ماهو  نبات الماريجوانا وأخطاره؟

ماهو  نبات الماريجوانا وأخطاره؟

الماريجوانا أحد النباتات الخطرة التي تعرضك لمشاكل متعددة، الماريجوانا واحدة من الموضوعات التي لا بد أن تطلع عليها جيداً، فهي من الموضوعات الأكثر جدلاً في العالم، لم يدور الحديث حول الماريجوانا وأضرارها على جسم الإنسان إلا مؤخراً، وهنا يستوجب علينا أن نعلمك ما هي اضرار الماريجوانا على جسم الإنسان ، ولكن دعونا أن نتحدث أولاً عن الماريجوانا لتتعرف أولاً على نوعها.


ما هي الماريجوانا؟


هي أحد مشتقات نبتة القنب، التي ينتج من خلالها واحداً من أهم وأخطر المنتجات المخدرة على الطلاق ، وهما الحشيش والماريجوانا، نبتة "القنب" تم التعامل معها من ألاف السنين، إذ تم استخدام أليافها في صناعة الحبال وبعض الأقمشة وقد تم استخدام أعلى النبتة في صناعة ذلك.
بينما تم استخراج المادة المخدرة من الزهرة، تلك المادة التي أطلق عليها اسم الماريجوانا تعد من أخطر المواد المخدرة على الإطلاق، كما أن هناك نوعاً من الزيوت تنتجه تلك النبتة يستخدم في استخلاص المواد المخدرة في مخدر الحشيش أيضاً ليمثل هذا النبات أخطر أنواع الزراعة القاتلة والتي ستخرج منها الماريجوانا.
 

الفرق بين الحشيش والماريجوانا:


الحشيش والماريجوانا نوعان من أخطر الأنواع المخدرة على الإطلاق، والتى تستخرج من نبات واحد، ولكن هناك فرقاً واضحاً بين الحشيش و الماريجوانا، فإن الحشيش هو السائل المجفف المتدني على سيقان نباتات القنب، تلك المادة التي يستخرج منها الحشيش لاحتوائها على المواد المخدرة.
بينما تأتى الماريجوانا لتمثل رؤوس نباتات القنب، حيث يتم قطفها وتجفيفها تمهيداً لتناولها، هي تحتوى على مواد مركزة في المواد المخدرة، مما يجعلها الأخطر على الإطلاق في مجال ادمان المخدرات.


هل الماريجوانا قد تكون نافعة؟


تستخدم بعض المنتجات التي تصنع من نبات الماريجوانا كمواد طبية، شريطة أن لا تحتوى على مواد مخدرة، كما أنه لابد من أن تقوم تلك المنتجات بتخفيف بعض الآم بدون الأفراد بتناولها حتى لا تشعر بالنشوة أو البهجة وكذلك هي لا تساعد على ذهاب العقل، هذه الأنواع التي تشتق من الماريجوانا تزرع بطريقة معينة وكذلك يتم تحضيرها بشكل يضمن عدم احتوائها على النسب التي تجعل منها مواد مخدرة، فإن نبات الماريجوانا يحتوى على العديد من الكيميائيات المخدرة أو التي تستخدم في استخراج المواد المخدرة.

غالباُ ما يكون هناك آثاراً جانبية لمن يتعاطى الماريجوانا وسنقوم بعرضها خلال الفقرات المقبلة، فقد يشكو مدخني الماريجوانا من السعال الحاد والاضطرابات في الجهاز الهضمي، كما يمكن أن تصل مراحل الخطورة إلى حد الإصابة بالاكتئاب والقلق المفرط، أيضاً تناول الماريجوانا في حالات الحمل يعطى الفرصة لإصابة الجنين بأمراض مختلفة وعيوب خلقية.


منتجات الماريجوانا النافعة:


هناك نوعان يتم إنتاجهما من نبات الماريجوانا، والتي وافقت عليها منظمة الدواء الفيدرالية بإنتاجها نظرً لما يحتويه من مواد كفيلة لتخفيف بعض الأمراض والتدخل الفوري في مواجهة بعض الآلام التى قد تصيب الإنسان، وفيما يلي نعرض أهم منتجات الماريجوانا النافعة.
درونابينول
هذا العقار الذي يستخدم طبيب قوى لأمراض الغثيان وفقدان الوزن، كما أنه يستخدم في علاج الآلام المصاحبة لمرضى الايدز. 

نابيلون
هو عقار من منتجات الماريجوانا والذي يستخدم في الغرض ذاته إلى جانب استخدامه في حالات تخفيف الألم الموضعي ويمكنك أن تستفيد من الماريجوانا عن طريق تناوله مطبوخاً أو عن طريق الحبوب وهى ذات تأثير هو الأقوى والأطول عمراً في تخفيف الآلام، كما يتوافر الماريجوانا كريم لعلاج تشققات الجلد، فضلاً عن استخدامه في مواجهة الإلتهابات.


اضرار الماريجوانا:


هناك الكثير من الأضرار التي قد تنتج عن تدخين الماريجوانا، تلك التي تؤرق صحة الإنسان والتي أيضاً تعتبر من المخاطر التي تهدد بقاء الإنسان نفسه، الماريجوانا تلك النبتة التي تعد من المخاطر الحقيقة فهي تمتلك أقوى المواد المخدرة التي تجعل من صحة الإنسان حقل تجارب لكافة الفيروسات.
الإفراط في تناول الماريجوانا يوجهنا إلى ارتكاب العديد من الأخطاء في حق أنفسنا وفى حق من حولنا، فهي تساعد على إصابة الإنسان بالعديد من المشكلات منها الصحية والنفسية أيضاً، وفيما يلي نعرض أهم أضرار الماريجوانا على الإنسان.

1. تؤثر على الجهاز التنفسي للإنسان، وذلك بفضل محتوياتها التي تؤهلها لكي تكون الأخطر على الجهاز التنفسي لجسم الإنسان، ونرى مدخني الماريجوانا، عادة ما يتعرضون لألام الصدر، والتهاب الممرات الهوائية، وكذلك تجدهم الأكثر عرضة للإصابة التهابات الحنجرة والبلعوم وكذلك الرئة، بينما تسهم الماريجوانا في الإصابة الشعب الهوائية.

2. القطران أحد محتويات الماريجوانا الخطرة، تلك التي تساهم في إصابة الإنسان بالسرطان، فإن القطران مادة مسببة لكافة أنواع السرطانات، وتجد مدخني الماريجوانا معرضين للإصابة بكافة أنواع السرطانات وخاصة سرطان الجلد، والقطران أيضاً يساعد على الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي فهو من المحتويات التي تتدخل مباشرةً في الإضرار بجسم الإنسان.

3.الماريجوانا تؤذى القلب، تجدها تتدخل في إصابة عضلة القلب، وكذلك تأثيرها السلبي على سرعة النبض وانتظامه، كما أن الماريجوانا قد تصل أضرارها إلى توقف عضلة القلب ووفاة الإنسان، فإن مدخني الماريجوانا هم من لا يعرفون انتظاماً فى نبضات القلب، ويكون بفضل محتوياتها أداء القلب لا يسير بشكل سليم.

4.تؤذى الجهاز التناسلي، للماريجوانا تأثيرها السلبي على الجهاز التناسلي لدى مدخني، فهي تحدث تشوهات بالحيوانات المنوية لدى الرجال، وكذلك اختلالات في الهرمونات الأنثوية لدى الإناث، وهنا نتوقف لحظة مع تدخين الماريجوانا فهم قد يصاب جنينهما التشوهات أو العيوب الخلقية، وقد يصل الضرر إلى حد الإجهاض ووفاة الجنين، بفضل تدخينها وهنا تكمن أخطر أضرار الماريجوانا على صحة الإنسان.

5. تؤثر الماريجوانا على الجهاز العصبي لدى الإنسان، فمن اضرار الماريجوانا هي أنها تتدخل في تدمير الجهاز العصبي، وبفضل مواد الماريجوانا يتم تخدير الجسم، ومن ثم الإصابة بالهلوسة والإعياء الشديد كما أن من تأثير الماريجوانا على الجهاز العصبي نجد المدخن مصاباً بالخمول والغضب الشديد.

6.تؤثر على الجهاز المناعي، وهنا نجد مدخني الماريجوانا أكثر عرضة للإصابة بالأمراض المختلفة مثل نزلات البرد والالتهابات وغيرها التي تتلف جسم الإنسان شيئاً فشيئاً، ويعود ذلك في إضعاف محتويات الماريجوانا للجهاز المناعي.

7. تؤثر على الدماغ فهي من الأضرار المميتة للماريجوانا، فهي تسبب ضمور المخ و تطرأ تغيرات على السلوك، كما أنها تعطى إحساسا صعباً باللامبالاة، ومن تأثيرها على الدماغ أيضاً تشويش الذاكرة والارتباك الذهني وبطء التفكير.
8.ليست الأضرار صحية فقط فهناك أضرار اجتماعية أيضاً، فإن الماريجوانا تجعل الشخص منعزل عن الآخرين فاقد القدرة على التعامل معهم بالشكل الملائم، كما أن إنتاجه البدني يصبح قليلاً وغير متكافئ مع متطلبات الحياة الطبيعية، لا يهتم المدمن بمظهره، كما أنه لا يتجاوب مع أفراد عائلته فهو مصاباً بالتبلد الاجتماعي. 


أسماء الماريجوانا حول العالم:


1. يطلق عليها في مصر "البانجو"
2. وتدعى في تونس "الزطلة"
3. وفى افغانستان تدعى "القنب الهندي"
4. كما أن لها العديد من المسميات مثل الشاراس ـ الكيف ـ الغانجا ـ الدوامسك" وغيرها من المسميات الأخرى.


أمراض تعالجها الماريجوانا الطبية:


1. السرطان
2. الزهايمر
3. فقدان الشهية
4. مرض كرون
5. الاضطرابات الغذائية
6.  مسكن آلام
7. علاج الغثيان
8. علاج حالات الانفصام
9. تشنج العضلات
10.متلازمة الهزال