خمس اضطرابات شخصية منتشرة لدى الفتيات تؤدي إلى الإدمان

خمس اضطرابات شخصية منتشرة لدى الفتيات تؤدي إلى الإدمان

تكون الفتيات عرضة للاضطرابات النفسية المختلفة، نتيجة الضغوطات التي تتعرض لها في الحياة، وقد يكون للمهدئات أو المخدرات أثر في ذلك ، كوسيلة لتخفيف وطأة الضغوط عليهن.  

كما ان الاضطرابات النفسية لا ترتبط بالحالة المادية أو الصحة أو الذكاء ، بل تتعلق بسمات شخصية مرتبطة بالشخص نفسة ، ولذلك تكون هذه الاضطرابات موجودة دون علم الشخص بها ، وهذا ما سنعرض تفاصيله لكم ..


1- اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع:

او اضطراب اللا اجتماعية أو الاعتلال الاجتماعي 
المصاب باضطراب الشخصية المعادية للمجتمع يظهر عليه مجموعة من الاضطرابات السلوكيه و الشخصية  بدء من الطفولة  ولكن يصعب تشخصيه قبل سن الـ ١٨ لأن يتم خلطها بالاضطرابات السلوكية  المعروفة في فترة المراهقة. 

أهم سمات الشخصية المعادية للمجتمع :

  • تجاهل القواعد والواجبات الاجتماعية
  •  عدم الاكتراث لمشاعر الآخرين
  • العصبية السريعة والعدوانية والاندفاع والتورط في صراعات أو شجارات 
  • عدم الاحساس بالذنب تجاه أي أفعال مؤذيه , كما يقللون من خطورة أفعالهم ولا يُبدون أي استعداد لتعويض الضحايا
  • عدم التعلم من التجربة
  • يسهل عليهم تكوين علاقات في البداية بل يكونوا ساحريين ولكن علاقاتهم سطحية و مضطربه و قصيرة المدى 
  • عدم تحمل المسؤولية، قطعيا ودائما ,يقضون فترات طويلة بدون عمل ,أو ترك عملهم بشكل مفاجئ  او التغيب طويلا من العمل و يتورطون في الديون
  • يهملون شؤون أُسَرِهم.
  •  يلقون باللوم والمسؤولية على ضحاياهم او على أقربائهم ويتهمونهم بالغباء وقلة الحيلة 
  • أما بالنسبة لسلوكيات الشخصية المعادية للمجتمع : 

 

  • تعاطي المخدرات ,بما يترتب عن ذلك من عواقب وخيمة
  •  قيادة السيارات بصورة متهورة وغير مسؤولة (السرعة المفرطة، القيادة تحت تأثير الكحول أو المخدرات).
  •  ممارسة سلوكيات جنسية بلا قيود أو حدود
  •  كما إنهم يهملون أبناءهم ولا يقدرون على رعاية احتياجاتهم، مما يشكل خطرا حقيقيا عليهم.
  • أسباب قد تؤدي لاضطراب الشخصية المعادية للمجتمع :
  • ليس بالضروري احد الاسباب الآتية تؤدي إلى الاضطراب ولكن في الاغلب الحالات تكون لهذه الأسباب 
  • عامل وراثي " إصابة الأبوين باضطراب الوسواس القهري "
  • أحد الوالدين ذو ماض جنائيّ
  • عائلة كبيرة
  •  علاقات أسَرِيّة غير مستقرة وصغر سن الأم.

 2- اضطراب الشخصية الحدية: 

يفتقر المصاب إلى الشعور بالذات، ونتيجة لذلك يواجه مشاعر الفراغ ومخاوف دائمة من التخلي عنه، ويعاني من عدم الاستقرار العاطفي، ونوبات الغضب والعنف والسلوك المتهور.وعادة ما يبدأ اضطراب الشخصية الحدية مع بداية مرحلة البلوغ. يبدو أن الحالة تزداد سوءًا في مرحلة الشباب وقد تتحسن تدريجيًا مع تقدم العمر.

أهم سمات الشخصية الحدية : 

 

  • الخوف المرضي من  الهجر والرفض الحقيقي أو التخيلي
  • نمط من العلاقات المتوترة والغير ثابته
  • شعور مستمر بالفراغ
  • غضب عارم، غير لائق، النقد الدائم واللاذع، أو الدخول في معارك بدنية
  • تغيرات سريعة في الهوية وتشمل تغيير الأهداف والقيم، ورؤية نفسك كشخص سيء أو كأنك غير موجود على الإطلاق
  • أما بالنسبة لسلوكيات الشخصية الحدية : 
  • السلوك المندفع والمخاطرة، مثل الإدمان , المقامرة، القيادة المتهورة، الجنس غير الآمن، الإسراف في الشراب، الأكل القهري أو سوء استخدام العقاقير
  •  الاستقالة من العمل فجأة أو إنهاء علاقة ناجحة
  • التهديد بالانتحار أو السلوك الانتحاري أو إيذاء النفس
  • أسباب قد تؤدي لاضطراب الشخصية الحدية : 
  • العوامل الوراثية. اغلب اضطرابات الشخصية قد تكون موروثة من أفراد العائله .
  • تشوهات الدماغ. كحدوث تغيرات في مناطق محددة في الدماغ لها علاقة بالتنظيم الانفعالي والاندفاع والعدوانية.
  • سوء المعاملة والهجر في الصغر 

 


3- اضطراب الشخصية الاعتمادية:


المصاب باضطراب الشخصية الاعتمادية يتميز بالحاجة المفرطة للعناية والرعاية فهم معتمدين بشكل كبير على الآخرين في تلبية احتياجاتهم بالإضافة لخوفهم الدائم من الإنفصال .

سمات الشخصية الاعتمادية :  

 

  • عدم القدرة على اتخاذ القرارات، حتى القرارات اليومية البسيطة
  •  لديهم خوف كبير من تخلي شخص عنهم والشعور بالدمار عند انتهاء العلاقة، حتى أنهم يقومون بالانتقال لعلاقة أخرى بسرعة لتعويض ذلك.
  • فقدان الثقة بالإضافة إلى اقتناعهم بعدم قدرتهم على الاعتناء بأنفسهم. الخوف من إبداء الاعتراض على آراء الآخرين، خوفا من فقدان دعمهم له.
  • إلقاء المسؤولية الشخصية على شخص آخر. تجنب الوظائف التي تتطلب تحمل المسؤولية 
  • أما بالنسبة لسلوكيات الشخصية الاعتمادية : 
  • الاعتماد على المواد مثل المخدرات والكحوليات 
  •  عدم القدرة على البدء في أي مشروع. صعوبة التصرف بنفسه، والخوف من الوحدة.
  •  الرغبة الدائمة في المسامحة حتى مع إيذاء الآخرين لهم.
  •  وضع احتياجاتهم قبل  احتياجات الآخرين. الميل للسذاجة والعيش في الخيال.
  • دائما ما يشعر بالتشاؤم وأفكاره البائسة والتشاؤمية وشعوره بعدم الثقة بالنفس وخوفه دوما من إظهار ميوله ورغباته لعدم خسارة تأييد الآخرين له.
  • أسباب اضطراب الشخصية الاعتمادية :

كاغلب الاضطرابات الشخصية برجع السبب لعوامل موروثة وعوامل خارجية : 

 

  • عوامل وراثية وبيئية مختلفة
  • الحماية الزائدة من الأبوين منذ الطفولة
  • عوامل النشأة والتربية

4- اضطراب الوسواس القهري:


 هو نوع من الاضطرابات المرتبطة بالقلق، تتميز بأفكار ومخاوف غير منطقية (وسواسية) تؤدي إلى تصرفات قهرية ,حيث يشعر المريض بالحاجة المُلحّة للقيام بتصرفات معينة بشكل متكرر و قهري خارج عن السيطرة والإرادة .


سمات اضطراب الوسواس القهري: 

 

  • الانشغال الزائد بالتفاصيل، والقواعد والنظام، والتنظيم .
  •  يسعى إلى تحقيق الكمال إلى أقصى حد.

 

سلوكيات اضطراب الوسواس القهري : 

  •  لديه شعور بالغ بالقلق من عدم القدرة على السيطرة على العالم المحيط به ، وكلما حاول أن يمارس السيطرة كلما كان يشعر أنه خارج السيطرة
  • لديه قدر قليل من التسامح 
  • غالباً ما تكون علاقاته مع الزملاء والأصدقاء والعائلة متوترة بسبب المطالب غير المعقولة وغير المرنة التي يقدمها لهم.
  •  إدمان المخدرات والأدوية أو الخوف من تعاطيهم
  • حذرًا,مسيطرًا، عاطفي  و بخيل "البعض منهم"

اسباب اضطراب الوسواس القهري :


هناك عدة أسباب تؤدي إلى ظهور مرض الوسواس القهري وهي:

 

  • كيمياء المخ : ربما ينتج اضطراب الوسواس القهري عن تغيرات في وظائف المخ أو الكيمياء الطبيعية للجسد.
  • العوامل الوراثية: وقد يكون لاضطراب الوسواس القهري مكوِّن وراثي 
  • البيئة المحيطه : هناك من يرى أنَّ بعض العوامل البيئية مثل العدوى لها دور في تحفيز ظهور اضطراب الوسواس القهري .

 


5- اضطراب الشخصية الهستيرية :


يبدأ هذا الاضطراب مبكراُ و يظهر في سياق العديد من التصرفات مثل الانفعالية الزائدة ، وطلب انتباه الآخرين ، إظهار عواطفهم وانفعالاتهم بشكل مبالغ فيه كما بيهتموا جدًا برأي الناس فيهم.

سمات اضطراب الشخصية الهستيرية : 


أكثر ما يهم الشخصية الهستيرية الاستحسان والمديح من الآخرين
المبالغة في إظهار عواطفهم ومشاعرهم.
رغبتهم في المغامرات المندفعة والتجارب خطيرة مثل تجربه المخدرات و الكحوليات بسبب حبهم الدائم للشعور بالدراما والإثارة في الحياة.
البعض منهم  يتصف بالإغواء الجنسي في السلوك والمظهر بشكل غير ملائم.
     

 سلوكيات اضطراب الشخصية الهستيرية : 

 

  • يعبر عن انفعالاته بشكل مبالغ فيه، وغير ملائم للموقف
  • الانزعاج من المواقف التي لا يكون فيها محور اهتمام الآخرين. 
  • يتصف بأنه أناني، وتهدف أفعاله إلى كسب الإرضاء الفوري
  • لا يتحمل الإحباط الذي يصيبه نتيجة الإشباع المتأخر لرغباته. 
  • يتسم أسلوب كلامه بميله إلى أن يكون تعبيرياً ، ومفتقراً إلى التفاصيل


أسباب اضطراب الشخصية الهستيرية : 


حتى الآن لم يتمكن الطب النفسي من تحديد أسباب واضحة للإصابة بهذا الاضطراب ولكن تم تحديد عدة عوامل , منها : 
قد تكون الصفات الوراثية للشخص لها عامل كبير في الإصابة بهذا المرض .
قد يكون سبب الإصابة بهذا النوع من الاضطراب هو تخلي او هجر أحد الأبوين عن الشخص في مرحلة الطفولة .
مشاهده الطفل لخلافات أفراد الأسرة في سن صغير .
وفاة شخص كان يرتبط به الطفل مما يجعله ممتلئ بمشاعر التوتر و الخوف .

اترك رد