خطوات و أهداف العلاج المعرفي السلوكي | مستشفى الامل للطب النفسى وعلاج الادمان

خطوات و أهداف العلاج المعرفي السلوكي | مستشفى الامل للطب النفسى وعلاج الادمان

قد يتبادر إلى الذهن أن العلاج المعرفي السلوكي لا يستخدم إلا في نطاق ضيق في عالم الطب النفسي، ولكن تعد هذه الوسيلة من أكثر وسائل الطب النفسي كفاءة وشيوعا بين مراكز العلاج المعرفي السلوكي في مصر
وأفضل دكتور علاج معرفي سلوكي في علاج الكثير من الاضطرابات النفسية بمساعدة العلاج الدوائي، وعلى العكس من تصور الكثير من الناس العلاج المعرفي السلوكي،

قد يتربع في المرتبة الأولى لعلاج بعض الاضطرابات النفسية وقد لا يجدي العلاج الدوائي بدونه أي نفع فيها على الإطلاق، لهذا دعنا نتعرف سويا في هذا المقال على العلاج المعرفي السلوكي وما هي الاضطرابات التي يستطيع التعامل معها.

مفهوم نظرية العلاج المعرفي السلوكي

العلاج المعرفي السلوكي هو أحد العلاجات النفسية التي تحتوي على شقين.

أولاُ: الأفكار 

العلاج السلوكي الافكاري الشق المعرفي الذي يهدف إلى مساعدة المريض بواسطة أفضل دكتور علاج معرفي سلوكي داخل مراكز العلاج المعرفي السلوكي في مصر على معرفة وتغيير الأفكار المدمرة التي تتلاحق في رأسه عن طريق الطرق والوسائل التدريبية.

ثانياً: السلوكيات

تغيير السلوكيات التي تهدف إليها هذه الأفكار ومنعها من السيطرة على الشخص إلى الدرجة التي تتسبب فيها بالعديد من المشكلات الاجتماعية والمادية والقانونية أيضا في بعض الأحيان. في الواقع يهدف العلاج السلوكي المعرفي إلى تحسين الاضطرابات المزاجية ومنعها من التفاقم عن طريق منع ووقف هذه الأفكار واستبدالها بأفكار أخرى أكثر صحة وإيجابية، مما يساهم في تغيير سلوكيات المريض إلى حد كبير.


تعرف على طرق التأهيل النفسي لأسرة المدمن 


أنواع العلاج المعرفي السلوكي

بالطبع توجد العديد من الوسائل والتقنيات التي تهدف إلى الوصول بالمريض إلى الهدف الذي تحدثنا عنه سابقا كما هو الحال فى علاج الادمان، مثل العلاج السلوكي المعرفي للخوف او العلاج السلوكي المعرفي للوسواس القهري فتدريب المصاب بأحد الاضطرابات النفسية على مجابهة هذه الأفكار التي تتلاحق في رأسه وتؤرقه صباحا ومساءا قد لا يكون يسيرا كما يبدو،

ولكن هذه الوسائل تساعد كثيرا مرضى الاضطرابات النفسية على التحسن، ومن أبرز هذه الوسائل ما يأتي 

العلاج السلوكي الجدلي 

العلاج السلوكي الجدلي كان من خلال مراكز العلاج المعرفي السلوكي في مصر او أفضل دكتور علاج معرفي سلوكي يهدف إلى تحديد هذه الأفكار والابتعاد عنها مع وجود بعض الخطط الاستراتيجية الأخرى مثل تنظيم الذهن والتحكم العاطفي. 

العلاج متعدد العوامل والوسائط

يهدف العلاج متعدد الوسائط إلى تعديل الاضطرابات النفسية والمزاجية عن طريق استهداف بعض العوامل المختلفة وهي السلوك والتأثير والإحساس والصور والإدراك والعوامل الشخصية والاعتبارات البيولوجية.

العلاج السلوكي العاطفي العقلاني

 يهدف هذا النوع من العلاج السلوكي المعرفي إلى تحديد المعتقدات والظنون التي يظنها الشخص و يعتفدها أنها صحيحة وغير قابلة للنقد أو الخطأ ثم تدريبه على تغييرها وتبديلها بأفكار أخرى.

- وتجدر هنا الإشارة أنه توجد أنواع مختلفة من أنواع العلاج السلوكي المعرفي إلا أن الهدف الذي تصل إليه كل هذه الوسائل هو تغيير الأفكار التي تتلاحق بمريض الاضطرابات النفسية والتي تساهم بشكل كبير في تفاقم الاضطراب النفسي والوصول إلى المضاعفات النفسية.


اقرئ ايضاً ماذا تفعل اذا اكتشفت ان ابنك مدمن 


استخدامات وأهداف العلاج المعرفي السلوكي لماذا يتم؟

على الرغم من أن العلاج السلوكي المعرفي للوسواس القهري وللخوف قصير الأمد إلى أنه يهدف إلى التركيز في هذا الوقت القصير على الأفكار والمعتقدات التي غالبا ما يعتقدها المريض بقوة وتغييرها، مما يجعله العلاج المفصل في معالجة كلا مما يأتي:-

  • الإدمان
  • الاكتئاب
  • نوبات الهلع
  • الانزعاج العصبي
  • الاضطراب الثنائي القطب
  • اضطرابات الشهية والطعام
  • اضطرابات الشخصية
  • بعض أنواع الرهاب
  • الغضب الجامح
  • مشاكل الضغط العصبي والنفسي.

سبب حدوث هذه الاضطرابات الذهنية والنفسية

وإن أمعنت النظر قليلا بالطبع ستدرك أن الأفكار السلبية التي تتلاحق في رأس المريض هي السبب الرئيسي في السلوكيات الغير صحيحة أو الغير منطقية التي يقوم بها، فــمريض الشيزوفيرنيا يعتقد انه خارق للطبيعة وبالتالي هو يقوم بالعديد من التصرفات النابعة من اعتقاده فهو قد يتحدث أنه نبي من الأنبياء أو ولي من الأولياء،

وقد يتحدث أنه هو الذي يستطيع تغيير الكون أو الحفاظ على السلام العالمي وقد يطلب السفر لمقابلة أحد الرؤساء أو الوزراء، لهذا توجد العديد من الخطوات التي تهدف إلى منع كل هذا من الحدوث عن طريق  البدء في الأفكار السلبية التي يظنها المريض.


اقرئ ايضاً ماهو برنامج علاج الادمان للمراهقين 


خطوات العلاج السلوكي المعرفي

في الواقع العلاج السلوكي المعرفي للخوف مركز للغاية ويستهدف نقطة بعينها ويبدأ  مع المريض تدريجيا، وهو يعتمد بشكل أساسي على الاستشاريين النفسيين الذين يقومون بمواجهة المريض وتدريبه عن طريق هذه الخطوات:

التعرف على الأفكار السلبية 

يجب أن يدرك المريض نفسه أن الأفكار السلبية التي تدور في رأسه هي التي تتحكم بشكل كبير في التصرفات التي أدت إلى العديد من المشكلات التي وقع فيها، ومن هنا ستنمو عنده الرغبة في التخلص من هذه الأفكار السلبية،

وبالرغم من أن هذا قد يبدو صعبا إلى حد كبير، إلا أن توجيه المريض لذاته وإداركه لهذا الأمر له أهمية كبيرة في تحسن حالته والبدء في هذا الطريق.

التدريب على مهارات جديدة 

من المهم للغاية أن يتدرب المريض على مهارات يمكنه بها مقاومة الاضطراب الذي يشعر به، على سبيل المثال تدريب المدمن على وسائل المقاومة سيساعده كثيرا على الابتعاد عن المواقف التي أدت من قبل على خوضه في طريق الإدمان.

وضع أهداف 

أثناء العلاج المعرفي السلوكي سيساعد المعالج النفسي او طبيب علاج الادمان المريض على معرفة أهدافه القريبة والبعيدة وكذلك معرفة الوسائل التي يمكن بها الوصول إلى الأهداف التي وضعها الشخص لنفسه لكي يستطيع تغيير الوظائف الإدراكية وتحسين الصحة الذهنية.

حل المشكلات 

مهارات حل المشكلات من أبرز الأهداف التي يسعى إليها العلاج السلوكي المعرفي، فهو يهدف إلى تدريب المريض على معرفة المشكلات التي تواجهه سواء كانت صغيرة أم كبيرة والتعامل معها جيدا وتقليل من التأثير السلبي المترتب عليها مما يساهم بشكل كبير في تحسين الاضطرابات المزاجية التي تؤثر عليه سلبا.

مراقبة الذات 

مراقبة الذات من أهم خطوات العلاج السلوكي المعرفي للخوف وللوسواس القهري، فأن يكون المريض على دراية بتصرفاته وسلوكياته وأفكاره ومشاركة كل هذا مع الطبيب النفسي المختص له أثر كبير في تحسن حالته، لأنه سيجعل الطبيب على دراية أكبر بما يحدث معه مما ساهم بشكل كبير في وضع خطة علاجية شاملة.

التقدم التدريجي

غالبا ما يعتبر العلاج السلوكي المعرفي عملية تدريجية تبدأ مع المريض خطو تلو خطوة للوصول إلى أهداف صغيرة ثم الوصول إلى أهداف أكبر بخطوات ممنهجة تحت اشراف أفضل دكتور علاج معرفي سلوكي
داخل مراكز العلاج المعرفي السلوكي في مصر.


اقرئ ايضاً كيفية التخلص من الوسواس القهري نهائيا 


العلاج السلوكي المعرفي

مدة العلاج المعرفي السلوكي

العلاج السلوكي المعرفي في الأساس هو علاج قصير الأمد يتراوح لعشرين جلسة فقط من الجلسات النفسية، وتوجد بعض العوامل التي تحدد  المدة العلاجية للعلاج السلوكي المعرفي داخل مستشفى علاج ادمان مثل: 

  • شدة الأعراض التي يشعر بها الشخص
  • المشكلات التي يواجهها الشخص
  • طول مدة الاضطرابات النفسية التي يشعر بها الشخص
  • المدة التي تستغرقها في التحسن
  • الضغوطات العصبية التي تواجهها
  • وجود دعم عاطفي حولك.

أسئلة شائعة 

بالرغم من أن العلاج المعرفي السلوكي قد يبدو مبهما عند الكثير من الناس، إلا أن أهميته في الطب النفسي كبيرة للغاية، لهذا نستعرض أبرز الأسئلة المثار حول العلاج المعرفي السلوكي وماهو أفضل دكتور و مراكز العلاج المعرفي السلوكي في مصر:

مميزات و عيوب العلاج المعرفي السلوكي؟

بالرغم من أن العلاج المعرفي السلوكي لها تأثير كبير في تدريب المريض على تجاوز المشكلات التي يواجهها  والتعامل معها بالطريقة الصحيحة والتعرف على الأفكار السلبية اليت تدور في رأسه ووضع أهداف قريبة الأمد وطويلة الأمد كما سبق أن ذكرنا، إلا أنه لا ينهي المشاكل التي يواجهها الشخص بصورة تامة.

هل العلاج المعرفي السلوكي حديث في الطب النفسي؟ 

العلاج المعرفي السلوكي من أقدم أنواع العلاجات النفسية حيث بدأ العمل به في عام 1960 علي يد طبيب نفسي شهير يسمى أرون بيك.

هل العلاج المعرفي السلوكي يعطي نتائج جيدة؟ 

 العلاج المعرفي السلوكي لا غنى عنه إطلاقا في علاج الكثير من الاضطرابات النفسية ويعطي نتائج رائعة في استبدال الأفكار السلبية التي تؤثر على الشخص بدرجة كبيرة بأفكار إيجابية أخرى تمكنه من التغلب على الاضطراب النفسي المسيطر عليه بدرجة كبيرة.


مقالات قد تهمك

كيف تكتشف إصابتك باضطراب الشخصية الوسواسية؟

الفرق بين الخوف والرهاب والعلاج لكلاً منهما

كيف تتغلب على القلق والخوف من الامتحانات في 10 خطوات

----------------------------

أينما تجد الأمل ... تجد الحياة

شاركنا رأيك: نسعد بالرد على إستفساراتكم فى أى وقت

اترك رد