البيرة و اضرار الكحول - تأثير الكحول على الجهاز العصبى

البيرة و اضرار الكحول - تأثير الكحول على الجهاز العصبى

 

من المعروف أن كل طعام أو شراب له فوائد وله اضرار ايضا والفيصل هنا فى السلوك المتعلق باستخدامه اذا تم باعتدال فسيكون نافعا للجسم أما لو تم استخدامه بكميات كبيرة فسيكون ضار جدا على الشخص المستخدم للطعام أو الشراب ومن هذه المشروبات هو البيرة وهي موضوع مقالنا اليوم لذا فسوف نتحدث عن أضرار البيرة المختلفة وبشكل موسع.
يعتبر مشروب البيرة من أقدم المشروبات المعروفة فى العالم ويتم تحضيرها دائما من عصير الشعير واحيانا يدخل فى صناعتها بعض الأنواع الأخرى من النباتات  ومن أهم أنواعها المعروفة الجعة والسيدر والحنطة ومن أهم خصائص البيرة وفوائدها الصحية أنها تساهم فى تعزيز وظائف الجهاز الهضمى والبيرة تعتبر مدرة للبول وتساعد على النوم الهادئ ولكن بشرط تناولها بشكل معتدل وبدون إفراط.
تعرف البيرة أيضا بالاسم الأقل شيوعا وهو الفُقَّاعُ، وتعد  مشروب كحولي يُصنَع بالنشا وتخمير السُّكَّر، عادةً ما يُصنَع النشا وإنزيمات الحلمهة المستعملة في صناعة الجعة من حبوبٍ ممزوجة بالملت، ومن أهم أنواع الحبوب المستعملة لهذا الغرض القمح. كما تُنكَّه معظم أنواع الجعة  المنتشرة بعد صناعتها بأزهار نبات الجنجل لتحسين رائحتها.
 

الأضرار الصحية لتناول البيرة:

من أهم أضرار البيرة التى تصيب الأشخاص المفرطين  في شرب البيرة هو التأثر الشديد الذي يطال ذاكرتهم ومدى قدرتهم على تذكر الأحداث القريبة واستخدام الألفاظ وسرعة رد الفعل كما يلاحظ وجود تدهور شديد فى الوظائف المعرفية الخاصة بالدماغ وغيرها من المشاكل التى تحدث بسبب التناول المفرط لمشروب البيرة كما انه تمت ملاحظة تأثر شديد على البروستاتا وذلك من خلال شرب الشخص لكميات كبيرة من البيرة.
كما إنه من أضرار البيرة أن تناول مشروب  البيرة يساهم فى زيادة فرص الإصابة بسرطان الثدي وسرطان القولون وغيرها من أنواع السرطانات الأخرى وقانا الله وإياكم من شرور هذه الأمراض والكحول والمخدرات المختلفة وحمى شبابنا من الوقوع فى براثنها.


فمن أضرار البيرة أن تناوله  يسبب التهاب  البنكرياس وسرطان الرئة والحلق كما يؤدي إلى ضعف فى التفكير وزيادة مخاطر إصابة عضلة القلب ومشاكل آثار سلبية فى الذاكرة وارتفاع ضغط الدم والسكتة الدماغية وبطء شديد فى التفكير وسرطان المريء وسرطان الثدى و التأثير الكبير على جهاز المناعة والتهاب الكبد الكحولي وتشمع الكبد وسرطان الكبد.
فقد تابع العلماء حالة  أكثر من 5000 رجل بريطاني لمدة 20 سنة، وأكدوا بعد إجراء البحث أن المشروبات الكحولية تعد سبباً رئيسياً لتدهور الذاكرة في مراحل عمرية مبكرة، كما أوضحت البحوث أن تناول قدحين أو أكثر من البيرة يومياً يعرض الذاكرة لمشكلات خاصة  باستدعاء المعلومات. كذلك يؤدي إلى تراجع الوظائف التنفيذية للمخ والتي تشمل مهارات الانتباه والتركيز والقدرة على حل المشكلات، حيث ذكرت البحوث تعرض المفرطين في الشرب أيضاً إلى مشاكل استخدام الألفاظ وتذكر المفردات التي تعلموها في حياتهم إذ أن الإفراط في تناول المشروبات الكحولية يرتبط بالتدهور في كل مناطق الوظائف المعرفية بالمخ.
 فمن ضمن أضرار البيرة إنه  يشكل تناول الكحول من قبل الآباء والامهات وجود مشاكل كبيرة فى تطور أدمغة أبنائهم.
وقد أثبتت بعض الدراسات  أن الإناث أكثر تأثرا بشرب البيرة  والكحوليات من الذكور ويتم ذلك بشكل أسرع لدى النساء.

 

حقائق عامة عن أضرار البيرة:

حسب دراسات موثقة قامت بها منظمة الصحة العالمية فإن عدد الوفيات نتيجة شرب البيرة  يبلغ سنويا حوالى 3.3 مليون شخص سنويا مما تبلغ نسبته ما يعادل حوالى 5.9 من إجمالي عدد الوفيات سنويا.
حيث أن تناول البيرة  يساهم فى زيادة نسبة الوفاة فى عمر مبكر من  20 الى 30 عام  على وجه الخصوص وبما نسبته حوالى 25% من نسبة الوفيات الإجمالية كل عام.
كما أن تناول البيرة يسبب الكثير من القلق النفسي والسلوكية كما أنه يسبب خسائر كبيرة على المستوى الاجتماعي والاقتصادي.

 

أضرار البيرة على الكبد:

يعتبر الكبد من اهم الاعضاء فى جسم الانسان واكثرها تعقيدا وهو الذى يساعد على تنظيم السكر فى الدم كما انه يساعد على مكافحة العدوى والأمراض وهو المسئول عن تنقية الجسم من السموم .
يلاحظ أن خلايا الكبد تكون غير قادرة على تجديد نفسها كما انها تحتاج الى وقت طويل لتطوير خلايا جديدة  وفى كل مرة تعمل فيها خلايا الكبد على ترشيح البيرة  يموت عدد كبير من هذه الخلايا.
يجدر الاشارة هنا الى ان استعمال البيرة و الكحوليات لفترات كبيرة يؤدى فى النهاية إلى مشاكل كبيرة بالكبد ومن أهمها عدم قدرة خلايا الكبد على التجدد.

 

اتصل بنا

أبرز أضرار البيرة على الجهاز العصبى:

الجهاز العصبى يعتبر من اهم اجهزة جسم الانسان والذى يساعده على الاتصال والحركة والقدرة على التواصل مع محيطه والإحساس به أو إدراكه ويجدر بنا هنا ذكر مما يتكون الجهاز العصبي يتكون من ثلاثة أعضاء وهى الدماغ والأعصاب بالإضافة إلى النخاع الشوكي وتنحصر مهمة هذا الجهاز أو وظيفته فى استقبال المعلومات الحسية ونقلها الى الدماغ والذي بدوره يقوم بارسال اشارات الى اعضاء الجسم  ليقوموا بحركة معينة أو رد فعل معين وبالتالي هو المسؤول عن اى حركة او احساس او تعبير يصدر عن الإنسان.
ويعتبر الكحول مركب عضوى كثافته أقل من كثافة الماء غير أنه قابل للاشتعال حيث يحتوى على مجموعة من الهيدروكسيل  مرتبطة مع مجموعة هيدروكربونية.
ومن أضرار البيرة  انها تسبب مشاكل فى منطقة الفص الجبهي الأمامي  وهذا الجزء هو الذى يتحكم فى المشاعر والاحاسيس واتخاذ القرارات.
ومن أضرار البيرة ايضا انها  تسبب مشاكل كبيرة فى المخيخ وهو الجزء المسئول عن التحكم بالعضلات كما يؤدي شرب البيرة  للمرأة الحامل إلى وجود ضمور شديد فى راس الجنين مما يؤدى إلى ولادة الجنين برأس صغيرة.
ومن أضرار البيرة أنها  تؤدي الى تأثير كبير على المخ ومسارات التواصل العصبية والذى يؤدى بدوره إلى فقدان الشخص المخمور القدرة على على اتخاذ القرارات والحكم على الامور والاحداث الجارية حوله ، كما أن البيرة لها تأثير  كبير على التناسق فى حركات الجسم مثل القيام بالمشي أو قيادة السيارات.

 

كيفية الوقاية من أضرار البيرة:

قلنا قبل ذلك أن طرق الوقاية من أضرار البيرة ومن إدمان اى شئ تبدأ من  الرغبة القوية لدى المدمن فى أن يتخلص من إدمانه هذا حتى يجنب نفسه الأضرار الجسدية الكبيرة التي تطاله نتيجة إدمانه بالإضافة إلى الدور الكبير المنوط به الأسرة والمجتمع من حيث المساندة المعنوية والنفسية للفرد المدمن داخل الأسرة وحملات التوعية بمخاطر البيرة والكحول بصفة عامة.
ويجب على المجتمع ككل أن يرفض سلوك الإدمان لأى شيء بوجه عام، مع ضرورة اعتبار المدمن شخص مريض يجب التكاتف والاتحاد في سبيل مد يد العون والمساعدة له ولا يجب اعتباره مجرم، بل يجب اعتباره ضحية يجب إنقاذها والتعاون معها بشتى الطرق المعنوية والمادية أيضا.