5 من التأثيرات الضارة لمخدر الكوكايين - أضرار الادمان

5 من التأثيرات الضارة لمخدر الكوكايين - أضرار الادمان

يعتبر الكوكايين أحد المواد المخدرة والتي تنتشر على مستوى العالم بدرجة واسعة، فضلا عن انتشارها بكمية كبيرة في الوطن العربي يرجع اسم الكوكايين نسبة استخلاصه من نبات الكوكا وتعتبر أمريكا اللاتينية الموطن الأساسي لذلك المخدر.
كأغلب المخدرات فكان يتم استخدام نبات الكوكايين في الأغراض الطبية والعلاجية في العديد من دول العالم وذلك في النصف الثاني من منتصف القرن التاسع عشر كما كان يتم الاعتماد اليوم عليه كأحد منتجات الاستهلاك اليومي والتي من خلالها يحصل الفرد على نشاطه.
استمر استخدام الكوكايين فترة طويلة وبأشكال عديدة حتى نهاية القرن العشرين، وعلى الرغم من معرفة الآثار السلبية والضارة والتي تنتج من استعماله لفترات طويلة إلا أنه تم التوقف عن استخدامه وحظره في العديد من الدول العالم في |أوائل السبعينات.

 

أشكال الكوكايين:

ربما التأثيرات الضارة للكوكايين تنتج من تعدد أشكالها وطرق تناوله الكوكايين له عدة أسماء على مستوى العالم من بينها اوكا وتشارلي ودارجون وبيرسى.
أحد أشهر تلك الأسماء فرى بيز أو الأساس الحر، ويتم صناعة مخدر الكوكايين عن طريق إعادة ملح الهيدروكلوريد وهو أحد الأملاح الكيميائية إلي شكله الأساسي بالتالي يتم تدخين وتعاطي مخدر الكوكايين عن طريق التدخين أو الشم تعتبر تلك الحالة هي الأشهر للحصول على الكوكايين بشكل أسرع وأقوى لدى المتعاطي.
النوع الثاني وهو نوع شهير ويسمي باسم الكراك ويطلق عليه أحيانا اسمه كراك الكوكايين، ويتم تحضيره عن طريق إضافة صودا الخبز أو أحد المواد الكيميائية الأخري إليه وبالتالي فإن الشكل يكون عبارة عن قطع شبيهة بالصخور والتي يتم تدخينها فيما بعد.
يرجع إدمان المتعاطين به إلى أنه يكون أشد كثافة من مسحوق الكوكايين فضلا عن تتقنها بشكل أسرع، ومن ثم يمكن بعيد بسعر رخيص لذلك انتشر تعاطيه وإدمانه في المناطق الفقيرة.

 


ترتيب دول العالم بالنسبة إلى تعاطى الكوكايين حسب عام 2017:

نشرت إحدى الصحف البريطانية الشهيرة بعضا إحصائية جديدة توضح فيها كل من نسب وانتشار الكوكايين على مستوى دول العالم ذلك طبقا للبيانات الصادرة من مركز مكافحة العقاقير والجرائم  التابع لمنظمة الأمم المتحدة.
جاءت أن دولة البانيا تصدرت تلك الدول بنسبة 2.5% من إجمالي سكانها وتلك الفئة تتراوح أعمارها  ما بين 16 إلى 64 عاما  ومن بين الدول التي تقع في مرتبة العشر دولة في تلك القائمة كانت كل من الولايات المتحدة الأمريكية وأسبانيا وأستراليا وهولندا.
كانت المفاجأة الكبيرة في هذا البحث الذي أصدرته تلك المنظمة أن دولة كولومبيا تحتل المركز الـ 34 من أصل 115 دولة تضمنهم التقرير بالرغم أن دولة كولومبيا يعتبر من أشهر وأوائل البلدان التي تقوم بإنتاج وتوزيع الكوكايين. إلا أن هناك حوالي 0.7 فقط من السكان هم فقط من يقومون بتعاطي الكوكايين بصوره المختلفة.
وقد خلت قائمة أول 20 دولة من أي أسماء دول عربية، ولكن هناك بعض الدول العربية التي تم ذكرها في مراحل متأخرة من القائمة ويرجع السبب في ذلك إلى عدم شهرة عقار الكوكايين بين أوساط الشباب العربية مثل بعض المخدرات الأخرى كالحشيش والترامادول.

 

5 من التأثيرات الضارة لمتعاطي الكوكايين:

1. الصداع:

نظرا لان الكوكايين يقوم بالتأثير المباشر على هرمون الدوبامين في المخ، والذي يطلق عليه هرمون السعادة.
وبالتالي فإن من التأثيرات الضارة أنه يقوم بالتأثير على طريقة أداء وإفراز ذلك الهرمون في المخ. ومن ثم فانه بمرور الوقت فإن جسم الإنسان يصبح أكثر اعتمادا على ذلك العقار المخدر.
وفي حالة التوقف عن تناول تلك المادة المخدرة فإنه يؤدي إلي حدوث بعض من الأعراض الانسحابية والتي تتمثل في الصداع كما أن المتعاطي يشعر بصعوبة في التركيز في الأمور الحياتية المختلفة.

 


2. اضطراب في المعدة والجهاز الهضمي:

من التأثيرات الأخرى الضارة التي يحدثها الكوكايين على الأشخاص نقص الشهية، حيث نجدهم دائما في حالة عزوف عن الطعام في أغلب الأوقات لذلك نجد أن هؤلاء المتعاطين دائما ما يكون جهازهم الهضمي في حالة اضطراب دائم نتيجة الاستخدام الكوكايين بشكل مباشر.
كما أن المتعاطي يشعر بالآلام في المعدة، وخاصة مع الاستمرار الطويل لذلك المخدر لذلك نجد أن أحد العلامات الجسدية التي تدل على تعاطي الكوكايين هي فقدان الوزن بشكل سريع.

 

3.ارتفاع معدل ضربات القلب:

ارتفاع معدل ضربات القلب والتأثير المباشر على الجهاز الدوري أحد الآثار الضارة لمتعاطي الكوكايين حيث تعمل تلك المادة المخدرة على تسريع  ضربات القلب بشكل مبالغ فيه وذلك استجابة إلي تأثير تلك المادة المخدرة في الجسم.
بالتالي فإن معدل طلب القلب بالأكسجين يكون كبير، الأمر الذي يترتب عليه زيادة ضغط الدم لدى الأفراد كل تلك العوامل تكون سببا كبيرا ومباشرا إلى تعرض القلب إلي الجلطات القلبية، والإصابة بأمراض الأوعية الدموية.

 

4. ظهور بعض السلوكيات السلبية:

من العلامات التي تشير إلي التأثيرات الضارة للكوكايين بشكل مستمر ويمكن ملاحظتها على المدمنين باستمرار هو تعرضهم لبعض من التقلبات المزاجية العنيفة، حيث يكون حزينا جدا ومن ثم يتحول إلى حالة من الابتهاج والفرح للحظات قصيرة وسرعان ما ينقلب النشوة والابتهاج إلي حزن وقلق فضلا عن ظهور بعض الانفعالات والسلوكيات السلبية مثل العدوانية والبارانويا ومجموعة من المشاعر السلبية المختلطة.

 

5. اتساع حدقة العين:

إحدى العلامات المميزة التي تظهر على متعاطي الكوكايين اتساع حدقة العين ذلك نتيجة لتدخين الكوكايين، حيث يحدث تغيرات في الجسم فورية، وأكثرها يكون علي الجهاز البصري ويتزايد تأثير ذلك الضرر إذا ما كان الشخص يقوم بتدخين الكوكايين بجميع صوره.