اكتشاف أول حالة للاعب يتعاطى المنشطات بالدورى المصرى.. والعقوبة!

اكتشاف أول حالة للاعب يتعاطى المنشطات بالدورى المصرى.. والعقوبة!

 

أعلنت الوكالة المصرية لمكافحة المنشطات عن اكتشاف أول حالة إيجابية لأحد لاعبى فرق الدورى الممتاز لكرة القدم، بعد ثبوت تعاطيه مادة منشطة خلال تحليل عينته فى معمل برشلونة.

من جانبه أكد الدكتور أسامة غنيم المدير التنفيذى للوكالة المصرية لمكافحة المنشطات أنه تم سحب عينة من أحد اللاعبين خلال مباراة فى الدورى الممتاز، وثبتت إيجابيتها وسيتم الانتظار لحين رد اللاعب على الموافقة لتحليل العينة "ب" أو تقديم عذر مرضى، وحال رفض اللاعب عينة "ب" أو صعوبة تقديم عذر مرضى سيتم تحويل اللاعب للجنة الاستماع والعقوبات التابعة للمنظمة لتقرير الحالة ووضع العقوبة المناسبة طبقا للكود الدولى 2015.


وأشار غنيم، إلى أن الوكالة لا تستطيع الإعلان عن اسم اللاعب طبقا المعيار الدولى للخصوصية، وسيتم الإعلان فور الانتهاء من حكم لجنة العقوبات.

بينما أكد الإعلامى خالد الغندور، أن محمد دبش لاعب بتروجت هو صاحب أول عينة إيجابية للمنشطات فى الدورى المصرى، مضيفا فى برنامجه "الغندور والجمهور" أن هناك عينة أخرى ستؤخذ من اللاعب للتأكيد على صحة العينة الأولى.
 
وكان مجدى عبد الغنى عضو مجلس إدارة  اتحاد الكرة، كشف أن الجبلاية تلقت إخطارا من الوكالة الوطنية لمكافحة المنشطات يفيد بأن كشف المنشطات الذى أجرى على فريق بتروجت، بعد إحدى المباريات أثبت تورط أحد لاعبى الفريق البترولى فى تعاطى المنشطات، إذ جاءت العينة إيجابية.

وقال البلدوزر إن اللاعب سيتم إحالته للتحقيق خلال أسبوع، وبعدها سيتم إيقافه لمدة عامين، وفقا للائحة، كما سيتم تغريم ناديه 3 آلاف دولار.

وتابع أن اللاعب له حق التظلم وسحب عينة منه مرة أخرى فى أحد المعامل الخارجية، على أن يتحمل تكلفة العينة التى تقدر بـ250 ألف جنيه.

يُذكر أن مدير إدارة المنظمة المصرية الدولية لمكافحة المنشطات هناء الأمير، قد أعلنت قبل شهرين عن موقف لاعبي الدوري المصري، منذ بدأ المنظمة أعمالها والكشف عن اللاعبين بإستمرار.
وقالت هناء: "هناك سعادة كبيرة من المنظمة بأنه لا يوجد أي لاعب مصري حتى الآن سواء في الدوري الممتاز أو دوري الدرجة الثانية ثبت أنه يتناول منشطات، كل العينات ثبت سلامتها والدوري المصري حتى الآن خالي من المنشطات تماما وهو الشيء الذي سعدنا بدرجة كبيرة".

 

منشطات النجوم:

المنشطات قد تكون موضع اتهام لبعض اللاعبين المتألقين، ويُشار إليهم بالبنان فى بعض الأوقات، وقد يصيب الأمر أو قد لا يصيب، وفجر هذه القضية التى اثارت الرأى العام والوسط الكروي فى مصر، عقب تصريحات إبراهيم حسن حينما كان يتولى منسق عام لجهاز الزمالك فى عهد حسام حسن شقيقه الذى كان يتولى منصب المدير الفنى فى صناعة أزمة بين جماهير الأهلى والزمالك بعد أن طالب إبراهيم حسن بالكشف على جميع لاعبى الدورى المصرى للتأكد من عدم تعاطيهم المنشطات، وهو الأمر الذى سبب أزمة كبيرة وسط لاعبى الأهلى وجماهيره، خاصة أن إبراهيم حسن كان يقصد أن يتم إجراء الكشف الطبى على لاعبى الأهلى حينها للكشف عن تعاطيهم منشطات.

 

غدة بركات:

محمد بركات نجم النادى الأهلى والذى كان مصرح له رسميا من قبل "الفيفا" بتناول المنشطات بسبب علاجه من الغدة فى الوقت الذى اتهم فيه عددا من اللاعبين النجم بركات بتناوله منشطات غير المصرح بتناولها من الفيفا بسبب لياقته البدنية حينها وتألقه اللافت للنظر.

بركات كان يتناول عقار "الثيروكسين" نتيجة متاعب فى الغدة الدرقية بعد أن عرض حالته على الاتحاد الدولى الذى سمح له بتناول عقار "الثيروكسين" كأحد الأدوية المعالجة للغدة وهو من العقاقير المحظورة ولكن نظرا لعدم وجود بديل قوى لهذا العقار سمح الاتحاد الدولى لبركات بتناوله فى الفترة ما بين 2002 وحتى 2009.

ومن ضمن لاعبى الأهلي الذين كانوا يتقاضون مواد بها عقار منشط مسموح به من جانب الاتحاد الدولى لكرة القدم فيفا شهاب الدين أحمد لاعب الفريق السابق الذى كان يتعاطى هذه المادة التى تحتوى على المنشطات لكن بإذن رسمى من قبل الفيفا.

 

كابتن الزمالك:

ونفس الحال محمد إبراهيم صانع ألعاب الزمالك خرج علينا بمفاجأة من العيار الثقيل عقب خسارة فريقه للقب فى أحد المواسم، حيث اتهم اللاعب عددا من لاعبى الدورى بتناولهم المنشطات، وهو الأمر الذى أثار غضب واستياء مجلس إدارة الزمالك، مما دفع إدارة القلعة البيضاء إلى إيقاف اللاعب، والتحقيق معه بسبب تصريحاته.
وتعريف اللجنة الطبية التابعة للجنة الاولمبية الدولية للمنشطات، هي تلك المواد التي نصت عليها لائحة اللجنة الاولمبية عـام 1976، وطالبت بتحريم استخدامها في المجال الرياضي، واحتوت على المـواد التالية، مثيرات الجهاز العصبي المركزي مثل الكـورامين، والاستكرانين، المواد المخدرة التي تساعد على عدم الإحساس بالألم مثل الكـودايين، وانابول سترويد، مثل الميثانينون.

اترك رد