مستشفى الأمل للطب النفسى وعلاج الادمان

مستشفى الأمل للطب النفسى وعلاج الادمان

هي المؤسسة الرائدة فى مجال علاج الادمان والطب النفسى، منذ سنة 1999، كما تعد المؤسسة الوحيدة فى الشرق الأوسط التى تعمل بشكل إقليمى وعالمى منذ 18 عام، وتعمل بنظم المراكز والتدريب المهنى بشكل مؤسسى يحقق الريادة الإقليمية والعربية فى هذا المجال، وتعد المؤسسة صاحبة أكبر نتائج علاجية خلال العشر سنوات الماضية فى مجال الإدمان.
أكثر من 200 متخصص فى خدمتك، فريق علاجى وإدارى على أعلى مستوى، ما بين استشاريين، أطباء، إداريين.
 
الجميع يعمل تحت مظلة واحدة كمنظومة متكاملة، سعيًا منهم لتقديم أحدث الطرق والبرامج لعلاج التعاطى والإدمان بجميع أنواعه، وكذلك العمل على تحقيق مستوى إقامة يتناسب مع جميع المستويات، وأيضًا تدريب الكوادر المهنية المتخصصة للعمل فى المجال، كما نقوم عبر مراكزنا الطبية بتقديم خدمات العلاج الدوائى البيولوجى لمريض الإدمان، وهى خدمة متميزة وفريدة فى العالم العربى، وذلك عبر تقديم مزيج من أحدث برامج علاج الإدمان، باستخدام أحدث الوسائل الطبية المصرح بها من هيئة الغذاء والأدوية الأمريكية ومن وزارة الصحة العمانية، ووزارة الصحة المصرية.
 
نجحنا خلال السنوات السابقة فى إدخال مفهوم منظومة العلاج بالتأهيل النفسى السلوكى إلى مصر، وهذه المنظومة العلاجية هى صاحبة أكبر نتائج علاجية فى العالم، ولذلك قررنا أن نتميز دائمًا عن الآخرين من حيث برامج وطرق العلاج، ومستوى الإقامة والتعامل مع القضايا المحيطة بمرض الإدمان.
 
 كذلك التصاريح الطبية لممارسة مهنة علاج الادمان، المصرح بها من هيئة الغذاء والأدوية الأمريكية ومن وزارة الصحة العمانية، ووزارة الصحة المصرية. نحن نجحنا خلال السنوات السابقة فى إدخال مفهوم منظومة العلاج بالتأهيل النفسى السلوكى إلى مصر، وهذه المنظومة العلاجية هى صاحبة أكبر نتائج علاجية فى العالم، ولذلك قررنا أن نتميز دائمًا عن الآخرين من حيث برامج وطرق العلاج، ومستوى الإقامة والتعامل مع القضايا المحيطة بمرض الإدمان، كذلك التصاريح الطبية لممارسة مهنة علاج الإدمان.
 
تضم مستشفى الأمل لعلاج الادمان  أربعة فروع فى نطاق جمهورية مصر العربية، ومكاتب استقبال فى أمريكا وانجلترا والسعودية وقطر وفرع في دولة الإمارات وفرع في دولة سلطنة عمان، كما تتشارك المؤسسة عن طريق فرعنا في إنجلترا مع مؤسسة كينورد بيلدينج، وهى مؤسسة عريقة تعمل فى مجال علاج الإدمان منذ 45 سنة. 
 
مراعاة مستوى خدمى فندقى متميز، يضم غرف إقامة فردية ومزدوجة، وأجنحة فندقية، وغرف إقامة تناسب جميع المستويات والأذواق. كما تضم فروعنا ومراكزنا مساحات خضراء وحمامات سباحة، لتوفير جو الهدوء المطلوب، وأيضًا تضم قاعات تدريب رياضية، ومطاعم فندقية. 
 
مركز متخصص لطرد السموم والتعامل مع الأعراض الانسحابية، يشرف عليه أطباء متخصصين، ومجهز بأحدث الوسائل والأجهزة الطبية، والتعامل مع الأعراض المصاحبة على مدار الساعة.


 
يوجد مركز للعيادات الخارجية، يقدم خدمات المتابعة، والخدمات النفسية والأسرية المختلفة، يضم لفيف من الأطباء والأخصائيين فى معظم فروع الطب النفسي وعلاج الادمان. 
 
نقدم خدمات إعادة التأهيل عن طريق برامج المتابعة اللاحقة، وخدمات التعامل مع القضايا النفسية عبر العلاج المعرفى السلوكى المتخصص، ومع المشاكل النفسية للأطفال والأسر، والعلاقات الزوجية، وخدمات أخرى مختلفة. 

كما وأنه من الجدير بالذكر أن مستشفى الأمل قدمت خدماتها لأكثر من 9000 مدمن أصبحوا متعافين منذ انطلاقها على مستوى فروعها.
 
كما نقدم أيضًا خدمات التحليل الفورى للمخدرات والفيروسات على مدار الـ 24 ساعة، نحن متخصصون فى العمل مع الأفراد الذين يعانون من قضايا الإدمان والصحة النفسية والاكتئاب والقلق والحزن والخسارة ومتلازمة أمراض الإدمان، وأيضًا التعامل مع الأفراد الذين يعانون من الانتكاسات، وربما لم تكلل لهم النجاح فى برامج العلاج الأخرى. 
 
تعمل مؤسسة الأمل فى إنشاء وإدارة المستشفيات، والمراكز العلاجية، ودور النقاهة، ومراكز التوعية، وتقديم مستويات مختلفة من الإقامة السياحية الفندقية، وتقديم أحدث وسائل علاج الادمان الدوائى والنفسى. تقوم مؤسسة الأمل وخبراء من شركائها البريطانيين على تقديم وتأسيس نموذج حديث ومثالى لوحدات علاج الإدمان على اعلى مستوى تقنى وأدائي ومهني فى خدمات إزالة السموم، والعلاج والتأهيل لكل أنواع الإدمان على أعلى مستوى فى التخصص، والهيكلة، والاعتماد، وأفضل معايير الجودة والرعاية. 
 
نقدم أحدث البرامج العلاجية فى المجتمعات العلاجية، وأكثرها فاعلية فى تأهيل مريض الادمان، للتعامل مع الحياة دون تعاطى المخدرات، وذلك من خلال عدة برامج متنوعة، تشمل برامج علاجية جماعية، وفردية مختلفة. 
 
كما تقوم المؤسسة بعمل مدارس، ومؤتمرات، ودورات تدريبية، وورش عمل فى مختلف مجالات الادمان، وطرق العلاج المختلفة، والطب النفسي والعلاج المعرفي السلوكي.
 
حيث تفتخر مؤسستنا عبر التعاون مع جامعة ليدز البريطانية www. leeds. ac. Uk، جامعة كينت في بريطانيا www. kent. ac. uk، بتقديم دورات ومدارس معتمدة فى دراسات الإدمان، وعلم النفس المعرفي السلوكي عبر الدراسات فى انجلترا، وعبر دورات ومدارس فى الشرق الأوسط، أو عبر تكنولوجيا الاتصال المرئى. 
كما يمكنا تنسيق التبادل العلمى والتدريب مع أكثر من خمسة جامعات بريطانية عريقة، وأيضًا الكلية الملكية للطب النفسى فرع الإدمان، ومعهد الطب النفسي بلندن. 
نعمل فى صدد التعاون مع جامعة الدول العربية فى عمل برنامج تطوعي متخصص للاجئين ومصابى الحرب، والمشاكل النفسية، وآثار ما بعد الصدمة للاجئين العرب، ومصابي الحروب فى الوطن العربى.
 
كما تعمل مؤسسة الأمل بالتعاون مع شركائها التنسيق السياسي على المستوى الحكومى بين المملكة المتحدة، وجهات أخرى لدعم جهود الحكومات، والمؤسسات العاملة فى المجال، لتحقيق استراتيجية لمجابهة هذا المرض، وتنسيق العمل فى مجال التوعية، والتدريب، والعلاج، والاستفادة من مختلف التقنيات البريطانية، والأمريكية، ونقلها وتوطينها لخدمة العملية العلاجية، والتوعوية، والتعليمية، والبحث العلمي، وخلق رؤية استراتيجية مجتمع خالى من الادمان، وتحويل المدمن إلى نواة منتجة وفاعلة فى المجتمع، وخلق كوادر جيدة للعمل فى المجال، وجعلهم نواة للعمل فى المستقبل.