فوائد الافيون فى الطب - استخدامات الافيون فى العمليات الجراحية

فوائد الافيون فى الطب - استخدامات الافيون فى العمليات الجراحية

 

فى الواقع يعد الأفيون  أحد أهم المواد التي كثر انتشارها في الفترة الأخيرة في عالم الطب والأدوية، حيث ان هذه المادة هى أحد أهم المسكنات التي تستخدم في العديد من الحالات. وأثبتت العديد من الأبحاث والدراسات أنه فعال في معالجة الآلام. ولكن هو سلاح يمكن اعتباره بأنه ذو حدين، ففضلا عن استخدامه لتسكين الآلام، إلا أنه انتشر في الفترة الأخيرة بأنه أحد المواد المخدرة القاتلة، بمعنى أصح من الممكن استخدامه كعلاج يسهم في التخفيف عن المرضى. وفى نفس الوقت هو  أداة مميتة لكل من يتعاطاها بالشكل العادي والتقليدي ودون استشارة طبيب.
 
 وهو أحد المواد الخطرة التي يصاحبه مجموعة من الأعراض الخطرة والمميتة، والتي ربما تنتهي بالمريض الى الموت، ولا شك أنه انتشر في الفترة الأخيرة  في العديد من دول العالم، وبخاصة داخل الدول العربية.

 

حروب قامت بسبب الأفيون:

 نذكر أن هناك بعض الحروب التي قامت بسبب هذا المخدر نذكر منها على سبيل المثال.
 حين احتكرت شركة الهند الشرقية، تجارة و زراعة الأفيون، والذي كان يعتبر مصدرا للربح للعديد من الأوروبيين والصينيين الذين كانوا يمتلكون هذه الشركة.
 وعند انتشار الأفيون بين العديد من فئات الشعب الصيني ، تم تعيين إمبراطور جديد ، وقام هذا الامبراطور  بحرق وتلف كل الأفيون الموجود على جميع السفن الانجليزية، مما تسبب في خسارة كبيرة لهذه الشركة وإغراقها.
 وبعدها بعام واحد قامت حرب الأفيون وهو عام 1838، وتم دخول القوات البريطانية بمساعدة أقوى أسطول تابع لها، وكان عدد القوات الصينية التي تمت هزيمتها حوالى 350 مليون صيني، وتنازل الصينيون عن جزيرة هونج كونج.
والتي تم تحريرها منذ وقت قصير.
 
ونستنتج من هذه القصة أن هناك شعوبا كاملة قد ضاعت بسبب الأفيون، مثل الشعب الصيني.
وسنحاول أن نناقش في هذا المقال عدد من فوائد الأفيون  في عالم الطب

 

اولاً: ماهو الأفيون:

الأفيون هو ذلك السائل الذي يتم استخلاصه من نبات الخشخاش، ولونه أخضر، ثم يتم جمع هذا  السائل من خلال الشقوق، حيث يكون مثل اللبن في شكله.
 
وبعدها يتم جمعه يترك ليجف، حتى يصبح لونه بنى غامق الى حد ما، وأحيانا يميل إلى السواد، حيث يكون له رائحة مميزة، وفى مصر يطلق عليه أبو النوم لأنه يجلب النوم.
 
ويحتوى الأفيون على مجموعة كبيرة من المواد الكيميائية  والتي يكون لها استخدامات متعددة، ومن أمثلة تلك المواد:
 

  1. المورفين وتبلغ نسبته 15%.
  2. ناركوتيك وتبلغ نسبته 5%.
  3. البابافيرين وتبلغ نسبته 2%.
  4. الكواديين وتبلغ نسبته 2%.
  5. نارسين وتبلغ نسبته 0.5%.
  6. الثوبين وتبلغ نسبته 0.2%.

 ومن الجدير بالذكر هنا  أن نسبة الأفيون  نختلف على حسب طبيعة المكان الذي تم زراعة المورفين  فيها، وبالتالي فان فوائد الأفيون و نسبة المورفين  المخدر  تختلف من مكان لآخر فنجد مثلا:
 

  1. الأفيون اليوغسلافي يحتوى على المورفين بنسبة 17%.
  2. الأفيون التركي يحتوى على المورفين بنسبة 13% مورفين.
  3. الأفيون الإيراني ويحتوى على المورفين بنسبة 10%.
  4. الأفيون الهندي ويحتوى على المورفين بنسبة 11%.

 

ثانيا : طرق تعاطي الأفيون:

توجد هناك عدة طرق يتم من خلالها تعاطى الأفيون مثل:

  1.  هناك بعض الأشخاص الذين يقومون بإذابة الأفيون في القهوة، ثم يتم شربها.
  2. بعض المدمنين يأخذون الحقن التي تعطى الأفيون تحت الجلد.
  3. عن طريق الاستحلاب، وهى وضع الأفيون تحت الجلد، ثم يتم امتصاصه حتى يتم إذابته.
  4. هناك بعض الأشخاص الذين دخلوا في مرحلة إدمان الحشيش، يقومون بخلط الحشيش والأفيون، ثم تدخينه معا.

 

ثالثا : 9  من فوائد  مادة الأفيون:

على الرغم من أن الأفيون  يعد بالفعل هو الزعيم الأول في عالم المخدرات ، لأنه  يدخل في تصنيع العديد من المواد المخدرة شديدة الدرجة الإدمانية ، إلا أن هناك تساؤل بالتأكيد – سيخطر ببال البعض ، هل لمخدر الأفيون فوائد أم  لا ؟ هذا التساؤل هو  ما سنجيب عليه من خلال السطور التالية، من خلال عرض بعض الامور الهامة التى يقوم الأفيون على فعلها الأفيون.
 

  1. من أشهر فوائد الأفيون انه كان يستخدم في علاج بعض الأمراض الصدرية مثل الربو، فضلا على قدرته على معالجة بعض مشاكل الجهاز الهضمي مثل أمراض المعدة.
  2. يستخدم أيضا في حالة استرخاء العضلات، ولذلك الناس الذين يعانون من الإمساك ،فإن قليل من الأفيون يكون مفيدا لهم. كما أن الأشخاص الذين يصابون تشنج في العضلات فيمكنهم تناول قطعة صغيرة من الأفيون.
  3. يمكن أن يستخدم المورفين وهو أحد مشتقات الأفيون ويحتوى على 15% من مكونات الأفيون في حالات تخفيف الآلام مثل حالات جلطات القلب، وفى حالة الآلام التي تنتج من السرطان، أو بعد تناول جرعات الكيماوي التي تستخدم في التقليل من أعراض السرطان.
  4. من فوائد الأفيون أن بعض تركيزات المورفين التي يتم اشتقاقه من الأفيون، تدخل في حالات المغص الكلوي الحاد، كما أنها يتم استخدامها في حالات المغص المراري الحاد، مما يكون لها تأثير كبير في تخفيف آلامهم والمعروف عنها ضراوتها وشدتها.
  5. في بعض الأحيان يلجأ الأطباء إلى استخدام المورفين  الذي يستخلص من الأفيون في حالات الإفاقة من التخدير بعد العديد من العمليات الجراحية.
  6. يستخدم المورفين في علاج الإدمان على الأفيون، وذلك من خلال تقليل الجرعة التي يتعاطاها المدمن تدريجيا.
  7. الكواديين هو أحد مشتقات الأفيون ويتم استخلاصه من خلال المورفين، ولكن تأثيره يكون أقل من تأثير المورفين، ويرجع ذلك لأنه يحتوى على نسبة 2% من الأفيون.
  8. يستخدم المورفين في علاج الصدمات العصبية لهؤلاء الذين تعرضوا إلى اختلالات عصبية بعد الحروق الشديدة، ويتم ذلك من خلال الحقن بالعضل أو الوريد، حيث انه بعد افاقة المريض من التخدير الكلى، حتى يتمكن المريض من تحمل الآلام وقوتها، حيث أنه من المتوقع أن يشعر المريض بصدمة عصبية عند إحساسه الشديد بالألم بعد العملية الجراحية.
  9. يستخدم الأفيون نتيجة لقدرته الهائلة في تسكين الآلام، في علاج كافة أنواع الآلام الحروق بكافة أنواعها، سواء حروق الدرجة الأولى، أو حروق الدرجة الثانية، أو الثالثة، وذلك من خلال مادة المورفين التي يتم استخلاصها منه.

 

تعرف على كيفية استخدام المورفين في العمليات الجراحية:

هناك طريقتين يتم بها استخدام المورفين في العمليات الجراحية:
 

  • بالحقن تحت الجلد:

ويكون ذلك في اليوم السابق لإجراء العملية وتحديدا في العمليات الجراحية الكبيرة، حيث لا بد أن يكون المريض هادى الأعصاب وبعيدا عن التوتر.
حتى لا يرتفع ضغط دمه، وفى نفس الوقت تجنبا للنزيف الدموي المتوقع أثناء إجراء العملية الجراحية.
 

بالحقن في الوريد أو العضل:

وفى هذه الحالة فإن المورفين يتم حقنه في العضل أو الوريد، ويكون ذلك في الأغلب بعد العمليات الجراحية، وتحديدا بعد إفاقة الشخص من التخدير، ويرجع السبب في ذلك إلي إعطاء المريض قوة وتسكين الألم، وتجنبا لحدوث مضاعفات أو الدخول في صدمة عصبية للمريض.
 
حيث من المتوقع في حالة إعطاء المريض المورفين، فإن إحساسه المفاجئ بالألم سوف يكون شديدا، ولولا فوائد الأفيون ما كلنا حصلنا على مادة المورفين بكل استخداماتها المتعددة.
 
ولكننا نود أن نوضح أن الإنسان إذا تعاطى كميات من المورفين التي تزيد عن الحدود العليا التي يتحملها الجسم.فإنه سوف يعانى من حالة تسمم شديدة. وربما تؤدى إلى الوفاة.