرزها الإصابة بمرض الفصام والمعاناة من ضمور المخ في حالة إن كان يتم تناوله بجرعات كبيرة ولمدة طويلة.
  • ومن أبرز أضرار البانجو على المخ أيضًا تقليل القدرة التركيز وضعف الذاكرة وفقدن القدرة على الاستيعاب بشكل جيد، وهو ما يؤثر بشكل سلبي على الحياة العلمية والعملية للشخص ويتسبب في تدهورها.

 

علاج مدمن البانجو:

لا يمكن علاج مدمن البانجو في المنزل بل يجب أن يتم العلاج داخل مستشفى متخصص لعلاج الإدمان لتقييم المريض بشكل جيد ووضع البرنامج العلاجي المناسب له واكتشاف ما إذا كان مصابًا بمرض نفسي أم لا.
وتوفر مستشفى الأمل للطب النفسي وعلاج الإدمان أفضل برامج لعلاج الإدمان على مستوى العالم العربي لامتلاكها نخبة من أبرز أطباء علاج الإدمان، ويتم علاج مدمن البانجو داخل مستشفى الأمل وفقًا لثلاث خطوات هم:

سحب المخدر:

هو الخطوة الأولى في علاج الإدمان حيث يتم تطهير الجسم من كافة السموم وآثار المخدر ويمكن أن يوصف الطبيب بعض الأدوية التي تساعد على تجاوز تلك المرحلة.

الدعم النفسي:

وهنا يحصل المريض على الدعم من الأقارب والأصدقاء والأطباء داخل المستشفى، يستطيع التغلب على فكرة الرجوع إلى المخدر مرة أخرى والابتعاد عن الأسباب التي دفعته إلى الإدمان.

التأهيل السلوكي:

وهي الخطوة الثالثة التي يتم فيها تأهيل المريض للإندماج في المجتمع مرة أخرى والتخلص من كافة السلوكيات السلبية التي دفعته للإدمان وتقديم الدعم الكامل له بما يمنعه من الإنتكاس والعودة إلى الإدمان مرة أخرى.
 

 

اترك رد