إحذر مخاطر علاج ادمان الافيون في المنزل قد تودي بحياتك

إحذر مخاطر علاج ادمان الافيون في المنزل قد تودي بحياتك
علاج ادمان الافيون في المنزل هل هو آمن أم يحتوي على قدر كبير من المخاطر؟، يلجأ البعض إلى علاج الإدمان في المنزل لسببين الأول الاعتقاد بأنه ليس هناك حاجة إلى الذهاب إلى مستشفى أو مصحة علاج ادمان، والثاني هو خوف الأهل من وصمة العار التي تلاحق أبنائهم في حال تداول خبر إقامتهم داخل مصحات علاج الإدمان، لكن يجب أن تعلم أن علاج الأفيون في المنزل ليس الخيار الأفضل بل أنه الأخطر، وقد تصبح نهايته الوفاة بدلًا من التعافي، إليك كافة التفاصيل حول علاج ادمان الافيون في المنزل وضوابطه.

شكل الأفيون

يتم استخلاص الأفيون من البذور المتواجدة بنبات الخشخاش، حيث يتم تشريط كبسولات نبات الخشخاش لـ تخرج مادة شفافة اللون لزجة القوام، و بمجرد تعرضها للهواء يتحول لونها إلى البني المحمر.

ويضم الأفيون مجموعة من المواد الكيميائية المختلفة التي تصنف كـ مسكنات قوية للألم، وهي:

  • الكودايين.
  • المورفين.
  • البابافرين.
  • الناركوتين.

واستُخدم الأفيون طبيًا كمسكن للآلام، حيث يتوافر بأشكال وأسماء مختلفة، لكنه سرعان ما أصبح المكون الأساسي لتصنيع بعض العقاقير مثل الميثادون الذي يقوم بتسكين الآلام الحادة، كما يدخل بشكل رئيسي في صناعة مخدر الهيروين.

اقرأ ايضا : ماهي علامات مدمن الأفيون وكيف تتعرف عليه ؟

اضرار الافيون

الأفيون من أشد العقاقير المخدرة تأثيرًا على الجسم، حيث يسبب التعاطي المستمر للافيون تطوير قدرة الجسم على استقبال المخدر، وبالتالي الحاجة الدائمة إلى تناول جرعة أكبر منه، وعلى الرغم من استخدامات الأفيون الطبية إلا أنه يسبب تدمير أجهزة الجسم، وإليك أهم أضرار الافيون:

  • تدمير الجهاز التنفسي.
  • اضطراب عمل الجهاز الهضمي.
  • جفاف الفم الشديد.
  • ضعف القدرة على التركيز.
  • التهور والاندفاع.
  •  الشعور المستمر بالغثيان والقيء.
  •  تلف الكبد والكلى.
  • ضعف الجهاز المناعي.
  • القلق المستمر.
  • الضعف الجنسى والعقم.
  • زيادة فرص الإصابة بالنوبات القلبية.
  • تلف خلايا المخ.
  • تشوه الأجنة.
  • تدمير الجهاز العصبي.
  • عدم انتظام الحيض لدى السيدات.
  • فقدان الشهية.
  • الأرق الشديد.
  • الوفاة المفاجئة.

اقرأ ايضاً : فوائد الافيون فى الطب

الأعراض الإنسحابية للأفيون

يجب تناول المسكنات الأفيونية وفقًا لوصفة طبية و بجرعات محددة، مع عدم إيقافها بشكل مفاجئ، وإتباع كافة تعليمات الطبيب، ويسبب إدمان الأفيون كمخدر دون وجود أي سبب يستدعى تعاطيه، في ظهور العديد من الأعراض الانسحابية للافيون الجسدية والنفسية بمجرد مرور ساعات قليلة على تناول آخر جرعة، ويحتاج الشخص إلى الخضوع لبرنامج علاجي داخل مستشفى لعلاج الإدمان كي تنتهي تلك الأعراض، ويتم تنقية الجسم من السموم.

أعراض انسحاب الافيون الجسدية:

  •  تشنج شديد بالعضلات.
  • الشعور بالقيء والغثيان.
  • آلام قوية بالعظام والعضلات.
  • النعاس الشديد.
  • فرط التعرق.
  • خفقان القلب.
  • سيلان الأنف.
  • ارتفاع معدل ضغط الدم.
  • الحمى.

أعراض انسحاب الافيون النفسية:

  • الانفعال الشديد.
  • القلق والارتباك.
  • الاكتئاب الحاد.
  • الميل إلى العزلة والانطواء.
  • ضعف القدرة على التركيز.

علاج ادمان الافيون في المنزل

اقرأ ايضاً : 6 من أضرار الأفيون وأهم الأعراض التي تنتج عن تناوله .

مدة خروج الافيون من الجسم

يمكن تعريف مدة خروج الافيون من الجسم على أنها المدة اللازمة لكي لا يظهر الأفيون في تحليل المخدرات، وتتوقف مدة خروج الأفيون من الجسم على عدة عوامل أهمها الجرعة وطريقة التعاطي، وفترة إدمان الأفيون، وكذلك وزن الجسم والحالة الصحية للشخص.

مدة بقاء الافيون في الدم

تبلغ مدة بقاء الافيون في الدم عند التعاطي لأول مرة ما يقرب من 6 ساعات، أما مدة بقاء الافيون في الدم لغير المدمن الذي لا يتعاطى الافيون بانتظام فهي تصل إلى يومين كاملين، في حين تصل مدة بقاء الافيون في دم المدمن إلى 4 أيام متتالية.

مدة بقاء الأفيون في البول

تصل مدة بقاء الأفيون في البول عند التعاطي لأول مرة إلى يوم كامل، بينما مدة بقاء الافيون في البول لغير المدمن الذي يتعاطى المخدر على فترات متباعدة فهي تصل إلى يومين، في حين أن مدة بقاء الأفيون في بول المدمن تبلغ ما يقرب من أسبوع كامل.

الفرق بين الافيون والترامادول 

  • الترامادول هو عبار عن عقار طبي يتم تصنيعه من مواد كيميائية قريبة من تأثير الكودايين، ويعتبر عقار شبه أفيوني، لأنه يؤثر على نفس مستقبلات الأمل التي يؤثر عليها الأفيون.
  • أما الأفيون فهو يشمل المنتجات المحتوية على قلويدات طبيعية مستمدة من نبات الخشخاش، والمواد الكيميائية الداخلة في تصنيع الترامادول تستمد من الخشخاش، لذا فهو عقار شبه أفيوني.

علاج ادمان الافيون في المنزل

يتسائل العديد من الأشخاص هل يمكن علاج ادمان الافيون في المنزل دون الحاجة إلى بقاء المدمن في المستشفى؟، الحقيقة أنه لا يمكن علاج الإدمان في المنزل لأنه حتى ولو استطاع المريض اجتياز فترة الأعراض الانسحابية بنجاح حسب تعليمات الطبيب، إلا أنه يحتاج إلى الخضوع لبرنامج تأهيل نفسي وسلوكي حتى لا ينتكس، لذا تلقي علاج الادمان داخل مستشفى متخصص هو الوسيلة الوحيدة لضمان التعافي. 

بعض الأشخاص لا تتناسب ظروف حياتهم الشخصية والعملية مع فكرة الإقامة داخل مصحة لعلاج الإدمان، لذا توفر مستشفى الأمل للطب النفسي وعلاج الإدمان بعض البرامج العلاجية الحديثة التي تساعد في التخلص من الأعراض الانسحابية للمخدر في المنزل ليخضع بعدها المريض إلى التأهيل النفسي بالعيادات الخارجية، ولكن هناك بعض الضوابط الواجب توافرها للتأكد من إمكانية علاج ادمان الافيون في المنزل وهي:

تقييم الحالة الصحية للمريض:

  • يجب معرفة الحالة الصحية الكاملة للمريض للتأكد من عدم وجود أمراض جسدية أو نفسية يمكنها أن تسبب خطورة على الشخص في حالة التوقف عن تعاطي المخدر.
  • إتباع برنامج علاجي مناسب:
  • لا يمكن للمدمن التوقف مرة واحدة عن التعاطي لأن ذلك قد يعرضه إلى الوفاة المفاجئة، بل ينبغي إتباع برنامج علاجي محدد، يقوم على التقليل التدريجي من جرعة المخدر.

الالتزام بجرعات أدوية الأعراض الانسحابية:

  • تحتاج عملية سحب السموم من الجسم إلى دقة عالية، لأنها من أصعب المراحل التي يمر بها مريض الإدمان، ويجب أن يتناول المريض بعض العقاقير الطبية التي تساعده على تخطي الألم، وفي حالة عدم الإلتزام بالجرعات المحددة قد يدمن المريض العقاقير الطبية وبالتالي يفشل في التوقف عن التعاطي.
  • الضوابط السابقة التي ينبغي توافرها لنجاح علاج إدمان الأفيون في المنزل لا يمكن أن تتحقق بالمستوى المطلوب الذي يساعد على التعافي، خاصة وأن المريض يحتاج إلى مراقبة ومتابعة مستمرة من جانب الطاقم الطبي، لذا من الأفضل التوجه إلى مستشفى لعلاج الإدمان.

اقرأ ايضاً : علاج إدمان الأفيون وتأثيره على القدرة الجنسية

مخاطر علاج ادمان الافيون في المنزل

ينطوي علاج ادمان الافيون في المنزل على مجموعة من المخاطر أبرزها:

  • عدم إتباع خطة علاجية صحيحة تراعي حالة المريض الصحية والنفسية.
  • فقدان القدرة على السيطرة على الأعراض الانسحابية للأفيون .
  • زيادة فرصة الانتكاس لـ عدم قدرة المريض على التوقف عن تعاطي المخدر، العودة إلى الإدمان بجرعات أكبر.
  • إدمان العقاقير الطبية المستخدمة خلال سحب السموم.
  • تدهور الحالة النفسية للمريض والإصابة ببعض الأمراض مثل الاكتئاب، وقد تصل إلى زيادة الأفكار الانتحارية.
  • الوفاة المفاجئة نتيجة الأخطاء التي تحدث خلال مرحلة سحب السموم من الجسم.

وترحب مستشفى الأمل لعلاج الإدمان والطب النفسي باستقبال كافة المرضى من مصر والدول العربية لتلقي العلاج وفقًا لأحدث المعايير العالمية، و باستخدام برامج علمية تحقق أعلى نسب شفاء وتناسب كافة الاحتياجات، وتحت إشراف نخبة من الأطباء والمعالجين النفسيين.

اقرأ ايضاً : ما هي اضرار الأفيون على الجسم؟

اسئلة شائعة عن علاج الأفيون في المنزل

هل يمكن السيطرة على أعراض انسحاب الأفيون في المنزل؟

لا يمكن السيطرة على الأعراض الانسحابية للأفيون في المنزل، بل ينبغي أن تتم عملية سحب السموم من الجسم تحت إشراف طبي.

هل يمكن علاج إدمان الأفيون بالأعشاب؟

كل ما يتداول حول علاج إدمان المخدرات بالأعشاب خرافات ليس لها أي أساس من الصحة.

هل يوفر المنزل بيئة آمنة لعلاج إدمان الأفيون؟

ليست هناك بيئة آمنة لعلاج الإدمان إلى المستشفيات أو مصحات علاج الإدمان المرخصة، لتفادى المخاطر التي قد تحدث خلال علاج الإدمان في المنزل وأهمها الوفاة المفاجئة.


مقالات قد تهمك


اترك رد