6 من أضرار الأفيون - أهم الأعراض التي تنتج من تناوله

6 من أضرار الأفيون - أهم الأعراض التي تنتج من تناوله

 

الأفيون هو أحد المخدرات التي وجدت رواجا كبيرا بين الشباب في الفترة الأخيرةوولا شك أن أضرار الأفيون كثيرة ومتعددة، ولا يقل تأثيرها عن باقي المخدرات.
الأفيون هو المادة السائلة التي يمكن استخلاصها من نبات الخشخاشة ولكن في البداية يكون لون هذا السائل ابيض مثل لون اللبن ولكن بمرور الوقت فإنه يتحول إلي اللون البني، يحتوي الأفيون على عدد كبير من أشباه القلويات والتي ربما يصل عددها إلى 50 مادة حيث يستخرج منها مركبات المورفين الشائعة، والكودايين، و البابافيرين، والناسنين، والناركوتين وتعتبر صناعة الأدوية المرتبطة بالأفيون أحد أهم الصناعات التي تقوم على قطاع واسع في علم الصيدلة، وتعالج العديد من الأمراض الشائعة.

وتنتشر زراعة الأفيون في أكثر من 49 دولة على مستوى العالم، أغلبها يوجد في آسيا وأمريكا ومن الجدير بالذكر أن هناك أكثر من 38% من الأفيون يتم تحويله إلي مخدر الهيروين.
وتحتل دولة أفغانستان نصيب الأسد في إنتاج الأفيون ويتم تهريب الأفيون من إيران وتركيا إلى كلا من جنوب شرق أوروبا، وأوروبا الوسطى وتأتي بعد دولة أفغانستان، دولة بورما، حيث تقوم بزرع مساحات شاسعة من أراضيها تصل إلى مئات الكيلومترات،وهذه المساحات في تزايد مستمر.
ومن الدول التي لها باع في تجارة وزراعة الأفيون أيضا هي باكستان، ويمكن القول أن كلا من أفغانستان تحتل 90% من نصيب إنتاج الأفيون على مستوى العالم.

 

كيف يعمل الأفيون:

جهاز الأعصاب الذي يتواجد داخل جسم الإنسان يعتبر هو المتحكم الوحيد والأساسي الذي يدير كافة العمليات التي تتم داخل جسم الإنسان. فهو جهاز الأعصاب الذي يدير كافة المشاعر والعواطف، كما أنه يدخل في إدارة النشاطات الحركية سواء التي تتم بإرادتنا أو التي تتم بدون إرادتنا.لذا فمن أضرار الأفيون عند تناوله، انه يقوم بالتأثير على مجموعة من المستقبلات الحسية التي توجد على أسطح الأعصاب.
ومن ثم فإنه يؤدي إلي مجموعة تغيرات في الإشارات التي تتنقل إلي الأعصاب ، ومنها إلى المخ وبالتالي فإن يعمل على تباين الإشارات الحسية واختلافها،فنجد أن المتعاطي مثلا يشعر بإحساس النشوة، وهو على غير الطبيعة أو ربما يشعر أن المخاوف الحقيقية التي كانت تحيط بها قد اختفت على غير الحقيقة أو لو كان يشعر بمجموعة من الآلام فيتوهم أن تلك الآلام قد زالت وليس لها أثر.

 

 6 من أضرار الأفيون:

1. يؤثر الأفيون تأثيرا كبيرا على الجهاز العصبي، حيث وجد أنه يسبب هبوطا في الجهاز العصبي المركزي كما أنه يسبب اضطرابات عضلية وعصبية تؤثر في السلوك العام للأفراد.

2. يؤدي تناول جرعات كبيرة من الأفيون، إلى حدوث الوفاة المفاجئة بين المدمنين، حيث يؤدي إلي ضيق شديد في التنفس، وهبوط حاد في ضغط الدم.

3.  النساء المدمنات على تناول الأفيون غالبا ما يتم ولادة أطفال إما مشوهين أو موتى فقد قامت العديد من الأبحاث لتأثير تناول الأفيون على الأمهات، ووجدوا أن الأمهات اللاتي يتعاطين المخدرات ، غالبا ما يكونوا أطفالهم متخلفين عقليا أو معاقين، فضلا عن التأثير على سلوكهم عند نموهم.
حيث غالبا ما ينحرفوا ويتجهون إلى الأعمال الإجرامية، كالقتل والدعارة وغيرها من الأعمال التي يعاقب عليها القانون ولا شك تعتبر هذه الآثار من أبشع أضرار الأفيون.
 
4. تأثيره على الحياة الجنسية بالنسبة للرجال والسيدات:
 وجد أن كثرة المداومة على الأفيون يسبب أضرار بالغة عند السيدات والرجال حيث يؤدي إلي حدوث اضطرابات في الدورة الشهرية، أما بالنسبة للرجال فإنه يؤدي إلي تقليل كمية السائل المنوي ومن المعروف أن السائل المنوي له دورا كبيرا في حدوث العقم من عدمه فالرجل المتزوج يحتاج إلى ملايين من الحيوانات المنوية في المرأة الواحدة لكى يحدث إخصاب للبويضة، ومتى قل العدد فإن البويضة سوف تموت، ولن يحدث تكون للجنين.
 
5. وجد أن هناك العديد من المرضى الذين يدخلون في نوبات من النوم العميق، وعند فحص الأسباب وجد أن تعاطى الأفيون، يؤدي إلي ضيق التنفس، فضلا عن قدرته على إصابة الفرد بهبوط في الدورة الدموية.
 
6. بالتأكيد من أضرار الأفيون مثله مثل باقي المخدرات التي ينتج عنها الأمراض الخطيرة مثل مرض الإيدز، حيث أنه ينتج نتيجة لاستخدام الإبر الملوثة بين المتعاطين، وعدم اتباع الإجراءات السليمة أثناء نقل الدم.

 

الأعراض التي تنتج من أضرار الأفيون:

لا شك أن الأعراض التي تنتج من تناول الأفيون، تكون شبيهة إلى حد ما بتلك التي تنتج من المخدرات عموما  إلا أن هناك العديد من الأعراض التي تكون مقتصرة على تناول وتعاطي الأفيون.
ومن الممكن أن نقسم اعراض أضرار الأفيون إلى 4 مراحل .

المرحلة الأولى :

حيث نجد أنه في المرحلة الأولى من أضرار الأفيون يشعر المريض بأنه في احتياج شديد إلى الأفيون وبعدها يبدأ مرحلة التعرق، ونزول قطرات من مخاط الأنف فيما يسمى بالسيلان الأنفي.
ونزول قطرات من العين تسمى سيلان الدموع.

المرحلة الثانية:

والتي تبدأ بعد  ساعة من تناول الجرعة حيث يحدث توسع في حدقة العين، والإحساس بالبرد، ووجود قشعريرة على الجلد، ثم تنتاب المدمن بعض الحركات اللإرادية والعضلية.
بعدها يشعر متناول الجرعة بعض الآلام في الجهاز المفصلي وعظام الجسم وفى هذه المرحلة يشعر الشخص بفقدان تام للشهية.

المرحلة الثالثة:

ويشعر فيها بالأرق الشديد، يصاحبه غثيان شديد ، وزيادة في عدد ضربات القلب، ويشعر بسخونة شديدة في جسمه.

المرحلة الرابعة:

وهي التي تأتي من الإفراط الشديد في تناول الجرعات والتي يصاحبها في مستمر،ة وفقدان في الوزن ويصاحبها زيادة في عدد كرات الدم البيضاء ، ومن المحتمل إصابته بالسكر.

 

اضرار الأفيون على علي الجنس:

لا شك أن الأفيون احد المخدرات التي لها تأثير كبير على الحياة الجنسية وهو أحد المخدرات التي يعتقد قطاع عريض من الشباب أنها تساهم بشكل كبير في إظهار الفحولة والرجولة لهم.
وبالتأكيد هذه الأفكار  والمعتقدات ليس لها أي أساس من الصحة، وإنما هي عبارة عن نتاج خبرات وأقاويل لم تثبت صحتها حتى الآن.
 فقد وجد من خلال الأبحاث والدراسات أن أضرار الأفيون على الرجل، هو نقصان هرمون الذكورة على الجسم ويمتد التأثير ليصل إلي تصلب شرايين العضو الذكرى وبالتالي فان كمية الدم التي تصل إليه تكون غير كافية لحدوث عملية الانتصاب والمعاشرة الجنسية.

ومن اضرار الأفيون على الناحية الجنسية أيضا أن يقلل من الرغبة الجنسية بدرجة كبيرة جدا يجعل كلا من الرجال غير مقبلين عليها، فضلا عن عدم قدرتهما على الاستمتاع بها.وفى حالة استمرار تعاطي الأفيون بشكل مستمر وبطريقة مبالغ فيها، فمن المتوقع أن الرجل لن يكون قادرا على الانتصاب.
وذلك من أساسيات نجاح الحياة الجنسية، هو تمتع كل من الفردين بالصحة الجيدة، وحيث أن الرجل يتعاطى في هذه الحالة مخدر الأفيون فمن المتوقع أن تفشل الحياة الزوجية، مما يترتب عليها مجموعة من المشاكل الاجتماعية، الخلع، والطلاق.

ويصل الأمر إلى ذروته إذا تم الانفصال وكان لدى الأسرة أبناء، فان الأمر في هذه الحالة سوف يكمل تدميرا لعدة أفراد وكيان مجتمعي كامل وبذلك نكون في هذه المقالة قد أجابنا على تساؤل ما هي اضرار الأفيون ؟ وما هي أهم الأعراض التي تنتج من تناوله؟